لماذا يصاب الأطفال بالأرق

أرق الأطفال مشكلة يعاني منها الكثير من أبنائنا فتعد اضطرابات في النوم لها العديد من الأسباب التي نتطرق إليها اليوم عبر أنا مامي لمساعدة الأم على علاج أرق طفلها في المنزل من خلال وضع يدها على زمام المشكلة و البدء في علاجها ، أنها مشكلة مؤقتة تعالج بتعديل أنماط حياة الطفل ، أولاً نبدأ حديثنا لماذا يصاب الاطفال بالأرق ، فتابعونا.

لماذا يصاب الاطفال بالأرق

  • يقول الأطباء أن الأرق مشكلة متعددة الأسباب و التشخيصات تبدأ بصعوبة النوم فاستمرارها يؤثر سلبياً على الصحة النفسية و الصحة الجسدية للطفل لكونه يعاني من عدم النوم الكافي.
  • بالرجوع إلى الأطباء المتخصصون لمعرفة أسباب أرق الأطفال كانت الأسباب ما بين عادات خاطئة تعالج بتعديلها و تصحيحها ، حالات طبية يجب فيها مراجعة الطبيب المختص.

التوتر النفسي

  • يقول الأطباء ، أن الإجهاد و التوتر النفسي من عوامل أرق الأطفال التي يرجع سببها للعديد من العوامل .
  • مثل التفكير في الامتحانات ، الخلافات الأسرية ، أيضاً التعرض للتنمير.
  • لعلاج الأرق يكون مفتاحه عند الأب و الأم الذين عليهم تهيئة المناخ الأسري المنزلي المناسب للطفل ، مع تجنب الخلافات الزوجية أمامه.
  • فالأطفال بطبعهم حساسون فمن حقهم الحياة في بيئة خصبة للاستقرار النفسي.
  • أيضاً يجب دعم الطفل و تشجيعه لزرع فيه الثقة بالنفس .
  • كما يجب احتواء الطفل ليشعر بالأمان و الدفء الأسري الذي يزيل عنه التوتر النفسي.
  • الحرص على صداقة الطفل لكي يتحدث عن أسباب تعرضه للتوتر و القلق ، بالتالي يتم وضع الأيدي على زمام المشكلة مما يساعدنا على منح الطفل مشاعر الاطمئنان فتزال أسباب التوتر ، بالتالي يختفي الأرق.

الكافيين

  • مادة الكافيين موجودة في العديد من الأطعمة و المشروبات التي يحبها الطفل.
  • لكن يؤدي تناولها بأفراط أو بشكل متكرر إلى تنشيط المخ مما ينجم عنه الأرق و صعوبة النوم.
  • يجب ابتعاد الطفل عن مادة الكافيين أو تناولها على فترات متباعدة لعدم التعود عليها ، إضافة تجنب تناولها في المساء لمنع الأرق الليلي.
  • أن المنتجات الغذائية لمادة الكافيين متعددة منها القهوة ، النسكافيه ، المشروبات الغازية ، مشروبات الطاقة ، الشيكولاته.

علاجات طبية

  • يقول الأطباء ، أن جميع العلاجات الدوائية لها آثار جانبية تنتج عن المواد الفعالة التي تهدف لتحسين الحالة الصحية.
  • بعض العلاجات تسبب الأرق كأثر جانبي.
  • لذلك علينا لحماية أبنائنا من الأرق تجنب إعطائهم أدوية طبية دون مراجعة الطبيب المختص و التحدث معه عن الآثار الجانبية لهذا الدواء.
  • أيضاً يكون من الضروري قراءة النشرة الخارجية للأدوية الطبية قبل إعطائها للطفل.
  • هنا يكون الحل التوقف عن الدواء و استبداله بأخر لا يسبب الأرق ، يتم وصفه من الطبيب المختص.
  • بمجرد التوقف عن الدواء يعالج الأرق لأنه يكون أرق مؤقت سببه تأثير دواء .
  • يذكر أن أبرز العلاجات الطبية المسببة للأرق أدوية الاكتئاب ، الأدوية المعالجة لفرط النشاط أو نقص الانتباه.

حالة طبية

  • يقول الأطباء أن هناك بعض الحالات و المشاكل المرضية التي يكون من أعراضها الأرق .
  • فمن المتوقع معاناة الطفل بالأرق إذا كان مصاب بالربو ، حساسية الأنف ، مرض الأكزيما ، أمراض الغدة الدرقية ، أو أمراض نفسية كالاكتئاب ، أو أمراض الجهاز العصبي.

عوامل تؤدي لأرق الطفل

  • نوم الطفل يستلزم تهيئة له الجو المناسب للنوم ، فعدم توافرها يؤدي لصعوبة النوم أو الأرق.
  • يقول الأطباء ، هناك عوامل خارجية تسبب صعوبة النوم تتعلق بعدم توافر المناخ الخصب الذي يساعد الطفل على النوم العميق بسهولة.
  • مثل الضوضاء المرتفع ، كثرة الإضاءة في غرفة النوم ، شعوره بالحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة ، تشغيل جهاز التلفاز بغرفة النوم أو خارجها بصوت مرتفع.

مراحل أرق الطفل خطوة خطوة

  • يقول الأطباء أن الأرق عند الأطفال يبدأ بسلسلة من الخطوات لكي يصنف على أنه أرق و اضطراب نوم ، ليس حالة عابرة و تختفي.
  • في البداية يعاني الطفل أثناء جلوسه على السرير من صعوبة في النوم تصل لحوالي 30 دقيقة يحاول فيها الاسترخاء و النوم لكنه يعجز عن ذلك ، رغم توافر المناخ المناسب للنوم كالهدوء ، الضوء الهادئ ، إطفاء جهاز التلفاز.
  • المرحلة الثانية للأرق أن بعد نوم الطفل يستيقظ من منتصف الليل ، يعاني من صعوبات في النوم على فترات زمنية طويلة ، فيقسم ساعات نومه إلى فترات متقطعة.
  • المرحلة الثالثة للأرق استيقاظ الطفل في وقت مبكر جداً من الصباح بمفرده من تلقاء نفسه ، فيحدث هذا الأمر بشكل متكرر ، خاصة أن الاستيقاظ المبكر بالنسبة الأطفال أمر لا يحبونه ، لكنه يحدث غير إرادي للطفل المصاب بالأرق.

تصنيف أرق الأطفال

  • يصنف الأطباء أرق الأطفال إلى مجموعة من التصنيفات التي تشير إلى شدته إذا كان بسيط أو متوسط أو مزمن.
  • الأرق العابر أنه نوع مؤقت يظهر و يختفي من تلقاء نفسه ، حيث يستمر حوالي 21 يوم أو أقل.
  • الأرق الدوري اضطراب في توازن الاستيقاظ و النوم يمر به جميع الأشخاص سواء الأطفال أو الكبار طول فترة الحياة فيأتي و يختفي من تلقاء نفسه.
  • الأرق المزمن يكون مستمر بشكل متكرر يحدث ثلاث مرات في الأسبوع الواحد ، كما يتكرر و يستمر لمدة شهر أو أكثر.
  • الأرق الأساسي نوع من اضطراب النوم يكون سببه عادات خاطئة لا تشير إلى حالة أو مشكلة طبية ، يرجع سببه إلى عادات نوم خاطئة كالنوم و الاستيقاظ في أوقات و مواعيد مختلفة ليس ثابتة ، الأمر الذي يمنع تثبيت الساعة البيولوجية ، أو التفكير في أفكار سلبية قبل النوم كالضغوطات و المشاكل.
  • الأرق الثانوي نوع من اضطراب النوم يكون سببه حالة طبية أو اضطرابات في السلوك.

أعراض الأرق عند الأطفال

  • هناك بعض الأعراض و العلامات التي تظهر على الطفل المصاب بالأرق ، حيث أن صعوبة النوم ليس العلامة الوحيدة للأرق ، فنتعرف على علامات الأرق التي يقدمها الخبراء.
  • صعوبة في النوم .
  • الاستيقاظ أثناء فترات النوم خاصة الليل.
  • الاستيقاظ المبكر للغاية .
  • النعاس أثناء النهار بسبب عدم النوم الكافي.
  • صعوبات بعد الاستيقاظ ، حيث يكون غير قادر على النوم مجدداً.
  • التقلبات المزاجية التي ترجع لعدم الحصول على النوم الكافي ، فعدم الراحة الجسدية لها آثار سلبية على الصحة النفسية.
  • فقدان القدرة على التركيز فتظهر هذه المشكلة في المدرسة من ضعف الانتباه أو عدم القدرة على التحصيل الدراسي الجيد.
  • اضطراب سلوكي بجانب اضطراب النوم.
  • يظهر الاضطراب السلوكي من حيث الاكتئاب ، قلة التركيز ، تشتيت الانتباه ، فرط الحركة.

كيفية علاج الأرق و اضطراب النوم عند الأطفال

  • يختلف علاج أرق من طفل لأخر وفقاً لسبب الأرق.
  • أن الأرق الناتج عن حالة طبية يعالج بتناول الأدوية الموصوفة من الطبيب المختص.
  • أما الناتج عن تأثير علاج طبي فيعالج التوقف عن الدواء و استبداله بأخر يعالج نفس الحالة الطبية لكنه لا يسبب الأرق.
  • أيضاً يحتاج الطفل إلى توافر جميع العناصر و العوامل التي تساعده على النوم مثل الهدوء و تجنب الضوضاء.
  • ابتعاد الطفل عن مادة الكافيين حيث أظهرت الدراسات العلمية أنها أكثر عوامل الأرق عند الصغار و الكبار.
  • يتم أعطاء الطفل مشروبات قبل النوم تعمل على استرخاء الأعصاب لتسهيل النوم مثل النعناع.
  • تناول الطفل وجبة خفيفة قبل النوم لأن الوجبات الدسمة تسبب ثقل المعدة و مشاكل هضمية تمنعه عن النوم.

بعد توضيح لماذا يصاب الاطفال بالأرق ، مع كافة المسببات و نصائح العلاج بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم  لكننا نفتح مجال للنقاش معاً عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لمساعدة الأم  على حل تلك المشكلة التي تؤثر سلبياً على الصحة النفسية و الجسدية معاً ، نشكركم على المتابعة.

المصدر
Insomnia | Symptoms and CausesChildhood Insomnia Causes and TreatmentPediatric Insomnia

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى