أسباب البهاق عند الأطفال وأحدث طرق علاجه

البهاق عند الأطفال تعرف عليه بالتفصيل من خلال موقع أنا مامي، حيث يعتبر مرض البهاق وهو من أحد الأمراض التي تسبب أرق كبير الإنسان، هو عبارة عن حدوث اضطراب في الخلايا الصبغية في الجلد مما ينتج عنها إصابة الجلد باللون الأبيض هو ما يسبب مظهر غير لائق، هناك العديد من الأطفال المصابين بمرض البهاق ويسبب لهم العديد من العقبات في حياتهم، وسوف نتعرف من خلال موقعنا  عن جميع المعلومات الخاصة بمرض البهاق عند الأطفال، وكيفية علاجه وكل الجوانب الواردة عنه.

البهاق عند الأطفال

  • البهاق واحد الأمراض التي تصيب الجلد، وهو خلل في مادة الميلانين، هي المادة المسؤولة عن منح الجسم لو موحد، ولون الشعر وأيضا لون العين.
  • عندما تصاب الخلايا الصبغية في جسم الإنسان بخلل ينتج عنها حدوث توقف في إنتاج الميلانين، مما يؤدي إلى إصابة الجلد بالبقع البيضاء، وأشكال غير جيدة، وهو ما يعرف باسم مرض البهاق.
  • ينتشر مرض البهاق في أجزاء معينة من جسم الإنسان، مثل تحت الإبط، في الأعضاء التناسلية، في منطقة أسفل السرة، وعند القدمين، وفي الوجه وفي منطقة الشفاه في اليدين.
  • كلما مر الوقت ينتشر البهاق بشكل كبير في الجسم، ويسبب عواقب وخيمة.
  • والجدير بالذكر أن مرض البهاق يتأثر بشكل كبير بأشعة الشمس، يكون عامل مساعد في انتشار البقع البيضاء في الجسم.
  • لذلك من الضروري على المرضى المصابين بالبهاق أن يبتعدوا عن أشعة الشمس حتى لا تؤثر عليهم بالسلب.

أنواع مرض البهاق

تقسيم مرض البهاق إلى ثلاثة أنواع وهي كالاتي:

1- البهاق المنتشر

  • هو البهاق الذي ينتشر في جسم الإنسان بشكل كبير، ويقوم بإصابة أجزاء مختلفة في الجسم.

2- البهاق المقطعي

  • هو الذي يصيب أجزاء بسيطة متفرقة في جسم الإنسان، أو في جانب واحد من الجسم.

3- البهاق البؤري

  • هو البهاق الذي ينتشر في منطقة واحدة في الجسم أو في مناطق قليلة.

أسباب الإصابة بمرض البهاق عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض البهاق ومن بينها ما يلي:

  • إصابة الطفل بخلل في الجينات الداخلية، وخلايا الأكسدة الوراثية.
  • تلون الجلد بسبب استخدام العديد من المواد الكيماوية المتواجدة في مستحضرات التجميل والشامبو، التي تؤثر على الجلد بالسلب.
  • تعرض الطفل لأشعة الشمس الحارقة لمدة زمنية طويلة مما يؤدي إلى حدوث تدمير كلي في الخلايا الصبغية داخل الجسم.
  • إصابة الطفل ضعف الجهاز المناعي مما يؤدي إلى إصابته فيروسات تسبب دمار الخلايا الصبغية.
  • العامل الوراثي من الأسباب الأساسية في الإصابة بمرض البهاق، وبشكل خاص إذا كان أحد الأبوين يعاني من مرض البهاق.
  • العامل النفسي ومن العوامل المهمة التي تؤثر على حياة الطفل، وتركيبته الداخلية.
  • عندما يتعرض الطفل ضغط عصبي ونفسى شديد يترجم في إصابته بالعديد من الأمراض من بينها مرض البهاق.

أعراض مرض البهاق عند الأطفال

هناك العديد من العلامات والدلائل التي تدل على الإصابة بمرض البهاق عند الأطفال من بينها ما يلي:

  • حدوث تلون ملحوظ في لون الجلد.
  • إصابة فروة الرأس منطقة الحواجب والرموش باللون الأبيض.
  • فقدان لون الأغشية المخاطية.
  • وجود بقع بيضاء اللهم في منطقة السرة وتحت الإبط.
  • الإصابة بالصلع.

مضاعفات مرض البهاق

عندما يهمل لمعالجة مرض البهاق عند الأطفال يتطور الأمر إلى الإصابة بمخاطر وعواقب وخيمة من بينها ما يلي:

  • إصابة الطفل بضيق التنفس، وعدم القدرة على البلع.
  • الإصابة بضعف النظر والتهاب القرنية.
  • فقدان السمع بشكل نهائي.
  • الإصابة بسرطان الجلد.
  • الإصابة بالعديد من المشاكل النفسية، وذلك بسبب تعرض الطفل للتنمر وسوء المعاملة.

علاج البهاق عند الأطفال

مرض البهاق من الأمراض المزمنة التي تحتاج إلى فترة طويلة حتى يتمكن من علاجها بشكل نهائي، وتختلف من حالة لأخرى حسب انتشار المرض في الجسم، والحالة الصحية للجلد ومن الطرق المستخدم لعلاج البهاق عند الأطفال ما يلي:

1- علاج البهاق بالكريمات

  • استخدام الأدوية والكريمات يقوم الطبيب بالكشف الطبي على المريض تعرف على الحالة الصحية له، وحسب انتشار البقع البيضاء في الجسم.
  • يقوم الطبيب بوصف مجموعة من الكريمات التي تحتوي على مادة الكورتيكوستيرويد التي تساعد في تنشيط الخلايا الصبغية في الجسم.
  • لكن يمنع استخدام تلك الكريمات من تلقاء نفسك، لأنها لا تستخدم لفترة زمنية طويلة، ومن الضروري أن تكون تحت إشراف طبيب.

2- علاج البهاق بالضوء

  • يستخدم الأطباء تقنية الضوء حتى يساعد على تنشيط الخلايا الصبغية، ومادة الميلانين التي تساعد في الحد من انتشار البقع البيضاء في الجسم ومعالجتها.
  • وذلك عن طريق وضع المريض تحت صندوق يحتوي على عدد كبيرة من الضوء، ويتم تسليط الأضواء على المناطق المصابة حتى يساعد على تنشيطها.
  • يوجد بعض أنواع الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها للمريض التي تساعد على تنشيط جهاز المناعة حتى يحارب مرض البهاق، ويعمل على تنشيط الجسم لحمايته من الإصابة بالأمراض.

3- العلاج بالليزر

  • الليزر هو واحد من الأساليب المستخدمة في علاج العديد من الأمراض الجلدية ومنها مرض البهاق.
  • يعالج المناطق المصابة بالبقع البيضاء هو تساعد فيه توحيد لون البشرة، وتنشيط الخلايا الصبغية في الجسم.

نصائح مهمة لمرضى البهاق

سوف نقدم لك عزيزي القارئ مجموعة من النصائح المميزة الذي عليك اتباعها حتى تستطيع أن تسيطر من انتشار مرض البهاق في الجسم ومن بينها ما يلي:

  • استخدام واقيات الشمس هي تساعد بشكل كبير على حماية الجلد من أشعة الشمس الضارة.
  • كما تحفز مادة الميلانين التي تساعد في إنتاج الخلايا الصبغية، لكن يفضل أن تكون تحت إشراف طبيب التخصص حتى يصف لك واقي الشمس المناسب لنوع الجلد.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الإصابات الجلدية مثل الحروق أو الجروح العميقة، لأنها تأخذ وقت طويل حتى تلتئم تسبب انتشار البقع البيضاء في الجسم.
  • تناول الجرعات التي يصفها الطبيب حتى تساعد على تحسين الحالة الصحية.
  • يحتاج مريض البهاق الدعم الكلى له حتى لا يشعر أنه إنسان غير مرغوب به، ويؤثر على الصحة النفسية ويسبب له العديد من المشاكل النفسية.
  • بشكل خاص للأطفال في فترة الدراسة حتى لا يتعرض للتنمر والانتقادات.

علاج البهاق عند الاطفال بالأعشاب

الطب البديل هو من أنواع الطب المميزة الذي أثبت فاعليته الكبيرة في علاج العديد من الأمراض ومن بينها البهاق، وهناك مجموعة من الأعشاب المميزة التي اثبت قدرتها الكبيرة على معالجة ومحاربة مرض البهاق من بينها ما يلي:

 عشبة الريحان

  • عشبة الريحان من الأعشاب المميزة التي تضم العديد من العناصر الغذائية مضادات الأكسدة التي تنشط الخلايا الصبغية في الجسم.

 جوز الهند

  • جوز الهند يساعد بشكل كبير على محاربة مرض البهاق، ومنح الجد مادة الميلانين التي تساعد على إنتاج صبغة الجسم.

 جيل الصبار

  • من الوصفات المميزة التي تعالج العديد من الأمراض الجلدية، ومن بينها مرض البهاق.
  • هو يغذي الجلد بشكل كبير لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية.

 الكركم

  • الكركم من الأعشاب الأسيوية المميزة التي تحتوي على كم هائل من الفيتامينات مثل فيتامين a وفيتامين b وفيتامين c ومضادات الأكسدة، التي تساعد في الحماية في الجلد من الإصابة بالأمراض.
  • كما أنها تساعد على تنشيط الخلايا الصبغية في الجسم.
المراجع Vitiligo in Children: A Better Understanding of the Disease Vitiligo