مميزات وعيوب الرضاعة الصناعية واهم النصائح

مميزات وعيوب الرضاعة الصناعية ، مما لا شك فيه أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل وسيلة تغذية للطفل بصورة عامة ولكن قد تواجه السيدة بعض المشاكل في الرضاعة الطبيعية وبالتالي لا يكون أمامها بديل سوى اللجوء إلى الرضاعة الصناعية، ولكن السيدة قد تقلق عند اختيار الرضاعة الصناعية وخاصة إذا كان الطفل لا يتناول أي وجبات وصغير في السن، لذلك عزيزتي السيدة سوف نقدم لك ملف شامل عن الرضاعة الصناعية بالتفصيل عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

مميزات الرضاعة الصناعية

بالرغم من إجماع الأطباء وخبراء التغذية على أن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل للطفل وتوفر له جميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها، إلا أن الرضاعة الصناعية لها الكثير من المميزات ومن بين هذه المميزات ما يلي:

  • يساعد الأم في إيجاد مساحة من الوقت ويمكنها الذهاب إلى العمل مع الاطمئنان على الطفل.
  • يمكن للأم في هذه الحالة أن تتناول أي من الأدوية الخاصة بها دون قلق من وصولها إلى الطفل.
  • نوم الطفل في حالة الرضاعة الصناعية يكون أكثر من نوم الطفل في حالة الرضاعة من الثدي.
  • تساعدك الرضاعة الصناعية في معرفة كمية اللبن وكمية المعادن والفيتامينات التي يتناولها.
  • لا يكون الطفل مرتبط بالأم بصورة وثيقة فيمكن للأشخاص الآخرين مساعدتها في التغذية.

عيوب الرضاعة الصناعية

  • كمية المعادن والفيتامينات التي يحصل عليها الطفل من الحليب الصناعي اقل من حليب الأم الطبيعي.
  • لا يحتوي اللبن البودر على أي من الأجسام المضادة وذلك على العكس من حليب الأم.
  • الحليب الصناعي مكلف ماديًا.
  • قد يؤدي إلى إصابة الطفل بانتفاخ المعدة والشعور بالمغص.
  • زيادة احتمالية إصابة الطفل بمخاطر التلوث.
  • قد يؤدي إلى زيادة فرص إصابة الأطفال بتسوس الأسنان.
  • قد يؤدي إلى الإصابة بالنزلات المعوية والإسهال المتكرر.
  • زيادة فرص الإصابة بحساسية الأسنان.

نصائح هامة إذا قررت اللجوء إلى الرضاعة الصناعية

نصائح هامة يجب الانتباه إليها إذا قررت اللجوء إلى الرضاعة بالحليب الصناعي وذلك بعد استشارة الطبيب المختص:

  • يجب عليك اختيار اللبن المناسب لطفلك ويجب التأكد من أنه لا يعاني من حساسية الألبان ويوجد الكثير من الأنواع المصنوعة من فول الصويا، وكذلك يجب الحرص على اختيار النوع الجيد الذي يوفر له جميع الاحتياجات اليومية.
  • يمكنك استخدام ماء الصنبور في تحضير الرضعة ولكن بعد أن يتم غليه وتركه حتى يبرد في الصيف ويكون دافئ في الشتاء، ويفضل تركه ينسكب لمدة دقيقتين من الصنبور قبل استخدامه.
  • يجب الالتزام بالكمية المحددة وزيادتها تدريجيًا حسب عمر الطفل وتابعي مع طبيك المختص خاصة إذا تقيؤ الطفل أو أصيب بالإسهال وزيادة الوزن.
  • يجب حفظ الحليب المحضر في الثلاجة ولا تتركيه خارج الثلاجة.
  • لا يجب ترك زجاجة الحليب في فم الطفل حتى ينام حيث أن ذلك قد يصيبه بالتسوس الشديد، وكذلك قد تسبب له الاختناق.
  • لا تجبري الطفل على الرضاعة رغمًا عنه فبمجرد الشبع توقفي عن إرضاع الطفل.
  • لا يجب وضع الحليب في المايكرويف.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا