احتياطات تناول مضادات الاكتئاب اثناء الحمل وبدائلها.. كيفية علاج الإكتئاب للحامل

نتعرف معاً على تأثير تناول مضادات الاكتئاب اثناء الحمل ، إذ تعاني الكثير من الحوامل من الإصابة بأمراض الاكتئاب خاصة في الشهور الأولى للحمل ، حيث يرجع ذلك إلى تغيير أو اضطراب في الهرمونات، فالحامل المصابة بالاكتئاب تشعر دائماً بالقلق والخوف من الغد ، والحزن و القلق.

تعتبر الأدوية النفسية المعالجة لأمراض الاكتئاب هي أسهل طرق العلاج، الأمر الذي يجعل الحوامل تتساءل عن أمكانية تناول مضادات الاكتئاب خلال فترة الحمل، ومدى تأثيرها على الحمل وعلى الجنين، لذلك نقدم من خلال موقع انا مامي معلومات تفصيلية عن مضادات الاكتئاب أثناء الحمل وأفضل طرق العلاج ،فتابعونا.

مضادات الاكتئاب اثناء الحمل

يعتبر مرض الاكتئاب أحد الأمراض النفسية التي تصيب المرأة خلال فترة الحمل، إذ تتساءل الحوامل عن تأثير تناول مضادات الاكتئاب على اكتمال الحمل، وسوف نوضح الإجابة على ذلك السؤال من نتائج أحدث الدراسات والإحصائيات، حيث تناولت العديد من الدراسات تأثير تناول المرأة الحامل لمضادات الاكتئاب، إذ توصلت النتائج إلى أن هذه الأدوية ضارة أثناء فترة الحمل، وتسبب العديد من الأضرار الصحية، ومن أهم أضرار مضادات الاكتئاب وفقاً نتائج الدراسات ما يلي:

  • ينتج عن تناول المرأة الحامل لمضادات الاكتئاب تعرضها للولادة المبكرة أو الولادة في الشهر السابع.
  • تسبب مضادات الاكتئاب وفاه الجنين في رحم الأم.
  • يولد الجنين في وزن أقل من الوزن الطبيعي للأطفال.
  • تؤدي مضادات الاكتئاب إلى دخول الجنين غرفة الحضانة بالمستشفى بعد ولادته.
  • ينتج عن تناول مضادات الاكتئاب عدم اكتمال نمو الطفل في رحم الأم.
  • تزيد مضادات الاكتئاب من خطر تعرض الحامل إلى إجهاض الجنين.
  • تعتبر مضادات الاكتئاب أحد أسباب إصابة الجنين بتشوهات وعيوب خلقية.
  • تؤثر مضادات الاكتئاب سلبياً على مخ الجنين.
  • ومن أهم أضرار مضادات الاكتئاب، إنها تدفع الحامل إلى تناول الكحوليات أو تعاطي المواد المخدرة والتبغ ، الأمر الذي يسبب للحامل أمراض الجهاز التنفسي، كما يسبب للطفل أمراض صحية.

أسباب مرض اكتئاب الحمل

يعتبر مرض الاكتئاب من الأمراض النفسية الشائعة خلال فترة الحمل، إذ نوضح أهم أسباب تعرض الحامل إلى مرض الاكتئاب النفسي فيما يلي:

  • يعتبر العامل الوراثي من أهم العوامل المسببة إلى إصابة الحامل بمرض الاكتئاب، فإذا كانت عائلة المرأة الحامل بها شخص أو أكثر مصاب بمرض نفسي، فأنها تكون أكثر عرضة للإصابة بمرض اكتئاب الحمل.
  • يحدث نتيجة تعرض الحامل إلى تغيير أو اضطراب في الهرمونات
  • يحدث مرض اكتئاب الحمل عند تعرض الحامل إلى صدمة نفسية أو ضغط عصبي.
  • تصاب المرأة الحامل بمرض الاكتئاب في حالة وفاه شخص عزيز عليها يكون لها مصدر القوة والأمان كوفاة الأب أو وفاة الأم.
  • تعتبر المشاكل والخلافات الزوجية المستمرة أهم أسباب إصابة الحامل بمرض الاكتئاب.

علامات مرض اكتئاب الحمل

هناك بعض العلامات والأعراض التي إذا ظهرت على الحامل تكون مؤشر إلى إصابتها بمرض الاكتئاب، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • الشعور بالقلق والتوتر والضيق ، بالإضافة إلى الرغبة في النوم ساعات طويلة.
  • الميل إلى البكاء فترات طويلة من الوقت.
  • عدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية البسيطة التي كانت تعتاد أدائها دون الشعور بالتعب.
  • الرغبة في الجلوس بمفردها ساعات طويلة.
  • تميل إلى الصمت والانعزال عن أفراد أسرتها.
  • تشعر بتقلبات في الحالة المزاجية، إذ تكون سعيدة ثم حزينة، دون وجود سبب منطقي يستدعي هذا التغير المزاجي.
  • ترفض الذهاب خارج المنزل، إذ تصبح انطوائية.
  • تعاني من ضعف القدرة على التركيز، الأمر الذي يجعلها تنسى بعض الأحداث.
  • تعاني من فقدان الشهية للطعام.
  • ترى الحامل المصابة بمرض الاكتئاب أن الحياة أصبحت بلا هدف وبلا معنى، وهذا مؤشر خطير يدفعها إلى الانتحار.

من هم الحوامل الأكثر عرضة للإصابة بمرض اكتئاب الحمل

يرتبط مرض اكتئاب الحمل ببعض الأمراض الصحية، إذ نقدم من هم الحوامل الأكثر عرضة للإصابة بمرض اكتئاب الحمل فيما يلي:

  • تكون المرأة المصابة بمرض الاكتئاب قبل الحمل أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى أثناء الحمل.
  • تكون المرأة المصابة بمرض الاكتئاب في الحمل الأول أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى في الحمل الثاني.
  • تكون المرأة التي تملك أطفال، ولا ترغب في الإنجاب مرة أخرى أكثر عرضة للإصابة بمرض الاكتئاب.
  • تكون المرأة المصابة بمرض فقر الدم أكثر عرضة للإصابة بمرض الاكتئاب.

علاج مرض اكتئاب الحمل

يعتبر مرض الاكتئاب من الأمراض الصحية التي تتطلب اهتمام، حيث أن العامل النفسي له تأثير على الصحة الجسدية، إذ أشارت العديد من الدراسات إلى أن معظم الأمراض الصحية تنتج عن إهمال العامل النفسي الناتج عن تعرض الإنسان إلى صدمات نفسية أو تجارب حياتية سيئة.

يجب على أسرة الحامل ملاحظة سلوكياتها وحالتها النفسية، إذ يقدموا لها الدعم والمساندة لمساعدتها على تخطي فترة الحمل بصحة جيدة، فالحمل يؤثر سلبياً على نفسية الحامل، كما يجب عند ملاحظة تدني في الحالة النفسية والمزاجية للحامل عرضها على طبيب نفسي متخصص سوف يتحدث معها ويساعدها على تخطي الأزمة واستعادة صحتها النفسية من جديد.

ومن طرق علاج مرض اكتئاب الحمل ما يلي:

  • يوجد العديد من الأدوية الطبية المعالجة لحالات الاكتئاب ، فالطبيب النفسي هو الذي يحدد أمكانية تناول الحامل لمضادات الاكتئاب أم لا، وذلك بناءً على الحالة الصحية للحامل التي تحدد مدى تأثير الدواء على صحة الجنين، حيث أن المرأة السليمة صحياً يصرح لها الطبيب بتناول أدوية لعلاج الاكتئاب تحت أشرافه لكن الحامل المصابة بمرض الأنيميا أو فقر الدم تكون هذه الأدوية مضرة لصحة الجنين، الأمر الذي يجعل الطبيب يعالجها من خلال جلسات طبية نفسية ، فهذه الجلسات تحسن من الحالة النفسية للحامل.
  •  يطلب الطبيب من الحامل أداء بعض التمارين الرياضية، حيث أن الرياضة تعمل على منح الطاقة الإيجابية للحامل مقابل طرد الطاقة السلبية، الأمر الذي يساعدها على تخطي الأزمة النفسية.
  • يطلب الطبيب من أسرة الحامل الوقوف بجانبها والتحدث معها ، حيث أن الزيارات العائلية تساعدها على الخروج من حالة الانعزال التي تعيش فيها، الأمر الذي يساهم في علاج اكتئاب الحمل.

أطعمة تعالج الاكتئاب

يوجد بعض الأطعمة الصحية المفيدة لصحة الحامل والجنين، كما تعمل على تحسين الحالة النفسية للحامل، الأمر الذي يساعدها على الخروج من حالة الاكتئاب، وهذه الأطعمة هي كالأتي:

  • تناول المكسرات خاصة جوز الهند ، حيث تعمل المكسرات على تحسين الحالة المزاجية وعلاج الاكتئاب من خلال تحسين أداء العمليات والوظائف الحيوية خاصة تحسين نشاط المخ.
  • تناول الأفوكادو ، حيث تعتبر من أهم الفواكه المعالجة لمرض الاكتئاب وأكثرهم فائدة للحمل، كما أنها ثمرة ممتلئة بالعديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية الصحية.
  • تناول التوت، حيث يعالج التوت مرض اكتئاب الحمل من خلال احتوائه على مضادات الأكسدة، وهو مكون يعمل على تنظيم الحالة النفسية للحامل.
  • تناول الطماطم، إذ تصاب الحامل أحياناً بمرض الاكتئاب بسبب نقص بعض العناصر الغذائية المسئولة عن تحسين الحالة النفسية والمزاجية، حيث تحتوي الطماطم على عنصر حمض الفوليك الذي يؤدي نقصه إلى إصابة الحامل بالاكتئاب، إذ ينصح بوضع الطماطم على السلطة أو تناول مشروب الطماطم السحري للحمل.
  • تناول المؤكلات البحرية لاحتوائها على عنصر أوميجا 3 المعالج لأمراض الاكتئاب.
  • تناول الخضروات الخضراء ، إذ تحتوي على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية المسئولة عن تحسين وظيفة المخ، وتنشيط الدورة الدموية، الأمر الذي يحسن من الحالة النفسية للحامل.

مشروبات تعالج مرض الاكتئاب

نقدم لكي أفضل طرق تحضير لمشروبات وعصائر معالجة لمرض اكتئاب الحمل وتحسين الحالة النفسية، وهذه الطرق هي كالآتي:

عصير الأفوكادو الطبيعي

المكونات: يتكون عصير الأفوكادو الطبيعي من المكونات الأتية

  • كوب من اللبن.
  • ثمرة من الأفوكادو.

طريقة التحضير: يمكن إعداد مشروب الأفوكادو الطبيعي لعلاج اكتئاب الحمل من خلال أتباع الخطوات الآتية

  • أغسلي ثمرة الافوكادو جيداً، ثم قومي بتقشيرها.
  • قطعي ثمرة الأفوكادو قطع صغيرة.
  • أضربي كل من اللبن والأفوكادو في الخلاط الكهربائي.
  • تناولي مشروب الأفوكادو لتحسين الحالة المزاجية.

مشروب الشوكولاته

المكونات: يتكون مشروب الشوكولاته من المكونات الآتية

  • كوب من اللبن.
  • ملعقة كاكاو.
  • ملعقتان من الشوكولاته السائلة.

طريقة التحضير: يمكن إعداد مشروب الشوكولاته لعلاج اكتئاب الحمل من خلال أتباع الخطوات الآتية

  • أضربي كل من اللبن والكاكاو في الخلاط الكهربائي لمدة ثلاث دقائق.
  • ضيفي الشوكولاته السائلة إلى مكونات الخلاط، ثم أضربي المكونات حتى تصبح خليط واحد متماسك.
  • تناولي مشروب الشوكولاته لتحسين الحالة المزاجية.

وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن مضادات الاكتئاب اثناء الحمل مضرة للأم والجنين، إذ يفضل استبدالها بطرق علاجية أخرى تعمل على تحسين الحالة المزاجية والنفسية، لذلك قدمانا لكي تأثير تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل.

 

المراجع Antidepressants: Safe during pregnancy?