علامات الحمل بعد أشعة الصبغة

علامات الحمل بعد أشعة الصبغة

ما هي علامات الحمل بعد أشعة الصبغة ، تتابع العديد من السيدات المتزوجات مع طبيب النساء من أجل معرفة أسباب تأخر الحمل والإنجاب، إذ يستعين العديد من الأطباء بأشعة الصبغة التي تعد أفضل الفحوصات الطبية لمعرفة أسباب تأخر الحمل أو أسباب العقم من خلال معرفة الحالة الصحية للرحم، وبعد علاج سبب العقم يحدث الحمل، وسوف نقدم عبر  أنا مامي معلومات تفصيلية عن دور أشعة الصبغة في الحمل، ولكن في البداية نقدم أعراض الحمل بعد أشعة الصبغة ، فتابعونا.

  • تلاحظ المرأة تأخر أو غياب الدورة الشهرية، وهذه أول علامات الحمل المبكرة، إذا كنتي تسجلي مواعيد الدورة الشهرية سيكون من السهل ملاحظة هذه العلامة.
  • تلاحظ المرأة نزول إفرازات مهبلية ، إذ تكون إفرازات بيضاء اللون أو شفافة اللون، إلى جانب أنها عديمة الرائحة .
  • تعاني المرأة من نزيف مهبلي خفيف يكون مؤشر للحمل ونجاح الحيوان المنوي في تخصيب البويضة ، إذ ينتج هذا النزيف عن انغراس البويضة داخل جدار الرحم، كما يكون هذا النزيف علامة مبكرة للحمل وليس له علاقة بالدورة الشهرية، ويستمر هذا النزيف من يوم إلى يومان.
  • تشعر المرأة بالميل إلى القيء والغثيان ، خاصة عند استنشاق روائح قوية للطعام.
  • تعاني المرأة من زيادة التبول ، الأمر الذي يجعلها تشعر بالرغبة المتزايدة في إفراغ المثانة والدخول إلى المرحاض.
  • تشعر المرأة بألم في منطقة الثدي، إذ تكون منطقة الثدي أكثر حساسية عن المعتاد.
  • تلاحظ المرأة زيادة حجم الثدي، إلى جانب تغيير لون حلمة الثدي إلى اللون الداكن.
  • تشعر المرأة بألم في البطن أو تقلصات في البطن.
  • تشعر المرأة بألم في الظهر.
  • تشعر المرأة بتقلبات وتغييرات في الشهية مثل الرغبة في تناول طعام ما أو النفور من طعام ما أو فقدان الشهية أو الرغبة في تناول المزيد من الطعام.
  • تشعر المرأة بالتعب والإعياء.
  • تشعر المرأة بالكسل والخمول.
  • تشعر المرأة بالدوار والدوخة.
  • تشعر المرأة بالرغبة في النوم المستمر والنعاس.
  • تشعر المرأة بمشاكل في الجهاز الهضمي مثل انتفاخ المعدة أو حرقان المعدة أو الإمساك أو الإسهال.
  • تعاني المرأة من احتقان الأنف.
  • تشعر المرأة بتقلبات وتغييرات في الحالة المزاجية والنفسية بسبب التغييرات الهرمونية.

طرق التأكد من الحمل

بعد الشعور بعلامات وأعراض الحمل المبكرة السابقة، يكون حان الوقت للتأكد من الحمل من خلال إجراء اختبار الحمل ،وسوف نتعرف معاً على اختبارات الحمل بعد أشعة الصبغة فيما يلي:

  • اختبار الحمل المنزلي: هو عبارة عن اختبار حمل يتم إجرائه في المنزل بعد شراء الجهاز من الصيدلية، إذ يقوم بقياس هرمون الحمل في البول، ويجب على المرأة أتباع الخطوات والتعليمات المرفقة بالجهاز قبل استخدام اختبار الحمل المنزلي من أجل الحصول على نتيجة صحيحة، إلى جانب ذلك يجب على المرأة أن تعرف أنه جهاز قابل للاستخدام مرة واحدة، كما يجب أن يكون ساري الصلاحية.
  • اختبار الحمل المعملي: يجرى في المعمل أو المختبر الطبي بعد فحص خبير المعمل عينة الدم، وهو تحليل دقيق للغاية ويمنح نتيجة صحيحة بنسبة 100 %، كما أنه أدق من اختبار الحمل المنزلي.
  • لكن يجب الإشارة إلى أن النتيجة الصحيحة لاختبار الحمل تعتمد على إجرائها في وقت مناسب لأن إجرائها في وقت مبكر يؤدي إلى النتيجة الخاطئة، وعن أفضل وقت لأجراء اختبارات الحمل يكون بعد غياب أو تأخر الدورة الشهرية بعشرة أيام أو أسبوعين.
  • كما يمكن معرفة الحمل من خلال زيارة طبيب النساء والولادة، وفي حالة الحمل يتحدث الطبيب عن الحالة الصحية للجنين ونصائح سلامة الحمل.

عزيزتي المرأة بعد التعرف على علامات الحمل بعد أشعة الصبغة ، وطرق التأكد من الحمل، سوف نتحدث بشكل بسيط عن أشعة الصبغة ، إذ كنتي تعاني من تأخر الحمل وترغبي في الإنجاب والأمومة ستكون النقاط الأتية هامة لكي:

معلومات عن أشعة الصبغة

  • يرمز إلى أشعة الصبغة ب (HSG) ، وهي تعني تصوير الرحم بالصبغة.
  • يستعين الطبيب بأشعة الصبغة لمعرفة سبب العقم.
  • تعرف أشعة الصبغة (HSG) بأنها أحد أنواع الأشعة السينية ، إذ  يقوم طبيب النساء بحقن صبغة اليود عبر عنق الرحم لفحص الرحم وقناة فالوب.
  • تتمثل أهمية هذه الصبغة في أنها تجعل شكل الرحم وقناة فالوب واضح ومرئي ، الأمر الذي يمكن من التقاط صور دقيقة حول الحالة الصحية للرحم، وتظهر هذه الصور على شاشة الأشعة السينية.
  • لقد تمكنت بعض السيدات من الحمل بعد شهر أو شهرين من إجراء اختبار الصبغة للرحم.

هل يمكني الحمل بعد تحليل الصبغة؟

  • نعم ، أن إجراء اختبار الصبغة يجعلك أكثر عرضة للحمل، إذ يزيد من فرصة الحمل ويرفع نسبة الخصوبة.
  • لقد تناول بحث علمي دور أشعة الصبغة في الحمل، إذ توصلت النتائج إلى زيادة فرصة الحمل بعد اختبار الصبغة (HSG) بفترة تتراوح من شهر إلى ستة أشهر.
  • يقول بعض أطباء النساء والولادة عن سبب الحمل بعد أشعة الصبغة ، أن الصبغة عندما تدخل عنق الرحم تعمل على تنظيف وتطهير قناة فالوب، الأمر الذي يعزز من الحمل والإنجاب.
  • كما يقول أطباء آخرون أن سبب الحمل بعد أشعة الصبغة يرجع إلى تعزيز محلول الصبغة من بطانة الرحم، الأمر الذي ينعكس إيجابياً على تلقيح الحيوان المنوي للبويضة، ومن ثم نجاح الجنين في الانغراس بجدار الرحم، هذا يؤثر إيجابياً على سلامة الحمل واكتماله.
  • ويقول أطباء آخرون أن سبب الحمل بعد أشعة الصبغة يرجع إلى محلول الصبغة التي يؤثر إيجابياً على المبايض، الأمر الذي ينعكس إيجابياً على التبويض وجودة البويضات، وهذا يزيد من خصوبة المرأة ويساعدها على الحمل.
  • ومما بالجدير بالذكر أن بالرغم من أن أشعة الصبغة تساعد على الحمل والإنجاب إلا أن هذا يتوقف على مشكلة تأخر الحمل والإنجاب.
  • وفي حالة عدم الحمل بعد أشعة الصبغة ، يجب على المرأة عدم القلق أو التوتر بل الذهاب إلى طبيب نساء ولادة والتحدث معه حول أسباب عدم الحمل بعد أشعة الصبغة.
  • فعدم الحمل بعد أشعة الصبغة، يحتاج من المرأة علاج مشكلة عدم الحمل أو علاج مشكلة العقم ، ومن ثم الحمل.
  • لذلك يجب أتباع نصائح طبيب النساء للمساعدة على الحمل سواء كانت هذه النصائح ممثلة في الأدوية الطبية أو العمليات الجراحية.
  • لا تجعلي الحالة النفسية تؤثر عليكي لأن الحالة النفسية تؤثر سلبياً على الحالة الصحية، الأمر الذي يؤثر سلبياً على الحمل والإنجاب.

ما أفضل وقت لإجراء اختبار الصبغة؟

  • تعتقد العديد من السيدات أن اختبار الصبغة يمكن إجرائه في أي وقت، هذا الكلام خاطي.
  • تقوم المرأة بإجراء اختبار الصبغة في الفترة الزمنية التي تقع بين الدورة الشهرية وفترة التبويض ( يحدث التبويض بعد 14 يوم أو 15 يوم من نزول الدورة الشهرية).
  • يجب عند إجراء اختبار الصبغة تجنب التوتر النفسي أو القلق.
  • هو اختبار بسيط يستغرق من الزمن حوالى نصف ساعة.
  • بعض الأطباء ينصحون بتناول أدوية مسكنة قبل اختبار الصبغة بساعة أو تناول مضادات حيوية لتقليل فرصة الإصابة بعدوى خلال الاختبار.

هل يسبب اختبار الصبغة ألم ؟

  • بعض السيدات تشعر بألم خلال اختبار الصبغة والبعض الأخر لا تشعر بألم خلال اختبار الصبغة.
  • وعن ألم اختبار الصبغة، تشعر المرأة بتقلصات في الرحم أو منطقة البطن تتراوح ما بين تقلصات بسيطة إلى متوسطة إلى شديدة.
  • وبعد إجراء اختبار الصبغة والذهاب إلى المنزل، تعاني المرأة من تقلصات بسيطة إلى متوسطة إلى شديدة.
  • تلاحظ بعض السيدات نزول نزيف مهبلي خفيف.
  • ينصح بتناول أدوية مسكنة لتخفيف الألم بعد اختبار الصبغة، إذ يجب التحدث مع الطبيب حول أفضل دواء مسكن آمن وقوي المفعول.

وفي نهاية المطاف، يجب الإشارة والتنوية إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة طبيب نساء حول علامات الحمل بعد أشعة الصبغة.

المراجع Is Pregnancy After an HSG More Likely? What to Expect During an HSG Exam
اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع