متى يتوقف نمو الطفل

متى يتوقف نمو الطفل

إجابة هذا السؤال تعتمد اعتماد تام وكامل عن ما هو نوع الطفل، حيث أن هناك العديد من البحوث والدراسات التي ورد فيها أن النمو عند الإناث يختلف تماماً عن النمو عند الذكور، ولذلك سوف نقوم بعرض تلك الاختلافات في الآتي:

توقف النمو عند الإناث

  • هناك وقت معين تتوقف فيه الأنثى عن النمو، فعلى سبيل المثال الوقت الذي تتوقف فيه الأنثى عن النمو في الطول وتصل إلى أخر طول لها قد يكون بعد حوالي عامين إلى عامين ونصف من بعد الدورة الشهرية.
  • حيث أن النمو عند الأنثى يرتبط دائما بوقت البلوغ لديها لذلك غالبا ما نجد أغلب الفتيات يصلن إلى الطول النهائي لهم في عمر 14 عاماً أو 15 عاماً، وذلك بمجرد أن تبدأ فترة الحيض لديهم للمرة الأولى عادةً ما يكتسبن خلال تلك الفترة حوالي من بين 2.5 إلى 5 سنتيمترات إضافية.
  • ولكن بعد تلك المرحلة يبدأ الطول في التوقف نهائياً ويثبت عند أخر قياس وصل له، ونادراً ما تكتسب أي فتاة أي طول زائد بعد مرور تلك الفترة المذكورة مسبقاً.

توقف النمو عند الذكور

  • حيث أن النمو لدى الذكور أيضا يرتبط بالوقت الخاص بالبلوغ لديهم، حيث أن سن الذكر يعتبر هو العامل الأساسي وراء زيادة نمو الذكر أو توقفه.
  • والجدير بالذكر أن أسرع معدل للنمو لدى الذكور يكون من بين عام إلى عامين من بعد سن البلوغ.
  • وفي معظم الأحيان يتوقف العديد من الذكور عن النمو في الطول مثلاً بعد بلوغهم سن 16 عاماً وفي العادة يصلون إلى النمو الكامل الخاص بهم بحلول بلوغهم 18 عاماً حيث أنهم حينها يصلون إلى نهاية النمو البدني الخاص بهم وبعد ذلك يبدئون في مرحلة النضوج الجسدي.

أعراض فشل النمو عند الأطفال

  • فشل النمو هو أن يكون الطفل يبدو جسدياً بعمر جسدي أصغر من عمره الزمني الحقيقي، مثلاً عندما يبدو الطفل قصيراً للغاية بشكل ملحوظ به، علماً بإن عنصر الطول تحديداً عندما يتم النظر إليه يبدأ الأطباء في التطرق والنظر حينها إلى طول الوالدين.
  • وذلك بسبب أن العوامل الوراثية تؤثر بشكل بالغ وكبير في عنصر الطول تحديداً وفي النمو عموماً، لذلك قد يتعرض العديد من الأطفال إلى توقف النمو، لذلك سوف نقوم بعرض أهم الأعراض الشائعة الخاصة بفشل النمو أو توقفه أو تأخره عند الأطفال والتي يمكن للأهل ملاحظتها في التالي:
    • عندما يلاحظ الأهل أن طفلهم متأخراً في النمو مقارنةً بباقي الأطفال الآخرين الذين يشاركونه في نفس المرحلة العمرية، فهذا يعتبر العامل الأول الذي يجعل الأهل يبدئون التركيز في هذا الأمر.
    • وفي حال إن كان هناك اختلاف في التناسب ما بين الطول الخاص بطول الذراعين وطول الساقين وخصوصاً عندما يتم مقارنتهم مع طول الجذع فتلك الملاحظة تشير إلى أن هناك احتمالية كبيرة بأن يكون هذا الطفل مشخصاً بأحد التشخيصات الخاصة بالقزامة.
    • إذا كانت الملامح الوجهية الخاصة بالطفل تبدو صغيرة للغاية مقارنة بالعمر الزمني الحقيقي للطفل فذلك يؤكد على أن هذا الطفل يعاني من عوز أو نقص هرمون النمو بشكل كبير.
    • نقص هرمون النمو لدى الأطفال يتسبب في حدوث عدة اضطرابات في المعدة تجعل الطفل يعاني من الإسهال والإمساك والقيء والغثيان، وذلك بسبب أنه يعاني من عدة أمراض واضطرابات في المعدة والأمعاء قد تسبب له أحيانا وجود دم في البراز، بالإضافة إلى أن قصور الغدة الدرقية دائماً تكون من الأعراض الشائعة التي ترافق الأطفال المصابين بفشل النمو.

أسباب فشل النمو عند الأطفال

حيث أن هناك العديد من الأسباب التي في حال حدوث أي من الاضطرابات أو القصور فيها تؤدي بالفعل إلى تشكل وحدوث فشل النمو عند الأطفال، لذلك سوف نتناول أهم الأسباب الشائعة التي قد تتسبب في فشل النمو عند الأطفال فيما يلي:

قصر القامة الوراثي

  • عندما يذهب الأب والأم إلى الطبيب من أجل فحص طفلهم إذا كان مصاب بفشل في النمو أم لا، قبل أن يبدأ الطبيب في فحص الطفل يقوم في البداية بالتركيز على الطول الخاص بالأب والأم.
  • وذلك بسبب أن يضع المقياس الطبيعي لطول الطفل حسب طول الأب والأم، وذلك يكون من خلال تعويضه في أحد القوانين المعينة التي وضعها العلماء لتحديد الطول المرجح للطفل في ضوء طول أبويه.

تأخر البلوغ لدى الطفل

عادة ما يرتبط فشل النمو بوجود مشكلة ما أو خلل أدى في تأخر البلوغ عند الطفل، وهذا السبب يتضح أكثر عندما يتم مقارنة هذا الطفل مع باقي الأطفال الذين يعتبرون في نفس عمره، وعندما تتم تلك المقارنة دائماً ما يلاحظ أن ذاك الطفل أقل من باقي الأطفال في الطول والهيئة.

مقالات ذات صلة

بعض الأمراض المزمنة

  • حيث أنه يوجد عدة أمراض مزمنة قد يصاب بها الطفل وتحمل في طياتها عدة تأثيرات سلبية على نموه، تتمثل تلك الأمراض مثلاً في بعض الأمراض الخاصة بقصور الكلى، وأمراض القلب المزمنة.
  • كما أن أيضا إصابة الطفل بداء السكري منذ صغره أيضا قد يتسبب في حدوث تداخل بين العوامل المؤثرة في نمو الطفل مما ينتج عن تلك التداخل حدوث تأخراً ملحوظاً في نمو الطفل.

عدة أمراض غديّة

  • والمقصود هنا بالأمراض الغديّة هي الأمراض الخاصة بالغدة الدرقية تحديداً وذلك بسبب كونها مسؤولة عن نمو الطفل بشكل رئيسي، حيث أنه في حال إن كان هناك إي نقص في إفراز الهرمونات التي تؤثر على النمو بشكل سلبي فهذا بالطبع له علاقة بالغدة الدرقية.
  • بجانب أن القصور التي تحدث في الغدة الدرقية قد تتسبب في الإصابة بمتلازمة كوشينغ التي تعتبر واحدة من أبرز المتلازمات المسببة لتوقف النمو عند الأطفال.
  • علماً بإن البلوغ المبكر للطفل أيضا يندرج تحت المشكلات الخاصة بالاضطرابات الغديّة فالبلوغ المبكر للطفل يعني أن يكون الطفل مكتسباً لعدة صفات جسدية في فترة مبكرة.

الاضطرابات الخلقيّة

  • من الممكن أن يكون فشل النمو الخاص بالطفل يرجع إلى عدة مشكلات حدثت له عندما كان مجرد جنين داخل رحم أمه، فمثلاً إذا كانت الأم قد عانت في بداية حملها من أن الجنين كان بطيئاً في النمو داخل رحمها فذلك من الممكن أن يكون من أبرز الأسباب التي جعلته الآن يعاني من مشكلات في النمو.
  • وقد يكون هناك أسباب أرخى خلقيّة أيضا مثل وجود أحد المتلازمات الوراثية التي تصيب الطفل عند ولادته مثل حذف صبغين كما هو الحال في متلازمة تيرنر والتي تحدث في الغالب عند الإناث وذلك بسبب غياب الصبغ الخاص بالعنصر X الذي يتسبب لدى تلك الأنثى بحدوث قصر في القامة لها بجانب معاناتها بعد ذلك من وجود عدة اضطرابات كلوية.

أسئلة شائعة

هل قلة النوم تؤثر على الطول؟

يشير د. كريغو إلى أن النمو عند الأطفال وخاصةً نمو الطول يزداد للغاية خلال فترات النوم العميق، وهذا يشير إلى أن السهر لأوقات الليل المتأخرة لدى الأطفال يؤدي إلى إجبار الجسم على إفراز هرمون النمو عند الطفل نهاراً عندما يكون مستيقظاً.

هل الجزر يساعد على نمو الطول؟

هناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن الجزر غني بفيتامين A الذي له عدة فوائد للجسم حيث أنه يعزز عملية النمو ويساعد في زيادة الطول لدى الصغار للغاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى