لماذا سميت العملية القيصرية بهذا الاسم

لماذا سميت العملية القيصرية بهذا الاسم ؟ قد يكون هذا السؤال من الأسئلة التي تدور بذهن الكثير من السيدات، خاصة بعد انتشارها بصورة كبيرة وزيادة قيام الأطباء بإجراء عملية الولادة القيصيرية ، لبعض السيدات التي لا تستطيع الولادة بشكل طبيعي، أو في حالة وجود مشاكل صحية للأم أو وجود الجنين في وضعية غير صحيحة بالرحم وغيرها من الأسباب وسوف نتعرف أكثر من خلال هذا المقال على سبب تسمية العملية القيصرية بهذا الاسم مع أنا مامي.

لماذا سميت العملية القيصرية بهذا الاسم

الكثير منا قد سمع أن تسمية الولادة القيصرية مقتبسة من اسم الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر، ويقال أنه أول شخص ولد بهذه الطريقة بعد أن توفيت أمه وهي حامل به، ولكن في حقيقة الأمر لم يكن يولوس قيصر أول من تمت ولادته بالعملية القيصرية ، ويعود السبب في ذلك إلى أن عملية إخراج الأطفال من بطون الأمهات كانت من الأمور الشائعة في بعض الثقافات الأخرى، وقد تم الاستدلال على ذلك كجزء من قانون إمبراطوري يسمى باسم “Lex Caesaria”، والذي تم تطبيقه والعمل به عام 715- 673 قبل الميلاد في عهد نوما بومبيليوس ، وذلك قبل وجود يوليوس قيصر بزمن بعيد، وهذا القانون ينص على ضرورة فتح بطن الأم إذا توفيت وضرورة إخراج الجنين.

ويقال أن هذا القانون قد سن لغرض ديني ما، حيث أنه يجب دفن الأم والجنين كلاً على حده، واستوحيت فكرة إنقاذ الجنين عبر هذا القانون عن طريق عملية فتح البطن والتي قد تؤدي في ذلك الوقت إلى وفاة الأم إذا تمت وهي على قيد الحياة، وذلك حتى القرن التاسع عشر، لذلك من المرجح أن العملية القيصرية سميت بهذا الاسم نسبة إلى القانون القيصري “Lex Caesarea”.

لكن هناك بعض الدلائل التي تنفي ولادة يوليوس قيصر عن طريق العملية القيصرية، حيث أنه والدته لم تمت قبل ولادته، بل عاشت أوريليا كوتا والدته حتى بلغ قيصر سن الرشد، كما يقال في بعض الكتب أن أمه كانت أحد المستشارين السياسين لابنها لذلك من غير المرجح أن سبب التسمية يرجع إلى يوليوس قيصر.

أول عملية ولادة قيصرية

يقال في العديد من الكتب التاريخية أن أول ولادة قيصرية ناجحة تعود إلى أوائل القرن التاسع عشر، وقد تمت في بريطانيا، وقد تمت في أواخر القرن الثامن عشر في الولايات المتحدة، ولكن نسبة نجاح هذه العملية كانت ضئيلة للغاية خلال هذه الفترة ولم تزد عن 15%.

وقد وجدنا تفسير آخر لسبب تسمية العملية القيصرية بهذا الاسم، حيث أن كلمة “Caeser” تعود لكلمة لاتينية تعني قطع “Caedere”، وربما لا يكون يوليوس قيصر أول من ولد بهذه العملية، ولكن يمكن أن يكون أحد أجداده قد ولد بها ، ولقب بقيصر، بالإضافة إلى ذلك يطلق اسم “caesones” على الأطفال الذين يولدون بهذه الطريقة، وكانت العملية القيصرية تسمى “Caesarian Operation”، حتى أصبحت “Caesarian Section”.

احتمالات أخرى ومعلومات إضافية عن الولادة القيصرية

  • يقترح أن كلمة قيصر تعود إلى “aries caes” بمعنى شعر.
  • أحد أسلاف قيصر كان لون عيونه “caesius” أي اللون الرمادي الذي يميل إلى الأزرق.
  • أجريت أول ولادة قيصرية ناجحة في القرن السادس عشر، حيث لم تستطع سيدة الولادة بصورة طبيعية فقام زوجها بفتح بطنها واستخراج الجنين، ثم خاط بطنها، ومن المذهل أن هذه السيدة استطاعت ولادة خمسة أطفال منهم توأم بعد ذلك.
  • كانت أول ولادة قيصرية ناجحة في الولايات المتحدة لزوجة الطبيب جيسي بينيت عام 1794، السيدة إليزابيث بينيت.
  • 33 % من الولادات في الولايات المتحدة الأمريكية تمت بالعملية القيصرية عام 2012 م.
  • 46 % من الأطفال في الصين تتم ولادتهم بهذه الطريقة.
  • أصبحت الولادة القيصرية الآن أقل خطورة، نظرا للتطورات الحديثة والرعاية الطبية الجيدة خلال وبعد الولادة.

المراجع

1

2

اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.