علاج التهاب البول للحامل بالأعشاب

علاج التهاب البول للحامل بالأعشاب، التهاب البول يكون مرض شائع عند السيدات أكثر من الرجال وذلك بسبب تركيب الجهاز التناسلي عند السيدات ويحدث هذا المرض نتيجة دخول بكتيريا في مجرى البول مما يسبب الالتهاب ولذلك يتعرض إلى هذا المرض العديد من الحوامل وذلك لأن الجنين يكون ضاغط على المثانة عند الحامل مما يجعلها أكثر عرضة لدخول هذه البكتيريا ويجب على الحامل التخلص من هذه البكتيريا سريعا حيث أن هذه البكتيريا عندما تدخل في مجرى البول وتتكاثر تكون خطر على صحة الجنين وتريد الحامل التخلص منه ولكن عن طريق الأعشاب وذلك خوفا من الأثار الجانبية التي تكون خطر على الحوامل لذلك هناك علاج التهاب البول للحامل بالأعشاب التي لا يكون لها أثار جانبية على الحامل لأنها من الطبيعة.

علاج التهاب البول للحامل بالأعشاب

تريد الحوامل الحفاظ على صحتهم وعلى صحة الجنين حتى تتم الولادة بشكل سليم ويتحقق الحلم الذي حلموا به العديد من السنوات لذلك عندما يصيبهم التهاب البول يلجؤوا إلى الأعشاب التي لا تؤثر على صحتهم بالسلب ومن أهم هذه العلاجات هي الاتي:

  • التوت البري

يساعد على التخلص من البكتيريا التي تكون موجودة في الجهاز البولي وذلك عن طريق تناول كوب من هذا التوت لمدة خمس أيام.

  • خل التفاح

يحتوي خل التفاح على العديد من المعادن والبوتاسيوم والأنزيمات التي تعمل على عدم تكاثر هذه البكتريا داخل مجرى البول.

  • الأناناس

تعمل فاكهة الأناناس على تقليل خطر الإصابة بهذا المرض وتقليل الالتهابات في العموم وذلك مما يحتوي عليه من إنزيم البرميلين.

  • الثوم

يوجد في محتوى الثوم الكثير من الخصائص التي تكون مضادة للفطريات التي تواجه العديد من الالتهابات القولونية.

أعراض التهاب البول للحامل

هناك الكثير من العلامات التي تظهر على الحامل تدل هذه العلامات على إصابة الحامل بهذا المرض وتتلخص هذه الأعراض في الاتي:

  • يوجد ألم في أسفل الظهر ويكون هذا الألم غير شديد.
  • يحدث ارتفاع طفيف في درجة حرارة جسم الحامل.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • التقيؤ.
  • كثر التبول.
  • حدوث حرقان شديد أثناء عملية التبول عند الحامل.

الوقاية من التهاب البول

من خطورة هذا الالتهاب أنه من الممكن أن ينتقل إلى الكلى لذلك يجب على الحامل أن تأخذ الاحتياطات اللازمة حتى لا تصاب بهذا المرض لكي تحافظ على صحتها وعلى صحة الجنين الذي يوجد في بطنها وتكون هذه الاحتياطات تتلخص في الاتي:

  • تناول المشروبات السائلة وخاصة الماء حتى تتمكن هذه المشروبات من طرد هذه البكتيريا من مجرى البول.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين وذلك لأن الكافيين يهيج المثانة مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض وتتمثل هذه المشروبات في القهوة والكحول.
  • التنظيف الجيد مكان خروج البول بعد استخدام الحمام ويكون هذا التنظيف من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • بعد الجماع تكون البكتيريا موجودة بكثرة في منطقة المثانة لذلك يجب على الحامل تفريغ المثانة جيدا بعد الجماع مباشرة حتى لا تتكاثر وتقوم بضرر الجنين أو من الممكن تناول كوب ماء كبير بعد الجماع مباشرة مما يساعد على طرد هذه البكتيريا.
  • تجنب استخدام المواد التي تؤدي إلى هياج مجرى البول مما يجعل مجرى البول أكثر استقبال لهذه البكتيريا.

مخاطر هذا المرض على صحة الأم والجنين

في الواقع لا يوجد ضرر كبير على الأم ولا على الجنين من هذا المرض إلا وإذا لم يعالج سريعا لأن ترك هذا المرض بدون علاج يكون له تأثير سلبي على الأم حيث أن هذا الألم يؤثر على الكلى مما يسبب الم للأم وتقيؤ كما أنه يعرض الأم إلى خطر الولادة المبكرة التي تجعل الجنين غير مكتمل النمو.

قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.