متى يبدأ تأثير حبوب منع الحمل

إسراء مجدي 14 نوفمبر، 2022
متى يبدأ تأثير حبوب منع الحمل

متى يبدأ تأثير حبوب منع الحمل

لا يوجد إجابة موحدة توضح الموعد الذي يبدأ فيه مفعول حبوب منع الحمل،حيث أن تلك الحبوب لها عدة أنواع بخصائص مختلفة وكل نوع من تلك الأنواع يمتاز بانه لديه فترة محددة في إعطاء المفعول المرجو منه، لن نستطيع الحصول على نتيجة فورية من تلك الحبوب حيث أنها عادة ما تحتاج عدة أيام حتى تستطيع أن تباشر مفعولها بشكل فعال، ولهذا السبب سوف نعرض إليكِ الاختلافات التي تكمن ما بين كل نوع من الحبوب والأخر فيما يلي:

الحبوب التي تحتوي على البروجستين فقط (progestin pills only – POP)

  • إذا كنتي تقومي بتناول الحبوب المانعة للحمل التي تحتوي على البروجستين فقط، فعليكِ أن تتأكدي بانكِ تتناولي هذه الحبوب في نفس الموعد كل يوم، حيث إنك إذا قمتِ بالتأخر عن تناول هذه الحبوب لمدة ثلاث ساعات فقط في أي يوم فيصبح عليكِ حينها بأن تقومي باستخدام وسيلة أخرى احتياطية من أجل منع الحمل، كالواقي الذكر مثلاً وهذا في حال إن كنتي تخططين أن تكوني ذات نشاطاً جنسياً خلال الخمس أيام القادمة.
  • وإذا كنتِ قد قمتي بممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ في غصون الثلاث أيام السابقة عن موعد تأخركِ في تناول الحبة فهذا معناه انكِ بحاجة إلى أن تستخدمي وسيلة من وسائل منع الحمل الفورية.
  • لذلك فإنه من الصعب على النساء أن يلتزمن بالموعد المحدد للحبة كل يوم لذلك أصبح عدد كبير من الأطباء المختصين ينصحون ويرجحون بالابتعاد عن تلك الوسيلة واستبدالها بوسيلة أخرى لمنع الحمل مثل اللولب الرحمي الذي يحتوي على الهرمون أو اللولب النحاسي.
  • والجدير بالذكر أن هذا النوع من الحبوب يكون أساسياً بالنسبة لبعض النساء وخاصةً النساء الذين أصابوا سابقاً بسرطان الثدي أو السكتة الدماغية، وكذلك النساء الذين يعانون من أمراض القلب المزمنة فيصبح هذا النوع من الحبوب أمان عليهم أكثر من باقي الأنواع الأخرى.

حبوب منع الحمل المركبة (combination pills)

  • تسمى هذه النوعية من الحبوب بالحبوب المركبة لأنها تحتوي على هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون، يمكن تناول تلك الحبوب في غصون خمس ساعات تقريباً عن الوقت الذي تم تناولها فيه في اليوم السابق، ومع ذلك يوصي عدد كبير من الأطباء بضرورة أن يتم تناول تلك الحبوب في نفس الوقت قدر الإمكان.
  • حيث أنه هناك العديد من البحوث التي ورد فيها أنه في حال إن كنتِ تلتزمين بتناول حبوب منع الحمل كل يوم في نفس الموعد ففرصة أن تحملي قد لا تتعدى نسبة 1% ولكن إذا فاتتك الحبة في أي يوم من الأيام فإن تلك النسبة سوف تزداد.
  • يبدأ مفعول تلك الحبوب المركبة تقريباً في نفس اليوم الذي يتم في أخذ هذه الحبوب ومن المفضل أن تؤخذ تلك الحبوب المركبة في بداية أيام الدورة الشهرية، حيث غالباً ما يصف الطبيب للمرأة أن تتناول تلك الحبوب المركبة خلال فترة الخمس أيام من بداية الدورة الشهرية، وفي حال إن تم أخذ الحبوب المركبة في أي أيام أخرى من الشهر فإن مفعولها قد يأخذ حوالي سبع أيام حتى يعطي فعاليته.
  • وعندما يتم أخذ الحبوب المركبة بعد 21 يوم من الولادة فهذا معناه أنها مفعولها سوف يبدأ في نفس اليوم وكذلك في حال أخذ تلك الحبة في خلال سبعة أيام من فقدان الجنين.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

هناك عدة آثار جانبية قد ترافق السيدات اللواتي يستعملن تلك الحبوب وتنقسم تلك الآثار إلى قسمين سوف نعرضهم في الأتي:

الآثار الجانبية البسيطة

  • من الممكن أن تسبب حبوب منع الحمل عدة اضطرابات في المعدة مثل الميل للغثيان والتقيؤ.
  • ورد في العديد من البحوث أن حبوب منع الحمل تساهم في زيادة وزن السيدات نظراً لكونها تعمل على الهرمونات الموجودة في الجسم.
  • قد تسبب حبوب منع الحمل لعدد من السيدان شعور بالانتفاخ في الثديين حيث أن هذا الانتفاخ يكون مصاحباً له ألم في بعض الأحيان.
  • من أبرز الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل هي أنها تساهم في جعل السيدات يمرون بمراحل مختلفة من التقلبات المزاجية، حيث أن في خلال الفترة التي تتناول فيها المرأة تلك الحبوب تصبح متأثراً للغاية بجميع الأشياء التي تحدث حولها ويصدر عنها ردود عاطفية مبالغ فيها تجاه جميع المواقف نظراً للغبطة الهرمونات.
  • قد تتعرض النساء اللواتي يستخدمن الحبوب المانعة للحمل إلى التنقيط ما بين الدورة الشهرية والأخرى.
  • إلى جانب أن السيدات المستخدمين لتلك الحبوب قد يعانون في الأغلب من ندرة غزارة الطمث.

الآثار الجانبية الخطيرة

هذه الآثار يجب عندما تشعر المرأة بها أن تقوم بمراجعة طبيبها المختص في الحال حتى لا تتعرض لأي من المخاطر التي قد ينتج عنها عدة مشكلات صحية خطيرة، وتتمثل تلك الآثار الخطيرة في التالي:

  • الشعور بألم غير محتمل في منطقة البطن وخصوصاً المنطقة السفلية من البطن، حيث أنه قد تشعر بعض النساء بعد تناول حبة منع الحمل بشعور يشبه الحرقان في البطن، وهذا يجب أن يجعلها تقوم بالذهاب إلى الطبيب المعالج الخاص بها في الحال.
  • الشعور بألم في الصدر وهذا الألم يكون في الغالب مصاحباً لعملية التنفس، وقد يتطور هذا الألم حتى يصبح متمثلاً في عدم قدرة هذه السيدة على التنفس نهائياً، لذلك ينصح في حال إن شعرت المرأة بأي من الآلام في منطقة الصدر أن تذهب للطبيب حتى لا يتطور هذا الآلام ويصل لمرحلة أخطر تجعلها غير قادرة على التنفس.
  • قد يكون لحبوب منع الحمل بعض الآثار الخطيرة المتعلقة بالصداع الشديد الذي قد يجعل المرأة أحياناً تصاب بعدم القدرة على الرؤية بوضوح لعدة دقائق، وقد تزداد حدة هذا الصداع إذا كانت المرأة ذات جهاز مناعي ضعيف.

أسئلة شائعة

ما هي الأشياء التي تبطل مفعول حبوب منع الحمل؟

هناك مجموعة من الأشياء التي تساهم في القضاء على مفعول حبوب منع الحمل أبرز تلك الأشياء هو في حال إن تقيأتِ خلال ساعتين بعد تناولك هذه الحبوب حيث أن تلك الحبوب تأخذ وقتاً معيناً حتى تذوب في الجسم، وفي حال إن كنتِ تعانين من إسهال شديد وقمتي بتناول حبة من حبوب منع الحمل عليكِ بإن تتناولي حبة أخرى عندما تشعرين بتحسن.

هل شرب الشاي يؤثر على تأثير حبوب منع الحمل؟

الكافيين عموماً يؤثر بالسلب على فاعلية حبوب منع الحمل في تأدية وظيفتها، بالإضافة إلى أن عندما تقومي بتناول كم كبير من المنبهات مثل الشاي والكافيين خلال الفترة التي تتناولين فيها حبوب منع الحمل فهذا سوف يتسبب لكِ في عدة مشاكل صحية ومن الممكن أن تشكل تلك المشاكل خطراً على حياتك.

هل حبوب منع الحمل تتسبب في كثرة النوم؟

وفقاً لمجموعة من التقارير الطبية والدراسات التي قام بها عدة علماء، ورد في تلك الدراسات أن حبوب منع الحمل وغيرها من الأدوية أو الحقن التي تعتمد على تغير الهرمونات في الجسم من الممكن أن تتسبب في جعل السيدة تشعر بالرغبة في النوم بسبب أنها تؤدي في بعض الأحيان إلى الشعور بالوخم والكسل.