علاج سريع للراغبات في الحمل

نقدم اليوم بعض النصائح للراغبات في الحمل لمساعدتهن على تسريع الحمل وزيادة الخصوبة، فقد تعاني العديد من السيدات من تأخر الإنجاب بالرغم من عدم وجود أي مشاكل طبية تمنع الحمل، أو عدم درايتها بالمشكلات التي قد تواجهها أثناء القيام بمحاولات الحمل، لذا قبل اتباع أي من النصائح يجب زيارة الطبيب أولا واستشارته حول المشاكل التي تواجهينها المتسببة بتأخر الإنجاب، واليوم من خلال هذا المقال سنعرفك بأهم العوامل المؤثرة في تأخر الإنجاب وما يجب فعله لتسريع الحمل، كل ذلك وأكثر عبر موقع أنا مامي.

للراغبات في الحمل

في التالي نقدم لك بعض المعلومات والنصائح التي تزيد من الخصوبة عند المرأة وتعمل على الحمل بشكل أسرع، منها:

استشارة الطبيب المختص

إذا كنت قد اتخذت قرار الحمل فعليك زيارة الطبيب أولا وعمل بعض الفحوصات الطبية للتأكد من سلامتك ومن عدم وجود أي مشكلات قد تتسبب في تأخر الحمل، كما عليك سؤال الطبيب أن يصف لك بعض الفيتامينات التي يتم تناولها قبل الحمل وتعمل على حماية الجنين من الإصابة بأي تشوهات خلقية، وخاصة الفيتامينات التي تحتوي على حمض الفوليك، فهو من أهم العناصر الغذائية التي يجب أن تحصل عليها الأم قبل الحمل وطوال فترة الحمل فهو يقوم بوقايتها من التعرض للعديد من المضاعفات.

تجنب ممارسة رياضة الجري لمسافات طويلة

ممارسة الرياضة بشكل عام من أهم الأمور التي تعمل على تقوية الجسم والمحافظة على الصحة حتى أثناء الحمل، ولكن مثل جميع الأشياء عند الإفراط بها قد تتعرضي لبعض المضاعفات وفي تلك الحالة قد تسبب الرياضة خفض نسبة الخصوبة بالجسم.

حسب دراسة تم إصدارها بعام 2012 فإن السيدات اللواتي كن يمارسن الرياضة لفترات طويلة بمعدل خمسة ساعات في الأسبوع على الأقل كان يعانين من مشكلة تأخر الإنجاب، بينما تم ملاحظة أن السيدات اللواتي كان يمارسن الرياضات الخفيفة مثل المشي فكانت احتمالية حدوث الحمل لديهن أكبر.

ممارسة الجماع بأوقات محددة وحساب أيام التبويض

يشاع أن بعض الوضعيات الجنسية قد تزيد من فرص حدوث الحم ولكن لا توجد أي دراسات أو أبحاث تثبت تلك النظرية، بينما أكدت العديد من الدراسات على وجود أوقات محددة يجب ممارسة الجماع بها بشكل منتظم لحدوث الحمل وهي فترة التبويض.

من المعرف أن فترة التبويض هي الفترة التي يقوم بها المبيضين بإنتاج البويضة ويحدث ذلك خلال العشرة أيام التي تسبق حدوث الدورة الشهرية للمرأة، لذا عليك حساب ميعاد الدورة الشهرية بدقة لمعرفة أيام التبويض، أو يمكنك استخدام شرائط اختبار التبويض والتي تخبرك ما إذا كنت بفترة الإباضة أو لا.

تجنب تناول الأطعمة غير الصحية

اتباع نظام غذائي صحي يعد أهم العوامل التي ينتج عنها زيادة الخصوبة، حيث إذا لم تحصلي على العناصر الغذائية الكافية التي يحتاج إليها جسمك فقد تتسببي بحدوث خلل في الهرمونات وكمية إنتاجها، لذا تأكدي من تناول الأطعمة الصحية والابتعاد عن الأطعمة السريعة والمصنعة، فيجب أن تحتوي وجباتك على: الدهون، الزنك، حمض الفوليك، فيتامين د، وفيتامين ب6.

الاعتناء بصحة الفم والأسنان

أشارت العديد من الدراسات إلى وجود علاقة قوية بين صحة الأسنان والفم وبين نسبة الخصوبة بجسم المرأة، حيث تم ملاحظة أن العديد من النساء اللواتي كن يعانين من مشكلات بالأسنان وصحة اللثة كان لديهن مشكلات بالخصوبة وتأخر الإنجاب، لذا عليك الاهتمام بصحة أسنانك عن طريق غسلها بالفرشاة والمعجون بانتظام والمداومة على زيارة طبيب الأسنان.

كفاءة الحيوانات المنوية عند الرجل

حسب بحث تم نشره بواسطة مجلة “Fertility and Sterility” فإن هناك بعض العوامل التي تؤثر سلبا على عدد وجودة الحيوانات المنوية الموجودة بالسائل المنوي للرجل، منها:

  • ارتداء الملابس الضيقة.
  • استخدام الهاتف المحمول لفترات طويلة، بالإضافة إلى وضعه بجيب البنطال بقرب الخصيتين.
  • استخدام السماعات خلال المكالمات الهاتفية.

كما تم نشر بحث عبر موقع “Human Reproduction” ينصح الرجال بالحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على الصويا حيث أنها قد تتسبب في قلة عدد وجودة الحيوانات المنوية الموجودة بالسائل المنوي للرجل.

في نهاية مقالنا ننصح بزيارة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من صحة الزوجين وإمكانيتهما من الإنجاب بشكل طبيعي، واستشارة الطبيب حول الحلول المناسبة في حالة وجود مشكلة تعيق عملية الإنجاب.

المراجع

1

2

3

4

قد يعجبك ايضا