متى ينتهي مفعول الدواء في حليب الأم

نجيب في مقال اليوم على سؤال متى ينتهي مفعول الدواء في حليب الأم ، إذ تصاب الحامل بعد الولادة ببعض الأمراض الصحية الناتجة عن ضعف الجهاز المناعي، الأمر الذي يستدعي تناول أدوية طبية ، ومن هنا تشعر الأم بالخوف من تأثير الأدوية الطبية التي تتناولها على اللبن الطبيعي ، وبالتالي على الجنين.

من أجل وقاية الطفل الرضيع من الأضرار الصحية للأدوية الطبية يجب استشارة الطبيب المعالج وأخباره بأي عرض أو أي دواء طبي يتم تناوله، إذ يوضح للأم الدواء الآمن للطفل الرضيع، والدواء المضر له، الأمر الذي يساعد على حماية الطفل الرضيع من الأمراض الصحية، وسوف نقدم للأمهات من خلال موقع أنا مامي إجابة سؤال متى ينتهي مفعول الدواء في حليب الأم، فتابعونا.

متى ينتهي مفعول الدواء في حليب الأم

تتساءل العديد من الأمهات عن متى ينتهي مفعول الدواء في حليب الأم ، إذ لم توجد مدة زمنية محددة لانتهاء مفعول الدواء في حليب الأم، حيث يرجع ذلك إلى نوع الدواء المتناول، والمواد الفعالة فيه، والجرعة المتناولة، والحالة الصحية للأم، والفترة الزمنية لتناول الدواء، بالإضافة إلى مدى اتباع الأم لتعليمات وإرشادات الطبيب المعالج.

كما يوجد أدوية طبية تكون آمنة على حليب الأم، وأخرى  ضارة على حليب الأم، وعندما يكون الدواء الطبي غير آمن على صحة الجنين يطلب الطبيب من الأم إرضاع الطفل قبل تناول الدواء بساعتين أو التوقف عن الرضاعة الطبيعية والاستعانة بالرضاعة الصناعية.

الأدوية الآمنة على حليب الأم

يوجد عدة أدوية تتكون من مواد فعالة آمنة على الجنين، إذ لا تسبب ضرر على حليب الأم، فهذه الأدوية يمكن للأم تناولها أثناء الرضاعة الطبيعية دون خوف أو قلق من تأثيرها على الجنين، وهذه الأدوية هي كالآتي:

  1. الأدوية التي تنتمي إلى مسكنات الآلام.
  2. الأدوية المعالجة للعدوى البكترية أو العدوى الفيروسية.
  3. الأدوية المعالجة لحساسية الأنف والجيوب الأنفية.
  4. الأدوية المعالجة لمرض الإنفلونزا ونزلات البرد.
  5. الأدوية التي تنتمي إلى المضادات الحيوية.
  6. الأدوية المعالجة لأمراض الجهاز التنفسي.
  7. الأدوية التي تنتمي إلى مضادات الهيستامين
  8. الأدوية المعالجة للجهاز الهضمي خاصة الأدوية التي تعمل على تشغيل حركة الأمعاء والقولون.
  9. يعتبر دواء الباراسيتامول من الأدوية الآمنة على حليب الأم.
  10. الأدوية المعالجة لأمراض آلام العظام والمفاضل.
  11. المراهم والكريمات الطبية التي تعمل على تسكين الآلام.
  12. الأدوية التي تنتمي إلى أدوية منع الحمل.

أدوية ممنوعة تضر حليب الأم

نقدم عدة أدوية تتكون من مواد فعالة تضر حليب الأم، لذلك يحذر من تناولها خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وإذا تم تناولها يكون بعد استشارة الطبيب المعالج الذي يحدد للأم الجرعة المناسبة وأوقاتها، كما يحدد هل يتم توقف الرضاعة الطبيعية والاستعانة بالرضاعة الصناعية أم يتم تناولها مع استمرار الرضاعة الطبيعية، وهذا يتوقف على جرعة العلاج والحالة الصحية للأم، وهذه الأدوية هي كالآتي:

  1. يحذر من تناول الأدوية الطبية التي تتكون من مادة الكوكايين
  2. يحذر من تناول الأدوية الطبية التي تتكون من مادة الماريجوانا
  3. يحذر من تناول الأدوية الطبية التي تتكون من مادة الكحول
  4. يحذر من تناول الأدوية الطبية التي تتكون من مادة الميثادون.

وسوف نوضح الأضرار الصحية لتناول هذه الأدوية فيما يلي:

  1. ينتج عن تناول هذه الأدوية ضعف الجهاز المناعي عند الطفل الرضيع، الأمر الذي يعرضه للإصابة بالعديد من الأمراض الفيروسية والبكترية.
  2. تسبب هذه الأدوية للطفل الرضيع أمراض الجهاز التنفسي كضيق التنفس.
  3. تؤثر سلبياً على الخلايا العصبية للطفل، الأمر الذي يؤثر على مهاراته العقلية ووظائف المخ.
  4. تسبب للجنين أمراض الجهاز الهضمي، إذ يصاب الإسهال أو الإمساك، بالإضافة إلى ألم المعدة والرغبة في القيء والغثيان.
  5. تؤثر هذه الأدوية سليباً على الأم، إذ تشعر بالتعب والإرهاق والخمول والرغبة المستمرة في النوم، الأمر الذي يؤثر على دورها كأم تجاه الطفل الرضيع.

الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية

يعتبر لبن الأم هو المصدر الرئيسي لنمو الطفل، لذلك ينصح الأم برضاعة الطفل حتى يبلغ من العمر عامين ، حيث أن الرضاعة الطبيعية تمنح الطفل الرضيع الصحة الجديدة، وسوف نقدم للأمهات فائدة الرضاعة الطبيعية للطفل الرضيع فيما يلي:

  1. تقوي الرضاعة الطبيعية الجهاز المناعي للطفل، الأمر الذي يحميه من الإصابة بالعديد من الأمراض الصحية، فكلما كان الجهاز المناعي للطفل الرضيع قوي، كلما استطاع الجهاز المناعي بناء أجسام مضادة تهاجم البكتريا والفيروسات عندما تدخل جسمه، وذلك يحميه من الإصابة بالأمراض الفيروسية والأمراض البكترية.
  2. تقي الرضاعة الطبيعية الطفل الرضيع من الإصابة بمرض القلب، إذ تنظم نبضات ودقات القلب.
  3. تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل الرضيع من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، إذ تحميه من ضيق التنفس .
  4. تقي الرضاعة الطبيعية الطفل الرضيع من الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي كمرض الإسهال ومرض الإمساك، وقرحة المعدة والحموضة.
  5. تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل من الإصابة بمرض السكر، إذ تنظم نسبة الأنسولين للطفل الرضيع.
  6. تساعد الرضاعة الطبيعية على إتمام العمليات الحيوية بجسم الطفل الرضيع.
  7. تساعد الرضاعة الطبيعية على نمو الطفل بصحة جيدة، ووزن طبيعي.
  8. تقوي الرضاعة الطبيعية الخلايا العصبية للطفل الرضيع ، الأمر الذي ينعكس إيجابياً على وظائف المخ وعلى قدراته العقلية.

نصائح للأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية

نقدم للأم بعض النصائح الإرشادية التي تساعدها خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وهذه النصائح هي كالآتي:

  1. ينصح الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية باستشارة الطبيب المتخصص من فترة لأخرى للاطمئنان على صحة الجنين، كما يحذر من تناول أدوية طبية دون الرجوع إليه وأخذ موافقته، وذلك حفاظاً على صحة الجنين الذي يتغذى على حليب الرضاعة الطبيعية.
  2. يحذر من تناول الكحوليات أو التبغ أو تعاطي المواد المخدرة خلال فترة الرضاعة الطبيعية، كما يحذر من الجلوس مع أشخاص يتناولون ويتعاطون هذه المواد المضرة، وذلك لأنها تؤثر سلبياً على صحة الأم، وبالتالي تؤثر على جودة حليب الأم، الأمر الذي ينعكس على صحة الطفل الرضيع سلبياً.
  3. ينصح الأم بعدم توقف الرضاعة الطبيعية قبل أن يتم الطفل الرضيع عامين، وذلك لفائدة حليب الرضاعة الطبيعية على صحة الجنين.
  4. يحذر من توقف الرضاعة الطبيعية والاستعانة بالرضاعة الصناعية دون أخذ موافقة الطبيب، فالرضاعة الطبيعية أكثر فائدة من الرضاعة الصناعية، ومع ذلك أحياناً يضطر الطبيب المعالج إلى الاستعانة بالرضاعة الصناعية في حالة نقص نسبة حليب الأم، أو تناول أدوية طبية تؤثر سلبياً على جودة اللبن.
  5. يجب على الأم تنظيف حلمة الثدي بالماء المفلتر قبل الرضاعة الطبيعية وبعدها، الأمر الذي يحمي الحلمة من الالتهابات الناتجة عن مص الطفل الرضيع لحليب الحلمة، إذ أن في حالة إصابة الحلمة بالتهاب أو تقرحات تنتقل إلى الطفل الرضيع وتسبب له ألم في منطقة الفم، الأمر الذي يمنعه من الرضاعة الطبيعية بسبب شعوره بألم في الفم عند قيامه بمص اللبن من الحلمة.

للمزيد يمكنك متابعة : –

افضل رضاعة للاطفال

متى يجلس الطفل واضرار اجباره على الجلوس مبكرا

وفي النهاية بعد أن تعرفنا على متى ينتهي مفعول الدواء في حليب الأم ، يجب الإشارة إلى أن الطفل الرضيع يحتاج إلى حليب حلمة الثدي، لذا قدمانا إجابة سؤال متى ينتهي مفعول الدواء في حليب الأم، الأمر الذي يستدعي من الأم زيارة الطبيب المختص قبل تناول دواء طبي من أجل معرفة تأثيره على صحة الطفل الرضيع.

 

المراجع Drug Safety in Lactation Infant and toddler health
قد يعجبك ايضا