ماهي علامات الولاده الحقيقيه

ماهي علامات الولاده الحقيقيه ، يعتبر مجيء موعد الولادة هي اللحظة الحاسمة لحياة المرأة الحاملة، فهي تظل تنتظرها طوال تسعة أشهر كاملة، كما تنتظر مجيء وليدها للحياة لكي تحمله و تتحدث معه، وقد تتساءل الأم الحامل عن علامات الولادة وموعد ولادتها ومدى سهولتها والوقت الذي سوف تستغرقه، وتظل تلك التساؤلات تقلقها حول علامات الولادة حتى موعدها و هو ما سنجيب عليه اليوم على موقع أنا مامي.

ماهي علامات الولاده الحقيقيه

تمر المرأة الحامل خلال فترة حملها بمرحلتين من الولادة و هما :

علامات الولادة المبكرة

تظهر علامات مبكرة على غالبية السيدات الحوامل، حيث يستعد الجسم لوضع الولادة قبلها بأيام وأحيانًا تصل الفترة لأسابيع، ومن هذه العلامات:

نزول منطقة البطن للاتجاه الأسفل

يحدث ذلك نتيجة لنزول الجنين في أسفل منطقة الحوض للاستعداد لموعد الولادة، مما يؤدي إلى شعور المرأة الحامل  بالضغط على مثانتها بسبب حجم الجنين ووضعه وزيادة مرات التبول، ولكن بعض السيدات قد لا تشعر بذلك ؛ لأن طفلها أتخذ وضعيته تجاه أسفل ، ويلاحظ أن الطفل يتخذ تلك الوضعية خلال الأربع أسابيع التي تسبق الولادة، وذلك في فترة الحمل الأول، أما في فترة الحمل الثاني، فإنه يتخذ تلك الوضعية قبل موعد الولادة بساعات قليلة.

تمدد عنق الرحم

يبدأ عنق الرحم في الاتساع استعدادا لموعد الولادة،ولن تشعر المرأة بطريقة واضحة بتلك العلامة إلا عند زيارتها للطبيب أثناء إجراء الفحوصات الدورية عليها خلال الأسابيع الأخيرة، وسوف يخبرها الطبيب بمقدار اتساع الرحم مع كل إجراء فحص دوري.

شعور الحامل بآلام الظهر

تشعر المرأة الحامل بآلم شديدة بمنطقة الفخذين وأسفل الظهر، وتحدث تغيرات جسمانية في العضلات والمفاصل استعدادا للولادة.

إصابتها بالإسهال

تعتبر تلك العلامات من علامات الولادة المزعجة للمرأة، ولكنها في نفس الوقت طبيعية نتيجة لاسترخاء منطقة الأمعاء كباقي أجزاء الجسم استعدادًا لوقت الولادة، ولتدرك المرأة الحامل أن الإسهال علامة جيدة.

ملاحظة فقدان الوزن

تلاحظ المرأة خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل فقدان الوزن، وهذا نتيجة قلة نسبة السائل المحاط بالجنين.

شعورها بكثرة التعب والإرهاق

ستشعر المرأة بقلة النوم في المراحل الأخيرة من حملها ويصعب عليها النوم بشكل متواصل نتيجة لآلم الظهر ونزول الجنين لأسفل وكثرة مرات التبول، لذا فينبغي عليها انتهاز الفرصة عند شعورها بالنوم، حتى تعطي لجسدها مجالًا من الراحة

المرحلة الأخيرة من علامات الولادة

تحدث للمرأة قبل موعد الولادة مباشرة، حيث تظهر عليها عدة أعراض منها:

نزول إفرازات مهبلية متغيرة اللون

سوف تلاحظ المرأة الحامل بنزول تلك الإفرازات ويكون لونها بني ومختلط بالدم، فلا داعي لها أن تقلق، فتلك هي علامة من علامات الولادة تحدث قبلها بساعات أو بأيام قليلة.

شدة انقباضات الرحم وانتظامها

تشعر بذلك الكثير من النساء الحوامل في موعد مبكر قبل ولادتها بأسابيع، ويعتبر ذلك إنذارًا لها على أن وقت الولادة قد اقترب، وتحدث تلك الانقباضات في تلك الحالات:

  • تغيير الوضعية في الوقوف أوالجلوس، حيث تستمر معها تلك الانقباضات، بنفس الشدة والقوة.
  • التحرك بكثرة سوف يزيد من قوة الانقباضات.
  • يأخذ ألم الانقباضات مكانه في منطقة أسفل الظهر ثم يصل إلى أسفل البطن وأحيانًا تشعر المرأة باﻷلم في ساقيها أيضا.
  • ومع الوقت تصبح الانقباضات أكثر انتظامًا ويزداد الألم مع زيادة قوتها.

انفجار كيس  الماء

تكون الولادة في تلك المرحلة وشيكة الموعد، حيث يتسع عنق الرحم بشكل كبير، وفي تلك الحالة يجب على المرأة الذهاب فورًا للطبيب.

وفي النهاية قد تكون تلك العلامات ليست جميعها هي علامات الولادة التي تشعر بها المرأة أثناء حملها، فقد تختلف من مرأة لأخرى، لذا فيجب على كل سيدة أن تكون مستعدة لموعد ولادتها وتبتعد بقدر الإمكان عن التوتر والانفعالات حتى تلد وليدها بأمان.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا