كيفية علاج الخجل عند الأطفال وعلامات الكسوف عند الأطفال

كيفية علاج الخجل عند الأطفال وعلامات الكسوف عند الأطفال  ، تعرف على أسبابه وطرق علاجه من خلال موقع أنا مامي، حيث يعد الخجل هو من أحد المكونات شخصية الإنسان مثل المشاعر مختلفة  مثل الخوف والحزن، ولكن يوجد أنواع من الخجل تتمثل في حالات مرضية وبشكل خاص عند الأطفال ويؤثر بشكل سلبي على حياتهم الاجتماعية والدراسية، وهذا ما سوف نناقشه خلال مقالنا عن الخجل عند الأطفال وما هو أسبابه وأعراضه وكيفية التخلص من الخجل عند الأطفال.

الخجل عند الأطفال

  •  هو أحد الأمراض النفسية التي تواجه الأطفال في سن صغير، يصبح طفل منعزل لا يريد مشاركة أحد أو التعرف على أصدقاء جدد.
  •  يعاني من ضعف الثقة في النفس، يرفض اللعب مع أصدقائه أو الذهاب إلى المدرسة حتى لا يختلط بالمجتمع.

 أنواع خجل الأطفال

صنف الأطباء خجل للأطفال إلى نوعان وهم:

 أولا الخجل السلبي

  • يعد الخجل السلبي من أخطر الأمراض النفسية التي تواجه الأطفال، تسبب لهم العديد من المشاكل.
  • مثل الرغبة الشديدة في العزال، الابتعاد عن المجتمع، المقارنة بشكل مستمر الشعور بالنقص.

 ثانيا الخجل الطبيعي

  • الخجل الطبيعي من الصفات المميزة التي من الضروري أن يتحلى بها كل الأطفال وهو ما يعرف باسم الحياء، وهي من الأخلاق الحميدة والتربية السليمة.

أعراض الكسوف عند الأطفال

يتمثل أعراض الخجل في مجموعة من الصفات والأعراض وتشمل:

  • إصابة الوجه باحمرار شديد.
  • الإصابة بالرعشة والغثيان.
  • الصمت الدائم.
  • البكاء الغير مبرر.
  • الشعور بآلام في المعدة.
  • التبول اللاإرادي.

صفات الطفل الخجول

هناك العديد من الصفات التي تميز الطفل الخجول وهي:

  • يرغب الطفل في العزال، ولا يريد الاختلاط بالآخرين.
  • قليل الكلام ولا يريد التحدث مع أشخاص لا يعرفهم.
  • يرغب دائما في الجلوس وحيد.
  • يرغب في الجلوس في أماكن معتمة

أسباب الخجل عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي ينتج عنها إصابة الأطفال في الخجل والانعزال ومن بينها ما يلي:

  • العوامل وراثي دائما الطفل يشبه والديه في كل الصفات، لو كان الأب والأم يتصفون بالخجل والعزلة يصبح الطفل مثلهم خجول.
  • لا يريد الاختلاط بأحد ويميل للانعزال ويبتعد عن التجمعات والمناسبات.
  • التكوين الأسرى الخاطئ، والابتعاد عن المجتمع.
  • استخدام المفرط في الأجهزة الإلكترونية الحديثة مثل الهواتف الذكية، والكمبيوتر.
  • الإصابة بالتبول اللاإرادي، والتأخر في الكلام.
  • التعرض لمشاكل في النمو.
  • الانتقال من مكان لمكان أخر بسبب انفصال الوالدين، أو بسبب وفاة أحد عزيز عليه.

أشكال الكسوف عند الأطفال

يتمثل الأشكال الخجل عند الأطفال في الأشكال التالية:

  • الخجل من الاختلاط والنفور عن التجمعات، والابتعاد عن النقاشات.
  • الخجل في الحديث يصبح الطفل ملتزم الصمت، لا يريد التحاور مع أحد ويقوم بالرد بإجابات مختصرة جدا.
  • خجل المظهر تلاحظ أنه دائم ارتداء نمط معين من الملابس، ولا يقوم بتغييرها، وأيضا ملتزم بتسريحة شعر واحدة.
  • خجل الاجتماعات ويتمثل في الابتعاد عن كافة الاجتماعات التي تضم أعداد كثيرة من الأشخاص، مثل أعياد الميلاد والرحلات والمناسبات السعيدة.

الخجل عند الأطفال في المدرسة

المدرسة هي من أول المجتمعات التي تواجه الأطفال من خلالها يحتك بالعالم الخارجي، وهناك العديد من الأسباب والعوامل التي تجعل الطفل يشعر بالخجل في المدرسة ومن بينها ما يلي:

ضعف الثقة بالنفس

  • يشعر الطفل دائما أنه غير مرغوب به، لا يشعر بالثقة في نفسه، وبشكل خاص إذا كان يعاني من السمنة المفرطة أو يعاني من النحافة الشديدة أو مصاب بعيب خلقي.
  • يصبح موضع للسخرية من قبل زملائه، في ذلك الوقت يتخذ أماكن بعيدة عن التجمعات، ولا يحتك بالأخرين.
  • لا يستطيع الطفل أن يتعامل بشكل طبيعي مع أصدقائه، ويشعر دائما أنه خجول، ويريد الابتعاد عن زملاءه.

