كيف اعرف أن العفنة راحت

يعد مرض العفنة من الأمراض الخطيرة التي تهدد الحياة وتضر الصحة وينتج عن البكتريا التي تنمو وتتكاثر لتكون تعفن أسود اللون، أن امتصاصه عبر الطعام مضر للصحة ، كما أن تلامسه في حالة تواجده  على الأسطح أو الجدران أو الاختلاط بشخص مصاب له أضرار وعواقب صحية خطيرة ، عبر أنا مامي نتعرف بالتفصيل على مرض العفنة و كيف اعرف أن العفنة راحت ، فتابعونا.

كيف اعرف أن العفنة راحت

  1. ولمعرفة أن العفنة راحت وتم الشفاء والتعافي لابد من زيارة الطبيب المختص وإجراء بعض الفحوصات الطبية التي تؤكد الشفاء.
  2. لتسريع الشفاء يجب اتباع تعليمات الطبيب مع تناول الأدوية بانتظام وفقاً للجرعة التي يصفها.

علامات الشفاء من مرض العفنة

خلال فترة العلاج يتم الشعور بتحسن ملحوظ في الأعراض ، وسوف نقدم علامات الشفاء من مرض العفنة:

  1. الشعور بتحسن في عملية التنفس.
  2. اختفاء بلغم الصدر.
  3. الشفاء من السعال أو العطس أو أعراض الإنفلونزا.
  4. الشعور بالطاقة والنشاط .
  5. عودة درجة الحرارة إلى الدرجة الطبيعية.
  6. لون البول الطبيعي (الأصفر الفاتح) عديم الرائحة.
  7. الشعور بالرغبة في تناول الطعام.
  8. النوم المتواصل فترة ثمان ساعات على الأقل.
  9. اختفاء ألم المعدة.
  10. اختفاء الإمساك أو الإسهال.
  11. الشعور بالارتياح في حركة الأمعاء.

تنويه هام:

  • من الضروري معرفة أن هذه علامات الشفاء من المرض أو علامة لبداية العلاج والتعافي.
  • أن ظهور هذه العلامات لا يعني الشفاء بنسبة 100 % بل الذي يؤكد التعافي هو الطبيب المختص الذي يقوم بإجراء فحوصات طبية للتأكد من الشفاء مع إجراء فحوصات لمعرفة تأثير المرض على وظائف الجسم.

طريقة العلاج من مرض العفنة

  1. يقوم الطبيب المختص بوصف أدوية تنتمي إلى المضادات الحيوية لقتل البكتريا والميكروبات.
  2. وعن الجرعة المناسبة تختلف باختلاف العمر وتطور المرض.

فترة ما بعد العلاج من مرض العفنة

بعد العلاج من مرض العفنة والتأكد من التعافي لابد من اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية الهامة للحماية من الإصابة بالمرض مرة أخرى خاصة أن بعد العلاج ندخل مرحلة النقاهة:

  1. الامتناع عن تناول الوجبات السريعة أو الجاهزة.
  2. الاهتمام بتناول الأطعمة المعدة في المنزل.
  3. الحرص على تناول الأطعمة الطازجة.
  4. حفظ الأطعمة والمشروبات في الثلاجة أو الفريزر.
  5. غسل الأطعمة بالماء المفلتر قبل تناولها مع طهيها جيداً.
  6. عدم الاختلاط بشخص مصاب.
  7. الاهتمام بنظافة المنزل وإزالة التعفن الأسود في حالة نموه خاصة أن المطبخ تربة خصبة لانتشاره لأنه ينمو ويعيش في الأماكن الدافئة.
  8. عدم تناول أطعمة منتهية الصلاحية.
  9. تعقيم الأيدي بالكحول أثناء الخروج من المنزل أو تلامس الأسطح أو الجدران.

من يصاب بمرض العفنة

  1. تكون الفئة الأكثر عرضة لمرض العفنة هي الأطفال، كبار السن .
  2. إلى جانب الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي.
  3. أو الذين يعاشون في مناطق دافئة ورطبة لأن هذه المناطق بيئة مناسبة لنمو وتكاثر البكتريا المسببة للعفن الأسود.

مخاطر الإصابة بمرض العفنة

يعد مرض العفنة من الأمراض الخطيرة التي ينجم عنها مضاعفات عديدة في الجسم وفقاً لتطور الحالة ومكان وجود الجراثيم في الجسم ، وعلى هذا الأساس يوجد مضاعفات عديدة نقدمها فيما يلي:

  1. الشعور بصعوبة أو ضيق في التنفس .
  2. تدمير أو ضعف عام للجهاز المناعي.
  3. خلل في وظائف الجسم.
  4. الإصابة بألم في العظام والعضلات والمفاصل.
  5. الإصابة بأمراض الرئة.
  6. فقدان القدرة على التركيز.
  7. الإصابة بالتهاب في الجلد أو الطفح الجلدي.
  8. الشعور بضعف في الرؤية أو عدم وضوحها.
  9. الإصابة بمشاكل في حاسة البصر.
  10. الإصابة بمشاكل في حاسة السمع.

نبذة عن مرض العفنة

  1. يعد مرض العفنة من الأمراض التي تصيب فئة الأطفال وكبار السن بشكل خاص بسبب ضعف الجهاز المناعي لديهم مما يعني عدم قدرة الجهاز المناعي على مهاجمة الميكروبات أو البكتريا.
  2. يعتبر مرض العفنة من الأمراض الخطيرة التي تدمر الجهاز التنفسي بشكل خاص.
  3. أن البكتريا التي تكون على شكل تعفن أسود تصل إلى الإنسان بطرق متعددة منها الطعام أو الاختلاط بشكل مصاب أو ملامسة الجدران والأسطح والأرضيات.
  4. بل أن وجودها يلوث الهواء الذي يتم تنفسه واستنشاقه مما يضر بصحة الجهاز التنفسي والرئة.
  5. في حالة الإصابة بالمرض يحدث خلل في وظائف الجسم لأن البكتريا تدمر الجهاز المناعي مما يؤثر على الصحة الجسدية.
  6. يشعر الشخص المصاب بالعفنة بأعراض خطيرة منها ضيق التنفس أو الاختناق مع الحمى والحرارة المرتفعة وأعراض الإنفلونزا مثل السعال والبلغم.

فيديو كيفية اكتشاف مرض العفنة

 للتعرف على ما هي علامات مرض العفنة أو الأخت أو القرينة وعلاجه مجرب ومضمون تابعوا هذا الفيديو :

للمزيد يمكنكم متابعة:

بعد أن تعرفنا على كيف اعرف أن العفنة راحت يمكنكم الاستفسار أو التعليق ، وإلى اللقاء في مقالات أخرى تتناول الأمراض والأوبئة المضرة للصحة مع التماني بالصحة الجيدة للجميع.

المصدر
Toxic Mold Exposure in InfantsThe Health Effects of Mold on Children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى