تربية الأطفال

كيف اجعل ابني منطلق في القراءة

نتعرف معاً في مقال اليوم على إجابة سؤال كيف اجعل ابني منطلق في القراءة ، إذ أن تعلم القراءة بشكل جيد هو أمر يحتاج إلى تعلم الطفل للقراءة من سن صغير، إذ يجب على الأب والأم تشجيع أطفالهم على القراءة من خلال شراء الكتب وزيارة المكتبات الاستعارية.

يعتبر الأب والأم هو قدوة الطفل، لذا يجب أن ندرب أنفسنا على تعلم هوية القراءة، فالطفل عندما يرى الأب أو الأم يقرؤن الكتب بصفة يومية يشعر برغبة داخلية بضرورة تقليدهم، الأمر الذي يجعله يحاول تعلم القراءة من أجل الاقتداء بهم، لذلك نحاول من خلال موقع أنا مامي توضيح طرق تعلم الطفل للقراءة، فتابعونا.

كيف اجعل ابني منطلق في القراءة

أشارت العديد من الدراسات أن الأطفال الذين يتعلمون نطق الحروف الأبجدية في سن صغير هم أكثر الأطفال تعلم القراءة مبكراً و بشكل سليم، والعكس صحيح، لذا نقدم للأمهات بعض النصائح والإرشادات التي تساعدها على تعليم طفلها القراءة، إذ أن هذه النصائح هي كالآتي:

  1. ينصح الأم بشراء قصص مشوقة للطفل، ثم تقوم بقراءتها للطفل كقصة قبل النوم، إذ يجب أن تفعل ذلك بصفة يومية، حيث أن تكرار سماع الطفل لقراءة الأم يساعده على التقاط طريقة نطق الحروف، الأمر الذي يسرع من تعلم الطفل للقراءة في وقت مبكر.
  2. يجب أن نوضح للطفل الفرق بين نطق الحروف المتشابه مع توضيح طريقة نطق كل منهما، على سبيل المثال الفرق بين نطق حرف (د) وحرف (ذ) أو الفرق بين نطق حرف (ط) وحرف (ظ)، فمعرفة هذا يساعده على القراءة الصحيحة.
  3. شجعي طفلك على القراءة من خلال وعده في حالة تعلم القراءة أن تقدمي له هدية أو تصطحبي لزيارة مكان يحبه كالملاهي أو مطعم مفضل له.
  4. استعيني بورقة وأكتبي فيها الحرف، ثم قومي بنطق الحرف، وبعدها أجعلي طفلك يكتب الحرف في الورقة وينطقه عدة مرات ، فهذا يساعده على تنمية مهاراته اللفظية، الأمر الذي يساهم في تعلم القراءة والكتابة في آن واحد.
  5. عندما تحدثي طفلك وتلاحظي نطقه للحروف بشكل خاطئ، يجب أن تصححي له النطق الخاطئ بالنطق الصحيح، فإن تجاهل النطق الخاطئ للحروف سوف يجعل مخارج ألفاظ الطفل غير سليمة في المستقبل، كما يقلل هذا من قدرته على تعلم القراءة.
  6. أربطي الحرف الأبجدي بكلمة أو رمز أو حيوان، على سبيل المثال ربط حرف الألف بحيوان (الأسد)، فهذا يساعد الطفل كثيراً على تنمية مهاراته وتعلم القراءة.
  7. اشتري لطفلك لوحات الحروف الأبجدية وضعيها في غرفة نومه، إذ قومي بقراءة هذه اللوحات الأبجدية أمامه كل يوم، واطلبي منه إعادة قراءتها مرة أخرى،  وأيضاً أفعلي هذا كل يوم حتى يستطيع تنمية مهاراته، الأمر الذي يساعده على تحسين مستوى قراءته للحروف، ومن ثم قرائها بشكل جيد.
  8. عندما يقرأ طفلك صحيحاً قومي بتشجيعه، وعندما يقرأ طفلك خطأ قدمي له المساعدة وأرفعي من روحه المعنوية، ولا تملي إذ كانت يخطأ كثيراً.
  9. استغلي الأشياء الذي يحبها طفلك لكي يتعلم من خلالها القراءة، حيث أن الأطفال يميلون إلى الأجهزة الإلكترونية الحديثة كالتلفون الذكي أو الآي باد، إذ يمكن أن تقومي بتحميل كتاباً كرتونياً صوتياً  على هذه الأجهزة ثم تشغيله، حيث أن هذا يساعده على تعلم القراءة بشكل سريع.
  10. استعيني بفيلم أجنبي مترجم، ثم قومي بتقليل الصوت حتى لا يسمعه الطفل، وبعدها قولي لطفلك أن يقرأ هذه الكلمات المترجمة، في بادي الأمر يكون الموضوع صعب وشاق على الطفل، لكن بمرور الوقت يستطيع الطفل أن يفعل ذلك، كما أن هذه الطريقة من أفضل الطرق التعليمية للقراءة، إذ أنها تكسب للطفل مهارات كثيرة أهمها قوة الملاحظة، وسرعة البديهة.

أفضل طريقة تعلم الطفل القراءة

ينفعل الطفل مع الأغاني الموسيقية، وبناءً على ذلك نقدم للأم أفضل طريقة تساعدها على تعليم طفلها القراءة بشكل جذاب، وهذه الطريقة هي كالآتي:

  1. يمكن للأم تعليم طفلها الحروف الأبجدية من خلال وضعهم في أغنية موسيقية، الأمر الذي يشد انتباه الطفل ويساعده على القراءة وتعلم هذه الحروف من خلال ربط الحرف بالمقطع الموسيقي الخاص به.
  2. يمكن للأم أن تضع عدة عبارات وتقدمها للطفل من خلال تأليف أغنية من وحي خيالها ، فهذا يساعد الطفل على تعلم القراءة بل حب القراءة أيضاً.
  3. ينصح أن تقرأ الأم أمام الطفل الحروف الأبجدية بشكل موسيقي، ثم تجعل الطفل يكررها بعدها، الأمر الذي يساعده على تعلم نطق الحرف الأبجدي بشكل صحيح، ومن ثم تعلم القراءة تدريجياً وبشكل سليم.

أهمية تعليم الطفل القراءة منذ الصغر

فمن المعروف أن القراءة أهم عناصر التعليم ، فالإنسان الذي لا يعرف القراءة لا يعرف الكتابة ولا يعرف تعلم اللغات المختلفة، لذلك يجب علينا أن نعلم الطفل القراءة منذ الصغر، كما يجب أن نعلمه القراءة قبل فترة الحضانة، فتعلم الطفل للقراءة في سن صغير لها أهمية كبرى للطفل، إذ نقدم هذا فيما يلي:

  1. تنمي القراءة مهارات الطفل اللغوية واللفظية، وهذا أساس لتنمية المهارات الاجتماعية، إذ أن تعلم القراءة تساعد الطفل على حفظ عدة عبارات صغيرة، الأمر الذي يساعده على التواصل مع المجتمع من خلال إعادة تكرار هذه العبارات.
  2. تنمي القراءة ذكاء الطفل وقدراته العقلية، الأمر الذي يساعده على زيادة قدرته على التحصيل الدراسي والمدرسي، وبالتالي يتفوق في دراسته.
  3. تكون القراءة للطفل ثقافة ناتجة عن فهم العبارات والمصطلحات التي يقرأها.
  4. تنمي القراءة لدي الطفل حب الفضول والاستطلاع إلى معرفة المزيد، على سبيل المثال أن قراءة الأم لقصة شيقة وجذابة تشجع الطفل على تعلم القراءة لاستكمال القصة ومعرفة باقية تفاصيلها.
  5. تعتبر القراءة هي أساس تعليم الكتابة، فعندما نعلم الطفل القراءة فإننا نضعه على أول طرق تعلم الكتابة.

أسباب تأخر القراءة

يعاني الكثير من الأطفال من مشكلة تأخر تعلم القراءة، إذ يلاحظ الآباء والأمهات دخول طفلهم الحضانة دون تعلم مهارات القراءة، إذ يرجع ذلك إلى أسباب صحية نقدمها لكم فيما يلي:

  1. ينتج تأخر تعلم القراءة عن إصابة الطفل بمشاكل في المخ تؤثر على قدراته العقلية.
  2. ينتج تأخر تعلم القراءة عن مشاكل في الإدراك السمعي للطفل.
  3. ينتج تأخر تعلم القراءة عن مشاكل في الإدراك البصري للطفل.
  4. تعد الحالة النفسية للطفل من أسباب تأخر القراءة، إذ أن تدني الحالة النفسية للطفل تسبب له مشاكل في الثقة بالنفس، وهذا يظهر على قدراته ومهاراته، الأمر الذي يترتب عليه تأخر تعلم القراءة.

علامات تأخر تعلم القراءة

هناك علامات تكون مؤشر لوجود مشكلة لدي الطفل تسبب له تأخر في القراءة، إذ يجب عند ملاحظة الأم لهذه العلامات الرجوع إلى طبيب متخصص يساعد الطفل على تخطي هذه المشكلة، إذ تتمثل علامات تأخر تعلم القراءة فيما يلي:

  1. عدم قدرة الطفل على حفظ أو إعادة ترديد الأغاني الموسيقية المقدمة لفئة الأطفال.
  2. ملاحظة تأخر في الكلام، إذ يبلغ الطفل عمر السنتين أو الثلاث سنوات دون أن يتكلم.
  3. فشل الطفل في التمييز بين الحروف الأبجدية.
  4. ملاحظة بطء الطفل في تعلم الحروف الأبجدية.

وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن الطفل في مرحلة الطفولة يحتاج إلى مساعدة الأب والأم لكي يتعلم القراءة، لذا قدمانا لكم كيف أجعل ابني منطلق في القراءة.

المصدر
How to Motivate Your Child to Read

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى