أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال

الطفح الجلدي من الأعراض الشائعة لدى الأطفال التي تظهر أكثر في سن المدرسة أو الطفولة بعضها معدي و بعضها غير معدي ، بعضها يمكن الوقاية منه بالتطعيمات و اللقاحات، أنها مشكلة تحتاج إلى مراجعة الطبيب المختص لوصف العلاج المناسب لتخفيف الأعراض ، عبر أنا مامي نتعرف بالتفصيل على أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال ، فتابعونا.

أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال

يقول الأطباء أن الطفح الجلدي من المشاكل الشائعة للأطفال و متعددة الأسباب و التشخيصات مما يتطلب مراجعة الطبيب لمعرفة المشكلة و علاجها ، حيث يرجع سببه إلى بعض الحالات الطبية التي تشمل :

التهاب النسيج الخلوي

  • أنها عدوى تصيب الطبقات الداخلية للجلد و أنسجة الجلد.
  • من علاماته الواضحة الطفح الجلدي الذي يظهر في أي مكان في الجسم ، و لكن في الغالب يظهر في الساقين.
  • تكون المنطقة المصابة بالطفح الجلدي حمراء أو ساخنة أو متورمة مع ألم.
  • يمكن أن يعاني الطفل من الحمى أو الحرارة المرتفعة.
  • يعالج بالمضادات الحيوية التي تقتل العدوى و تقضي عليها.

مرض اليد و القدم و الفم

  • أنها عدوى معدية تؤدي إلى طفح جلدي مع تقرحات في الفم.
  • تؤدي أيضاً إلى ظهور بقع و بثور على اليدين و باطن القدم.
  • من السهل أن تنتقل العدوى إلى أماكن أخرى من الجسم.
  • أنها من الأمراض الشائعة للأطفال الذين يبلغون من العمر 10 سنوات فأقل.
  • مما يتطلب التشخيص و العلاج السريع.
  • يتمكن الجهاز المناعي من محاربة الفيروس و إبادته في غضون 7 أيام إلى 10 أيام.
  • يجب إعطاء الطفل الكثير من السوائل مع الأطعمة المهروسة إذا كان يعاني من صعوبة البلع لتعزيز قوة الجهاز المناعي لتسريع فترة العلاج.
  • يجب عدم ذهاب الطفل إلى الحضانة أو المدرسة حتى تحسن الأعراض و العلاج منعاً من تفاقم الأعراض أو نقل العدوى إلى زميل أخر.

متلازمة الخد الصفعية

  •  أنها عدوى فيروسية شائعة خاصة الأطفال الذين يتراوح أعمارهم من 6 سنوات إلى 10 سنوات.
  • تعرف متلازمة الخد الصفعية بأسماء أخرى مثل ( المرض الخامس) أو (الفيروس الصغير).
  • تؤدي إلى ظهور طفح جلدي لونه أحمر على الخدين.
  • تعالج في خلال فترة تتراوح من 7 أيام إلى 21 يوم.

جدري الماء

  • أنه من الأمراض الفيروسية الشائعة التي يصاب بها الأطفال.
  • شائعة لدى الأطفال الذين يقل عمرهم عن 10 سنوات.
  • يعاني الطفل من طفح جلدي الذي يتحول من بقع جلدية إلى بثور ممتلئة بالماء أو السوائل.
  • تتقشر البثور و تتساقط بعد فترة.
  • تختلف الأعراض من طفل لأخر ، فالبعض له بقع في بعض مناطق الجسم ، و البعض في كل الجسم.
  • في الغالب تظهر بقع جدري الماء على الوجه ، فروة الرأس ، الأذنين ، الصدر ، تحت الذراعين ، البطن ، الساقين ، الذراعين.
  • يصف الطبيب الأدوية التي تعالج الأعراض للسيطرة على جدري الماء و علاجه مع دواء خافض الحرارة لعلاج الحمى المصاحبة لفيروس جدري الماء.

الأكزيما

  • أنه من الأمراض الجلدية التي تسبب طفح جلدي.
  • حالة طبية تعالج على المدى الطويل و أحياناً تمتد حتى سن البلوغ.
  • يسبب طفح جلدي مع حكة الجلد و احمرار و جفاف مع تشقق الجلد.
  • لمرض الأكزيما أنواع متعددة أكثرها شيوعاً للأطفال الإكزيما التأتبية التي فيها يظهر الطفح الجلدي على الرقبة أو خلف الركبة أو حول العين أو حول الأذنين .
  • حالة غير خطيرة تعالج بالأدوية يمكن أن تصل إلى الخطورة إذا أصيب الطفل بمرض الهربس البسيط الذي يؤدي إلى تفاقم و تدهور أعراض الأكزيما.

القوباء

  • أنها عدوى جلدية شائعة تؤدي إلى ظهور طفح جلدي و تقرحات و بثور.
  • يوجد نوعان من عدوى القوباء (القوباء الفقاعي ، القباء غير الفقاعي)
  • القوباء الفقاعي فيه يظهر الطفح الجلدي في المناطق الواقعة من الرقبة إلى الخصر مع بثور ممتلئة بالماء تتحول في خلال أيام إلى قشور جلدية صفراء اللون.
  • القوباء الفقاعي فيه يظهر الطفح الجلدي حول الفم و الأنف يكون على شكل تقرحات تتحول إلى قشور صفراء بنية.
  • تعالج بالمضادات الحيوية و المراهم و تتحسن الأعراض خلال 7 أيام أو 10 أيام .

الحصبة

  • أنها عدوى شائعة يصاب بها العديد من الأطفال.
  • للوقاية منها ينصح بإعطاء الطفل تطعيم أو لقاح الحصبة.
  • يكون الطفح الجلدي الناتج عن الحصبة عبارة عن بقع حمراء بنية غالباً تظهر في الرأس أو أعلى الرقبة ثم تنتقل إلى باقية أجزاء الجسم.
  • يعاني الطفل مع فيروس الحصبة بأعراض أخرى كالحرارة المرتفعة مع أعراض تشبه أعراض البرد.
  • تعالج و تختفي الأعراض في غضون 7 أيام أو 10 أيام .

الصدفية

  • أنه من الأمراض الجلدية المسببة للطفح الجلدي.
  • حالة طبية تعالج على المدى الطويل .
  • يؤدي إلى ظهور طفح جلدي لونه أحمر مع قشور فضية اللون.
  • يعالج بالأدوية و المراهم التي تخفف أو تحسن من الأعراض.

سعفة

  • أنها عدوى جلدية فطرية .
  • تسبب طفح جلدي لونه أحمر أو فضي.
  • أحياناً تتقشر مكان الطفح الجلدي.
  • أغلب الأحوال يظهر الطفح الجلدي في الذراعين أو الساقين ، مع الوضع في الاعتبار أنها يمكن أن تظهر في أي مكان في الجسم.
  • تؤدي سعفة فروة الرأس إلى ظهور طفح جلدي و بقع و قشور تنتهي بضعف الشعر أو تساقطه.
  • تعالج بالأدوية المضادة للفطريات .

حمى قرمزية

  • أنها عدوى بكترية شائعة للأطفال من عمر عامين إلى ثمانية أعوام.
  • تؤدي إلى طفح جلدي لونه أحمر أو وردي.
  • يصاحب الحمى القرمزية أعراض كالصداع أو التهاب الحلق أو الحرارة المرتفعة.
  • في البداية يظهر الطفح الجلدي على الصدر و المعدة ثم ينتشر إلى مناطق أخرى كالرقبة و الأذنين.
  • تعالج بالمضادات الحيوية التي تقضي على العدوى.
  • تستغرق فترة العلاج من أسبوع إلى عشرة أيام.

الطفح الحراري

  • يطلق عليه أيضاً اسم ( الحرارة الشائكة) أو (الدخنيات).
  • يؤدي إلى ظهور طفح جلدي أحمر اللون مع حكة و ألم و سخونة في مكان الطفح الجلدي.
  • يرجع سببه إلى انسداد في القنوات العرقية الموجودة في الطبقة الخارجية من الجلد.
  • يحدث في أي مكان من الجسم ، لكنه أكثر شيوعاً في الوجه أو الرقبة أو الفخذين أو الصدر أو الظهر.

المليساء المعدية

  • أنها عدوى فيروسية جلدية شائعة لدى الأطفال من عمر عام إلى خمسة أعوام.
  • تؤدي إلى ظهور طفح جلدي مع ألم وحكه.
  • تكون عبارة عن بقع صغيرة مرتفعة على الجلد.
  • غالباً لا يصاحبها ألم ، يمكن أيضاً أن تكون مؤلمة.

الشرى

  • أنها عدوى شائعة لدى الأطفال معروفة أيضاً باسم (خلايا النخل).
  • يرجع سببها إلى تورم الأوعية الدموية في الجلد مما يؤدي إلى طفح جلدي مع حكة و احمرار .
  • من المشاكل الغير خطيرة الطفيفة الأعراض التي تعالج بسرعة بمضادات الهيستامين.

هل الطفح الجلدي خطراً على الأطفال

يقول الأطباء أن الطفح الجلدي من المشاكل الغير خطيرة التي تعالج بالأدوية الطبية لتحسين الأعراض ، و لكن المهم التشخيص المبكر و عرض الطفل على طبيب متخصص بمجرد ظهور الطفح الجلدي ، أيضاً أحياناً يصاحبه مجموعة من الأعراض التي يجب فيها تحديد موعد فوراً مع الطبيب و عدم تجاهلها لأنه يشير إلى تفاقم الحالة :

  • الطفح الجلدي المستمر الذي يتفاقم و لا يتحسن.
  • الطفح الجلدي الذي لا يتحسن مع العلاج في خلال أسبوع.
  • الطفح الجلدي مع ألم البول.
  • الطفح الجلدي لمن أقل من عامين.
  • الطفح الجلدي الذي يتحول إلى كدمات .
  • الطفح الجلدي الذي يتحول إلى بثور أو تقرحات ملونة أو ممتلئة بالماء.
  • الطفح الجلدي مع تضخم العقد الليمفاوية الرقيقة.
  • الطفح الجلدي مع تورم المنطقة.
  • الطفح الجلدي مع فقدان الشهية أو فقدان الوزن.
  • الطفح الجلدي مع الحمي أو الحرارة المرتفعة.
  • الطفح الجلدي مع صعوبة التنفس.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال ، في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة عن أمراض الأطفال و علاجها و الوقاية منها ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Rashes in babies and childrenDoes my child need treatment for their rash?Skin rashes in children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى