كيفية علاج الزكام عند الرضع طبيعيا ودوائيا

كل ما يخص علاج الزكام عند الرضيع من خلال موقع أنا مامي ومن المعروف أن للزكام صور وأشكال عديدة وهو يحدث عادة بسبب وجود بعض الفيروسات وتسببها في إصابة الرضيع بعدوى في الأنف أو الحلق وهي عدوى تصيب الجهاز التنفسي العليا وهذه العدوى تتواجد في صور وأشكال عديدة وعند إصابة الرضيع بالعدوى هذه فقد تكسبة بعض المناعة فيما بعد فيمكن للأبوين السيطرة على حل هذه المشكلة وعلاجها ما دامت أعراضها ليست كبيرة وخطيرة.

علاج الزكام عند الرضع

يوجد عدة طرق لعلاج الزكام عند الرضع وتكون كالآتي:

قطرات الأنف الملحية لعلاج الزكام عند الرضيع

  • القطرات الملحية مهمة وفعالة ويمكن إعطائها للرضيع دون الرجوع للطبيب فهي آمنه وفعالة لعلاج الزكام ويمكن صنعها في المنزل.
  • فهي سهلة التحضير حيث يتم غلي القليل من الماء وتركه ليبرد ثم يضاف إليها الملح ووضعها في بخاخ وإعطائه للرضيع باستمرار.

طريقة سحب المخاط من الرضيع

  • يتم سحب المخاط من الرضيع عن طريق استخدام حقنه مطاطية ووضعها في أنف الرضيع والضغط عليها حتى تسحب المخاط من أنف الرضيع.
  • ولكن بعد تفريغها من الهواء أولا ويمكن القيام بعمل هذه الوصفة باستمرار للتخلص من المخاط.

 ترطيب الغرفة

  • يقوم جهاز الترطيب بترطيب غرفة الرضيع عن طريق وضعه في الغرفة المخصصة للرضيع فيعمل على تخفيف الاحتقان وسهولة التنفس ووقف السعال جعل الأنف رطبة .
  • ولكن يجب الحرص الشديد على المداومة على تنظيف الجهاز لتجنب وجود ميكروبات لتجنب إصابة الرضيع بالمرض.

طرق آخرى غير جهاز الترطيب لعلاج البرد عند حديثي الولادة

يمكن تغطية الحمام ببخار الماء عن طريق فتح صنبور الماء الساخن باستمرار حتى تتكاثر الأبخرة في الحمام والجلوس مع الطفل الرضيع.

الإستحمام بالماء الدافئ

  • إذا كان الرضيع يعاني من ارتفاع شديد في درجة الحرارة .
  • فيمكن القيام بوضع الجنين في الحمام الدافئ أو الفاتر يقوم بتنظيم درجة الحرارة.

المرطبات واستخدامها لعلاج الزكام للرضع

عند شعور الرضيع بتهيج وآلام في الأنف يمكن القيام بدهان الفازلين على الأنف من الخارج وتجنب إدخالها في أنف الرضيع وذلك لتهدئة الأنف.

تدليك الصدر بالبخار

  • يتم شرائه من الصيدليات وتقوم الأم بوضع القليل منه على ظهر الرضيع أو فوق الصدر.
  • فيقوم بالحد من أعراض الزكام وآلامها .
  • ولكن يجب مراعاه أن بعض هذه المنتجات لا يجب استعمالها للرضع الأقل من ثلاث شهور ولا يجب وضعها داخل فتحات الأنف.

علاج الزكام عند الرضيع دوائيا

يجب قبل الإقدام على استخدام أي دواء لعلاج الزكام للرضع يجب أن يكون تحت إشراف طبي متخصص وهذه بعض نماذج الأدوية:

الأدوية الخافضة للحرارة

تعمل الأدوية الخافضة للحرارة على خفض الحرارة المرتفعة إذا كان الرضيع يعاني منها .

ولكنها لا تعالج الزكام ولكن هناك بعض حالات الزكام لا تعاني من إرتفاع في درجة الحرارة فلا تقم بنتناول خافض للحرارة سوف نتعرف على بعض من الأدوية:

الباراسيتامول

  • إذا كان سن الطفل ثلاث أشهر أو أقل ويعاني من درجة حرارة عالية .
  • فيجب إعطاء خافض الباراسيتامول ولكن بالجرعة التي يحددها طبيب الأطفال.

الآيبوبروفين

  • يتم إعطاء هذا الدواء للرضع من سن ستة أشهر وأكثر .
  • ولكن أيضا أن تكون الجرعة تحت مراقبة طبية ولكن من الضروري عدم إعطاء هذه الأدوية للرضيع إذا كان يعاني من القيئ أو الجفاف المستمر.

مضاد الاحتقان

  • الاحتقان دائما يصاحب الزكام عند الرضع ولكن أدوية الاحتقان لا يمكن استعمالها للرضع أو الاطفال الذين أعمارهم السنة.
  • ولكن يتم وصفها للأطفال أصاب ٦ سنوات وذلك لشدتها وفاعليتها القوية على الأعمار السنية الصغيرة وقد تتسبب في حدوث مخاطر جسدية للرضيع.

بعض النصائح المنزلية لعلاج الزكام عند الرضع

من الضروري جدا إعطاء الطفل الراحة التي تكسب جسمه القدرة على تخطي المرض وسوف نعرف بعض وسائل الراحة:

  • نومه على سطح مستو لتخفيف الإحتقان.
  • عدم إمالة الرأس للحد من الإحتقان.
  • عدم نوم الرضيع على كرسي نطاط.
  • البعد عن نومه في مقعد السيارة.
  • البعد عن وضعه على وسادة.
  • تجنب رفع مستوى ساق الرضيع.
  • حمل الرضيع بطريقة عمودية.

أهمية السوائل لعلاج الزكام

  • من الضروري مد جسم الطفل بالسوائل الكافية خلال تعرضه للزكام للحد من إصابة الرضيع بالجفاف وعلى الأم أن تقوم بإرضاع الطفل الرضاعة الطبيعية بصفة مستمرة .
  • وإذا كان الرضيع تجاوز الستة أشهر يجب المداومة على إعطائه الماء الكافي ولكن لا تزيد عن حاجة الرضيع.

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاث شهور فيجب مراجعة طبيب الأطفال المتخصص في الحالات التالية:

  • بكاء الطفل بكاء غير الطبيعي.
  • وصول الحرارة ٣٨ درجة مئوية.
  • صعوبة في التنفس.
  • حدوث آلام في الأذن.
  • وجود مخاط أخضر في الأنف.
  • احمرار العينين.
  • وجود إفرازات في العين.
  • السعال المستمر والشديد.
  • ازرقاق شفاه الرضيع.
  • إصابة الرضيع بالقيئ.
  • إصابة الرضيع بإسهال.
  • الإصابة بالسعال الشديد.
  • فقد الشهية للرضيع.

نصائح لتقليل الإصابة بالزكام

هناك الكثير من النصائح التي يمكن للأم إتباعها لتقليل إصابة الرضيع بالزكام وهي كالآتي:

  • غسل اليدين قبل التعامل مع الرضيع.
  • إبعاد الرضيع عن أماكن العدوى.
  • الحرص على إعطاء الرضيع جميع التطعيمات.
  • ضرورة رضاعة الطفل رضاعة طبيعية.
  • إبعاد الطفل عن المدخنين.
  • نظافة كل متعلقات الرضع من ألعاب وغيرها.
  • مد الطفل بالسوائل لترطيب جسمه.
  • غطاء الأنف والفم عند العطس.
  • إبعاد الرضيع عن أي شخص مريض.

علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون

  • هناك طريقة شائعة لعلاج الزكام عند الرضع باستخدام زيت الزيتون عن طريق تقطيرها في الأنف.
  • وهذه طريقة خاطئة وضارة والطريقة الصحيحة هي وضع قطرات الزيت على صدر الرضيع والقيام بتدليكها بطريقة بسيطة وأيضا وضع بعضها على القدمين ليصبح العلاج مباشر.

علاج الزكام عند الرضيع بالينسون

  • يعتبر الينسون من أفضل الأعشاب لعلاج الزكام عند الرضيع لأنه يعالج احتقان الحلق ويعمل على فتح مجرى الهواء.
  • فتحضر عن طريق وضع ملعقة كبيرة من الينسون فوق كوب من الماء المغلي وتركه ليبرد ثم قومي بتصفية الينسون ووضعة في الببرونة الخاصة بالرضيع والمداومة على إعطائه يوميا.

علاج الزكام بعشبة البابونج

من المؤكد والمعروف أن عشبة البابونج تعمل على تهدئة الطفل واسترخاء جسم الرضيع وتهدئة إحساسه بالزكام وأيضا يساعد على تقوية جهاز المناعة للرضيع.

خلطة زيت الخردل والثوم لعلاج نزلات البرد عند الأطفال

  • يمكن أيضا علاج الزكام للرضيع عن طريق فرم فصوص الثوم جيدا ووضعها على القليل من الزيت بعد التدفئة .
  • ويتم خلطهم جيدا ثم قومي بعمل تدليك صدر الطفل وحلقة وجسم الطفل عموما فتعمل هذه الخلطة على تعزيز جهاز المناعة ويجعل الطفل يقاوم الزكام.

حليب الأم لعلاج الزكام للرضع

  • من المعروف أن لبن الأم ذو فاعلية كبيرة غير أنه مغذي للرضيع ومفيد .
  • غير أنه يمكن قيام الأم بوضع بعض من قطرات لبن الأم في فتحات أنف الرضيع وبعد دقيقة نرفع رأس الرضيع حتى يخرج المخاط من الرضيع.

هل يمكنني وقاية الرضيع من الإصابة بالزكام؟

نعم يمكن وقاية الرضيع من الزكام عن طريق قيام الأم بإرضاع الطفل رضاعة طبيعية مع إستمرار الرضاعة لأنها تقوي جهاز المناعة لأن اللبن يحتوى على مواد تقوي المناعة.

ما الذي يسبب إصابة الرضيع بالزكام؟

يمكن أن يصاب الرضيع بالزكام لأن جهاز المناعي عند الرضيع في مرحلة النمو فيمكن أن يكون عرضة للإصابة بالعدوى في أي وقت.

قد يعجبك ايضا