قله نوم الرضيع الأسباب والعلاج

قله نوم الرضيع الأسباب والعلاج سوف نشرح لكِ كل ما يخص قلة نوم الرضيع من خلال موقع أنا مامي حيث يعد النوم للطفل هو من أهم المواضيع الأساسيةلصحة ونمو الرضيع، ولكن هناك بعض الأطفال لا تنام الوقت الكافي الذي يعطيها الراحة وقد يسبب قلة النوم التوتر والقلق والتعب لكل من الأم والطفل تسعى الأم جاهدة لمعرفة السبب ومحاولة إيجاد الحل المناسب له.

قله نوم الرضيع الأسباب والعلاج

إن النوم العميق للرضيع هو أحد سبل الراحة للأم والطفل لأن عندما يحصل الرضيع على القسط الكافي، يتمتع بالصحة والراحة النفسية.

أسباب قلة نوم الطفل الرضيع

تتواجد العديد من الأسباب التي لها صلة بقلة النوم عند الرضيع ومن أهم هذه الأسباب:

  • نوم الرضيع طويلا فترة النهار فتقل ليلا.
  • شعور الرضيع بالجوع يسبب قلة النوم.
  • الإضاءة الزائدة تسبب قلة النوم.
  • عدم التهوية الجيدة أو قلة التدفئة.
  • وجود بعض الحشرات مثل البعوض والناموس.
  • شعور الطفل ببلل في الحفاض.
  • إذا كان نوع الحفاض غير مناسب للرضيع.
  • الإصابة بألم في الأذن.
  • شعور الطفل بالتهاب في الحلق.
  • إصابة الرضيع بارتفاع في درجة الحرارة.
  • إصابة الرضيع بالمغص.
  • شعور الطفل بانتفاخ نتيجة تناول الأم بعض الأغذية المسببة له.

وسائل مساعدة الرضيع على النوم

من الضروري على الوالدين تعود الطفل على النوم المعتدل وضبط ساعات النوم لينام ليلا ويستيقظ نهارا مثلا:

  • تعود الطفل على النوم بمفرده بوضعه في السرير.
  • عند وضعه في السرير يتم وضع لعبة معه ليعرف وقت النوم.
  • إطعام الطفل نهارا باللعب والحركة في النهار.
  • تناول الطفل الطعام ليلا في جو هادئ ليعطيه الإسترخاء.
  • عرضي طفلك لأشعة الشمس ليفرق بينها والليل.
  • إعطاء الرضيع كامل الاهتمام والنشاط وقت النهار.
  • عمل حمام دافئ قبل النوم للاسترخاء والراحة.

إنشاء نظام جيد يساعد الرضيع على النوم الهادئ

يتم وضع بعض الخطوات والعمل بها ليتعود الطفل على النوم فترات الليل مثل:

  • من عمر شهر يتم تعود الطفل على النوم بمفرده.
  • مع المداومة على ذلك يبدأ الطفل التعود على النوم في نفس الوقت.
  • عند تنظيم النوم يوميا يعتاد الطفل على ذلك.
  • عدم تعويد الرضيع على الهز وقت النوم حتى لا يعتاد ذلك.
  • إتبعي طريقة معينة كل ليلة ليتعود عليها ويكررها.

طرق معرفة أن الطفل الرضيع متعب

من الممكن ظهور بعض الإشارات والعلامات على طفلك قد تعرفي من خلالها أنه متعب مثل:

  • ظهور سواد تحت عين الرضيع.
  • فرك العين باستمرار.
  • البكاء والأنين دون سبب.
  • عدم لمس الألعاب المعتاد عليها ونهرها.
  • كثرة التثاؤب وتمدد الأطراف.

تعليم الرضيع الفرق بين النهار والليل

يوجد بعض التعليمات والخطوات التي يجب على الأم عملها لتعليم الطفل الفرق بين نوم النهار والليل وهي:

  • جعل الضوء عادي عند نوم الطفل خلال النهار.
  • في بداية يوم رضيعك قومي بتغير ملابس نومه.
  • قومي بعمل شور دافئ لطفلك ليشعر بالانتعاش.
  • داعبي طفلك بالغناء والكلام واللعب ليعيش اللحظة.
  • إجعلي نهار الرضيع مفعم بالنشاط والحركة والحيوية.
  • خلال الليل أطفئ أي ضوء أو إجعليها خافتة.
  • غيري ملابس طفلك بكل هدوء.
  • إطعام طفلك بكل هدوء وسكون في الليل.
  • لا تندمجي باللعب مع طفلك وقت النوم.
  • قومي بلمس الرضيع لمسات ناعمة وهادئة ليشعر بالأمان.

استخدام الأعشاب لمساعدة الطفل على النوم

يوجد بعض الأعشاب يمكن للأم استخدامها لمساعدة الرضيع على النوم مثل:

شراب اليانسون

  • يعتبر شراب عشبي يعطي شعور بالهدوء.
  • يعمل على التخلص من الغازات التي تسبب القلق.
  • يقوم بعلاج السعال الذي يسبب الأرق للطفل.
  • يساعد في التخلص من الرشح الذي بسبب إضطراب وقت النوم.

مشروب النعناع

من الأعشاب التي تساعد على الهدوء ولكن عند وجود قيئ لايفضل تناوله لانه يزيد شعور الغثيان ولكنه يعمل على:

  • يساعد في التخلص من المغص.
  • يخفف من حالات الإمساك التى تؤرق الرضيع.
  • يعمل على ارتخاء الأعصاب للرضيع.
  • ممكن وضع أوراقه في غرفة الطفل.
  • رش بعض قطرات الزيت في الغرفة لينعش جو الغرفة.

عشبة البابونج

هذه العشبة تعتبر ملكة الأعشاب وليس لها أضرار حيث تعمل على:

  • يحد من حدوث مغص.
  • يسهل عملية إخراج الفضلات للرضيع.
  • يستخدم كمهدئ للأطفال.
  • يمنح الرضيع النوم لفترات طويلة.
  • الزهرة الموجودة به هي أهم جزء والفعال فيه.

الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب قبل إعطاء الرضيع الأعشاب

من المهم أخذ رأي الطبيب قبل وصف الأعشاب للرضيع من حيث:

  • السن الذي يتم إعطاء الأعشاب للرضيع.
  • الكمية المسموح بها للتناول.
  • هل يتم تحليتها.
  • العسل أفضل أم السكر أم لاشئ.

هل تحلية الأعشاب للرضيع خطأ أو ضرر للطفل؟

نعم إذا كان عمر الطفل أقل من ستة أشهر لا يفضل التحلية، لأن العسل لا يفضل استعماله للرضيع إلا بعد عمر سنة أما السكر فهو يسبب في الغازات للطفل والأرق.

اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.