اسم الطفل

  • اسم الطفل ومن العوامل التي تسبب الخجل للطفل، وبشكل خاص إذا تم تسميته أسماء قديمة على أسماء الأجداد.
  • يكون وضع للسخرية والخجل، كما وصانا رسول الله عليه الصلاة والسلام أن نسمى أبناءنا بالأسماء الجميلة.

المشاكل الأسرية

  • الأسرة من العوامل القوية التي تؤثر في شخصية الطفل وبشكل خاص الإمكانيات الأسرية.
  • على سبيل المثال لو كان العائلة تعاني من الفقر، وأدوات الطفل غير جيدة والطعام الذي يجلبه للمدرسة في غير المستويات الجيدة.
  • كل تلك العوامل تؤثر بشكل كبير على الطفل، وتجعله يشعر أنه أقل من الأطفال الآخرين.
  • لذلك من الضروري على الأهل عند اختيار مدرسة خاصة لطفلهم أن يقوم باختيار مدرسة تتناسب مع إمكانياتهم حتى لا يعرض الطفل الإصابة بالخجل والعديد من الأمراض النفسية.

الشعور بالخوف وعدم الأمان

  • الخوف ومن أقوى المشاعر التي تسيطر على الأطفال وتجعلهم يشعرون بالخوف والقلق.
  • عند تغيير الأجواء ونظام حياة الطفل مثل الانتقال من منزل إلى منزل أخر أو انفصال الوالدين أو تغيير المدرسة.
  • كل تلك العوامل تسبب في انطواء الطفل وتعرضه للخجل والانعزال.

إيجابيات الخجل

بالرغم من كل السلبيات والمشاكل التي يواجهها الطفل بسبب الخجل إلا أن هناك العديد من الإيجابيات التي يتمتع بها وتشمل:

الضمير

  • يميل الطفل الذي يشعر بالخجل إلى ضمير مستيقظ، ويعامل الناس معاملة حسنة.
  • يكون صالحا جدا، ويفعل المواقف الجيدة، ويتكلم بطريقة مهذبة.

الابتعاد عن الغرور

  • الطفل الخجول هو الطفل نظيف خالي من الأنانية والغرور يسعى دائما للالتزام بمواقفه الجيدة.
  • يتمتع بالحكمة والأدب والكلام المتزن.

التركيز على نقاط جيدة

  • الطفل الخجول دائما يتمتع بتركيز عالي على أدق الأمور والتفاصيل.
  • ويسعى دائما على تنمية شخصيته والمواهب التي يتمتع بها، حتى لا يستسلم الشعور بالانعزال والخجل.

كيفية التعامل مع الطفل الخجول

يحتاج الطفل الخجول إلى طريقة معينة في التعامل معه حتى تستطيع السيطرة على تصرفاته، وتساعده في التخلص من الخجل وذلك عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • قم دائما محاورة طفلك تكلم معه، تعرف على مشاكله.
  • قم بالتعرف على أصدقاء جدد، ومن الضروري أن يكونوا في نفس المستوى الاجتماعي والبيئة الخاصة، حتى تساعده على التخلص من الخجل.
  • اجعل طفلك يشترك في المناسبات الخاصة بالعائلة، مثل أعياد الميلاد والأفراح.
  • شاركه دائما في الحديث معك، قم برفع الروح المعنوية عن طريق أخذ رأيه.
  • لا تقلل من شأنه أمام أحد، عندما يفعل شيء خطأ عاقبه بعيد عن الناس حتى لا تسبب له الإحراج والخجل.
  • اجعله يشترك في الهوايات المحببة لها مثل كرة القدم أو السباحة.
  • اشترك له في النوادي والندوات المحببة له.
  • أجعله يمارس هوايته وساعده في تنميتها.
  • لا تكذب علي الطفل عندما توعده بشيء، أوفي بالوعد حتى تزرع به الثقة والالتزام بالمواعيد.
  • لا تظهر أمامه صفة الخجل لأن تلك الكلمة تسبب مشاكل نفسية دائما.
  • امدح طفلك بأجمل الصفات.
  • إذا تعرض طفلك لأي مشكلة اجعله يواجها، لأن الهرب من المشاكل يجعله صاحب شخصية ضعيفة.
  • إذا لاحظت أن جميع الطرق السابق ذكرها لم تنجح مع طفلك من الضروري أن تقوم بالذهاب لطبيب نفسي متخصص حتى يساعد على معالجة من الخجل والانعزال.

كيفية علاج الخجل

يوجد العديد من الطرق والأساليب التي تساعد في التخلص من الخجل ومن بينها ما يلي:

  • معاملة الطفل بطريقة جيدة، وعدم الغضب عليه لا تجعله يشعر أنه شخص غير مرغوب به.
  • ساعده بالتخلص من كل مخاوفه.
  • ابحث دائما عن كافة الطرق والأساليب التي تجعله يشعر بالأمان والراحة.
  • إذا كان طفلك يعانى من أي عيوب خلقية، ابحث داخله عن هواية هو متميز بها وساعد على تنميتها حتى يشعر بالثقة في النفس والاهتمام.
  • شارك طفلك في المناسبات الاجتماعية، واجعله يختلط مع الآخرين.
  • لا ترغبه على فعل شيء هو لا يريده.
المراجع Shyness in Children Children and shyness