علامات الحمل الغزلاني الواضحه واهم التحذيرات

الحمل الغزلاني هو حالة نزول الدورة الشهرية مع الحمل خلال الثلث الأول منه، ومن الممكن أن يستمر حتى يوم الولادة، وقد تتم معرفة الحمل في الثلث الأول عن طريق الفحوصات والأشعة ومن المحتمل أن تظهر أعراض الحمل الطبيعية،  ومن الممكن عدم التعرف عليه، ولا يؤثر نزيف الدورة الشهرية على الجنين في تلك الفترة، يسمى الحمل الغزلاني بذلك الاسم لأنه يتشابه مع حمل الغزالة في عدم توقف الحيض أثناء الحمل، وسنتعرف أكثر على الحمل الغزلاني اليوم عن طريق موقع أنا مامي.

ما هو الحمل الغزلاني

الحمل الغزلاني هو أحد أنواع الحمل الغريبة والنادرة، ويتسم الحمل بنزول قطرات من الدماء في موعد الدورة الشهرية، ويصاحبها ألم في منطقة البطن والظهر وغيرها من أعراض الحيض، وقد تظن السيدة أنها دورة شهرية أو إجهاض منذر إذا كانت تعلم أنها حامل.

ويرجع الأصل في التسمية بالحمل الغزلاني إلى أنه يتشابه مع حمل الغزالة التي يتساقط عليها قطرات من الدماء خلال فترة الحمل الأولى.

ويشير الأطباء إلى أن نزول قطرات الدماء تستمر لمدة ثلاثة ايام في موعد الدورة الشهرية فقط، ويتوقف بعد انقضاء الثلاث أشهر الأولى من الحمل نتيجة ملء تجاويف الرحم وعدم ترك مكان للبطانة الداخلية بعد الشهر الثالث من الحمل.

أعراض الحمل الغزلاني

  • استمرار نزول دم الحيض خلال الشهور الأولى من الحمل، ولكنه يختلف من حيث الكمية واللون فيميل للأحمر الفاتح.
  • تقل كميات الدم تدريجيا في كل شهر، وفي معظم الأوقات تنتهي بالوصول للشهر الرابع.
  • تأخر ظهور بطن الحمل والذي يكون بسبب الدم الذي ينزل من الرحم كل شهر.
  • الآم في الجزء السفلي من البطن والجزء السفلي من الظهر.
  • الآم في الثديين.
  • التقلبات المزاجية الشديدة الناتجة عن اضطراب الهرمونات بالجسم.
  • تورم وانتفاخ في أجزاء عديدة من الجسم.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.
  • الدوخة والدوران والذي يأتي مصاحبا شعور بالغثيان والرغبة في القئ.
  • زيادة الرغبة في التبول.

حقيقة الحمل الغزلاني

  • ذلك النوع من الحمل يمثل ظاهرة نزول الدورة الشهرية أثناء فترة الحمل وغالبا ما تكون في الثلاث أشهر الأولى.
  • يسمى بذلك الاسم لأنه يتشابه مع حمل الغزالة بدرجة كبيرة، حيث تستمر الدورة الشهرية للغزالة حتى أثناء حملها.
  • والحمل الغزلاني ليس بمصطلح علمي أو طبي ولا يعترف به علميا كنوع من أنواع الحمل.
  • في الطب، يعتبر ذلك النوع من الحمل ما هو إلا نزيف يحدث في الثلث الأول من الحمل ومن الممكن استمراره أو لا، وذلك لتعدد الأسباب التي من الممكن أن تسبب النزيف في فترة الحمل.

أسباب الحمل الغزلاني

كما ذكرنا سابقا أن الحمل الغزلاني ما هو إلا نزيف يحدث في فترة الحمل وتتعدد أسباب هذا النزيف، وتختلف حسب فترات الحمل وهي:

  • الحمل خارج الرحم

وهو عند التصاق البويضة بأحدى قناتي فالوب بدلا من الرحم، والذي يسبب النزيف وإذا استمر الجنين بالنمو ن الممكن أن يؤدي لانفجار القناة.

  • نزيف الغرس

وهو النزيف الطبيعي الذي يحدث أثناء عملية التصاق البويضة الملقحة بجدار الرحم.

  • أمراض عنق الرحم

وهي تتمثل في وجود الدماء في عنق الرحم والتي تنزل إذا حدث اتصال بين العضو الذكري وعنق الرحم.

  • العدوى المهبلية

والتي تتمثل في الأمراض مثل الكلاميديا والهربس والسيلان، والذي من الممكن أن يتسبب أي منهم بالنزيف في فترات الحمل الأولى.

  • الحمل العنقودي

وهو حالة نادرة من الحمل، تتجمع فيها الأنسجة الدموية في الرحم بدلا من الجنين، ومن المحتمل أن تكون تلك الأنسجة سرطانية لذا يلزم التخلص منها في الحال.

سبب حدوث الحمل الغزلاني

لا يوجد سبب مباشر لحدوث الحمل الغزلاني ويعد من أنواع الحمل نادرة الحدوث ولكن هناك بعض الأسباب التي تزيد من فرص حدوث الحمل الغزلاني ومن بينها ما يلي:

  • حدوث اضطرابات في الهرمونات والدورة الشهرية ويجدث ذلك قبل حدوث الحمل بصورة مباشرة.
  • وصول القضيب إلى آخر عنق الرحم خلال الجماع.

الثلاثة أشهر الثانية والأخيرة من الحمل:

  • المشيمة المنزاحة.
  • انفصال المشيمة في وقت مبكر.
  • الولادة المتأخرة والمتقدمة عن معادها.
  • الإجهاض.

نصائح للتعامل مع الحمل الغزلاني

في نهاية مقال اليوم ننصح بعدم القلق عند التعرض لأي من الأعراض والتواصل مع طبيبك فورا، وإليك بعض النصائح للتعامل مع ذلك النوع من الحمل:

  • القيام بفحص الدم HGC الكمي لمعرفة نسبة هرمون الحمل، والاستمرار في تكراره حتى التأكد من ارتفاع نسبة الحمل إلى 60%.
  • القيام بإجراء موجات صوتية مهبلية، للتأكد من عدم وجود حمل خارج الرحم.
  • المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص وأخذ ما يتم وصفه من أدوية مثبتة للحمل.
  • تناول المكملات الغذائية الغنية بحمض الفوليك،
  • الاهتمام بالتغذية، وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين لتثبيت الحمل.
  • استخدام الفوط الصحية طوال فترة النزيف للوقاية من العدوى المهبلية، والابتعاد عن فوط التامبون نهائيا.
  • متابعة شكل الدم وكمياته وألوان وإخبار الطبيب بكل جديد.

كيفية الكشف عن حدوث الحمل الغزلاني

يمكن الكشف عن الحمل الغزلاني عن طريق إجراء اختبار الحمل بالدم أو البول، وتقوم السيدة بالفحص المنزلي بعد موعد الدورة الشهرية بأسبوع عن طريق تجميع عينة البول الصباحي وأخذ ثلاث قطرات منها في المكان المخصص لها، والانتظار حتى رؤية خط الحمل الثاني.

كذلك يمكن اختبار الحمل عن طريق الدم وهو الأفضل من أجل التأكد من حدوث الحمل، وبعد التأكد من حدوث الحمل يجب عليك الذهاب إلى الطبيب حيث أن الحمل الغزلاني يختلف عن الحمل الطبيعي في المتابعة حيث ان نزول الدماء قد يؤثر على نمو الجنين.