السمنة لدى الأطفال سببها وأعراضها وعلاجها

السمنة لدى الأطفال سوف نشرح لكي كل ما يخص موضوع السمنة من خلال موقع أنا مامي وموضوع السمنة التي تحدث للأطفال منذ الصغر يعتبر من المشكلات الخطيرة والطفل السمين هو الطفل الذي وزنه يزيد عن المعدل الطبيعي والذي يمثل خطرا بالنسبة للسن والطول فكلما زاد وزن الطبيعي كلما بدأت المشاكل الصحية عند الطفل الذي يعاني من السمنة في الظهور ومن أمثلة المشكلات الصحية هي مرض السكري وزيادة نسبة الكوليسترول في الدم ويمكن أن يصاب الطفل أيضا إرتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض فمن المهم جدا عند بداية ظهور أعراض السمنة عند الأطفال البحث والعرض على طبيب متخصص من أجل إيجاد الحل الذي يتناسب مع سن الطفل وطوله.

السمنة لدى الأطفال

موضوع سمنة الأطفال موضوع مقلق بل وفي غاية الخطورة وتعد بمثابة قنبلة موقوتة تضع الطفل على أول طريق الأمراض والإعياء التي يمكن أن تقضي على عمر الطفل أو تتسبب له في العديد من الأخطار الصحية ومن أجل سلامة الطفل يجب وضع استراتيجية مناسبة لتقليل وزن الطفل.

أسباب السمنة لدى الأطفال

توجد عدة أسباب تجعل الأطفال يعانون ويمرضون بالسمنة وأحد الأسباب التي تؤدي لسمنة الأطفال هي اختلال الطاقة في مرحلة الطفولة والذي يتسبب بتراكم الدهون ومنها:

العوامل السلوكية

  • تناول الطفل الطعام بكميات كبيرة جدا.
  • تناول الطفل الأطعمة التي تتكون من سعرات حرارية عالية.
  • ترك الأولاد أوقات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية.
  • قلة ممارسة الأنشطة الرياضية للأطفال.

العوامل البيئية

  • الاعتماد الكبير على الوجبات السريعة.
  • ندرة وجود فرص القيام بالتمارين الرياضية والنشاط البدني.
  • قلة وجود الملاعب الخضراء والحدائق في معظم المنتجعات.

العوامل الوراثية

  • قد يكون الأطفال أكبر عرضة للسمنة هم الذين لديهم آباء يعانون أيضا من السمنة.
  • وهذا لا يدل على أن الجينات الوراثية لا تعد سبب لحدوث السمنة ولا لزيادة الوزن.
  • من أجل تقليل حدوث وتقليل الإصابة بالسمنة هناك خطوات يجب مراعاتها من أجل سلامة الطفل.

الأدوية تسبب السمنة لدى الأطفال

  • توجد بعض الأدوية والمنشطات التي قد تسبب زيادة في وزن الطفل.
  • بعض أدوية مضاد الاكتئاب قد تسبب الوزن الزائد.

السمنة بسبب الحالات المرضية

  • بعض الحالات اله‍ومونية لها تأثير على زيادة الوزن.
  • حدوث قصور في نشاط الغدة الدرقية.
  • حدوث نقص في هرمون النمو.

عوامل الخطورة التي تسبب الوزن الزائد

  • العامل الغذائي وينتج عن إختيار الأطعمة التي تحتوي على الدهون والسكريات بدل من الصحية.
  • قلة مد الجسم بالنشاط البدني.
  • الجلوس على الأجهزة الإلكترونية وألعاب الكمبيوتر لساعات طويلة ومتصلة بدون راحة.
  • حدوث بعض الاضطرابات في الجينية والنادرة أيضا.
  • النمط الغذائي عند الأسرة المصابة بالوزن الزائد.

أهم الأعراض الناتجة عن السمنة لدى الأطفال

قد تختلف أعراض السمنة من طفل إلى آخر وهناك أعراض أكثر شيوعا وحدوث منها:

  • حدوث علامات تمدد عند البطن والوركين.
  • تحول منطقة ما حول الرقبة للون الداكن وإسمرار مناطق أخرى بالجسم.
  • يكون توزيع الدهون في مناطق الجسم غير متساوي وغير منتظم.
  • تتجمع الدهون الزائدة في الجسم في مناطق معينة مثل منطقة الصدر والبطن والفخذين.
  • حدوث اضطرابات في مواعيد الطعام.
  • الإقبال على الطعام في غير أوقاتة وزيادة عدد الوجبات.
  • شعور الأطفال بضيق في التنفس خلال المشي أو اللعب أو صعود الدرج.
  • حدوث إختلال في التنفس خلال نوم الأطفال.
  • حدوث إمساك مستمر.
  • يمكن حدوث خلع الورك.
  • حدوث إرجاع المرئ نتيجة عدم هضم الطعام جيدا نتيجة كثرة وتراكم الوجبات.
  • إصابة معظم الأطفال بالتصاق الفخذين.

المضاعفات الناتجة عن السمنة

توجد بعض المضاعفات التي تحدث عند الأطفال والتي تكون نتيجة السمنة والوزن الزائد على المدى البعيد ومن هذه المضاعفات:

  • اختلال وارتفاع مستوى الدهون في الدم.
  • حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • مقاومة الأنسولين الناتج عن ارتفاع ضغط الدم مع السمنة ومستوى الدهون الثلاثي المرتفع.
  • الإصابة بداء السكري النوع الثاني منه.
  • مرض الربو.
  • التوقف عن التنفس خلال فترات النوم.
  • حدوث اضطراب متكرر في التنفس الطبيعي خلال النوم الطبيعي.
  • إصابة الجلد بالالتهابات والفطريات في ثنيات الجلد.
  • نتيجة الوزن الزائد يعطي الشعور بآلام الركبة والورك والفخذ.
  • الصداع الشديد.
  • حدوث اضطرابات في البصر.
  • تكون الدهون حول الكبد.

التشخيص الصحيح

يقوم الطبيب المتخصص بتشخيص سمنة الأطفال عن طريق:

  • استخدام مؤشر كتلة الجسم للطفل للكشف عن السمنة للطفل.
  • يمكن من خلال ذلك الحصول على تصنيف نسبي.
  • مؤشر كتلة الجسم هو قياس الوزن بالنسبة لمربع الطول.
  • عندما يكون مؤشر جسم الطفل ٩٥٪ يعتبر هذا الطفل سمينا.
  • وبناء على ذلك يتم الطبيب الفحص البدني الكامل للطفل طبقا لما يلي:
  • معرفة نسبة السكر في الدم عند الطفل.
  • قياس ضغط الدم للطفل.
  • فحص الدهون الغير طبيعية في الدم لمعرفة نسبة إرتفاع الكوليسترول في الدم.
  • وارتفاع الدهون الثلاثية المرتفعة.
  • انخفاض مستوى الكوليسترول الجيد.
  • قياس نسبة الدهون في الكبد.
  • معرفة المشكلات النفسية التي يتعرض لها الطفل.

عمل فحص بدني آخر للطفل

إذا كان الطفل يعاني من الوزن الزائد ويتعرض لخطر السمنة ويكون مؤشر قياس السمنة يعادل ٨٥٪إلى٩٥٪ يتم الفحص في هذه الحالة على النحو التالي:

  • دراسة التاريخ العائلي المتعلق بأمراض القلب.
  • أمراض الأوعية الدموية.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الكلى.
  • الإصابات بداء السكري.
  • معاناة الوالدين من السمنة.
  • استمرار زيادة مؤشر كتلة الجسم من سنة إلى أخرى.

نوع العلاج

من أجل إيجاد وأتباع العلاج يجب القيام بالتعليمات الغذائية والتي تتضمن التالي:

  • ضرورة تغيير السلوك الغذائي للطفل.
  • من المهم جدا تعويد الطفل على أسلوب ونظام غذائي معين وصحيح.
  • تجنب استعمال طرق العقاب أو المكافأة للأطفال عن طريق منح الطعام.
  • الابتعاد عن مشروبات المياه الغازية والمشروبات المحلية زيادة عن اللازم.
  • ضرورة تقليل كمية وعدد الوجبات السريعة التي تحتوي على السعرات الحرارية العالية والدهون.
  • عدم تناول الطفل الطعام أمام الأجهزة الألكترونية والتلفاز لأنها تشجع على استهلاك طعام كثير.
  • يجب تشجيع الطفل وإعطاءه مكافأة عند إلتزامه بالعادات الصحيحة والغير ضارة.
  • تجنب الانتقادات المتتالية للطفل.
  • عمل جدول زمني مناسب لتنظيم وجبات الطفل.
  • يمكن صنع الحلوى في المنزل ولكن بنسب معينه تحافظ على توزيع الدهون والسعرات الحرارية بها.
  • صنع جدول للطفل لتشجيعه على ممارسة الرياضة البسيطة لمدة ساعة يوميا وكأنها حصص رياضة.

طرق علاج الطفل السمين وراثيا

علاج الطفل صاحب الوزن الزائد وراثيا ثلاث طرق منها:

  • التدخل السريع في نمط وأسلوب حياة الطفل.
  • العلاج الدوائي أو الجراحة التي تهدف لإنقاص وزن الطفل سريعا.
  • حث الطفل على الحفاظ على الوزن المناسب له على المدى البعيد.

طرق الوقاية من السمنة لدى الأطفال

  • ضرورة مساعدة الطفل في الحصول على الوزن المناسب له.
  • يجب عمل موازنة للسعرات الحرارية عن طريق تناول الطعام الذي يعطي الغذاء الكافي للجسم.
  • عمل تطوير لعادات الأكل الصحية عند الطفل.
  • محاولة جعل أطباق الطعام المفضلة للطفل أكثر صحة بتقليل نسبة السعرات الحرارية في الطعام.
  • توفير الخضراوات والفواكة الطازجة والصحية مع توفير الحبوب ومنتجاتها الكاملة القيمة الغذائية.
  • إعطاء الطفل الطعام بكميات تتناسب مع سنه وغذائه الصحيح.
  • ضرورة تشجيع الطفل على تناول كميات مناسبة من الماء.
  • التقليل من المشروبات المحلاة بالسكر الزائد.
  • التقليل من استخدام الدهون المشبعة في الطعام وتقليل السكر أيضا.
  • تجنب خمول الأطفال وتشجيعهم على عمل التمارين الرياضية المناسبة.

ما هو الهدف الأساسي من مساعدة الطفل في علاج السمنة؟

الهدف الرئيسي والأساسي من ذلك هو محاولة تقليل معدل زيادة الوزن عند الأطفال الذين يعانون من السمنة والوزن الزائد مع السماح لهؤلاء الأطفال بالنمو الطبيعي والصحيح لذلك من الضروري جدا إلزام الطفل السمين بإتباع نظام غذائي صحيح ليساعدة على إنقاص وزنه دون الرجوع إلى استشارة مقدمي الرعاية الطبية له.

ما هي الأنشطة البدنية والرياضية التي تناسب الطفل؟

يجب تحديد وقت الرياضة أول وهي عبارة عن ممارسة الرياضة ساعة كاملة يوميا وهذه الأنشطة عبارة:

  • قفز الحبل.
  • المشي السريع.
  • لعب كرة القدم.
  • ممارسة الكرة الطائرة.
  • رياضة السباحة.
المراجع Childhood obesity Childhood Obesity Facts
قد يعجبك ايضا