مين حملت على اللولب

هل يمكن الحمل مع وجود لولب رحمي هذا موضوع مقال اليوم ، حيث يعتبر اللولب الرحمي أحد وسائل تحديد النسل التي تستعين بها الزوجات الراغبات في منع الحمل أو تأجيله ، فهل يمكن الحمل بالخطأ و هل هو وسيلة فعالة لمنع الحمل ، كل هذا نتعرف عليه معاً عبر أنا مامي من خلال مقال مين حملت على اللولب ، فتابعونا.

مين حملت على اللولب

بسؤال مجموعة من السيدات المتزوجات عن فعالية اللولب الرحمي في منع الحمل أو تحديد النسل لمعرفة نسبة الحمل مع اللولب كانت التجارب كالآتي:

  • قالت زوجة في الثلاثون من عمرها لها طفلان أنها استخدمت اللولب الرحمى وكان فعال جداً ولم تحمل.
  • أشارت سيدة أن اللولب الرحمي من أفضل وسائل منع الحمل ، حيث أنه أفضل من حبوب منع الحمل العادية و حبوب منع الحمل الطارئة.
  • قالت زوجة أنها حملت مع اللولب الرحمي و حدث الإجهاض بسبب أن الحمل كان حمل خارج الرحم.
  • قالت زوجة أنها حملت و قررت إنهاء الحمل  في الأسبوع الثامن ، حيث أعطاها الطبيب حبوب الإجهاض.
  • بسؤال مجموعة من السيدات تم التوصل إلى أن اللولب الرحمي فعال في تحديد النسل ، كانت الأغلبية لم تحمل بينما فئة نادرة هي التي حملت .

أعراض الحمل مع اللولب

يقول الأطباء أن النساء اللاتي ترغب في الحمل عليها عدم استعمال اللولب ، حين يتم استخدامه لابد من ملاحظة بعض الأعراض التي تشير إلى الحمل  المبكر ، مما يتطلب إجراء اختبار الحمل للتأكد من ذلك ، ومناقشة الطبيب حول طريقة استكمال الحمل أو طريقة إنهاء الحمل ، وتتمثل أعراض الحمل المبكرة مع اللولب في:

  • غياب الدورة الشهرية .
  • نزول نزيف مهبلي خفيف أقل من الدورة الشهرية ، حيث يستمر فترة زمنية تتراوح من 24 ساعة إلى 48 ساعة فقط.
  • ألم الثدي مع زيادة حجمه.
  • تغيير لون حلمة الثدي إلى اللون الداكن.
  • ألم في الرحم أو البطن أو الحوض
  • فقدان الشهية أو زيادة الشهية.
  • التغييرات النفسية كالاكتئاب أو التوتر.
  • كثرة التبول عن المعتاد.
  • عدم الارتياح في حركة الأمعاء.
  • عسر الهضم .
  • المغص.
  • انتفاخ البطن أو الغازات .
  • الدوخة أو الدوار.
  • الكسل أو الخمول.
  • الصداع أو ألم الرأس

الحمل مع اللولب الرحمي

  • هل يمكن الحمل مع وجود لولب رحمي ؟ في الحقيقة يقول أطباء النساء أن اللولب الرحمي من أفضل وسائل منع الحمل.
  • أنه يمنع الحمل و يكون فعال بنسبة 99%.
  • بينما فرصة الحمل بالخطأ تكون نادرة تبلغ 1%.
  • حيث أشارت دراسة علمية أن سيدة واحدة من مائة سيدة تستخدم لولب رحمي يمكن أن تحمل.

شكل الحمل مع اللولب

  • أشارت دراسة علمية أن الحمل مع استخدام اللولب يرتفع فيه نسبة الحمل خارج الرحم.
  • هذا يعني انغراس البويضة المخصبة في مكان غير صحيح.
  • وبالتالي لم يكتمل الحمل وينتهي بالإجهاض.
  • يؤكد أطباء النساء ذلك ، حيث أشاروا أن الحمل خارج الرحم له أعراض منها ألم البطن ، ألم الكتف ، النزيف المهبلي ، الدوخة .

مخاطر الحمل مع اللولب

يؤكد أطباء النساء أن الحمل مع اللولب نسبته قليلة ومنخفضة تصل إلى 1 % ، في حالة حدوث الحمل فأن الحمل يكون له بعض المخاطر التي تشمل :

  • الحمل خارج الرحم.
  • الولادة المبكرة.
  • تمزق الأغشية المبكر أو كسر الكيس الأمنيوسي قبل بدء المخاض.
  • انفصال المشيمة.
  • المشيمة المنزاحة.
  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.

إنهاء الحمل مع اللولب

  • أغلب حالات الحمل مع اللولب الرحمي تكون حمل خارج الرحم ، وهذه لابد أن تنتهي بالإجهاض.
  • لكن إذا كان الحمل طبيعي يمكن للزوجة التحدث مع طبيب النساء عن طريقة لإنهاء الحمل و الإجهاض المبكر.
  • هناك أدوية تساعد على الإجهاض من خلال وقف نمو الجنين .
  • في حالة اتخاذ قرار الإجهاض لابد من البدء في تناول حبوب الإجهاض قبل الأسبوع العاشر.

نصائح عند استخدام اللولب الرحمي

حتى يكون اللولب الرحمي فعال لتحديد النسل نقدم للسيدات المتزوجات بعض النصائح :

  • تركيب اللولب الرحمي في عيادة طبيب النساء.
  • قراءة النشرة الخارجية للولب الرحمي لمعرفة تعليمات استخدامه بشكل صحيح و طريقة التكيف معه داخل الرحم مما يمنع الحمل.
  • التناقش مع طبيب النساء حول طريقة التأكد من ثبات اللولب في الرحم وعدم تحركه.
  • الحرص على زيارة طبيب النساء من حين لأخر لإجراء فحص على الرحم والتأكد من ثبات اللولب وعدم تحركه.
  • يفضل الابتعاد عن الاتصال الجنسي في الأسبوع الأول من تركيبه لأنه يكون أقل فعالة ، بعد الأسبوع الأول يبدأ عمله ، بذلك تكون الزوجة محمية من الحمل مع ممارسة الاتصال الجنسي.
  • يفضل الاستعانة بنوع جيد من اللولب حتى يكون فعال ، يذكر أن يوجد نوعان من اللولب الرحمي الأول اللولب الهرموني والثاني اللولب النحاسي ، تقول تجارب الحوامل أن اللولب النحاسي هو الأفضل.
  • في حالة الاشتباه في تحرك اللولب من مكانه يفضل زيارة طبيب النساء للتأكد من الأمر مع الامتناع عن الاتصال الجنسي حتى لا يحدث حمل ، ولكن في حالة حدوث الجماع لابد من الاستعانة بحبوب منع الحمل الطارئة كإجراء وقائي لمنع الحمل.

كيف يمكن أن يحدث الحمل مع اللولب

  • أن اللولب في حد ذاته وسيلة فعالة لمنع الحمل.
  • لكن الحمل يحدث في حالة تحرك اللولب من مكانه أو أنزلقه بشكل جزئي أو كلي.
  • إذا حدث ذلك تقل فعالية اللولب ، وبالتالي يمكن أن يحدث الحمل.
  • في بعض الأحيان ، يمكن أن يكون سبب الحمل عدم بدء الجهاز في العمل و الفعالية ، حيث يبدأ في العمل بعد سبعة أيام من وضعه.

هل غياب الدورة مع اللولب يعني الحمل المبكر

  • تعتقد العديد من النساء أن غياب الدورة الشهرية مع اللولب علامة على الحمل المبكر مما يثير القلق و الخوف.
  • ليس شرط أن يكون غياب الدورة الشهرية يعني الحمل.
  • من الأعراض الجانبية للولب الرحمي اضطراب الدورة الشهرية أو عدم نزولها.
  • في حالة الاشتباه في الحمل لابد من إجراء اختبار الحمل للتأكد من حقيقة الأمر.

هل الحمل على اللولب يحدد نوع الجنين

  • تعتقد بعض النساء أن الحمل على اللولب له دور في تحديد نوع الجنين ذكر أو أنثى.
  • بسؤال أطباء النساء أكدوا عدم صحة الكلام.
  • لا يوجد علاقة بين اللولب الرحمي ونوع الجنين.
  • بل أنه وسيلة لمنع الحمل وحدوث الحمل يكون خطأ ناتج عن تغير مكان اللولب الذي قلل من فعاليته.

فيديو اللولب الأفضل لتحديد النسل

في حالة الرغبة في تحديد النسل على الزوجة اختيار أفضل نوع ، هذا نقدمه لكم بواسطة طبيب متخصص في أمراض النساء والتوليد الدكتور محمد بدر من خلال فيديو (معلومات عن أفضل أنواع اللولب وأمن وسائل منع الحمل المميزات والعيوب والاحتياطات):

 

للمزيد يمكنكم متابعة :

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال مين حملت على اللولب ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد ونال أعجابكم ، و انتظرونا غداً في مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم ، مع الشكر للمتابعة.

المصدر
What are the side effects of IUDs?Could I Get Pregnant with an IUD?Can You Get Pregnant with an IUD in Place?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى