تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض

حسناء نصر 11 نوفمبر، 2022
تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض

تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض

تعد تحاميل الرحم التي تستخدم للتخلص من البقايا والأنسجة بعد عملية الإجهاض لمنع إصابة الأم بعدوي من العلاجات الهامة، ومن بين أفضل تحاميل تنظيف الرحم بعد الإجهاض ما يلي:

تحاميل البوتيل المهبلية

  • وهو أحد التحاميل الآمنة التي يمكن استخدامها لتنظيف الرحم بعد الخضوع إلى الإجهاض، وهى تتضمن عدد من الخواص والهرمونات التي تمنع العدوي وتعيد الرحم إلى ما كان عليه قبل الإجهاض ويتم استخدامها عن طريق إدخالها من المهبل وإيصالها إلى الرحم.

تحاميل أموكسيسيلين

  • من التحاميل القوية التي تستخدمها السيدات بعد الإجهاض لتنظيف الرحم من أية تجلطات دموية فعادة ما يترك الإجهاض وراءه خلايا وأنسجة تالفة يمكن أن تتسبب بوقوع عدوي ما، وهناك بعض السيدات تلجأ إليه بعد الولادة القيصرية أو الدورة الشهرية بسبب احتواءه على خصائص فعالة في تنظيف الرحم.

تحاميل بيتادين المهبلية

  • من التحاميل ذات الفعالية القوية في تنظيف الرحم بعد الإجهاض، وهى تخلص الرخم من أية بقايا أنسجة موجودة داخل الرحم بفضل المركبات الكيميائية القوية في عملية تنظيف الرحم.

هل الرحم ينظف نفسه بعد الإجهاض؟

  • تختلف الإجابة على هذا السؤال باختلاف العوامل والظروف ما بين امرأة وأخري، فهو يتوقف على العمر والحالة الصحية للأم بشكل عام ولكن بصورة عامة فإن الرحم يلفظ كل الأنسجة والخلايا المتبقية من الإجهاض بعد مرور 14 يوماً من الإجهاض ويصف الأطباء بعض الأدوية والتحاميل المهبلية كإجراء وقائي من حدوث عدوي أو وجود بقايا لتجمعات دموية ما زالت في الرحم من شأنها أن تساعد في التنظيف وتجعله يحدث بصورة أسرع قبل مرور المدة.
  • في حال استمرار النزيف المهبلي بعد أسبوعين من الإجهاض حتى مع تناول الأدوية والالتزام بتعليمات الطبيب يتم إجراء عملية توسيع وكحت للرحم للتخلص من الخلايا العالقة وهو يعد من الحلول الأخيرة التي يلجأ إليها الأطباء لوقف النزف المهبلي بعد أسبوعين من الإجهاض ويجب عدم تجاهل النزف المهبلي بعد الإجهاض في حال استمراره بنفس الغزارة لما له من مضاعفات على صحة المرأة.

نصائح هامة قبل استخدام تحاميل تنظيف الرحم

توجد بعض النصائح والإرشادات الموصي بها من الأطباء قبل استخدام تحاميل تنظيف الرحم، ومن بين أهمها ما يلي:

  • يستحسن استعمال التحاميل قبل الذهاب إلي النوم والاستلقاء على الظهر لمنع تسربها ومن ثم نقصان فاعلية التحاميل.
  • لضمان وصول التحاميل إلى الرحم ومنع تسربها يمكنك استخدام الفوط النسائية.
  • يجب الالتزام بجرعة التحاميل المحددة من قبل الطبيب حتى وإن اختفت أعراض ما بعد الإجهاض.
  • يجب الاحتفاظ بها في الثلاجة أو في مكان بارد لضمان عدم ذوبانها.
  • الابتعاد عن استخدام السدادات القطنية لأنها يمكن أن تؤدي إلى امتصاص التحاميل.

كيفية استخدام التحاميل المهبلية

يتم استخدام التحاميل المهبلية من خلال مجموعة من الخطوات التي يجب الالتزام بها لضمان الفعالية، ولقد جاءت على النحو التالي:

  • يجب التحضير قبل استخدام التحاميل من خلال غسل الأيدي وتطهيرها كي لا تنقل عدوي مهبلية، وغسل المهبل أيضاً وتجفيفه جيداً.
  • نزغ غلاف التحميلة، ووضعها داخل الأداة البلاستيكية.
  • الاستلقاء على الظهر وثني الركبتين.
  • وضع التحميلة باستخدام الأداء المخصصة لذلك من خلال الضغط على مكبس الأداة لإطلاق التحميلة إلى داخل الرحم من فتحة المهبل.
  • إخراج الأداة من فتحة المهبل.
  • يجب الاستلقاء بعدها على الظهر لمدة لا تقل عن خمسة دقائق.
  • غسل الأيدي بالماء والصابون وأداة التحاميل، وتطهيرهما جيداً.

نصائح ما بعد الإجهاض

يعد الإجهاض من التجارب المؤلمة نفسياً وجسدياً للمرأة؛ لذللك يجب أن تلقي السيدة في تلك الفترة الرعاية والاهتمام حتى تتجاوزها بسلام دون وقوع مضاعفات، ومن بين أبرز النصائح لما بعد الإجهاض ما يلي:

  • الراحة والبعد عن الإرهاق أو القيام بأية أعمال شاقة، ستساعدك الراحة على مرور تلك الفترة دون حدوث مضاعفات والتسريع من عملية الشفاء.
  • الالتزام بالدواء والجرعات التي قد وصفها الطبيب حتى وإن اختفت أعراض النزف المهبلي أو أعراض ما بعد الإجهاض، إذ يجب ألا تتوقفي عن تناول الدواء بدون إبلاغ الطبيب.
  • عدم إهمال قياس درجة الحرارة لأن الارتفاع في درجات الحرارة يشير إلى حدوث عدوي.
  • الابتعاد عن ممارسة الجماع لمدة لا تقل عن أسبوع.
  • تجنب استخدام السدادات القطنية، واستخدام الفوط النسائية بدلاً منها.
  • تناول مسكنات الآلام الأمنة مثل الأيبوبروفين.
  • تدليك المعدة للتقليل من حدة التشنجات.
  • ارتداء حمالات الصدر الداعمة وعمل كمادات باردة للتقليل من تورم الأثداء.
  • عمل كمادات دافئة للبطن للتخفيف من حدة ألم البطن.
  • الاهتمام بالتغذية من خلال تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل البيض والأسماك واللحوم الحمراء، كما تساعد الأطعمة التي تحتوي على نسب من حمض الفوليك في التعافي من أعراض ما بعد الإجهاض واستعادة المرأة لعافيتها سريعاً.
  • شرب الكثير من السوائل والعصائر الطبيعية مثل الرمان، أو شرب الأعشاب التي تساعد على تنظيف الرحم مثل الزنجبيل الذي يمتلك خواصاً محفزة لتعزيز تدفق الدم إلى الرحم.
  • الابتعاد عن شرب المشروبات الغازية والوجبات السريعة أو الأطعمة الغنية بالسكريات لأنها قد تبطئ من عملية التعافي.