متى تشعر الام الحامل بحركة الجنين

متى تشعر الام الحامل بحركة الجنين ؟ هذا السؤال يعد أحد أكثر وأشهر الأسئلة التي تقوم السيدة بسؤاله إلى نفسها حيث أنها منذ أن علمت بخبر حملها وهي تتوق شوقًا للإحساس بحركة الجنين، والتي تشبه حركة الفراشات الطائرة أو حركة أسماك الزينة الصغيرة وذلك مع بداية الحمل، ومع مرور الحمل يزداد الإحساس بحركة الجنين خاصة مع قوة العضلات والمفاصل فيصبح قادر على توجيه الضربات والركلات لك، لكن متى تشعر الحامل بحركة الجنين هذا ما سوف نجيب عنه بالتفصيل عبر هذا المقال مع موقع أنا مامي.

متى تشعر الام الحامل بحركة الجنين

يمكن أن تشعر الأم بحركات الطفل لأول مرة ما بين الأسبوع 16 و 25 أي مع نهاية الشهر الثالث وحتى نهاية الشهر الخامس من الحمل ، حيث أن الأمر يختلف ما إذا كان هذا هو الحمل الأول لك أم لا، حيث انه إذا كان الحمل الأول قد لا تشعر الأم بحركات الطفل حتى نهاية الشهر الخامس. أما الحمل الثاني، قد تشعر السيدة بحركات الطفل في وقت مبكر فقد تشعر بها في الأسبوع 13.

كيف تكون حركة الجنين

عادة ما يزيد شعور الأم بحركة الجنين عندما تكون جالسة في مكان هادئ أو أثناء الجلوس والاسترخاء لكن يجب أن تعلمي أنه من الطبيعي أن تختلف الحركة من طفل إلى آخر، فبعض الأطفال يكون نشيط للغاية في حين أن هناك بعض الأطفال تكون حركتهم قليلة وهذه طبيعة.

في البداية يكون من الطبيعي أن تشعر الأم الحركة في بعض الأيام، ولا تشعر بها في بعض الأيام، حيث أن حركة الطفل لا تزال ضعيفة لكن عندما تصبح حركة الطفل أقوى, يجب الشعور بحركة الطفل كل يوم.

تصف العديد من الأمهات حركة الجنين في البداية أنّها مثل حركة الفراشة أو فرقعة حبات الذرة، لكن مع تقدّم الحمل تزداد الحركة قوة ووضوح.

عوامل تؤثر في حركة الجنين

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في حركة الجنين مثل:

  • النوم حيث أن الجنين ينام لمدة 40 دقيقة في اليوم.
  • الصوت، حيث تزيد حركة الجنين مع الأصوات المرتفعة.
  • الوقت من اليوم
  • مستوى نشاط الأم.

لكن بعد مرور 28 أسبوع من الحمل يجب على الأم أن تقوم بمتابعة حركة الجنين بصورة مستمرة من اجل الاطمئنان على صحة الجنين.

علاقة حركة الجنين بصحة الجنين

بالرغم من أهمية حركة الجنين إلا أنه لم يستطع الأطباء تحديد العلاقة ما بين حركة الجنين وصحته، لكن يجب أن يتحرك الجنين ما لا يقل عن 10 حركات خلال ساعتين، لكن قلة أو زيادة حركة الجنين هو أمر طبيعي يعود لطبيعة نشاط الجنين وسن المرأة، و حجم الجنين بالإضافة إلى وزن السيدة حيث أنه كلما كانت السيدة نحيفة استطاعت الإحساس بحركة الجنين أكثر.

لا يوجد سبب للقلق عند قلة حركة الجنين حيث أنه قد يكون الطفل نائمًا. لكن إذا بدأت الأم بالقلق بعدم الإحساس بحركة الجنين خاصة بعد الأسبوع الخامس والعشرون من الحمل يجب عليها مراقبة حركة الجنين وإخبار الطبيب المعالج خاصة إذا قلت عن 10 حركات خلال ساعتين مع الاسترخاء والنوم على الجانب الأيسر، حيث أن الطفل قد يتحرك وقد لا تشعر به الأم مع نشاطها.

فيديو كيف تميز الحامل حركة الجنين ومتى تشعر بها بوضوح

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا