متى يحدث ارتفاع ضغط الدم للحامل

يوصى دائماً الأطباء بحرص المرأة الحامل على قياس ضغط الدم منذ بداية الحمل لمراقبته و الحفاظ عليه و السيطرة عليه ، فتجاهل الأمر يعرضها لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل المرتبط بمشاكل و مضاعفات أخرى تؤثر سلبياً على صحة الأم و الطفل ، كما يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بمشاكل أخرى بعد الولادة ، عبر أنا مامي نتعرف على أنواع و مضاعفات الضغط المرتفع مع طرق العلاج و الوقاية ، ولكن في البداية نجيب عن متى يحدث ارتفاع ضغط الدم للحامل ، فتابعونا.

متى يحدث ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • يقول الأطباء أن ضغط الدم يحدث أثناء الحمل بعد الأسبوع 20 .
  • يختلف ضغط الدم من سيدة لأخرى ، فأحياناً يكون موجود قبل الحمل و يتطور أثناء الحمل ، و أحياناً يظهر أثناء الحمل.
  • إذا ظهر أثناء الحمل تحدث مضاعفات أخرى للحامل و الجنين مع زيادة مخاطر الإصابة بالضغط المرتفع في المستقبل.

ضغط الحامل الطبيعي

  • يقول الأطباء أن ضغط الدم الطبيعي للحامل هو الضغط الأقل من 120/80 ملم زئبق.
  • في حين أن ارتفاعه عن ذلك يكون مؤشر لزيادة مخاطر التعرض لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
  • لمنع الضغط المرتفع يجب مراقبة ضغط الدم في بداية الحمل للسيطرة عليه .

2 أنواع لمستويات الضغط المرتفع للحامل

اعراض ضغط الدم عند الحامل ، يقول الأطباء أن الضغط المرتفع من أخطر الأمراض التي تصيب بها الحامل ، وترتبط المضاعفات بنوع ضغط الدم ووقت ظهور المشكلة إذا كانت ظهرت قبل الحمل أو أثناء الحمل ، وسوف نتعرف على أنواع تشخيص ضغط الدم :

ارتفاع ضغط الدم الحملي

  • هو نوع يظهر في فترة الحمل و تحديداً بعد الأسبوع 20 .
  • أقل أنواع ضغط الدم خطورة على السيدة الحامل و طفلها النامي.
  • لا يضر الحمل بشرط السيطرة عليه و التحكم فيه.
  • يستمر حتى الولادة ، و يختفي بعد 12 أسبوع من الولادة.
  • من مضاعفاته زيادة مخاطر الإصابة بالضغط المرتفع في المستقبل.
  • يمكن أن يؤدي في نهاية الحمل إلى الإصابة بتسمم الحمل إذا لم يتم السيطرة عليه.

ارتفاع ضغط الدم المزمن

  • هو نوع من الضغط المرتفع الذي يظهر قبل الحمل أو أثناء الحمل قبل الأسبوع 20 .
  • يقول الأطباء أن ارتفاع ضغط الدم المزمن يمكن أن يؤدي إلى تسمم الحمل مما يتطلب المتابعة مع طبيب متخصص لتنظيم مستويات الضغط.

مضاعفات الحمل نتيجة الضغط المرتفع

سبب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل وإعراضه وعلاجه مجرب ، يقول الأطباء أن الضغط المرتفع للحامل من المضاعفات و المخاطر التي تؤثر سلبياً على السيدة الحامل و صحة الجنين :

  • يؤثر الضغط المرتفع سلبياً على وظيفة المشيمة لأن المشيمة لا تحصل على القدر المناسب الكافي لها من الدم مما يؤدي إلى حصول الجنين على كمية أقل من التي يحتاج إليها من الأكسجين و المغذيات ، الأمر الذي ينجم عنه تقييد نمو الجنين أو انخفاض وزنه عند الولادة أو زيادة مخاطر الولادة المبكرة.
  • يمكن أن تنفصل المشيمة عن جدار الرحم قبل الولادة مما يؤدي إلى نزول نزيف مهبلي حاد يهدد حياة الأم و الطفل.
  • يرتبط الضغط المرتفع بالولادة المبكرة المرتبطة بانخفاض وزن الأجنة عند الولادة أو مشاكل في التنفس بعد الولادة ، الأمر الذي يكون سبباً في نقل الطفل بعد خروجه من بطن الأم إلى غرفة العناية بالأطفال حديثي الولادة.
  • يؤدي الضغط المرتفع إلى تلف في وظائف و أعضاء جسم الأم مثل الدماغ ، القلب ، الرئة ،  الكلى ، الكيد.
  • زيادة مخاطر إصابة الأم بأمراض القلب و الأوعية الدموية في المستقبل.

مخاطر الضغط المرتفع

يقول الأطباء أن تسمم الحمل و متلازمة هيلب أخطر مضاعفات الضغط المرتفع آثار سلبية على الأم و الطفل النامي بل أنه في أحيان يكون مهدد للحياة ، وينتهي بالولادة المبكرة الطارئة :

تسمم الحمل

  • مضاعفات تسمم الحمل أثناء فترة الحمل وبعد الولادة ، يقول الأطباء أن تسمم الحمل أبرز و أخطر مضاعفات الضغط المرتفع على صحة السيدة الحامل و صحة طفلها النامي.
  • يسبب تسمم الحمل ارتفاع مستويات أنزيمات الكبد ، ارتفاع بروتين البول ، علاوة على الضغط المرتفع.
  • يؤثر تسمم الحمل سلبياً على وظائف الجسم مسبباً تلف في المخ و الكلى .
  • يزيد من مخاطر النوبة القلبية إذا ترك بدون علاج.

يوجد بعض الأعراض و العلامات التي يمكن من خلالها الاستدلال على تسمم الحمل أبرزها

  • تورم أو انتفاخ في اليدين أو الوجه.
  • الصداع المستمر .
  • تغييرات في الرؤية.
  • ألم في الجزء العلوي للبطن.
  • التقيؤ أو الغثيان.
  • صعوبة في التنفس.

متلازمة هيلب

  • يقول الأطباء أن الأخطر من ذلك الإصابة بمتلازمة هيلب التي تحدث كأحد مضاعفات تسمم الحمل.
  • تعرف بأنها انحلال الدم مع ارتفاع أنزيمات الكبد ، و انخفاض عدد الصفائح الدموية .
  • من أعراضها و علاماتها الواضحة التقيؤ و الغثيان ، الصداع ، ألم في الجزء العلوي للبطن.
  • إذا تم الإصابة بها تخضع السيدة الحامل إلى الرعاية الطبية في المستشفى لمراقبة الحالة الصحية للأم و الطفل النامي خاصة أنها مشكلة تهدد الحياة.
  • في أحيان كثيرة ، يقترح الطبيب إجراء عملية ولادة مبكرة قيصرية طارئة للحفاظ على حياة الأم و الطفل النامي و تقليل المخاطر و المضاعفات.

علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

  • يوصى الأطباء لعلاج الضغط المرتفع للحامل تناول الأدوية المنظمة لضغط الدم.
  • حيث يجب تناول هذه الأدوية تحت إشراف طبي.
  • لأن الطبيب المختص يصف نوع العلاج المنظم لضغط الدم الآمن للحامل و الجنين ، و لاسيما أن ليس جميع العلاجات آمنة أثناء الحمل.
  • كما يجب الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب لأن الجرعات المضاعفة لها مخاطر و آثار سلبية.
  • يقول الأطباء على السيدة الحامل المصابة بالضغط المرتفع الامتناع عن الأدوية التي تحتوي على (حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين أو مثبطات الرينين أو مثبطات إيس ) لأنها تؤثر سلبياً على الطفل النامي من خلال وصولها إليه عبر الدم بواسطة المشيمة.

طرق الوقاية لمنع الضغط المرتفع أثناء الحمل

يقول الأطباء أن السيدة الحامل بإمكانها وقاية نفسها من الضغط المرتفع أثناء الحمل للتمتع بحمل صحي من خلال اتباع بعض النصائح و التعليمات و هي :

  • الحرص على مراقبة ضغط الدم منذ بداية الحمل ، و يفضل أن يكون منذ التخطيط للحمل.
  • للمصابات بالضغط المرتفع قبل الحمل ، عليهن تناول أدوية تنظيم ضغط الدم وفقاً للجرعة المحددة من الطبيب المختص.
  • الزيارة المنتظمة لطبيب النساء و التوليد لمراقبة الحالة الصحية للجنين لتقييم تأثير الضغط المرتفع عليه.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة و المأكولات التي تكون سبباً فر رفع ضغط الدم مثل الأطعمة المالحة أو الغنية بالتوابل أو المخللات.
  • تجنب التدخين و الكحوليات لأنها ترفع ضغط الدم.
  • ممارسة التمارين الرياضية الآمنة أو أتباع نظام غذائي صحي للتحكم و السيطرة على الوزن خاصة أن سمنة الحمل أو ارتفاع الوزن عن الوزن الطبيعي للحامل يزيد من مخاطر الضغط المرتفع ومضاعفاته.

إلى متى يستمر ضغط الحمل

  • إذا تم الإصابة بالضغط المرتفع أثناء الحمل سوف يستمر إلى الولادة.
  • يختفي بعد الولادة بأسابيع تصل إلى 12 أسبوع.
  • مع الوضع في الاعتبار أن الإصابة بالضغط المرتفع أثناء الحمل يزيد من مخاطر الإصابة به في المستقبل.
  • لابد من تناول أدوية منظمة لضغط الدم للسيطرة عليه مما يمنع تفاقم الحالة و الأعراض ، إلى جانب منع الإصابة بتسمم الحمل أثناء الحمل

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال متى يحدث ارتفاع ضغط الدم للحامل ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة لأمراض و مضاعفات الحمل مع التشخيص وطرق العلاج و الوقاية ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
High Blood Pressure During PregnancyHigh blood pressure and pregnancyHigh Blood Pressure During Pregnancy (Gestational Hypertension)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى