متى يجب على الطفل البدء بارتداء الأحذية

متى يجب على الطفل البدء بارتداء الأحذية

ترغب كل أم في الاهتمام بطفلها على أكمل وجه، لذا تحرص على حمايته من الإصابة بالأمراض وتركز على صحة الغذائية للبناء جسم قوي، وبجانب هذا تقوم باختيار الملابس القطنية الدافئة ذات الألوان الزاهية ليصبح في أجمل هيئة، لكن في بعض الأحيان يصبح الاهتمام مضر حين يتم إدخال عنصر قبل ميعاده الزمني مثل ارتداء الحذاء حيث يكون جسد الطفل غير مستعد وعلى هذا قد تتضرر أعصاب القدم.

  • أن تدفئة قدم الرضيع أمر هام خاصة خلال فصل الشتاء وحلول البرودة الشديدة، ويكون ذلك عن طريق الجوارب القطنية الناعمة التي تزيد من شعور الدفء والراحة على أطراف صغيرك، فإن هذا لا يضره.
  • يشير الأطباء أن ارتداء الحذاء للطفل يكون عند استطاعته للسير والمشي بشكل سليم، إذ يفضل أن تؤخذ تلك الخطوة بعد
  • تتفاوت أحجام الأحذية من طفل إلى آخر وفقاً لحجمه وسنه، وعلى هذا يجب اختيار حذاء مرن وسهل ارتداءه ولا يصيب قدم الطفل بألم أو ضرر.

متى يحتاج الطفل حذاء طبي

  • في بعض الأحيان يسبب الحذاء الطبي ألم إصابات لقدم الطفل خاصةً إذ لم يكن هناك داعي لارتدائه، فمن الأفضل أن يرتدي الطفل حذاء طبيعي مريح للقدمين.
  • يحتاج الرضيع إلى الحذاء الطبي في حالة وجود إصابة بالقدمين، ويكون ذلك عن طريق الذهاب إلى الطبيب والخضوع للفحص ومن ثم تحديد نوعية الحذاء المناسب معه.

خطر ارتداء الحذاء قبل العام الأول

  • أشارت دراسة أمريكية أن هناك خطر يصيب قدم الطفل إذ حاول الأبوين ارتدائه للحذاء قبل بلوغه العام الأول.
  • تذكر الدراسة أن الطفل الذي أرتدى الحذاء قبل العام الأول يصاب بتشوهات في القدم، على عكس الطفل الذي ارتداءه بعد عمر السنه.
  • بناء على هذا يجب الانتظار حتى يتم الطفل العام الأول، مع أختيار نوعية أحذية ناعمة لا تؤثر على شكل القدم بالضرر.

طفلي يرفض لبس الحذاء

تريد كل أم أن ترى صغيرها يسير أمام أعينها، فهي تنتظر تلك اللحظة منذ كان جنين بداخل أحشائها، لذا في بعض الأحيان تتسرع في أرتداءه للحذاء مما يصيبه بضرر على المدى البعيد.

  • هناك بعض الأطفال الذين لا يرغبون في ارتداء أحذية أو جوارب، إذ يشعروا بالتقيد وعلى هذا تجد الأم طفلها يخلع الحذاء بمجرد أن يرتديه.
  • هناك عدة عوامل لقيام الطفل بذلك السلوك، فقد يكون الحذاء ضيق ويسبب له الألم وعلى هذا بدا ينفر من ارتداءه، ويجب في تلك الحالة تغير الحذاء.
  • من الأفضل على الأم أختيار حذاء ذو لون مميز وخاطف لنظر الطفل، ويكون سهل في الارتداء ولا يضر القدمين.
  • إذ كان الطفل في عمر كبير وتجاوز العامين يفضل أخذ رأيه في شكل الحذاء واللون، فهذا يزيد من رغبته في شراء حذاء على ذوقه، وعلى هذا يقوم بارتدائه باستمرار.

هل المشي بدون حذاء مفيد للطفل

  • هناك دراسة توضح أن سير الطفل بدون حذاء قبل إتمامه العام الأول يأتي بنتيجة مفيدة للغاية، حيث تساعد في تقوية مفاصل القدم.
  • يصبح الطفل أكثراً توازناً، كما أن ملامسته للأرض تزيد من حالة السعادة والراحة لدى الصغار، ويتضح ذلك عند بكاء الطفل بشدة ثم وضعه على الأرض فبمجرد أن يسير تبدأ حالته النفسية تهدأ ويتوقف عن البكاء لتتغير حالته النفسية بشكل كبير.
  • الجدير بالذكر أن لمس أقدام الرضيع للأرض تزيد من ثقته بنفسه وتجعله قادر على السير والمشي بعد ذلك بالحذاء بدون ضرر.

نصائح لاختيار حذاء مناسب للطفل

هناك بعض النصائح التي تساعد في اختيار حذاء مناسب لقدم الطفل، فإن النصيحة الأولى والأهم هي أن يكون الحذاء مريح ومرن ليستطيع الطفل السير به بدون ألم أو عرقلة.

مقالات ذات صلة
  • من الأفضل أختيار حذاء خفيف لا يوجد به أجزاء صلبة أو حديدية، بل ويكون ذو مقاس مناسب فإن الحذاء الضيق يزيد الشعور بالألم، والحذاء الواسع قد يجعله يسقط ويعرقل السير بشكل صحيح.
  • أن يكون الحذاء مستوي ولا يوجد به نتوء أو ارتفاع، كما يكون ناعم ومصنع من مواد طبيعية آمنة على قدم الرضيع.
  • وضح الخبراء أنه من الأفضل تغير مقاس حذاء الرضيع بشكل شهري، فمن الطبيعي أن جسده يزداد وينمو وبالتالي يصغر الحذاء بشكل سريع.
  • هناك بعض الأحذية المصنعة بمواد صلبة قد تسبب انزلاق الطفل على الأرض، وهذا أمر شديد الخطورة لذا ينبغي اختيار الحذاء المريح.
  • يجب في حالة ملاحظة صعوبة سير الطفل بالحذاء أستبداله بآخر، ويمكن معرفة ذلك حين ملاحظته بقدرته على المشي بدون حذاء بشكل صحيح على العكس عند ارتدائه.
  • يوجد طريقة تساعد الأم على أختيار حذاء مناسب لسن الرضيع، حيث يفضل ترك حوالي نصف سم بين قدم الطفل والحذاء، فإن هذا يساعده على السير بصورة طبيعية.
  • أما بالنسبة للأطفال الذين لم يتجاوزا العام الأول، فيجب شراء حذاء من القماش أو القطن وبذلك لتأهيله على ارتداء حذاء بعد إتمام السنة.
  • من اللازم جعل الحذاء للطفل فقط وأن لا يرتدي الأخوات معاً، لأن هذا يؤدي لإصابة الأطفال بتشوهات في القدم وهي من أكثر الإصابات الشائعة لدى الصغار.

كيف أعود طفلي على الحذاء

هناك بعض الطرق التي تساعد الأم خلال عملية تدريب الطفل على أرتداء الحذاء، أهمها التشجيع المستمر.

  • التشجيع: ينبغي على الأم تشجيع صغيرها على أرتداء الحذاء، ويكون ذلك من خلال مشاهدته لها حين ترتدي حذاءها فإن الملاحظة تجعل الطفل يرغب في تجربة الأمر.
  • إمساك يد الطفل: من الضروري على الأبوين تعليم الطفل المشي، حيث يمسك أحد الأبوين يد الطفل ويبدأ السير معه لمسافة قصيرة، ثم يتركه ويطلب منه أن يعود إليه لوحده.
  • بتكرار ذلك التمرين يتعلم الطفل كيف يسير بالحذاء ويكتسب ثقة بنفسه، وعلى هذا يصبح قادر على المشي بدون عرقلة.
  • اختيار حذاء مناسب: من أهم خطوات تعليم الطفل المشي هو أختيار حذاء مناسب لحجم القدم ولا يشعره بالألم، مع الحرص على تغير مقاس الحذاء بشكل مستمر.
  • السير بخطوات بسيطة: يجب حينما يرتدي الطفل الحذاء لأول مرة البدء في السير معه بخطوات بسيطة، وعدم التسرع حتى لا يقع فإن هذا يجعله يخشى المشي وعلى هذا يبتعد عن ارتداء الحذاء.
  • تدليك قدم الطفل: يوجد دراسة تقول أن تدليك قدم الطفل بشكل لطيف وناعم، تزيل شعور التوتر والقلق وتجعله مستعد لارتداء الحذاء والمشي بحرية، ويكون ذلك عن طريق اللعب معه ثم إمساك القدمين وتدليك الأصابع.
  • التواجد حول الطفل: ينبغي على الأبوين التواجد حول الطفل خلال المشي لمساعدته إذ وقع، فهذا يجنبه الشعور بالخوف من الحذاء.

الأسئلة الشائعة

هل المشي بدون حذاء يكبر القدم؟

تناولت دراسة أن الأشخاص الذين يسيرون بدون حذاء يمتلكون أقدام أكبر من الذين يرتدون الحذاء باستمرار، لكن الموضوع قيد الدراسة ولا يوجد أدلة تؤكد أو تنفي الأمر.

متى يجب على الطفل ارتداء أول حذاء له؟

يجب أن يرتدي الطفل حذاءه الأول عندما يكون قادر على المشي، ويكون ذلك بعد عامه الأول لكن قبل ذلك يعرضه لتشوهات بالقدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى