كيفية إعطاء ابرة التخدير النصفي واهم التحذيرات

التخدير النصفي ، هو عبارة عن حقنة واحدة تعمل على تسكين الألم وتخدير الجسم لعدم الشعور بأي ألم، وكذلك يعد أفضل من الإبيدورال والبنج الكلي وأقل في المخاطر والآثار الجانبية من كليهما، حيث انه يعتمد في التخدير على إدخال ابرة في النخاع الشوكي دفعة واحدة وعادة ما يستخدم من أجل تقليل ألم الولادة ويستخدم أيضًا في عمليات الولادة القيصرية بدلاً من البنج الكلي، وسوف نتعرف أكثر من خلال هذا المقال على التخدير النصفي وكافة المعلومات الخاصة به عبر موقع أنا مامي.

كيفية إعطاء ابرة التخدير النصفي

يتم إعطاء المخدر عن طريق حقن المخدر بداخل السوائل المحيطة بأعصاب العمود الفقري من خلال إبرة رفيعة جدًا، ويعمل هذا النوع من المخدر على تخدير الأعصاب الواصلة إلى منطقة الرحم وعنق الرحم، وبالتالي لن تشعري بأي من الانقباضات أو الألم خلال 10 دقائق.

يجب أن تبقي ثابتة قدر الإمكان وإتباع تعليمات طبيب التخدير سواء طلب منك الاستلقاء على الجنب أو حنى الظهر إلى الإمام، مع أخذ نفس بعمق مع المحافظة على استرخاء الكتفين، أما إذا شعرت بألم في الساقين فيجب إخبار الطبيب على الفور مع عدم القيام بأي حركة.

الفرق بين التخدير النصفي والكامل في القيصرية

  • التخدير النصفي يعد أسرع بكثير من مفعول التخدير الكلي حيث أن المخدر يكون بداخل الحبل الشوكي مباشرة.
  • طريقة التخدير في حد ذاتها مختلفة حيث أن التخدير النصفي يتم عن طريق إعطاء حقنة البنج في منطقة الظهر، بينما التخدير الكلي يتم عن طريق أعطاء السيدة إبرة بداخل الوريد مباشرة في اليد.
  • في التخدير الكلي تفقد السيدة الوعي بصورة كاملة بينما في التخدير النصفي لا تفقد السيدة الوعي بل تفقد الإحساس بالألم فقط.
  • يستغرق التخدير النصفي بعض الوقت حتى يتم تخدير السيدة بينما التخدير الكلي يتم بصورة فورية بمجرد أن تأخذ السيدة الحقنة.
  • قد تشعر السيدة بالإصابة بالصداع بعد التخدير النصفي بينما في حالات البنج الكلي قد تشعر السيدة بالشعور بالقيء.
  • يعد التخدير النصفي الأفضل حيث أنه الأقل في الأضرار وفي المضاعفات، كذلك المضاعفات التي تنتج عنه يسهل تداركها بسهولة على العكس من التخدير الكلي الذي قد يصل الأمر فيه إلى الوفاة.

مميزات التخدير النصفي

اصبح جميع الأطباء الآن يلجئون إلى إعطاء السيدة البنج النصفي خاصة مع العمليات البسيطة التي لا تستغرق وقت طويل حيث أن مدة التخدير النصفي لا تزيد عن الساعتين ومن بين مميزاته ما يلي:

  • يعد الأفضل والأقل خطورة على حياة السيدة والطفل الرضيع.
  • لا يسبب الشعور بالنعاس وتكون الأم مستيقظة وتستطيع أن تحتضن طفلها بمجرد الولادة بل ومتابعة العمليات بشكل كامل.
  • يعد بمثابة مسكن قوي للألم وبذلك تتفادى السيدة الشعور بالألم بعد انتهاء العملية.
  • يوفر للطفل الحماية من الإصابة بمشاكل التنفس والتي قد تحدث بصورة أكبر في حالات التخدير الكامل حيث يصل البنج إلى الطفل عبر المشيمة.
  • تستطيع الأم إرضاع طفلها بعد وقت قليل جدًا من الولادة على العكس من الولادة تحت تأثير البنج الكلي.

البنج النصفي والصداع

البنج النصفي لا يسبب الصداع إلا في جالات معينة نتيجة لبعض الأخطاء مثل إصابة السيدة بالهبوط أو انخفاض مستوى سكر الدم أو ضغط الدم، كذلك نتيجة خروج السيدة من المستشفى بعد الولادة، لكن ما عدا ذلك يعد البنج النصفي امن تماماً ولا يسبب الإصابة بالصداع أو الشلل وغيرها من الإشاعات والأكاذيب عن البنج النصفي.

التخدير النصفي والشلل

تعد هذه الخرافة من أكثر الخرافات التي انتشرت عن البنج النصفي ولكن الأبحاث والدراسات قد أثبتت أن البنج النصفي بريء منها تمامًا، كما أن الطبيب المختص بالتخدير على درجة كبيرة من الوعي وقادر على اختيار المكان المناسب.