متى يحدث الحمل والاعراض الملحوظة جدا له في بدايته

سنتحدث في مقال اليوم عن كيف و متى يحدث الحمل ، والحمل هو وسيلة التكاثر الطبيعية التي تتم من خلال ممارسة الجماع غير المحمي بين الزوجة وزوجها، فيتم بعد ذلك دخول الحيوان المنوي من الرجل داخل رحم الأنثى واتحاده مع البويضة التي تكون موجودة خلال فترة الإباضة للمرأة، فبتخصيب الحيوان المنوي للبويضة يكون ذلك أول مراحل الحمل الحمل وكيفية حدوثه، ومن خلال مقال اليوم سنشرح لك كيف يتم حدوث الحمل ومتى تكون فترة الإباضة، وكل ذلك وأكثر على موقع أنا مامي.

متى يحدث الحمل

كيف يحدث الحمل

  • يحدث الحمل من خلال الاتصال الجنسي غير المحمي بين الرجل والمرأة، وخلال ذلك الاتصال يتم الاتحاد بين الحيوان المنوي للرجل مع البويضة الموجودة في رحم المرأة.
  • يتم حدوث ذلك الاتصال في فترة معينة وهي فترة الإباضة والتي يقوم فيها المبيض بإنتاج بويضة في موعد محدد من كل شهر وأحيانا ما ينتج بويضتين أو أكثر، وهو ما يحدث عند الحمل بتوأم أو كثر.
  • يلزم حدوث الاتصال في تلك الفترة من الشهر حيث تكون البويضة متاحة للتخصيب لمدة 24 ساعة وأحيانا تكون 12 ساعة فقط.
  • تكون فترة التبويض للمرأة تتراوح بين سبعة أو عشرة أيام قبل موعد نزول الدورة الشهرية، فتلك الأيام المحتملة ليوم الإباضة لأن من الصعب تحديد ذلك اليوم بالضبط.
  • وبعد نهاية الاتصال الجنسي تدخل الحيوانات المنوية للرجل من خلال فتحة المهبل، وتمر بعنق الرحم الذي يسمح لها بالمرور عبر قنوات فالوب والتي تكون مكان اتحاد البويضة بالحيوان المنوي.
  • بعد حدوث ذلك الاتحاد تذهب البويضة المخصبة إلى الرحم، وتغرس نفسها بجدار الرحم استعدادا لتكوين الجنين ويكون ذلك أو أيام الحمل.

وقت حدوث الحمل

يلزم لحدوث الحمل أن يقوم السائل المنوي من الرجل بالدخول لجسم الأنثى وتلقيح البويضة، وحيث يقوم المبيض بإنتاج بويضة كل شهر وأثناء تلك الفترة من ذروة التخصيب، يجب أن يتم تخصيب البويضة حتى يحدث الحمل، حيث يكون عمر البويضة بين ال12 و 24 ساعة فقط من لحظة أن يقوم المبيض بإطلاقها، تستغرق مدة التلقيح عادة بين ستة أيام حتى إثنى عشر يوم، ولذلك يجب الحرص على إقامة العلاقة الحميمية في أيام التبويض لأنها الوقت المناسب لحدوث الحمل.

أعراض فترة التبويض

  • ارتفاع درجة الحرارة: تضطرب الهرمونات بجسد المرأة خلال فترة الإباضة، حيث يقوم الجسم بإنتاج هرمون البروجسترون مسببا ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
  • الجفاف: جفاف اللعاب من الأعراض الرئيسية لفترة الإباضة، حيث يقوم هرمون البروجسترون مع هرمون الأستروجين بتغيير شكل اللعاب.
  • تغير السوائل المهبلية: الزيادة في هرمون الأستروجين التي تحدث خلال فترة الإباضة تعمل على تغيير شكل وسمك الإفرازات المهبلية وزيادة كمياتها، فيصبح شكلها يتشابه مع زلال البيض.
  • انتفاخ البطن: الألم والانتفاخ الذي يحدث بالبطن بتلك الفترة هو أحد أعراض فترة التبويض، وغالبا ما يتمركز الألم بجانب واحد من البطن.
  • التقلبات المزاجية: يكون المسبب الرئيسي في تلك التغيرات المزاجية هو اضطراب الهرمونات في ذلك الوقت، فيزداد التوتر والقلق وفي بعض الأحيان الإصابة بالاكتئاب.

أعراض الحمل الأولية

  • الشعور بألم خفيف عند التبول في الصباح، فور الاستيقاظ من النوم.
  • زيادة الحاجة إلى التبول بعد أيام الإباضة مباشرة، ويحدث ذلك مرات عديدة باليوم في فترات قصيرة، لمدة يومين أو أكثر.
  • الشعور بألم مستمر أسفل الظهر عند القيام والجلوس، وخاصة في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية.
  • الإصابة بألم شديد مشابه لألم الطمث، ويكون أسفل البطن، وتحديدا في فترات الليل عند النوم وفي الصباح بعد الاستيقاظ فورا.
  • يتسبب هرمون الحمل في تلك الفترة في بعث النشاط بالغدد الخاصة بعملية التعرق، مما يسبب زيادة في التعرق لدى المرأة بطريقة ملحوظة، وارتفاع خفيف في درجة الحرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والذي يسبب الكسل في الحركة والحاجة الشديدة للراحة، ويأتي مرافقا تقلصات شديدة في البطن.
  • ألآم بالثدي والشعور بوغز في الحلمتان، ولكن هذا الوغز غير دائم ويزول مع الوقت.
  • ضيق بالتنفس ينتج عنه الشعور بالغثيان الطفيف والدوار.
  • الإحساس بحرقة بالمعدة أو حموضة.
  • التورم والانتفاخ في بعض أجزاء الجسم مثل: القدمين، اليدين، الشفاه، وجفون العين.
  • الشعور بالحكة والتهيج الشديدان وخاصة بالأعضاء التناسلية، وبعض أجزاء الجسم الأخرى.

يختتم مقالنا اليوم هنا، وننصحك إذا تعرضت لأي من الأعراض المذكورة يجب عليك القيام بفحص الحمل المنزلي للتأكد من الحمل.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.