ايش علامات الحمل المتأخر

ايش علامات الحمل المتأخر ، قد يكون هذا الأمر من الأمور التي تشغل بال كل سيدة قد تأخرت في الحمل، حيث أنه من المعروف أن السيدات تختلف لديهم فترة الخصوبة والتي تكون في أوج ذروتها في الفترة ما بين سن الخامسة والعشرون وحتى سن الخامسة والثلاثون أو الثامنة والثلاثون، أما بعد ذلك فتبدأ في الانخفاض، لذلك في حالة حدوث حمل في سن متأخر عن هذه الفترة فإنه يعد حمل متأخر وقد يكون هناك بعض المخاطر على الأم والجنين، وسوف نتعرف بالتفصيل من خلال أنا مامي على الحمل المتأخر بالتفصيل..

ايش علامات الحمل المتأخر

ما هي  أعراض الحمل المتأخر؟ في واقع الأمر قد قمنا بسؤال اكبر استشاري النساء والتوليد عن هذا الأمر، وقد أكد أن أعراض الحمل المتأخر لا تختلف عن أعراض الحمل العادية والتي تختلف ما بين كل سيدة وأخرى حسب طبيعة الجسم وحسب مستوى الهرمونات، ولكن بصورة عامة قد تشعر السيدة  بالثقل الشديد في كل من الثديين مع زيادة حساسيتهم، وخزات ومغص يشبه مغص الدورة الشهرية، زيادة عدد مرات الذهاب إلى الحمام.

كذلك قد تشعر السيدة بأعراض الحمل بصورة أقوى في حالة الحمل  عن السيدة التي تحمل في السن المبكر، ويرجع ذلك إلى ارتفاع مستوى الهرمونات بالجسم وعدم انتظامها مما يزيد من الأعراض لديها، كذلك قد تشعر السيدة بتعب شديد في كافة أنحاء الجسد مع تساقط الشعر وظهور حب الشباب، وقد يكون هذا الأمر لا يحدث للسيدة التي حملت في سن صغير ويعزى هذا أيضًا إلى ارتفاع مستوى الهرمونات.

أما عن التغيرات النفسية فهي واحدة حيث أن غالبية السيدات يشعرن بتغيرات نفسية وتقبلات مزاجية مع حدوث الحمل، ويظهر ذلك في هيئة عدم الرغبة في التحدث إلي أحد، العنف الشديد والعصبية والحدة في التعامل، كما أن بعض السيدات قد يشعرن بحالة من الحزن الشديد والرغبة في البكاء والبعد عن الناس والدخول في نوبة من الاكتئاب.

متى يظهر الحمل المتأخر في التحليل المنزلي

يجيب موقع يعد تحليل الحمل المنزلي أحد أنواع تحاليل الحمل التي يتم من خلالها الكشف عن وجود هرمون الحمل في البول، ويعطي هذا التحليل نتائج دقيقة، لكن في حالة الحمل المتأخر قد تكون الفحوصات المنزلية غير دقيقة وذلك لأن هناك العديد من العوامل الأخرى التي قد تؤثر على النتائج مثل اقتراب السيدة من مرحلة اليأس وانقطاع الطمث، حدوث تغيرات شديدة في مستوى الهرمونات، عدم انتظام الدورة الشهرية، لذلك يفضل اللجوء إلى تحليل الحمل الرقمي بالدم فهو الأدق والأفضل.

كذلك نجد أن الأطباء ينصحون بضرورة ترك أسبوع على الأقل عن موعد الدورة الشهرية والقيام بعمل التحليل، ويفضل أن يكون البول الأول في الصباح مع إعادة التحليل مرة أخرى بالدم لضمان  الحصول على نتائج دقيقة.

مخاطر الحمل المتأخر

يعد الحمل المتأخر هو أحد أنواع الحمل العزيزة على السيدة خاصة إذا كان الحمل الأول لها، لكنه يتطلب عناية خاصة من الطبيب والسيدة والقيام بالمتابعة الدورية المستمرة وذلك من أجل التأكد من عدم إصابة السيدة بأي من الأمراض المزمنة، وذلك مثل سكر الدم أو ارتفاع مستوى الضغط أو الدخول في نوبة من تسمم الحمل.

بالإضافة إلى ضرورة القيام بعمل أشعة ثلاثية الأبعاد مع تحليل من المشيمة أو السائل الامنيوسي للتأكد من خلو الجنين من التشوهات الخلقية والأمراض الوراثية والتي قد تزيد فرص الإصابة بها مع حمل السيدة بسن كبير.

المراجع

1

2