متى يجلس الرضيع

متى يجلس الرضيع ؟ يعد هذا السؤال من الأسئلة الهامة التي تشغل بال الكثيرين من الأمهات خاصة إذا كان ذلك هو الطفل الأول لك، وقد تستعجل الأم الأمور كثيرًا فهي تريد أن ترى ابنها يجلس ويحبو ويمشي بخطوات سريعة، لكن ما هو العمر المناسب لجلوس الطفل الرضيع وما هي المراحل التي يمر بها؟ وما هي أسباب تأخر جلوس الطفل، وكذلك ما هي الأضرار التي قد تحدث لجلوس الطفل بصورة مبكرة؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سوف نجيب عنها بالتفصيل عبر هذا المقال فقط مع موقع أنا مامي.

متى يجلس الرضيع

حتى الآن لم يستطيع أي من الأشخاص تحديد عمر معين لجلوس الطفل ولكن عادة ما يبدأ الطفل بالجلوس ما بين الشهر الخامس وحتى الشهر السابع من عمره وقد يزيد الأمر للوصول إلى تسعة أشهر حتى يعتمد على نفسه بصورة كاملة، لكن عليك التأكد من أن الطفل قادر على التحكم بالرقبة، قادر على حفظ توازن الجسم وقادر على الإمساك بالأشياء.

كذلك يجب عليك أن تقومي بتدريب الطفل على الجلوس بداية من الشهر الأول، وذلك عن طريق تنويم الطفل على بطنه من اجل أن تساعديه على رفع عضلات الرقبة، بالإضافة إلى قدرته على الاتزان والنظر بطريقة أفقية.

بعد وصول الطفل إلى عمر الثلاثة أشهر يجب أن يكون قادر على رفع الرقبة، ويمكنك أن تقومي بتدريب الطفل على الجلوس لمدة ثوان ثم يقع بعد ذلك وهكذا حتى يستطيع الطفل الحفاظ على توازنه، ويمكنك أن تقومي بتعويد الطفل على الجلوس عن طريق إسناده بالوسائد حتى يتم تقوية عضلات المؤخرة في البداية.

متى يجلس الرضيع في المشاية

تعد المشاية واحدة من الطرق المساعدة للطفل على الجلوس والمشي وكذلك تساعد في إلهاء الطفل عن الأم وتمكنه من التحرك في المنزل والوصول إلى ألعابه بسهولة ويسر، لكن يوجد العديد من الضوابط لجلوس الطفل في المشاية ومن بينها ما يلي:

  • لا يجب استخدام المشاية للطفل قبل الوصول إلى الشهر الثامن من عمره.
  • لا يجب أن يتم ترك الطفل بالمشاية وحدة لمدة طويلة فقد يؤذي الطفل نفسه نتيجة استخدام المشاية.
  • لا يجب أن يستخدم الطفل المشاية لأكثر من ساعتين على مدار اليوم.
  • يجب أن تلامس أطراف القدمين الأرض، حتى يستطيع الطفل الحفاظ على توازنه.
  • يجب أن تقومي بإزالة كافة الأشياء التي قد تعيق حركة الطفل ووضعه في مساحة أمنة حتى لا يصطدم الطفل بأي من الأشياء التي قد تعرضه إلى الخطر.

أسباب تأخر جلوس الطفل

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تأخر جلوس الطفل ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • يجب أولاً التأكد من أن الطفل لا يعاني من أي مشاكل صحية.
  • الولادة المبكرة تعد من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الطفل، دخول الطفل الحضانة.
  • هل الطفل قد أخذ كافة التطعيمات الخاصة به، ويتناول الكالسيوم وفيتامين د أم لا.
  • هل يعاني الطفل من أي من أمراض الأعصاب وضعف العضلات.
  • هل تعرض إلى نقص الأكسحين خلال الولادة.
  • هل يعاني من قصور في الغدة الدرقية.
    لذلك يجب قبل أن نشخص أسباب تأخر جلوس الطفل القيام بعرضه على طبيب مختص من أجل الإجابة على كافة الأسئلة حيث أن حدوث أي من الأشياء السابق ذكرها يؤثر على نمو الطفل وبالتالي على قدرته في الجلوس.

أضرار جلوس الطفل مبكرًا

يجب عليك عزيزتي الأم إلا تتعجلين الأمر بشأن جلوس الطفل حيث أن جلوس الطفل بصورة مبكرة قد يؤدي إلى مجموعة من المشاكل الصحية مثل:

  • قد يؤدي إلى الإصابة بانحناء في ظهر الطفل مع عدم القدرة على الاستقامة.
  • الإصابة بنقص في الأكسحين مما قد يؤدي إلى الوفاة المفاجئة وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أن هناك 3% من الأطفال يتعرضون إلى الموت المفاجئ بسبب نقص الأكسحين نتيجة جلوس الطفل في سن صغير.
قد يعجبك ايضا