شوائب بيضاء في البول من علامات الحمل

شوائب بيضاء في البول من علامات الحمل

تلاحظ المرأة التي ترغب في الحمل والإنجاب نزول شوائب بيضاء اللون مع البول أو نزول إفرازات مهبلية بيضاء اللون، ومن هنا تتساءل عن شوائب بيضاء في البول من علامات الحمل ، وهذا ما نتعرف عليه بالتفصيل عبر موقع أنا مامي، فتابعونا.

  • نعم، يعد نزول شوائب بيضاء في البول من علامات الحمل المبكر.
  • يطلق الأطباء على الشوائب البيضاء مسمى الإفرازات المهبلية.
  • تعد الإفرازات المهبلية الشفافة اللون أو البيضاء اللون من علامات الحمل المبكرة.
  • وبالرغم من هذا، يجب على المرأة عند ملاحظة هذه الشوائب أو هذه الإفرازات التأكد من الحمل من خلال إجراء اختبار الحمل المنزلي أو المعملي، وهذا هو الذي يؤكد الحمل بنسبة 100 % أو ينفيه.
  • تشير نتيجة الاختبار السلبية إلى عدم حدوث الحمل ، وفي المقابل تدل نتيجة الاختبار الإيجابية إلى حدوث الحمل.
  • في حالة سلبية النتيجة، يكون سبب الإفرازات المهبلية أو الشوائب البيضاء مع البول مشكلة صحية تحتاج إلى استشارة طبيب متخصص.
  • وفي حالة إيجابية النتيجة، يجب على المرأة الذهاب إلى طبيب أمراض نساء وولادة من أجل متابعة الحمل وتطورات نمو الجنين.

أسباب نزول شوائب بيضاء في البول

تتعدد أسباب نزول الإفرازات المهبلية البيضاء أو نزول شوائب بيضاء في البول ، وسوف نتعرف على أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

الحمل

  • يعد الحمل من أبرز أسباب رؤية المرأة شوائب بيضاء في البول.
  • تنتج الشوائب البيضاء للحامل عن تغييرات الهرمونات الأنثوية.
  • إلى جانب ارتفاع نسبة هرمون الحمل.
  • يجب على المرأة الحامل استشارة طبيب متخصص في حالة ملاحظة نزول إفرازات مهبلية صفراء اللون أو خضراء اللون أو رمادية اللون.

التهاب المساك البولية

  • يعد أحد المشاكل الصحية التي تكون الشوائب البيضاء في البول أحد علاماتها.
  • ينتج عن وصول البكتريا أو الفطريات إلى المسالك البولية.
  • تشعر المرأة المصابة بالتهاب المسالك البولية ببعض العلامات والأعراض أبرزهم الشعور بحرقان في البول أو الشعور  بألم أثناء التبول.
  • إلى جانب زيادة التبول والرغبة في إفراغ المثانة.
  • تلاحظ المرأة رائحة قبيحة للبول.
  • تشعر المرأة بألم أسفل منطقة البطن.
  • كما ترى المرأة شوائب بيضاء في البول.
  • وعن علاج التهاب المسالك البولية، يجب على المرأة الذهاب إلى طبيب متخصص من أجل وصف دواء طبي من أدوية المضادات الحيوية لقتل العدوى الموجودة في المسالك البولية أو قتل البكتريا والميكروبات الموجودة فيها.
  • أن تجاهل أو إهمال العلاج الطبي له مضاعفات عديدة أبرزها انتقال العدوى أو الميكروب إلى الكليتين.

حصى الكلى

  • أن المرأة المصابة بحصى الكلى تعاني من إفرازات مهبلية بيضاء أو شوائب بيضاء في البول.
  • تنتج حصى الكلى عن ارتفاع حمض البوليك في المسالك البولية.
  • تشعر المرأة المصابة بحصى الكلى ببعض العلامات والأعراض أبرزهم الشعور بحرقان في البول أو الشعور  بألم أثناء التبول.
  • إلى جانب زيادة التبول والرغبة في إفراغ المثانة.
  • تلاحظ المرأة رائحة قبيحة للبول.
  • تشعر المرأة بألم أسفل منطقة البطن أو الظهر.
  • كما ترى المرأة شوائب بيضاء في البول ، ويمكن أن تكون مخلوطة بالدم.
  • كما تشعر المرأة بالميل إلى القيء والغثيان.
  • تشعر المرأة بقشعريرة في الجسم.
  • تختلف أنواع حصوات الكلى منها الصغير الحجم ومنها الكبير الحجم، ولكل نوع طريقة علاج مختلفة.
  • الأمر الذي يستدعى زيارة سريعة إلى الطبيب المختص لإزالة حصوات الكلى.
  • ومن الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب وصف أدوية طبية تعمل على إذابة أو إزالة حصوات الكلى ، إذ تنزل مع البول.
  • ومن أبرز الأدوية الطبية التي يستعين بها الأطباء دواء الإيبوبروفين و دواء تامسولوسين ، إذ يقوم كل منهما بإذابة حصوات الكلى وتمريرها أو نزولها من خلال البول.
  • بينما الحصوات الكبيرة تحتاج إلى إجراء عملية جراحيه لاستئصالها.
  • يجب علاج حصى الكلى بسرعة لأن تأخره يؤدي إلى مضاعفات صحية عديدة أبرزها عدم قيام الكلى بوظيفتها.

عدوى بكترية جنسية

  • تعد الشوائب البيضاء أو الإفرازات المهبلية البيضاء أحد أعراض إصابة المرأة بعدوى مهبلية منقولة عبر الاتصال الجنسي أو الجماع.
  • ومن أبرز هذه الأمراض مرض السيلان ومرض داء المشعرات مرض الكلاميديا.
  • تشعر المرأة المصابة بهذه الأمراض ببعض العلامات والأعراض أبرزهم الشعور بحرقان في البول أو الشعور بألم أثناء التبول.
  • إلى جانب الشعور بألم أثناء الجماع.
  • تشعر المرأة بحكة أو التهاب في منطقة المهبل.
  • تشعر المرأة بألم في الحوض.
  • وعن علاج هذه الأمراض، يجب على المرأة الذهاب إلى طبيب متخصص من أجل وصف دواء طبي من أدوية المضادات الحيوية لقتل العدوى أو البكتريا والميكروبات المسببة لهذه الأمراض.
  • كما يمكن أن يصف الطبيب مرهم موضعي لإزالة الالتهاب المهبلي.

التهاب المهبل الجرثومي

  • يعد التهاب المهبل الجرثومي أحد الأمراض النسائية التي تسبب نزول إفرازات مهبلية بيضاء أو  شوائب بيضاء في البول.
  • يرجع إلى إصابة المهبل بالتهاب ناتج وصول بكتريا إلى منطقة المهبل.
  • تشعر المرأة المصابة بالتهاب المهبل الجرثومي ببعض العلامات والأعراض أبرزهم الشعور بحرقان في البول أو الشعور بألم أثناء التبول.
  • تلاحظ المرأة رائحة قبيحة للبول.
  • كما يمكن أن تلاحظ المرأة إفرازات مهبلية ذو لون أصفر أو أخصر أو رمادي، في هذه الحالة يجب الإسراع إلى الطبيب المختص فوراً.
  • وعن علاج التهاب المهبل الجرثومي، يجب على المرأة الذهاب إلى طبيب متخصص من أجل وصف دواء طبي ينتمي إلى أدوية المضادات الحيوية لقتل العدوى أو البكتريا الموجودة في المهبل
  • كما يمكن أن يصف الطبيب مرهم موضعي لإزالة التهاب المهبل الجرثومي، حيث يتم وضعه بعد تطهير وغسل منطقة المهبل بالماء المفلتر.

متى تكون شوائب البول خطيرة ومقلقة؟

يوجد حالات يجب عند ملاحظتها استشارة طبيب متخصص فوراً لأنها دليل على وجود مشكلة صحية تستدعي العلاج قبل زيادة تدهور الحالة الصحية، وتتمثل هذه الحالات فيما يلي:

  • يجب استشارة طبيب متخصص عند ملاحظة نزول شوائب في البول أو إفرازات مهبلية قوية أو قبيحة الرائحة.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند ملاحظة نزول شوائب في البول أو إفرازات مهبلية خضراء اللون أو صفراء اللون أو رمادية اللون.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند الشعور بألم في المهبل.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند الشعور بألم في الحوض.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند الشعور بالتهاب المهبل أو تضخمه أو زيادة حجمه.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند الشعور بألم أثناء الجماع أو الاتصال الجنسي.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند الشعور بألم أثناء التبول.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند الشعور بقشعريرة في الجسم.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند الإصابة بالإعياء أو الحرارة المرتفعة.

نصيحة إلى المرأة للتخلص من شوائب البول البيضاء

  • يجب على المرأة المتزوجة عندما تلاحظ نزول شوائب بيضاء أو إفرازات مهبلية الامتناع عن ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي تجنباً من خطر انتقال عدوى جرثومية أو بكترية.
  • كما يجب زيارة طبيب متخصص لمعرفة سبب نزول هذه الإفرازات.
  • وقبل الذهاب إلى الطبيب يجب إجراء اختبار الحمل المنزلي لمعرفة هل حدث حمل أم لا.
  • يمكن الاستعانة بفوطة صحية عند زيادة كمية الإفرازات المهبلية.
  • كما يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية من خلال غسل منطقة المهبل ثلاث مرات في اليوم، إلى جانب غسلها بعد التبول.
  • كما يحذر من غسلها بالصابون أو المناديل المعطرة لأن هذه المواد تسبب التهاب مهبلي.
  • من الأفضل غسل منطقة المهبل بالماء المفلتر أو الماء الدافئ.

وفي ختام مقال اليوم، يجب التنوية والإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول إجابة سؤال هل شوائب بيضاء في البول من علامات الحمل.

المراجع Nine causes of white particles in urine Why Are There White Particles in My Urine?
قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.