متى يمتنع الزوج عن زوجته الحامل

ممارسة الاتصال الجنسي أو الجماع أثناء الحمل ومدى أمانه على الطفل النامي أهم الأمور التي تشغل السيدة الحامل وشريكها لمعرفة إذا كان يمكن أن يكون سبباً في الإجهاض أو الولادة المبكرة ، هذا ما نقدمه اليوم عبر أنا مامي من خلال مقال متى يمتنع الزوج عن زوجته الحامل في الحمل الطبيعي و الحمل بالحقن المجهري ، فتابعونا

متى يمتنع الزوج عن زوجته الحامل

في أحيان ، ينصح طبيب النساء كل من الزوج و الزوجة بالابتعاد عن ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي حفاظاً على الحمل لتجنب حدوث مضاعفات ، وتشمل حالات الابتعاد عن الاتصال الجنسي :
  • الحمل الضعيف أو الحمل شديد الخطورة.
  • التعرض للإجهاض في حمل سابق .
  • فتح الرحم قبل الموعد الطبيعي .
  • انخفاض المشيمة أو المشيمة المنزاحة.
  • الحمل في توائم أو الحمل متعدد الأجنة.
  • قصور عنق الرحم.
  • نزيف مهبلي غير معروف السبب في بداية الحمل.
  • كما يطلب الطبيب الامتناع عن الاتصال الجنسي في حالة ظهور أعراض تشير إلى مخاطر الولادة المبكرة.

ومن ناحية أخرى ، يوجد أعراض إذا شعرت بها السيدة في بداية الحمل يطلب منها الطبيب الابتعاد عن الاتصال الجنسي لمنع الإجهاض أو الولادة المبكرة ، وهذه الأعراض هي :

  • النزيف المهبلي.
  • الإفرازات المهبلية.
  • تقلصات الرحم أو البطن.

الاتصال الجنسي أثناء الحمل

يتم تقسيم الحمل إلى ثلاث مراحل ، وسوف نتعرف على الاتصال الجنسي ومدى أمانه خلال الثلث الأول والثاني و الثالث للحمل وفقاً لآراء أطباء النساء:

مقالات ذات صلة

الثلث الأول للحمل

  • تقل رغبة الزوجة الحامل في بداية الحمل في الاتصال الجنسي بسبب التقلبات الهرمونية .
  • إلى جانب متاعب الحمل كالإرهاق و الخمول و الغثيان و المغص و الشعور بعدم الراحة في حركة الأمعاء.
  • كما أن الأطباء يفضلون منع الاتصال الجنسي في بداية الحمل لتثبيت الحمل وتجنب الإجهاض.

الثلث الثاني للحمل

  • ترتفع في المرحلة الثانية الدافع الجنسي عند الزوجة بسبب تدفق الدم في جميع أجزاء الجسم.
  • كما أن أعراض الحمل تقل أو تكون الزوجة تمكنت من التأقلم عليها.
  • يقول الأطباء أن الفترة الثانية للحمل أكثر أوقات مناسبة للاتصال الجنسي بشرط أن يكون الحمل منخفض الخطورة.

الثلث الثالث للحمل

  • بعض النساء تشعر بعدم الراحة في الاتصال الجنسي بالأسابيع الأخيرة من الحمل بسبب كبر وزن الجنين وصعوبات الحركة.
  • أحياناً ينصح أطباء النساء بممارسة الجماع في الثلث الثالث و الأخير لمساعدة الرحم على الاتساع.
  • ومن ناحية أخرى ، يكون الجماع ممنوع للسيدات المعرضات للولادة المبكرة أو لديهن حمل ضعيف أو متوسط الخطورة أو شديد الخطورة

جماع الزوج و الزوجة في نهاية الحمل

  • في نهاية الحمل خاصة الأسابيع الأخيرة ، لابد من استشارة الطبيب المختص عن مدى أمان الجماع.
  • يوجد حالات معينة يلجأ فيها أطباء النساء إلى التحذير من الاتصال الجنسي في نهاية الحمل.
  • لأن الحيوان المنوي يحتوي على هرمون البروستاجلاندين التي تسبب انقباضات الرحم مما يزيد من مخاطر الولادة المبكرة.
  • في أحيان أخرى ، يكون الاتصال الجنسي من الأمور التي يشجع عليها الأطباء في نهاية الحمل كوسيلة لتحريض المخاض.
  • وفقاً للوضع الصحي للحامل و الجنين يقيم طبيب النساء إذا كان الجماع آمن أو غير آمن.

الجماع في بداية الحمل بالحقن المجهري

  • يقول أطباء النساء أن ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي في الحمل الطبيعي مختلف عن الحمل بالحقن المجهري.
  • يفضل الامتناع عن الاتصال الجنسي في الثلاث أشهر الأولى من الحمل بالحقن المجهري لتثبيت البويضة المخصبة لمنع الإجهاض أو حدوث مخاطر أو مضاعفات.
  • خاصة مع الزوجات التي خضعت لعملية حقن مجهري أكثر من مرة بسب فشل تثبيت الحمل في المرات السابقة.

 الجماع للحامل و الأمراض المنقولة جنسياً

  • يقول أطباء النساء أن الزوجة الحامل ليس محمية من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً إذا قامت بالجماع .
  • لذلك يجب ارتداء واقي لمنع انتقال الأمراض المنقولة عبر الجماع.
  • أما في حالة إصابة الزوج بأحد الأمراض المنقولة جنسياً يحذر من ممارسة الجماع حتى لا تنتقل هذه الأمراض إلى الزوجة ، ثم إلى الجنين.
  • يؤكد أطباء النساء أن العدوى للحامل أمر خطير يؤدي إلى مضاعفات كثيرة منها نقل العدوى إلى الجنين ، الولادة المبكرة ، الإجهاض.

فوائد الاتصال الجنسي أثناء الحمل

للسيدات اللاتي تتمتع بحمل طبيعي أو منخفض الخطورة عليهن ممارسة الاتصال الجنسي للتمتع ببعض الفوائد التي نقدمها فيما يلي:
  • يقول أطباء النساء أن خلال ممارسة الاتصال الجنسي يقوم الجسم بإفراز هرمون السعادة الذي يحسن من الحالة النفسية و المزاجية.
  • في نهاية الحمل ومع اقتراب موعد الولادة يساهم الجماع في منع تأخر موعد الولادة من خلال تحفيز عنق الرحم على الاتساع وتحريض المخاض .
  • يقترح أطباء النساء في حالة عدم فتح الرحم حتى الأسبوع 39 ممارسة الاتصال الجنسي لتسريع المخاض ومنع تأخر الولادة ، خاصة أن الولادة بعد الأسبوع 40 ترتبط بمخاطر منها ولادة طفل بوزن أكبر من الطبيعي مما يؤدي إلى الولادة الصعبة بسبب وزن الطفل الكبير وصعوبات إخراجه من الأم.

نصائح قبل ممارسة الجماع أثناء الحمل

  • من الأفضل مناقشة الطبيب عن عدد مرات الجماع أو الاتصال الجنسي في الأسبوع أو في الشهر للتمتع بحمل صحي.
  • من المهم مناقشة الطبيب المختص في حالة ظهور بعض الأعراض بعد ممارسة الاتصال الجنسي مع إجراء فحص للاطمئنان على صحة الطفل النامي.
  • مثل الشعور بألم أثناء أو قبل الاتصال الجنسي ، النزيف المهبلي ، الإفرازات المهبلية ، تقلصات ، الشعور بعدم الارتياح.
  • ينصح في حالة الشعور بألم أثناء الاتصال الجنسي التوقف عن هذه الممارسة.
  • في أحيان كثيرة تكون هذه العلامات سبباً للتعرض لمشكلة تضر الحمل مثل عدوى مهبلية أو التهابات.

هل الجماع يضر الجنين

  • يقول أطباء النساء أن الاتصال الجنسي آمن أثناء الحمل لأن الطفل النامي يكون محمي داخل البطن و الرحم ، كما يحيط به السائل الأمنيوسي و الكيس الأمنيوسي  المسئولان عن حمايته من الصدمات .
  • ولكن المشكلة الأكبر تكمن في احتمالية الإصابة بعدوى جنسية تنقل من الزوج إلى الزوجة إلى الجنين.
  • لابد من ارتداء واقي للحماية من هذه الأمراض المضرة لكل من الأم و الطفل النامي.

هل يمكن أن يسبب الاتصال الجنسي المخاض المبكر

  • تخاف العديد من السيدات من مخاطر الدخول في المخاض المبكر الذي ينتهي بالولادة المبكرة في حالة ممارسة الاتصال الجنسي أو الجماع.
  • يقول أطباء النساء أن الاتصال الجنسي آمن ولا يسبب المخاض المبكر في حالة الحمل الطبيعي أو المنخفض الخطورة.
  • بينما يؤدي الجماع في الحمل الضعيف أو الشديد الخطورة إلى ارتفاع مخاطر الولادة المبكرة و الدخول في مرحلة المخاض قبل الأوان.
  • أن السيدات الحوامل المصابات بأمراض المشيمة أو لديهن مخاطر الولادة المبكرة يؤدي الجماع إلى تقلصات رحمية تنتهي بفتح الرحم مبكراً و بدء المخاض مما يؤدي إلى الولادة المبكرة ، مما يطلب الابتعاد عن ممارسة الجماع.
  • في جميع الأحوال ، يجب التحدث مع طبيب النساء عن إذا كان الجماع مناسباً أو لا وفقاً للوضع الصحي للحمل.

هل يمكن للمرأة الحامل أن تحمل مرة أخرى إذا مارست الجماع خلال الحمل

  • من المعروف أن الحمل يحدث حين يتم الجماع ويصل الحيوان المنوي إلى البويضة لتخصيبها في فترة الإباضة مما يؤدي إلى الحمل.
  • فهل ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي أثناء الحمل يؤدي إلى الحمل مرة أخرى .
  • يجيب الأطباء عن هذا السؤال ، لا يحدث الحمل مرة أخرى أثناء الحمل إذا تم ممارسة الاتصال الجنسي.
  • منذ الحمل و ارتفاع هرمونات الحمل تتوقف عملية الإباضة ، وبالتالي لا توجد بويضات يتم تخصيبها لكي يحدث حمل.
  • ولو افترضنا وجود بويضات أيضاً لا يمكن الحمل مرة أخرى لأن الحيوان المنوي لا يستطيع الوصول إلى البويضة لتخصيبها بسبب وجود السدادة المخاطية.
  • يذكر أن الوظيفة الرئيسية للسدادة المخاطية حماية الجنين من الالتهابات و الصدمات و الأمراض البكترية ، وخلال قيامها بهذه المهام تمنع الحيوانات المنوية عند الوصول إلى البويضة.
  • كما أن الحمل الطبيعي لابد فيه من توازن هرموني لا يوجد أثناء الحمل .
يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال متى يمتنع الزوج عن زوجته الحامل ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد ونال أعجابكم ، و انتظرونا غداً في مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم ، مع الشكر للمتابعة.
المصدر
Where does sperm go in a pregnant woman?Your Questions About Sex During Pregnancy, AnsweredSex During and After Pregnancy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى