نسبه دم الطفل الرضيع ( أعراض فقر الدم عند حديثي الولادة وعلاجها )

نتعرف معاً على نسبه دم الطفل الرضيع من أجل مساعدة الأم على حماية طفلها من مرض فقر الدم أو مرض الأنيميا الذي يعد أحد الأمراض الخطيرة التي تؤثر سلبياً على صحة الطفل الرضيع وعلى نموه، كما أنه مرض شائع بين الأطفال الرضع، وأيضاً يولد العديد من الأطفال بهذا المرض، حيث أن الطفل المصاب بمرض فقر الدم أو مرض الأنيميا يكون من السهل على الأم اكتشاف هذا المرض بسهولة بسب بعلاماته وأعراضه الواضحة على الطفل، وسوف نقدم لكم عبر موقع أنا مامي نسبة دم الطفل الرضيع، وأعراض وعلامات نقص نسبة الدم، إلى جانب طرق علاج هذا المرض، فتابعونا.

نسبه دم الطفل الرضيع

سوف نقدم نسبة الدم الطبيعي للطفل الرضيع سواء كان الطفل ذكر أو طفلة أنثى، إذ أن انخفاض نسبة الدم عن هذه الأرقام يكون مؤشر لإصابة الطفل الرضيع بمرض الأنيميا أو مرض فقر الدم، وسوف نقدم نسبة دم الطفل الرضيع الطبيعي فيما يلي:

  1. تتراوح نسبة دم الطفل الرضيع منذ ولادته إلى أتمامه الشهر الأول من 13.4 جرام/ ديسيلتر إلى  19.9 جرام/ ديسيلتر
  2. تتراوح نسبة دم الطفل الرضيع من الشهر الأول إلى الشهر الثاني من 10.7  جرام/ ديسيلتر إلى 17.1 جرام/ ديسيلتر
  3. تتراوح نسبة دم الطفل الرضيع من الشهر الثاني إلى الشهر الثالث من 9.0 جرام/ ديسيلتر إلى 14.1 جرام/ ديسيلتر
  4.  تتراوح نسبة دم الطفل الرضيع من الشهر الثالث إلى الشهر السادس من 9.5 جرام/ ديسيلتر إلى 14.1 جرام/ ديسيلتر
  5. تتراوح نسبة دم الطفل الرضيع من الشهر السادس إلى العام الأول من 11.3 جرام/ ديسيلتر إلى 14.1 جرام/ ديسيلتر
  6. تتراوح نسبة دم الطفل الرضيع من العام الأول إلى العام الثاني من 10.9 جرام/ ديسيلتر إلى 15 جرام/ ديسيلتر

أسباب فقر الدم عند الأطفال الرضع

تتعدد أسباب إصابة الأطفال الرضع بمرض فقر الدم، وسوف نقدم هذه الأسباب فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  1. يعد العامل الوراثي من أهم أسباب إصابة الطفل الرضيع بمرض فقر الدم، إذ كانت الأم مصابة بمرض فقر الدم خلال فترة الحمل فأن الطفل الرضيع يكون أكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم.
  2. يصاب الطفل الرضيع بمرض فقر الدم بسبب ولادته بنقص في الدم .
  3. يصاب الطفل الرضيع بمرض فقر الدم بسبب إصابته ببعض الأمراض الصحية مثل مرض القلب أو مرض سرطان الدم.
  4. يصاب الطفل الرضيع بمرض فقر الدم بسبب إصابته بعدوى فيروسية أو عدوى بكترية.
  5. يصاب الطفل الرضيع بمرض فقر الدم بسبب نقص بعض الفيتامينات في جسمه.
  6. يصاب الطفل الرضيع بمرض فقر الدم بسبب أمراض صحية تعوق امتصاص عنصر الحديد.
  7. يصاب الطفل الرضيع بمرض فقر الدم بسبب عدم حصوله على القدر الكافي من لبن الرضاعة الطبيعي.
  8. يصاب الطفل الرضيع بمرض فقر الدم بسبب قلة عدد كرات الدم الحمراء .
  9. يصاب الطفل الرضيع بمرض فقر الدم بسبب سحب عينات دم منه بهدف معرفة حالته الصحية أو مدى إصابته بمرض ما.
  10. يصاب الطفل الرضيع بمرض فقر الدم بسبب ضعف الجهاز المناعي.

علامات فقر الدم عند الأطفال الرضع

هناك بعض العلامات والأعراض التي يمكن للأم من خلال ملاحظتها الاستدلال على إصابة طفلها الرضيع بمرض فقر الدم أو مرض الأنيميا، وسوف نقدم للأمهات أهم علامات إصابة الطفل الرضيع بمرض فقر الدم فيما يلي:

  1. يعاني الطفل الرضيع من سرعة في دقات القلب.
  2. يعاني الطفل الرضيع من ضيق في التنفس.
  3. يعاني الطفل الرضيع من التعب والإرهاق.
  4. تلاحظ الأم أن بشرة طفلها الرضيع شاحبة.
  5. تلاحظ الأم عدم زيادة وزن طفلها الرضيع.
  6. يعاني الطفل الرضيع من نوبات بكاء.
  7. يصاب الطفل الرضيع بمرض الصفراء أو مرض اليرقان كنتيجة لنقص كرات الدم الحمراء.
  8. يصاب الطفل الرضيع بفقدان في الشهية، الأمر الذي يجعله يمتنع عن الرضاعة أو تقل شهيته لامتصاص لبن حلمة الثدي.
  9. يميل الطفل الرضيع إلى القيء والغثيان.
  10. يؤثر مرض فقر الدم على نمو الطفل الرضيع، إذ تلاحظ الأم تدني في نمو طفلها مقارنة بالأطفال الرضع.

تشخيص فقر الدم عند الأطفال الرضع

  1. يتطلب تشخيص الحالة الصحية للطفل الرضيع عرضه على طبيب متخصص فوراً، إذ يقوم بالكشف عليه.
  2. يطلب الطبيب من الأم إجراء تحاليل طبية لطفلها الرضيع من أجل معرفة نسبة كرات الدم الحمراء، ونسبة هيموجلوبين الدم.
  3. يطلب الطبيب بعض التحاليل التي تساعده على معرفة سبب فقر الدم ، حيث يوجد أمراض صحية يكون مرض فقر الدم أحد أعراضها مثل مرض سرطان الدم.
  4. وبعد الإطلاع على هذه التحاليل يتمكن الطبيب من تشخيص الحالة الصحية للطفل الرضيع بشكل صحيح، ومن ثم علاجه من المرض.

علاج فقر الدم عند الأطفال الرضع

يختلف علاج مرض فقر الدم من طفل رضيع لأخر باختلاف سبب المرض ونسبة هيموجلوبين الدم، وسوف نتعرف معاً على الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب لعلاج مرض فقر الدم عند الطفل الرضيع فيما يلي:

  1. في بادي الأمر، يطلب الطبيب من الأم الاهتمام برضاعة الطفل حتى عمر العامين، كما يحذرها من توقف الرضاعة قبل العامين، إذ يرجع ذلك إلى أن اللبن يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل من أجل زيادة قوة جهازه المناعي.
  2. إذا كان الطفل الرضيع يرضع بواسطة الرضاعة الصناعية، يطلب الطبيب من الأم ضرورة الرضاعة بلبن يحتوي على عنصر الحديد.
  3. نظراً، لأن الطفل الرضيع يكون اللبن هو غذائه الرئيسي، فأن من الصعب علاج الطفل بالطعام مثل ما يحدث مع كبار السن.
  4. الأمر الذي يستدعي إدخال الطفل إلى المستشفى لأخذ أكياس دم أو أمبولات حديد عبر الوريد.
  5. عندما يبلغ الطفل عمر الستة أشهر، وهو العمر الذي يسمح فيه بإدخال المواد الصلبة المهروسة إلى الطفل، ينصح الطبيب الأم بضرورة إدخال الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد داخل نظامه الغذائي مثل الموز المهروس، والتفاح المهروس.

من هم الأطفال الرضع الأكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم

يوجد حالات يكون فيها الطفل الرضيع أكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم، وهذه الحالات هي كالآتي:

  1. يكون الطفل المولود مبكراً أو المولود قبل الشهر التاسع أكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم.
  2. يكون الطفل الرضيع القليل الوزن أكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم.
  3. يكون الطفل الرضيع الذي يرضع صناعياً بلبن أو حليب خالي من عنصر الحديد أو غير مدعم بالحديد أكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم.
  4. يكون الطفل الذي يعاني من نقص في كرات الدم الحمراء أكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم.
  5. يكون الطفل الرضيع المصاب بمرض سرطان الدم أكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم.
  6. إذا كانت الأم مصابة بمرض فقر الدم خلال فترة الحمل يكون الطفل الرضيع أكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم.

يعتبر مرض فقر الدم من الأمراض الشائعة التي تصيب العديد من الأطفال الرضع، لذلك يجب على الأم مراقبة طفلها وعرضه على طبيب متخصص فور ملاحظة أحد أعراض وعلامات المرض على طفلها، وفي النهاية يجب أن ننوه إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة طبيب متخصص حول نسبه دم الطفل الرضيع.

المصدر
Hemoglobin Levels: What’s Considered Normal? Anemia in Newborns

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى