ما هي أسباب الاستفراغ عند الأطفال مع حرارة وعلاجه

أسباب الاستفراغ عند الأطفال مع حرارة

نقدم عبر أنا مامي أسباب الاستفراغ عند الأطفال مع حرارة ، حيث يشعر العديد من الأطفال بالرغبة في استفراغ الطعام أو الميل إلى القيء والغثيان، وغالباً يشعر الأطفال بالحمى أو الحرارة المرتفعة عن الإصابة بعدوى تسبب الاستفراغ، وسوف نقدم لكم أهم  أسباب الترجيع عند الأطفال مع حرارة ، فتابعونا.

  • يرجع سبب القيء إلى إصابة الطفل بالتهاب المعدة والأمعاء.
  • يرجع سبب الترجيع إلى إصابة الطفل بعدوى بكترية أو فيروسية بالجهاز الهضمي.
  • يرجع سبب الاستفراغ إلى إصابة الطفل بالارتجاع المعدي المريئي.
  • يرجع سبب الاستفراغ إلى إصابة الطفل بالتهاب الزائدة الدودية.
  • يرجع سبب الاستفراغ إلى إصابة الطفل بمرض التهاب السحايا.
  • يرجع سبب الاستفراغ إلى إصابة الطفل بحساسية الطعام.
  • يرجع سبب الاستفراغ إلى إصابة الطفل بعدوى في المسالك البولية.
  • يرجع سبب الاستفراغ إلى إصابة الطفل بالتهاب في الأذن الوسطى.
  • يرجع سبب الاستفراغ إلى إصابة الطفل بالالتهاب الرئوي.
  • يرجع سبب الاستفراغ إلى إصابة الطفل بالتسمم الغذائي الناتج عن تناول أطعمة ملوثة وفاسدة ومنتهية الصلاحية.
  • يرجع سبب الاستفراغ إلى تناول الطفل أدوية طبية تسبب هذه المشكلة كأحد الأعراض الجانبية.

بماذا يشعر الطفل عند التقيؤ والغثيان؟

يظهر على الطفل بعض الأعراض والعلامات عند شعوره بالرغبة في التقيؤ أو الغثيان أو استفراغ الطعام من المعدة، وتتمثل هذه الأعراض والعلامات فيما يلي:

  • يشعر الطفل بألم في المعدة.
  • يصاب الطفل بالحمى والحرارة المرتفعة.
  • يصاب الطفل بالإسهال.
  • يصاب الطفل بشحوب الوجه والبشرة.
  • يشعر الطفل بالتعب والإرهاق.
  • يميل الطفل إلى النعاس والنوم المستمر.

هل يكون الاستفراغ عند الطفل خطير ومقلق؟

نقدم بعض العلامات والأعراض التي يجب عند ملاحظتها أو ظهورها على الطفل استشارة طبيب متخصص لمعرفة أسباب الاستفراغ وتجنب حدوث مضاعفات صحية، وتتمثل هذه الحالات فيما يلي:

  • يجب استشارة طبيب متخصص عند إصابة الطفل بالتقيؤ مع ألم في المعدة.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند ملاحظة تقيؤ الطفل لمدة 48 ساعة أو أكثر.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند ملاحظة نزول دم مع التقيؤ.
  • يجب استشارة طبيب متخصص إذا كان التقيؤ أخضر اللون.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند شعور الطفل بالحمى أو الإعياء.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند شعور الطفل باضطرابات في نبض القلب.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند شعور الطفل بصعوبة التنفس أو ضيق التنفس أو سرعة التنفس.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند إصابة الطفل بمرض الجفاف.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند إصابة الطفل بالإسهال.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند شعور الطفل بفقدان الشهية.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند ملاحظة نقص ملحوظ في وزن الطفل.

بالإضافة إلى هذه العلامات يوجد أعراض أخرى تظهر على الطفل الرضيع مع التقيؤ يجب فيها استشارة طبيب متخصص، وتتمثل فيما يلي:

  • يجب استشارة طبيب متخصص عند ملاحظة نوبات بكاء كثيرة مع صعوبة تهدئة الطفل الرضيع.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند رفض الطفل الرضيع تناول اللبن الطبيعي أو اللبن الصناعي.
  • يجب استشارة طبيب متخصص عند ملاحظة النوم المستمر للطفل الرضيع.

كيف يؤثر الغثيان على صحة الطفل؟

أن شعور الطفل بالقيء والغثيان من المشاكل الصحية الشائعة بين الأطفال، كما أن عدم علاجه وتكرار تقيؤ الطفل يعرضه لمشاكل صحية تؤثر سلبياً على صحته، وعن التأثير السلبي لغثيان الطفل يتمثل فيما يلي:

مرض الجفاف

  • يعد مرض الجفاف أول المشاكل الصحية التي يعاني منها الطفل عند تجاهل مشكلة استفراغ المعدة أو عدم علاجها.
  • ينجم مرض الجفاف عن تقيؤ الطفل للسوائل والأطعمة الغذائية .
  • الأمر الذي يؤدي إلى نقص العناصر الغذائية في جسمه.
  • وهذا من شأنه الإصابة بمرض الجفاف.
  • ومن أعراض مرض الجفاف الشعور بجفاف الجلد وجفاف الفم، إلى جانب الشعور بالتعب والإرهاق والرغبة في النوم .
  • كما يشعر الطفل بالتعب عند قيامه باللعب.
  • يجب عند شعور الطفل بهذه الأعراض عرضه على طبيب متخصص.

مرض الأنيميا وفقر الدم

  • أن تكرار الغيثان والتقيؤ يسبب مرض الأنيميا أو مرض فقر الدم.
  • ينتج مرض فقر الدم عن نقص العناصر الغذائية في الجسم، الأمر الذي يؤثر على نسبة الدم ونسبة الهيموجلوبين.
  • عندما يقوم الطفل بالتقيؤ يفقد الجسم العديد من العناصر الغذائية ، وبالتالي يصاب بالمرض.
  • ومن أعرض مرض فقر الدم شعور الطفل بالتعب والإرهاق والصداع، إلى جانب اضطرابات في سرعة نبض القلب ومشاكل في الجهاز التنفسي.
  • يجب عند شعور الطفل بهذه الأعراض عرضه على طبيب متخصص.

كيف أعالج طفلي من الاستفراغ المتكرر؟

يمكن علاج الطفل من الاستفراغ من خلال زيارة طبيب متخصص يقوم بفحصه وإجراء تحاليل معملية لمعرفة أسباب القيء والغثيان، ومن ثم علاجه، وتختلف الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب باختلاف تطورات الحالة الصحية، وسوف نتعرف على أبرز هذه الطرق فيما يلي:

  • يصف الطبيب بعض أدوية المضادات الحيوية لقتل العدوى البكترية .
  • يصف الطبيب بعض الأدوية الطبية التي تعمل على تقليل الشعور بالغثيان ، إلى جانب وقف الإسهال.
  • يطلب الطبيب من الطفل الإكثار من شرب المياه والسوائل لتعويض سوائل الجسم المفقودة خلال الغثيان.
  • إذا كان الطفل مصاب بمرض الجفاف أحد مضاعفات مرض الاستفراغ، يلجأ الطبيب إلى نقل محلول عبر الوريد لزيادة نسبة سوائل الجسم.

هل يؤثر مرض الاستفراغ على صحة الطفل المصاب بداء السكري

  • نعم، يؤثر مرض الاستفراغ على صحة الطفل المصاب بداء السكري.
  • يحذر من إهمال شعور الطفل بالرغبة في القيء والغثيان خاصة إذا كان معتاد على أخذ جرعات من الأنسولين.
  • يؤثر تقيؤ وغثيان الطفل سلبياً على نسبة سكر الدم، الأمر الذي يضر بصحته.
  • يجب الرجوع فوراً إلى طبيب متخصص عند شعور الطفل المصاب بداء السكري بالغثيان والقيء.

هل يوجد طعام ممنوع عن الطفل عند التقيؤ

  • نعم، يوجد طعام ممنوع عن الطفل المصاب بمرض الاستفراغ .
  • يوجد أنواع من الأطعمة التي تسبب زيادة الشعور بألم المعدة وأعراض القيء والغثيان.
  • ومن الأطعمة التي ينصح بتجنب إعطائها للطفل المصاب بالاستفراغ أو القيء والغثيان الأطعمة السكرية مثل الشيكولاته وأطباق الحلويات أو العصائر الصناعية المحلاة بالسكر.
  • إلى جانب تجنب تناول الأطعمة السريعة والجاهزة.
  • يحذر من إعطاء الطفل الأطعمة المقلية بالزيت أو المطبوخة بالسمنة .
  • وفي المقابل، ينصح بإعطاء الطفل الأطعمة الخفيفة السهلة الهضم مثل الفواكه والخضروات.
  • إلى جانب الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من عنصر الماء مثل البطيخ والخيار ، الأمر الذي يحمي الطفل من الإصابة بمرض الجفاف.
  • يمكن قراءة ماذا يأكل الطفل عند الاستفراغ للحصول على معلومات تفصيلية حول النظام الغذائي للطفل المصاب بالاستفراغ أو الغثيان.

هل يمكن أن يكون القيء والغثيان عند الطفل بسبب الحالة النفسية؟

  • نعم، يمكن أن يكون القيء والغثيان عند الطفل بسبب الحالة النفسية.
  • تؤثر الحالة النفسية على الحالة الصحية.
  • كما أن الطفل الذي يعاني من ضغط عصبي أو توتر أو صدمة نفسية يكون أكثر عرضة للإصابة بالغثيان والاستفراغ.
  • مما يؤكد هذا الكلام، يصاب العديد من الأطفال بالقيء والغثيان قرب موعد الامتحانات بسبب الخوف من الامتحانات والتوتر والضغط النفسي.

وفي ختام مقالنا، يجب أن ننوه ونشير إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول أسباب الاستفراغ عند الأطفال مع حرارة.

المراجع Vomiting in children and babies Vomiting and/or Diarrhea in Children: Care Instructions Treating Vomiting
اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع