متى سأشعر بحركات طفلي الأولى

متى سأشعر بحركات طفلي الأولى ؟ يتردد هذا السؤال ببال العديد من السيدات الحوامل إن لم يكن جميعهن وذلك لأن الحركات الأولى للجنين تعد من أهم مراحل الحمل التي تمر على المرأة الحامل وتمثل واحدة من أسعد اللحظات وأكثرها تميزا بحياة الأم فهي وللمرة الأولى تشعر بحياة جنينها حقا وتتواصل معه أيضا، حيث أن الجنين في فترات احمل المتقدمة يستجب للأصوات والمؤثرات بالحركة، وعلى الرغم من التعب الذي تشعر به الأم نتيجة ركلات الجنين وحركاته خاصة في مراحل الحمل المتقدمة إلان أن ذلك التعب لا يقارن بفرحة الأم وسعادتها أثناء حركة طفلها، لذلك اليوم سنساعدك في التعرف على تفاصيل حركة جنينك عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

متى سأشعر بحركات طفلي الأولى

متى يبدأ الجنين بالحركة

عادة ما تبدأ الأم بالشعور بحركة جنينها بداية من الأسبوع الـ 16 وحتى الأسبوع الـ 25، ولكن إذا كان هذا حملك الأول فمن الممكن أن لا تلاحظي حركة الجنين إلا مع نهاية الأسبوع الـ 24، ومن الطبيعي أن حركة الجنين تبدأ منذ بداية الحمل ولكن تكون حركات صغيرة وخفيفة لا تستطيع الأم تمييزها ولكن قد تبدأ بملاحظتها مع التقدم بالحمل وانتظام حركة الجنين.

أما بالنسبة للسيدات الحوامل للمرة الثانية يستطعن تمييز حركة الجنين في بدايات الحمل وأسابيع أبكر بكثير عن غيرهن اللواتي يخضن تجربة الحمل لأول مرة، فحسب بعض الإحصائيات وجد أن بعض النساء في حملهن الثاني أو أكثر يشعرن بحركة الجنين منذ بداية الأسبوع الـ 13، ويشاع أنه يتم ملاحظة حركة الجنين بشكل أوضح في حالات الجلوس والنوم والراحة.

كيف تكون حركة الجنين والشعور بركلاته

في بداية الحمل يصعب تحديد ما إذا كانت تلك حركة الجنين بالفعل أو أنها مجرد حركات بالمعدة، وذلك لأن حركة الجنين تكون أشبه بحركة الفراشات أو الأسماك الصغيرة أو وجود فقاعات بالبطن، ولذلك النساء بحملهن الثاني وأكثر يصبحن أكثر دراية في التفرقة بين وجود غازات بالمعدة وحركة الجنين، ومع الثلثين الثاني والأخير من الحمل يصبح تمييز حركة الجنين أكثر سهولة ووضوحا حيث تنتظم الحركة وتصبح أقوى.

تطور حركات الجنين خلال فترة الحمل

في بداية الحمل تشعر الأم بركلات متفرقة وقليلة خلال فترات متباعدة ولكن مع تطور الحمل والجنين ومع نهاية الثلاثة أشهر الثانية من الحمل تلاحظين ركلات الجنين وحركته بشكل أوضح بكثير وتكون الحركات أكثر انتظاما وأكثر قوة، وحسب بعض الدراسات فإن الجنين بالثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل يتحرك بمعدل حوالي ثلاثون حركة في الساعة الواحدة.

كما أن الحركة عند الأجنة في الثلاثة أشهر الأخيرة لا تكون عشوائية بل ستلاحظين حركة الجنين أكثر بأوقات معينة وهي أوقات الاستيقاظ أو النوم، وستلاحظين نشاط الجنين والتحرك بشكل أكبر أثناء الليل بين التاسعة مساءا والواحدة صباحا أي في أوقات نومك وعند الاستلقاء ويوجد بعض الحالات أيضا التي يزداد فيها نشاط الجنين منها:

  • تناول الكثير من السكريات والتي تمد الجسم بالطاقة مسببة زيادة في حركة الجنين.
  • سمع صوت الأم أو الأصوات المميزة والعالية حيث يستطيع الجنين في الثلث الأخير من الحمل تمييز الأصوات والأضواء.
  • قد يقوم الجنين بركل الزوج إذا شعر بقربه من الأم.

متابعة حركة الجنين ومتى يجب الاتصال بالطبيب

ينصح الأطباء دائما بمتابعة حركة الجنين باستمرار وتسجيلها وذلك للتأكد من سلامة الجنين ونموه بشكل صحي وسليم، ولكن أيضا يجب المتابعة مع الطبيب بشكل دائم لأن تسجيل حركات الجنين ليست دليل الكافي على صحة الجنين السليمة.

في حال أردت تتبع حركات الجنين يمكنك القيام بأي نشاطات التي تم ذكرها سابقا لجعل الجنين أكثر حركة ونشاط ثم قومي بعد الحركات والركلات التي يقوم بها الجنين.

يجب الاتصال بالطبيب على الفور في حالة عدم الشعور بحركة الجنين بمعدل 10 مرات في الساعتين على الأقل، ويجب عليك متابعة الحركة والتأكد من عدد الحركات لطفلك، فإذا لاحظت أنه أقل نشاطا يجب استشارة الطبيب على الفور وعمل اختبار للتأكد من صحة الجنين وصحة قلبه.

لماذا لا يتحرك الجنين في الشهر الخامس

لا داعي للقلق في حالة لم تبلغي الأسبوع الخامس والعشرين من الحمل بعد وذلك لأن حركة الطفل في بداية الحمل لا تكون واضحة بشكل كافي، وستلاحظين أن مع تقدم الحمل وزيادة حجم الجنين ونموه تزداد حركته أكثر.

وعدم الحركة في المراحل المتقدمة من الحمل يشير إلى نوم الجنين، وقد تلاحظين أن عدد حركات الطفل تقل مع الأسبوع الثاني والثلاثون من الحمل بسبب زيادة حجمه والذي لا يعطي له مساحة كبيرة للتحرك بشكل أفضل، ولكن يجب أن لا يقل معدل حركات جنينك عن 10 حركات خلال ساعتين، إذا كانت حركات الجنين أقل من ذلك فعليك التوجه إلى الطبيب فورا.

فيديو كيف تميز الحامل حركة الجنين ومتى تشعر بها بوضوح

المراجع

1

2