مين عملت تحديد نوع الجنين ونجحت

مين عملت تحديد نوع الجنين ونجحت

  • تحديد نوع الجنين من التقنيات الحديثة الموجودة في مراكز الخصوبة لعمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب تساعد المتزوجين على اختيار نوع الجنين المرغوب فيه بشكل مضمون ، وفي الوقت الحالي يلجأ الكثير إلى تلك التقنية ، ولكن قبل الاستعانة بها يسألون عن نسبة فعاليتها ونتائجها من التجارب الناجحة التي خاضت تلك التجربة لتحديد نوع الجنين.
  • تقول سيدة ليس لديها أسباب تمنع الحمل لكنها لجأت للحقن المجهري بسبب وجود أمراض وراثية يمكن أن تنتقل للطفل عند الحمل بشكل طبيعي ، لذلك تناولت حبوب منع الحمل لمنع الحمل بشكل طبيعي ، على أن تنجب أطفال بواسطة مراكز الخصوبة ، في نفس الوقت كان تحلم بإنجاب توأم من الجنسين ولد وفتاة.
  • حين فكرت في الحمل توقفت عن استعمال موانع الحمل ، إذ أجرت عملية الحقن المجهري لأن قبل ترجيع الجنين بالرحم يتم إجراء الفحص الجيني قبل الزرع (PGD) بواسطة فحص كروموسومات الجنين ، حيث يساعد هذا الفحص على انتقاء الأجنة السليمة مع معرفة نوع الجنين.
  • وأضافت تلك المرأة بعد تناول أدوية التنشيط تم الحصول على ستة أجنة كان منهم خمسة مصابون بمشاكل وراثية ظهرت في الفحص الجيني قبل الزرع تم استبعادهم ، وأما الجنين السادس كان سليم من النوع الذكري وتم زرعه بالرحم واستكملت الحمل .

تجربتي الناجحة في عملية تحديد نوع الجنين

  • تقول أحدى التجارب النسائية أنها لجأت لعملية الحقن المجهري بسبب إصابتها بمشكلة تمنع الحمل بشكل طبيعي ، وكانت تحلم هي وزوجها بإنجاب فتاة لأن لديهم طفل ولد ، حيث تناقشت مع أخصائي النساء في مركز الخصوبة عن رغبتها في الحمل بفتاة .
  • أخبرها طبيب الخصوبة أنه من السهل الحمل بفتاة بنوع الجنين المرغوب فيه بواسطة فحص يتم إجرائه قبل ترجيع الجنين للرحم تساعد على فحص الأجنة وراثياً للكشف عن صحتهم مع معرفة نوعهم.
  • حيث تم الحصول على خمسة أجنة ثلاثة من النوع الذكري واثنان من النوع الأنثوي جميهم بحالة صحية سليمة خاليين من المشاكل الوراثية ، حيث قامت بترجيع جنين واحد ، وحملت بفتاة مثلما كانت تخطط ، واصفة تحليل تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري من التجارب المضمومة لإنجاب أطفال بأنواع مرغوب فيها .

للمزيد نرشح لكم قراءة مقال تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

وأيضاً قد يعجبكم قراءة مقال هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟

خطوات تحديد نوع الجنين

  • يقول أطباء النساء أن تحديد نوع الجنين من التقنيات الحديثة المضمونة التي تحدث في مراكز الخصوبة ، حيث تعتبر خطوة من ضمن الخطوات لعملية الحقن المجهري وتسبق عملية ترجيع الجنين للرحم.
  • تخضع المرأة لأدوية الخصوبة التي تعمل على تنشيط المبيض وتحفيزه لإنتاج المزيد من البويضات مع مراقبة تطور البويضات لسحبها بمجرد أن تنفجر وتنطلق من المبيض .
  • يتم الحصول على عينة من السائل المنوي للزوج ثم غسلها من البروتينات واختيار أفضل أنواع الحيوانات المنوية التي تتمتع بصحة جيدة لتبدأ عملية تلقيح الحيوان المنوي للبويضة للمرأة داخل المعمل في مركز الخصوبة تحت إشراف المتخصصون.
  • بعد نجاح عملية التلقيح يتم ترك البويضة المخصبة في الحاضنة من ثلاثة أو أربعة أيام لتمر بمجموعة من الانقسامات الخلوية التي تؤدي لتحولها إلى جنين .
  • هنا يتم سحب عينة من خلايا كل جنين لفحصها بواسطة التحليل الجيني قبل الزرع (PGD) يستهدف إلى فحص كروموسومات كل جنين للكشف عن إصابته بمرض وراثي وقدرته على النمو والتطور بشكل طبيعي.
  • في نفس الوقت يساعد الفحص على معرفة نوع الجنين لأن العثور على كروموسوم (xy) يدل على أن الجنين من النوع الذكري بينما العثور على كروموسوم (xx) يدل على أن الجنين من النوع الأنثوي.
  • تأتي الخطوة الأخيرة التي فيها تخضع المرأة لعملية ترجيع الجنين بالرحم وفقاً للنوع المرغوب فيه مع اختيار الجنين السليم من الناحية الصحية ، على أن يذهب الزوجين خلال أسبوعين لمتابعة العملية والتأكد من نجاحها بحدوث الحمل.

نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين

  • يؤكد الأطباء أن نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين مرتفعة ومضمونة بنسبة 99,9 % لأن فيها يتم فحص كروموسومات الجنين التي تكشف عن نوعه لاختيار النوع المحدد والمتفق عليه من الزوجين.

أسباب فشل عملية تحديد نوع الجنين

  • بالرغم من فعالية تحديد نوع الجنين بنتائج مضمونة إلا أن بحالات أخرى يمكن أن تفشل عملية تحديد نوع الجنين إذا كان الزوجين راغبين في الحمل بولد على سبيل المثال وكانت الأجنة جميعها من النوع الأنثوي ، أو يظهر الفحص الجيني قبل الزرع أن الجنين الولد يحمل خلل بالمادة الوراثية لديه ، هنا يكون الحل تكرار التجربة بسحب بويضات لضمان الحمل بالجنس المرغوب فيه ويكون بصحة جيدة في نفس الوقت.
  • ومن ناحية أخرى  ، يجب أن تلتزم المرأة بعد ترجيع الجنين بالجنس المرغوب فيه بتعليمات الطبيب للمساعدة على نجاح العملية وللوقاية من السقوط أو الإجهاض.

للمزيد نرشح لكم قراءة مقال تجربتي مع فحص الأجنة

مقالات ذات صلة

أضرار تحديد نوع الجنين

  • بسؤال أطباء النساء عن أضرار تحديد نوع الجنين أكدوا أنه إجراء يخلو من الأضرار على الجنين لأنه يخضع لفحص دقيق يساعد على الكشف عن المادة الوراثية لديه لمعرفة نوع الجنين من كروموسوماته مع التحقق من صحته وخلوه من الأمراض الوراثية مما يساعد على ترجيع جنين سليم.
  • لكن المشكلة أن للحصول علي نوع الجنين المرغوب ونجاح عملية التلقيح خارج الرحم كالحقن المجهري أو أطفال الأنابيب تلجأ الأم إلى استعمال أدوية الخصوبة التي تنشط المبيض لإنتاج المزيد من البويضات لتلقيح أكثر من بويضة مما يزيد من فرصة الحمل بنتائج مضمونة بنوع الجنين المرغوب فيها ، ولكن من أضرار تلك الأدوية أن من المحتمل أن تصاب المرأة بحالة طبية اسمها فرط تحفيز المبيض والتي فيها تعاني من أعراض مثل انتفاخ وتورم المبيض مع ألم المغص وألم أسفل البطن ، ويجب فيها الخضوع للعلاج السريع لتجنب المضاعفات.

تحديد نوع الجنين ذكر قبل الحمل

  • يسأل الكثير من المتزوجين عن الخيارات الأخرى لتحديد نوع الجنين قبل الحمل ، فيرد الأطباء أن الطريقة الوحيدة المضمونة هي اللجوء لعملية تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري أو أطفال الأنابيب.
  • فلا توجد طريقة مضمونة لتحديد نوع الجنين قبل الحمل غير ذلك ، فعلى الرغم من توصل الأبحاث العلمية إلى طرق تحديد نوع الجنين للمتزوجين بالحمل الطبيعي مثل تناول أطعمة معينة أو بواسطة أوضاع الجماع أو بواسطة البيئة المهبلية للمرأة إلا أنها طرق غير مضمونة ولا ينصح بالابتعاد على نتائجها.

أسئلة شائعة

كم نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين؟

أشارت الدراسات العلمية أن نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين تصل إلى 99.9 % بنتائج دقيقة ومضمونة.

هل الرجل هو المسؤول عن نوع الجنين؟

الرجل هو المسئول الأول عن نوع الجنين لأن الحيوانات المنوية التي يفرزها من الجهاز التناسلي تنقسم لنوعان الأول يساهم في الحمل بولد ، أما النوع الثاني يساهم في الحمل بفتاة ، في حين أن المرأة تحمل نوع واحد من البويضات.

كم تستغرق عملية تحديد نوع الجنين؟

تستغرق عملية تحديد نوع الجنين حوالي 15 إلى 20 دقيقة تخضع فيها المرأة للتخدير ثم نقل الجنين وفقاً للنوع المرغوب فيه بواسطة الموجات الفوق الصوتية بإبرة رفيعة.

فيديو تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

المصدر
How to Have a Boy or a GirlPreimplantation Genetic Diagnosis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى