هل الموز يرفع هرمون الحليب

هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين المرتفع لغير الأم المرضعة من الأمور التي يجب علاجها و التخلص منها ، لأنه حالة طبية لها العديد من المخاطر و المضاعفات الصحية منها العقم و مشاكل في الصحة الإنجابية سواء للنساء أو الرجال ، يحتاج مرضى هرمون الحليب المرتفع إلى المتابعة المنتظمة مع الطبيب المختص للعلاج وفقاً لسبب ارتفاعه ، أيضاً يحتاجون إلى تعديل النظام الغذائي الذي يساهم في تسريع العلاج ، لذلك نقدم لكم عبر أنا مامي معلومات تفصيلية عن هرمون البرولاكتين المرتفع و جدول الغذاء المناسب لتسريع انخفاضه ، لكن أولاً نجيب على سؤال هل الموز يرفع هرمون الحليب و لاسيما أن العديد يظن أن الموز من الأطعمة المحظورة مع ارتفاع هرمون البرولاكتين ، فتابعونا.

هل الموز يرفع هرمون الحليب

  • يجيب الأطباء ، أن الموز لا يرفع هرمون الحليب في الدم .
  • مرضى ارتفاع هرمون الحليب يمكنكم تناول الموز بلا خوف أو قلق.
  • فأنه لا يؤدي لتفاقم الأعراض أو تطور حالة هرمون الحليب المرتفع.
  • أنه يدخل ضمن التغذية الصحية لهرمون الحليب المرتفع لاحتوائه على فيتامين ب6 الذي ينظم مستوى هرمون الحليب في الدم ، كما يقلل من المستويات المرتفعة.
  • لذا ينصح بتناول الموز مع الأطعمة الأخرى التي تحتوي على فيتامين ب 6 لتسريع انخفاض هرمون الحليب ليصل إلى مستواه الطبيعي.

فوائد الموز الصحية

يعد الموز من الفواكه الصحية الغنية بالعديد من المعادن و الفيتامينات التي يحتاج إليها جميع الأشخاص بشكل عام ، ومرضى هرمون الحليب المرتفع بشكل خاص :

  • الموز وجبة غنية بالبروتين ، الألياف ، الماغنسيوم ، البوتاسيوم ، النحاس ، إضافة إلى بعض المعادن و الفيتامينات مما يعود بالنفع على الحالة الصحية.
  • يحسن و ينظم مستويات السكر في الدم .
  • يعزز من صحة الجهاز الهضمي لاحتوائه على نسبة من الألياف التي تشغل حركة الأمعاء و تمنع الإمساك.
  • يساهم في أنقاص الوزن لاحتوائه على القليل من السعرات الحرارية ، أيضاً يمنح شعوراً بالشبع.
  • يدعم صحة القلب مع تقليل ضغط الدم المرتفع لاحتوائه على البوتاسيوم .
  • الموز من الفواكه الغنية بمضادة الأكسدة التي تقلل من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض الصحية.
  • يحسن من وظائف الكلى لاحتوائه على مادة البوتاسيوم التي يحتاج إليها بشكل خاص مرضى الكلى و لاسيما من تخضع لجلسات غسيل الكلى.

الاكل الذي يرفع هرمون الحليب

ارتفاع هرمون الحليب من الأمور الطبيعية للسيدة الحامل و الأم المرضعة ، أما الفئات الأخرى يكون ارتفاع هذا الهرمون حالة طبية يجب علاجها ، لذلك نقدم قائمة بالآكلات التي ترفع من هرمون الحليب للابتعاد عنها :

  • بعض الفواكه مثل المشمس و الجريت فروت و البابايا و البطيخ.
  • الخضروات الورقية الخضراء.
  • سمك السلمون.
  • البطاطا الحلوة.
  • بذور السمسم.
  • جنين القمح.
  • الشوفان.
  • الأرز البني.
  • بذور الحلبة.
  • بذور الشبت.
  • الشعير.
  • الحمص.
  • البنجر.
  • العدس.
  • الحليب.
  • الثوم.
  • الجزر.
  • اللوز.

النظام الغذائي المناسب لخفض هرمون الحليب

يحتاج مرضى هرمون الحليب المرتفع إلى تناول حمية غذائية صحية تساعد على تقليل العلاج مما يساهم في انخفاضه مع الأدوية الطبية التي يصفها الأطباء المتخصصون:
  • الإكثار من تناول الفواكه و الخضروات ووضعهم في النظام الغذائي اليومي.
  • تناول البروتينات الصحية الخالية من الدهون مثل الأسماك كالبلطي و البوري ، الدجاج و اللحوم الحمراء المنزوعة الجلد ، البيض.
  • الإكثار من تناول المياه بما لا يقل عن 12 كوب في اليوم.
  • تناول الحبوب الكاملة .
  • يفضل تجنب الأطعمة السكرية و الدهنية و الموالح و التوابل و الوجبات السريعة و الآكلات المعلبة و المأكولات المصنعة.

بعد أن تعرفنا علي النظام الغذائي المناسب لانخفاض هرمون الحليب المرتفع في الجسم ، و كيفية تنظيمه طبيعياً بتعديل النظام الغذائي نتناول معلومات تفصيلية عن هرمون الحليب و أسبابه ، فتابعونا.

 هرمون الحليب في الدم

  • يقول الأطباء أن ارتفاع هرمون الحليب في الدم حالة طبية يطلق عليها (فرط برولاكتين الدم) يمكن أن تحدث للرجل أو المرأة إذا ارتفع مستوياته عن المعدل الطبيعي.
  • الغدة النخامية هي المسئولة عن إفراز ذلك الهرمون .
  • يكون هرمون الحليب من الهرمونات المهمة للجسم المسئولة عن نمو الثديين و إنتاج الحليب الطبيعي للأمهات المرضعات.
  • يتحكم في تنظيم الدورة الشهرية للنساء و تنظيم التبويض ، كما يتحكم في إنتاج الحيوانات المنوية للرجل ، و بالتالي ارتفاعه عن المعدل الطبيعي له تأثير سلبي على الصحة الإنجابية و معدلات الخصوبة.

النسبة الطبيعية لهرمون الحليب

  • من خلال إجراء فحص عبر الدم في المعمل الطبي يمكن التحقق إذا كان هذا الهرمون طبيعي أو أكثر من الطبيعي.
  • فالنسبة الطبيعية له تختلف من جنس لأخر ، و من مرحلة عمرية لأخرى.
  • تكون النسبة الطبيعية للرجال أقل من 15 نانوغرام / مل.
  • أما النسبة الطبيعية للنساء الغير الحوامل أقل من 25 نانوغرام / مل.
  • تكون النسبة الطبيعية للنساء الحوامل من 34 نانوغرام / مل إلى 386 نانوغرام / مل.
  • أما الأمهات المرضعات فتكون أزيد من 386 نانوغرام / مل.

أسباب هرمون الحليب المرتفع

  • يقول الأطباء أن هرمون الحليب يرتفع نتيجة للعديد من الأسباب و التشخيصات التي تحتاج إلى إجراء اختبارات طبية لمعرفة السبب و علاجه .
  • فمن الأسباب الشائعة لارتفاع هرمون الحليب عن المعدل الطبيعي لدى النساء أو الرجال الإصابة ببعض الحالات الطبية.
  • مثل أورام الغدة النخامية أو نشاط الغدة النخامية أنها تكون المسئولة عن إفراز هرمون الحليب ، بالتالي أي مشكلة فيها تؤثر على الهرمونات التي تفرزها الغدة التي من ضمنها ذلك الهرمون.
  • أيضاً من الحالات الطبية لارتفاع هرمون الحليب قصور الغدة الدرقية.
  • تحفيز و تدليك الحلمة من الأنماط الخاطئة التي ترفع هرمون الحليب في الدم.
  • بعض العلاجات الطبية ترفع ذلك الهرمون مثل الأدوية المعالجة لضغط الدم المرتفع ، أدوية مضادات الاكتئاب و الذهان.
  • الإفراط في تناول بعض الأعشاب مثل الحلبة و بذور الشمر.

علامات تحذيرية لارتفاع هرمون الحليب

هناك العديد من العلامات و الأعراض التحذيرية الواضحة التي إذا ظهرت على الرجل أو المرأة يمكنكم الاستدلال على هرمون الحليب المرتفع ، هنا يجب التوجه سريعاً إلى عيادة الطبيب المختص لمعرفة السبب و العلاج:

  • إفرازات من الثدي لغير المرضعة أو لغير الحامل ، سواء من الرجل أو المرأة.
  • ضعف الدافع الجنسي.
  • تأخر الحمل لأسباب غير مبررة.
  • العقم للرجل أو المرأة.
  • هناك علامات تحذيرية للمرأة فقط عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها مع ضعف أو انعدام الإباضة.

علاجات طبية لخفض هرمون الحليب

  • يعتمد العلاج المناسب لخفض هرمون الحليب على سبب ارتفاعه الذي يظهر من خلال الفحوصات الطبية.
  • سوف يتحدث الطبيب مع من يعاني من هرمون الحليب المرتفع عن حالته الصحية و نوعية الأدوية التي يتناولها لأن هناك أدوية تتكون من مواد فعالة ترفع هذا الهرمون ، و بالتالي لا يحتاج المريض أو المريضة سوى التوقف عن هذا الدواء مع استبداله بأخر.
  • إذا كان السبب قصور الغدة الدرقية يتم العلاج بالأدوية المنظمة للغدة مما يؤدي إلى تنظيم هرمون الحليب بشكل تدريجي.
  • أما ورم الغدة النخامية فيتطلب استئصاله بعملية جراحية لاستعادة هرمون الحليب إلى المستوى الطبيعي.
  • هناك أدوية تعمل على تنظيم هرمون الحليب في الدم يوصى بها الأطباء لتسريع العلاج منها دواء كابيرجولين أو دواء بروموكريبتين.

فيديو عن هرمون الحليب المرتفع

يحتاج مرضى هرمون الحليب المرتفع إلى معرفة أسباب و أعراض و أفضل طرق علاجية من لسان الأطباء المتخصصون مما يساعد على الشفاء السريع و تناول العلاج المناسب الفعال ، لذا قومنا بمناقشة دكتور طب النساء محمد بدر عن ارتفاع هذا الهرمون لمعرفة ما قاله يمكنكم متابعة هذا الفيديو (ما هي أعراض و أسباب زيادة هرمون الحليب عند النساء وتشخيصه وعلاجه):

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال هل الموز يرفع هرمون الحليب ، نوعدكم بالرد على جميع تعليقاتكم بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون ، مع تقديم المزيد من المقالات التي تحظى باهتماماتكم ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
11 Evidence-Based Health Benefits of BananasHyperprolactinemia Prolactin Level TestHigh Prolactin and Hyperprolactinemia Infertility

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى