تحليل السكر للحامل ومعدل السكر الطبيعي أثناء الحمل

تعرفي على طريقة وشروط تحليل السكر للحامل للحصول على النتيجة الدقيقة ، في فترة الحمل يمكن أن تتعرض المرأة الحامل لبعض الأمراض التي تصاحب الحمل، مثل مرض السكر وهو مرض منتشر خلال فترة الحمل يمكن أن يصيب المرأة الحامل في منتصف فترة الحمل، ويستمر حتى نهاية الحمل تقريباً، ويمكن أن ينتهي بعد عملية الولادة، السبب الرئيسي لمرض السكر هو التغير التي تحدث في الهرمونات بالنسبة لجسم المرأة الحامل، وأحياناً يرتفع هرمون الأنسولين، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل السكر في الدم، ويؤثر ارتفاع السكر في الدم على صحة الأم، وصحة الجنين، لذلك يجب متابعة الطبيب خلال فترة الحمل، حتى يتم وصف العلاج المناسب حسب الحالة.

تحليل السكر للحامل

يمكن أن تصاب المرأة الحامل ببعض الأمراض المصاحبة للحمل مثل مرض السكر، وهذا المرض يسبب العديد من المشاكل للمرأة الحامل منها:

  • مرض السكر ممكنا يزيد من فرصة الإصابة بالعيوب الخلقية عند الأطفال، أو التشوهات للأطفال الرضع.
  • يعمل على زيادة وزن الجنين، ويؤثر على عملية الولادة.
  • يمكن أن يعرض مرض السكر الأطفال إلى الاضطرابات النفسية، وبعض المشاكل الأخرى حيث يقلل مستوى العناصر في الدم.
  • يقلل نسبة الكالسيوم في الدم مما يمكن أن تنتقل الإصابة بمرض السكر إلى الجنين.

طرق قياس السكر

  1. يتم قياس نسب السكر من خلال اختبارين وهما:-
    الاختبار الأول يتم في الشهور الأولى من الحمل، وفيه يطلب منك الطبيب شرب نحو ما يقرب من 50 جرام من السكر فإن كان معدل السكر وصل إلى 130 أو أكثر فهنا لابد من إجراء اختبار آخر.
  2.  ويتم الاختبار الثاني عند صيام المرأة فإن وصل معدل السكر إلى 95 ثم بدأ في الارتفاع بعد ذلك إلى أن وصل إلى 155 فهنا تكون المرأة مصابة بالسكر.

 معدل السكر الطبيعي للحامل

المعدل الطبيعي للسكر في الدم يتراوح ما بين 65 إلى 75 مليجرام وخصوصاً عند المرأة الحامل، وترتفع نسبة السكر في الدم بعد تناول كمية من السكريات، ولكن عند الإصابة بمرض السكر ترتفع النسبة أكثر، لذلك يجب قياس نسبة السكر في الدم لمعرفة إذا كانت الحد الطبيعي أم أزيد من الحد الطبيعي، للحفاظ على صحة الأم وصحة الجنين.

طريقة تحليل السكر

يجب على المرأة الحامل قياس نسبة السكر في الدم بشكل مستمر لمعرفة هل النسبة السكر في الدم طبيعية أم أزيد من المعدل الطبيعي، فإذا كان معدل السكر في الدم طبيعي لا تحتاج المرأة لعمل أي تحاليل أخرى، وإذا ارتفعت نسبة السكر في الدم يجب إجراء بعض الفحوصات للتأكد من الإصابة بمرض السكر، وهذه الفحوصات هي:

  • عمل منحني لمستوى السكر: يعتبر هذا الفحص من أهم الفحوصات وأكثرها دقة لمعرفة نسبة السكر في الدم، وهل المرأة الحامل مصابة بسكر الحمل أم لا، عن طريق عمل منحنى لمستوى السكر في الدم، ولكن لابد من إجراء هذا الفحص بعد الصيام لفترة لا تقل عن ثمان ساعات، والنسبة المعتدلة تكون 90 مليجرام، ثم بعد إجراء الفحص يجب إعطاء المرأة الحامل ما لا يقل عن 100 جرام من الجلوكوز الذائب في الماء، ثم يتم قياس مستوى السكر مرة أخرى بعد ساعة وتكون النتيجة لا تزيد عن 170 مليجرام، ثم يتم إعادة قياس نسبة السكر في الدم للمرة الثالثة، وتكون النسبة لا تزيد عن 130 مليجرام، فإذا زادت نسبة السكر في الدم عن هذه المعدلات تكون المرأة مصابة بمرض سكر الحمل.
  • الفحص الأخير: يتم عمل فحص آخر بعد الأسبوع السادس والعشرين ويتم قياس نسبة السكر في الدم، فإذا كانت النسبة من 140 مليجرام أو أكثر من ذلك تكون المرأة المصابة بسكر الحمل.
  • يمكن أخذ عينة من البول وعمل تحليل لقياس نسبة السكر في الدم، ولكن هذه الطريقة تكون أقل دقة من الطرق الأخرى التي تم ذكرها.

الوقت المناسب لقياس نسبة السكر في الدم

  • يفضل إجراء الفحص لقياس نسبة السكر في الدم بعد الصيام لمدة لا تقل عن ثمان ساعات.
  • يمكن إجراء الفحص العادي لنسبة السكر في الدم بعد تناول الوجبة بساعتين.

معدل السكر المقبول للمرأة المصابة أثناء فترة الحمل

  1.  أن قياس السكر في حالة الصيام يعد مقبولا للمرأة الحامل إذا كان يساوي او اقل بشيء بسيط من 95
  2.  وفي حين تناول الطعام فأن بعدها بساعة يصبح المعدل المضبوط هو 140 ملغ/ديسيلتر.
  3.  أما بعد مرور ساعتين على تناول الطعام فإن المعدل المضبوط هو ما يكون اقل من او يساوي 120 ملغ/ديسيلتر.

معدل السكر للمرأة المصابة بالسكر قبل الحمل

  •  في حالة إن كانت المرأة مصابة بالسكر قبل الحمل فإن معدل السكر يكون فترة الصيام مقبولا أن كان أقل أو يساوي 90 ملغ/ديسيلتر.
  •  أما بعد تناول الطعام بساعة فإنه يصبح 140- 130 ملغ/ديسيلتر، أما بعد مرور ساعتين من تناول الطعام فلابد أن يصبح المعدل أقل من أو يساوي 120 ملغ/ديسيلتر

اعراض سكر الحمل

  1. الشعور بالعطش الشديد
  2. الحاجة المستمرة إلى دخول الحمام للتبول.
  3. شعور بتعب وارهاق من أقل عمل تقوم به المرأة.
  4. حدوث عدة التهابات في الجسم التهاب المثانة والتهابات المعدة.
  5.  الإحساس بضعف النظر وعدم الرؤية بوضوح.

خطورة ارتفاع معدل السكر أثناء فترة الحمل على الجنين

  • قد يسبب ارتفاع معدل السكر في الدم إلى حدوث تشوهات للطفل وأحيانا ما يعرضه للوفاة.
  •  قد يتحول السكر إلى دهون تتراكم حول الجنين في يعيق نزوله أثناء عملية الولادة.
  •  يسبب زيادة في السائل الموجود في الرحم مما يؤدي إلى الولادة المبكرة.
  •  حدوث ضيق تنفس للطفل.

 

قد يعجبك ايضا