متى حملتي بعد علاج هرمون الحليب

يقول الأطباء أن هرمون الحليب المرتفع حالة طبية تعرف باسم فرط برولاكتين الدم التي تكون من مسببات تأخر الإنجاب أو العقم ، و لاستعادة الصحة الإنجابية مرة أخرى يستوجب انخفاضه ليصل إلى المعدل الطبيعي ، هذا الهرمون يفرز من الغدة النخامية و له العديد من الوظائف الهامة للإنجاب مثل تنظيم الدورة الشهرية و تنظيم التبويض ، كما أنه مسئول عن إدرار الحليب للأم المرضعة ، في هذا الإطار نتعرف اليوم عبر أنا مامي على طرق علاج فرط برولاكتين الدم لتسريع الحمل ، لكن أولاً نجيب على سؤال متى حملتي بعد علاج هرمون الحليب ، فتابعونا.

متى حملتي بعد علاج هرمون الحليب

  • من اخذت حبوب هرمون الحليب وحملت أو هل يحدث حمل أثناء تناول حبوب هرمون الحليب ، أنها من الأسئلة التي تسأل عنها النساء اللواتي لهن هرمون الحليب أكثر من الطبيعي.
  • من خلال التحدث مع النساء تم التوصل إلى الحمل بعد علاج هرمون الحليب تكون نسبته مرتفعة للغاية.
  • و عن توقيت الحمل بعد العلاج ، تقول التجارب أن الحمل يحدث من الشهر الثالث للعلاج إلى الشهر السادس للعلاج.
  • نسبة قليلة حملت في الشهر الثاني للعلاج .
  • أخريات تأخر معهن للحمل إلى تسعة أشهر أو عام بعد العلاج .
  • يقول الأطباء المتخصصون في ذلك الأمر ، أن فرصة الحمل ترتفع بعد عودة هرمون الحليب طبيعياً.
  • حيث تصل فرصة الحمل الناجحة من 70 % إلى 90% .
  • أما توقيت الحمل يختلف باختلاف مجموعة من العوامل منها الصحة الإنجابية للرجل ، عمر المرأة ، الحالة الصحية للمرأة  و مدى إصابتها بمشاكل أخرى تؤثر الحمل مثل تكيس المبيض.

قصتي مع هرمون الحليب والحمل

  • تسعي العديد من النساء اللواتي تعاني من هرمون الحليب المرتفع إلى معرفة قصص نساء أخريات مع العلاج و هل ينتهي بالحمل أو لا.
  • تتعدد القصص ، سردت سيدة حكايتها مع ارتفاع هرمون الحليب قائلة أنه السبب الذي منعها من الإنجاب أكثر من سنة ، لكنها بفضل الله تعالجت من هرمون الحليب وحملت.
  • قالت زوجة أنها تعاني من قصور الغدة النخامية منذ سنوات فعندما تزوجت واجهت مشكلة في الحمل فذهبت إلى الطبيب الذي شرح لها أن هذا المرض يؤثر على الحمل سلبياً كما يرفع هرمون الحليب الذي يمنع الحمل أيضاً ، فطلب منها الانتظام في تناول أدوية الغدة ، ووصف لها علاج لتقليل هرمون الحليب مع أدوية منشطة للمبيض لتسريع الحمل ، مشيرة إلى أنها حامل في الوقت الحالي.
  • من خلال التحدث مع النساء توصلنا أن هرمون الحليب المرتفع كان سبباً رئيساً لمعاناة الكثيرات من النساء من تأخر الإنجاب.
  • ولكن مع العلاج ينخفض و يصبح طبيعي مما ينتهي بالحمل.
  • أما عن تجارب الحمل فالبعض حملت طبيعياً ، و أخريات حملت بحبوب فموية أو حقن تحت الجلد لتنشيط المبيضان لرفع الخصوبة لتسريع الحمل.

علامات الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

بعد انخفاض هرمون الحليب يمكن محاولة الحمل الطبيعي ، فتقدم علامات مبكرة للحمل ينصح بعد ملاحظتها تجريب اختبار الحمل لاكتشاف الحمل من البداية ، بعد الحمل يجب مناقشة الطبيب عن إذا كان يجب الاستمرار في تناول الأدوية الموصوفة أو التوقف عنها:

  • غياب الدورة الشهرية أو تغيبها عن الموعد الشهري لها.
  • نزول نزيف مهبلي خفيف في وقت قريب من الدورة الشهرية يكون قليل الغزارة يستمر لمدة 48 ساعة فأقل ، حيث أنه علامة على الحمل المبكر و انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم ، لا علاقة به بالدورة الشهرية.
  • الصداع أو ألم الرأس ، الدوخة ، الدوار ، التعب ، الكسل ، الخمول ، كلها من متاعب الحمل الناتجة عن هرمونات الحمل المرتفعة.
  • تغيرات في الجهاز الهضمي مثل عدم الراحة في حركة الأمعاء ، الإمساك ، الانتفاخ ، يرجع السبب إلى ارتفاع هرمون البروجسترون .
  • تغييرات في الشهية مع فقدان أو زيادة الشهية.
  • كثرة التبول و الإفراغ المتكرر للمثانة.
  • التقلبات المزاجية أو النفسية.
  • الغيبان أو التقيؤ.

علاج هرمون الحليب المرتفع

  • يقول الأطباء أن هرمون الحليب يؤثر على الحمل مما يتطلب تناول أدوية تعمل على تقليله ليعود إلى النسبة الطبيعية .
  • يوجد العديد من العلاجات الدوائية التي تقلل هرمون الحليب منها دواء بروموكريبتين ، أو دواء كابيرجولين ، فأنهما من الأدوية الآمنة التي تقلل مستوى هرمون الحليب ، كما أنهما لا يسببان تشوهات خلقية للجنين حين يحدث حمل.
  • لكن يجب التوقف عنهما بمجرد الحمل لأنهما أدوية غير آمنة لنمو الجنين فقد تكون سبباً لمضاعفات أو تشوهات إذا تم تناولها فترة الحمل.
  • كما تستخدم هذه الأدوية لتقلص حجم ورم الغدة النخامية.
  • أيضاً يصف الطبيب المختص طرق علاجية أخرى لتسريع انخفاض الهرمون وفقاً لسبب المشكلة.
  • فهرمون الحليب المرتفع بسبب اختلال في وظيفة الغدة النخامية أو الغدة الدرقية يعالج بأدوية الغدة الصماء المنتظمة لمهام الغدة الدرقية أو النخامية.
  • أما ورم الغدة النخامية الكبير الذي يصل إلى 10 ملليمترات أو أكثر ، ولا يعالج بالأدوية التي تهدف إلى تقلص الورم يستوجب استئصال الورم قبل محاولة الحمل.

توقعات بعد علاج هرمون الحليب

  • تعمل العلاجات الطبية على تقلل هرمون الحليب مع تقلص الورم بالغدة النخامية.
  • الأمر الذي يساعد على استعادة الدورة الشهرية المنتظمة التي كانت غير منتظمة أو غائبة بسبب ارتفاع هذا الهرمون .
  • كما تنتظم الإباضة و ترتفع معدل الخصوبة لتسريع الحمل و استعادة الصحة الإنجابية.
  • بعد علاج هرمون الحليب المرتفع يمكن محاولة الإنجاب بشكل طبيعي من خلال تبتع الإباضة مع طبيب النساء لوصف أوقات ممارسة الاتصال الجنسي التي ترتفع فيها فرصة الحمل.
  • مع فشل الحمل الطبيعي يكون بمساعدة من الطبيب المختص وفقاً لحالة الخصوبة لكل من المرأة و الرجل معاً.
  • فتختلف طرق الحمل و تتراوح ما بين علاجات الخصوبة أو الحمل بالحقن المجهري .
  • يتدخل الطبيب في تسريع الحمل بعد انتظام الإباضة مع فشل الحمل الطبيعي لمدة عدة أشهر.

مدة علاج هرمون الحليب عند النساء

  • تحتاج النساء إلى معرفة الفترة الزمنية المتوقعة لانخفاض هرمون الحليب لتسريع الحمل أو استعادة الخصوبة و الصحة الإنجابية.
  • يقول الأطباء تختلف الفترة الزمنية لعلاج هرمون الحليب من سيدة لأخرى.
  • بعد 3 أسابيع من بداية العلاج ، يتم الشعور بتحسن في الأعراض .
  • يختلف فترة استعادة هرمون الحليب طبيعياً باختلاف نسبة ارتفاعه إذا كانت مرتفعة بشكل بسيط أو متوسط أو حاد.
  • في هذا الإطار يتراوح العلاج من شهر إلى عدة أشهر.
  • يبدأ الطبيب في وصف جرعة قليلة من العلاج مع مراقبة هرمون الحليب و تزويد الجرعة إذا لزم الأمر ، فيجب الالتزام بتعليمات الطبيب حول المواعيد و الجرعة.

فيديو هرمون الحليب

علامات الشفاء من هرمون الحليب ، هل علاج هرمون الحليب ينشط المبايض ، غيرها من التساؤلات التي تدور حول أسباب و أعراض و تشخيص و علاج ارتفاع هرمون الحليب يمكن التعرف عليها معاً من الدكتور محمد بدر عبر هذا الفيديو (ما هي أعراض و أسباب زيادة هرمون الحليب عند النساء وتشخيصه وعلاجه):

 

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال متى حملتي بعد علاج هرمون الحليب ، نوعدكم بالرد على جميع التعليقات و الاستفسارات بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون و مناقشتهم لتقديم معلومات صحيحة من لسان الخبراء ، و انتظرونا غداً مع المزيد من المقالات التي تحظى باهتمامكم عن طرق تسريع الحمل المتأخر و أسباب صعوبة الإنجاب ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
What is a Prolactin Test?HyperprolactinemiaHyperprolactinemia and fertility

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى