اسألي الخبراء

لماذا تأخرت دورتي الشهرية غير الحمل وما هي الأسباب والعلاج

لماذا تأخرت دورتي الشهرية

تعد مشكلة تأخر الدورة الشهرية من الأمور المقلقة والمزعجة للعديد من الفتيات والسيدات ، ولتأخرها أسباب متعددة تتراوح ما بين العوامل النفسية والأمراض الصحية ، ونحن من خلال أنا مامي نتعرف على لماذا تأخرت دورتي الشهرية بالتفصيل، فتابعونا

العامل النفسي والإجهاد

  • يرجع سبب تأخر الدورة الشهرية إلى الإجهاد النفسي والإرهاق الذي يؤثر على الهرمونات الأنثوية .
  • حيث أن وظائف الجسم تتأثر بالحالة النفسية، فالمرأة التي تعرضت لضغط عصبي أو توتر تكون أكثر عرضة للدورة الشهرية المتأخرة.
  • ومن أجل تجنب تأخر الدورة الشهرية الناجم عن الضغط النفسي ، ينصح المرأة بأداء التمارين الرياضية لأن المواظبة على الرياضة يعزز من ارتخاء الأعصاب وتهدئتها ، خاصة تمارين الاسترخاء واليوجا .

الوزن

  • يرتبط تأخر الدورة الشهرية بالإصابة بمرض السمنة أو مرض النحافة أو التعرض لزيادة وزن مفاجئة أو انخفاض وزن مفاجئ.
  • أن العامل النفسي السلبي يؤثر على الحمية الغذائية، إذ يدفع إلى تناول المزيد من الطعام أو فقدان الشهية، وهذا يؤثر على الوزن، ويؤثر على هرمونات المرأة.
  • أشارت العديد من الدراسات إلى أن قلة الوزن عن المعدل الطبيعي للطول أو ارتفاع الوزن عن المعدل الطبيعي للطول يؤثر على هرمونات المرأة، وعلى عملية التبويض.
  • كما يرتبط انخفاض الوزن بالإفراط في ممارسة التمارين الرياضية، وهذه المشكلة شائعة عند الفتيات الرياضيات اللاتي تتدرب دائماً لأداء مباريات رياضية أو ماراثون رياضي، وتلك الفتيات أكثر عرضة إلى تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها المبكر.
  • يجب على المرأة التي تعاني من النحافة أو السمنة أتباع نظام غذائي صحي للوصول إلى الوزن المثالي الذي يناسب مع الطول.
  • يجب أداء التمارين الرياضية بشكل معتدل لأن المبالغة أو الإفراط في أدائها يؤثر على هرمونات المرأة، وعلى عملية التبويض.

العمر

  • يرتبط تأخر الدورة الشهرية بعمر المرأة، فالمرأة التي في عمر اليأس أو القريبة من عمر الأربعون تكون أكثر عرضة للدورة الشهرية الغير منتظمة.
  • يرجع ذلك إلى تغييرات هرمونية ، إلى جانب أن سن اليأس هو سن انقطاع الدورة الشهرية الدائم.
  • وبالتالي تكون الدورة الشهرية الغير منتظمة بداية لانقطاع الدورة الشهرية.

أمراض نسائية

  • يرجع سبب تأخر الدورة الشهرية إلى إصابة المرأة ببعض الأمراض النسائية مثل مرض تكيس المبايض ، وهو مرض ينتج عنه تكوين كيس مائي على المبيض ، ويحدث بسبب خلل في الهرمونات أبرزها ارتفاع هرمون الذكورة ، الأمر الذي ينجم عنه نمو شعيرات الوجه.
  • والمرأة المصابة بمرض تكيس المبايض تكون أكثر عرضة للدورة الشهرية الغير منتظمة أو انقطاعها المبكر.
  • إلى جانب ذلك يؤثر مرض تكيس المبايض على نسبة الأنسولين، الأمر الذي يعرض المرأة إلى ارتفاع الوزن المفاجئ، وهذا يؤدي إلى خلل مواعيد الدورة الشهرية.
  • فضلاً عن ذلك يوجد أمراض نسائية أخرى تؤدي إلى مشكلة الدورة الشهرية المتأخرة مثل أمراض الرحم كالورم الليفي الرحمي أو سرطان الرحم أو مشاكل في عنق الرحم .

أمراض مزمنة

  • يرجع سبب تأخر الدورة الشهرية إلى إصابة المرأة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكر.
  • ترتبط الدورة الشهرية بهرمون السكر (الأنسولين) ، فأي خلل في نسبة سكر الدم يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ولوقاية مريضة السكر من تأخر الدورة الشهرية يجب عليها الحفاظ على نسبة سكر الدم ، ومنع تناول الأطعمة أو المشروبات السكرية.
  • كما ينصح بتناول المشروبات الساخنة بدون سكر أو بسكر دايت من الصيدلية .
  • يفضل التحدث مع الطبيب حول الأطعمة المسموحة والأطعمة الممنوعة ونسبة السكر في اليوم الواحد.

أمراض صحية

  • يرجع سبب تأخر الدورة الشهرية إلى إصابة المرأة بمشاكل صحية مثل أمراض الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية.
  • يؤدي زيادة نشاط الغدة الدرقية أو خمولها إلى خلل الهرمونات الأنثوية وتأخر الدورة الشهرية .
  • تفرز الغدة الدرقية هرمونات مسئولة عن عملية التمثيل الغذائي ، وعن هرمونات الدورة الشهرية.
  • لعلاج مشاكل الدورة الشهرية الناتجة عن أمراض الغدة الدرقية يجب المتابعة مع طبيب غدد صماء والالتزام بتناول الأدوية الطبية التي تعمل على تنظيم هرمونات الغدة الدرقية.
  • وبمجرد أنتظام هذه الهرمونات تنزل الدورة الشهرية في مواعيدها وتصبح منتظمة.

أدوية طبية

  • يرجع سبب تأخر الدورة الشهرية إلى تناول المرأة أدوية طبية تؤثر على الهرمونات خاصة أدوية منع الحمل أو الأدوية المعالجة لمرض تكيس المبايض .
  • تحتوي أدوية منع الحمل على هرمون الأستروجين والبروجستون، وهذه الأدوية تمنع الحمل من خلال التأثير السلبي على عملية التبويض ومنع خروج البويضة من المبيض ، وهذا ينعكس سلبياً على الدورة الشهرية.

علامات مبكرة لتأخر الدورة الشهرية

وبعد أن تعرفنا على أسباب تأخر الدورة الشهرية، نوضح للسيدات علامات وأعراض تشير إلى وجود مشكلة صحية مسببة لمشاكل الدورة الشهرية ، وينصح عند ظهور هذه العلامات استشارة طبيب متخصص على الفور، وتتمثل هذه العلامات فيما يلي:

  • تلاحظ المرأة نمو شعيرات الوجه والجسم بشكل مبالغ عن المعتاد.
  • تلاحظ المرأة ظهور حب الشباب.
  • تلاحظ المرأة زيادة ملحوظة في الوزن مع صعوبة خسارة الوزن.
  • تلاحظ المرأة فقدان ملحوظ في الوزن.
  • تلاحظ المرأة خلل واضطراب في نسبة سكر الدم.
  • تلاحظ المرأة التي تخطط للإنجاب تأخر الحمل.
  • تعاني المرأة من قلة الدافع الجنسي.
  • تشعر المرأة بقشعريرة في الجسم.
  • تعاني المرأة من خفقان القلب أو عدم انتظام نبضات ودقات القلب.

هل لغياب الدورة الشهرية عواقب صحية؟

نعم لتأخر الدورة الشهرية عواقب صحية عديدة نقدمها فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  • تعاني المرأة من مشاكل في الخصوبة والتبويض.
  • الأمر الذي يؤثر سلبياً على الحمل، فتلاحظ المرأة تأخر الحمل والإنجاب أوصعوبته أو الإصابة بحالات العقم.
  • كما تكون المرأة التي تملك دورات متأخرة أكثر عرضة لانقطاع الدورة الشهرية المبكر.

هل دورتي المتأخرة تعني أني حامل؟

  • تعد الدورة الشهرية المتأخرة علامة من علامات الحمل المبكرة.
  • لكن الدورة الشهرية المتأخرة لا تعني الحمل بنسبة 100 %.
  • وهناك أمراض ومشاكل أخرى تؤثر على الدورة الشهرية وتجعلها غير منتظمة ، كما ذكرنا فيما سبق.
  • يجب على المرأة التي تشك في الحمل بسبب تأخر الدورة الشهرية إجراء اختبار الحمل المعملي أو المنزلي الذي يؤكد الحمل أو ينفه.
  • كما أن تأخر الدورة الشهرية ليس العلامة الوحيدة على الحمل، فهناك علامات مبكرة أخرى تشعر بها المرأة الحامل نتيجة تغيرات هرمونية وارتفاع هرمون الحمل، إلى جانب نجاح الحيوان المنوي في تخصيب البويضة وانغراسها في جدار الرحم، وأبرز هذه العلامات نقدمها في بعض النقاط :
    • تلاحظ المرأة نزول إفرازات مهبلية.
    • تلاحظ المرأة نزول نزيف خفيف ناتج عن انغراس البويضة في جدار الرحم ، وهذا النزيف لا يعني نزول الدورة الشهرية بل يرمز إلى دخول البويضة الملحقة من الحيوان المنوي جدار الرحم.
    • تشعر المرأة بألم في الثدي، إلى جانب زيادة حجمه وتغير لون الحلمة إلى اللون الداكن.
    • تشعر المرأة بألم في منطقة الظهر.
    • تشعر المرأة بألم في منطقة الرحم أو البطن.
    • تشعر المرأة بزيادة نسبة التبول والرغبة المتكررة لإفراغ المثانة.
    • تميل المرأة إلى القيء والغثيان.
    • تشعر المرأة بتغييرات في الشهية مثل فقدان الشهية عن المعتاد أو زيادة الشهية عن المعتاد.
    • تشعر المرأة بتغيرات في الحالة النفسية والمزاجية مثل الشعور بالقلق والتوتر أو ارق النوم.
    • تشعر المرأة بتغيرات في الجهاز الهضمي نتيجة لتأثير هرمونات الحمل على حركة الأمعاء مثل انتفاخ البطن أو الإسهال أو الإمساك .
    • تشعر المرأة بالتعب والإرهاق والخمول.
    • تميل المرأة إلى النوم والنعاس المتواصل.

وفي ختام مقال اليوم، يجب الإشارة والتنوية إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول إجابة سؤال لماذا تأخرت دورتي الشهرية ؟

المصدر
Why Is My Period Late: 8 Possible ReasonsHow Late Can a Period Be? Plus, Why It’s Late9 reasons your period is late (if you’re not pregnant)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى