مراحل نمو الجنين

متى تبدا حركة الجنين ومتى تشعر بها الأم وتميزها

متى تبدا حركة الجنين ومتى تشعر بها الأم ؟ عندما تشعر الأم بحركة الجنين تشعر بفرحة كبيرة جدًا لا يضاهيها أي فرحة في الحياة بالرغم من أن هذه الحركة قد تكون مؤلمة لها في بعض الأوقات، لكن هذا الشعور تنتظره السيدة منذ أن تعلم خبر الحمل وتستمر السيدة في عد الأيام واللحظات في انتظار الإحساس بالحركة من أجل الاطمئنان عن حالة الجنين وعلى صحة طفلها فهذه هي لغة التواصل بينهم، وسوف نجيبك عزيزتي على السؤال الذي يشغلك بالك وهو متى تبدأ حركة الجنين عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

متى تبدا حركة الجنين ومتى تشعر بها الأم

لا يوجد وقت محدد تستطيعين فيه تحديد موعد حركة الجنين إلا أنه من الممكن أن تشعر السيدة بحركة الجنين بعد مرور فترة ما بين 18 وحتى 20 أسبوع من الحامل خاصة إذا كنت حامل لأول مرة، أما إذا كنت قد حملت أكثر من مرة فعادة ما تشعرين بحركة الجنين بصورة مبكرة وتستطيعين التمييز بينها وبين حركات البطن فعادة ما تكون في بداية الأسبوع السادس عشر وحتى الثامن عشر.

أما إذا كنت من ذوات الوزن الزائد فقد لا تشعرين بحركة الجنين بسهولة حيث أنها تبدو لك وكأنها نبضات ضعيفة إلا أنها الإحساس بالحركة يزداد مع التقدم التدريجي في أشهر الحمل.

كيف تكون حركة الجنين

قد لا تعرف السيدة كيف تكون حركة الجنين وقد لا تشعر بها في البداية فهي تشبه إلى حد كبير حركة الفراشة أو سباحة سمكة زينة صغيرة، وفي البداية تشبه إلى حد كبير تقلصات المعدة ،  لكن مع التقدم في الحمل تختلف الحركة وتزداد قوتها ويوجد فرق ما بين حركة الجنين الذكر عن الأنثى كالاتي:

  • عادة ما تبدأ حركة الجنين الذكر قبل الأنثى حيث أنك قد تشعرين بحركة الجنين الذكر في أواخر الشهر الثالث وبداية الرابع، بينما حركة الأنثى تبدأ منذ الشهر الخامس.
  • كذلك حركة الجنين الذكر تكون قوية وحادة أكثر من الأنثى فإذا أحسست بركلات قوية وشديدة للغاية فإن المولود سوف يكون ذكر، أما إذا كانت الركلات ضعيفة فيكون الجنين أنثى.
  • أما إذا كنت تشعرين بركلات بأطراف الأصابع فقط أو توجيه ضربة لك ثم تتوقف فعادة ما يكون الجنين ذكر، بينما الأنثى تكون أكثر نشاطًا ولا تتوقف عن الحركة خاصة في منطقة أسفل البطن.
  • كذلك حجم البطن الصغير يدل على مولود ذكر بينما كبر حجم البطن فيشير إلى الحمل في مولوده أنثى.

اسباب تأخر الشعور بحركة الجنين

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تأخير شعورك بحركة الجنين ومن بين هذه الأسباب أسباب طبيعية وأسباب مرضية وسوف نتعرف على كافة هذه الأسباب سويًا:

الأسباب الطبيعية وراء تأخر الشعور بحركة الجنين

  • قد تكوني قد أخطئت في حساب فترة الحمل لذلك تشعرين بالقلق الشديد إذا بدأ الشهر الخامس ولم تشعري بحركة الجنين.
  • يمكن أن تكون المشيمة حائط صد وتتلقى هي الضربات والحركات التي يقوم بها الجنين وبالتالي قد لا تشعرين بها.
  • أيضًا إذا كانت الأم تعاني من الوزن الزائد فطبقات الرحم والبطن سميكة وتحول دون الإحساس بالحركة.
  • إذا كنت تعانين من القولون أو انتفاخ الأمعاء بصورة كبيرة.
  • إذا كنت من السيدات كثيرات الحركة سواء في المنزل أو العمل هنا قد يتحرك الطفل ولا تشعرين به في ظل النشاط الزائد.

الأسباب المرضية وغير طبيعية لتأخر الشعور بحركة الجنين

  • إذا كان الجنين ملتصق بالجزء الخلفي من الرحم، أو إذا كانت بطانة الرحم سميكة.
  • إذا كنت تتناولين التدخين أو أي من المشروبات الكحولية حيث أن هذه العوامل تقلل من حركة الطفل وتجعلها ضعيفة للغاية.
  • حدوث نقص في تغذية الجنين وذلك بسبب وجود مشاكل في المشيمة أو الحبل السري.
  • الإصابة بنقص في السائل الامنيوسي.
  • إصابة الجنين ببعض الأمراض التي تسبب ضعف الجهاز الحركي الخاص به، أو وفاة الجنين في بعض الأوقات.

متى تشعر الام الحامل بحركة الجنين

يمكن أن تشعر الأم بحركات الطفل لأول مرة ما بين الأسبوع 16 و 25 أي مع نهاية الشهر الثالث وحتى نهاية الشهر الخامس من الحمل ، حيث أن الأمر يختلف ما إذا كان هذا هو الحمل الأول لك أم لا، حيث انه إذا كان الحمل الأول قد لا تشعر الأم بحركات الطفل حتى نهاية الشهر الخامس. أما الحمل الثاني، قد تشعر السيدة بحركات الطفل في وقت مبكر فقد تشعر بها في الأسبوع 13.

كيف تكون حركة الجنين

عادة ما يزيد شعور الأم بحركة الجنين عندما تكون جالسة في مكان هادئ أو أثناء الجلوس والاسترخاء لكن يجب أن تعلمي أنه من الطبيعي أن تختلف الحركة من طفل إلى آخر، فبعض الأطفال يكون نشيط للغاية في حين أن هناك بعض الأطفال تكون حركتهم قليلة وهذه طبيعة.

في البداية يكون من الطبيعي أن تشعر الأم الحركة في بعض الأيام، ولا تشعر بها في بعض الأيام، حيث أن حركة الطفل لا تزال ضعيفة لكن عندما تصبح حركة الطفل أقوى, يجب الشعور بحركة الطفل كل يوم.

تصف العديد من الأمهات حركة الجنين في البداية أنّها مثل حركة الفراشة أو فرقعة حبات الذرة، لكن مع تقدّم الحمل تزداد الحركة قوة ووضوح.

عوامل تؤثر في حركة الجنين

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في حركة الجنين مثل:

  • النوم حيث أن الجنين ينام لمدة 40 دقيقة في اليوم.
  • الصوت، حيث تزيد حركة الجنين مع الأصوات المرتفعة.
  • الوقت من اليوم
  • مستوى نشاط الأم.

لكن بعد مرور 28 أسبوع من الحمل يجب على الأم أن تقوم بمتابعة حركة الجنين بصورة مستمرة من اجل الاطمئنان على صحة الجنين.

علاقة حركة الجنين بصحة الجنين

بالرغم من أهمية حركة الجنين إلا أنه لم يستطع الأطباء تحديد العلاقة ما بين حركة الجنين وصحته، لكن يجب أن يتحرك الجنين ما لا يقل عن 10 حركات خلال ساعتين، لكن قلة أو زيادة حركة الجنين هو أمر طبيعي يعود لطبيعة نشاط الجنين وسن المرأة، و حجم الجنين بالإضافة إلى وزن السيدة حيث أنه كلما كانت السيدة نحيفة استطاعت الإحساس بحركة الجنين أكثر.

لا يوجد سبب للقلق عند قلة حركة الجنين حيث أنه قد يكون الطفل نائمًا. لكن إذا بدأت الأم بالقلق بعدم الإحساس بحركة الجنين خاصة بعد الأسبوع الخامس والعشرون من الحمل يجب عليها مراقبة حركة الجنين وإخبار الطبيب المعالج خاصة إذا قلت عن 10 حركات خلال ساعتين مع الاسترخاء والنوم على الجانب الأيسر، حيث أن الطفل قد يتحرك وقد لا تشعر به الأم مع نشاطها.

فيديو كيف تميز الحامل حركة الجنين ومتى تشعر بها بوضوح

المراجع

1

2

3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى