تجارب تحليل الحمل بالكلور

0

اراء الاطباء في تحليل الحمل بالكلور وهل هو دقيق، قد يكون أحد الطرق الفلكورية الشائعة التي تلجأ إليها الكثير من السيدات بناء على نصائح وتجارب من الجيران ومن الأمهات والجدات، ولكن ما هي طريق إجراء تحليل الحمل بالكلور في المنزل وكذلك ما مدى صدق هذه التجارب ومدى دقته خاصة في ظل أعتراض الكثير من الأطباء على هذه الطرق في التأكد من حدوث الحمل ويقال أنها خرافات لذلك سوف نتعرف على كافة المعلومات عن طريقة تحليل الحمل بالكلور من خلال هذا المقال على موقع انا مامي .

طريقة تحليل الحمل بالكلور

الكلور هو أحد أشهر المنظفات والمطهرات التي تتواجد في جميع البيوت المصرية منذ قديم الأزل، ولكن في البيوت المصرية له استخدام أخر وهي تحليل الحمل به، وذلك عن طريق وضع كمية من الكلور في وعاء جاف ونظيف وبعد ذلك يتم إضافة بعض البول إليه، قومي بتغطيه هذا الوعاء والبعد عنه ومشاهدة كمية الفوران فإذا كانت قوية ومستمرة كان هذا مؤشر على وجود حمل، اما إذا كان ضعيف فهذا يشير إلى عدم حدوث حمل والنتيجة سلبية.

عيوب اختبار الحمل عن طريق الكلور

  • قبل أن نتعرف على مدى دقة التحليل يجب أن تعلمي أن تفاعل الكلور مع البول قد ينتج عنه غازات خانقة، لذلك قد يشكل خطورة على حياتك.
  • لا يوجد هناك اي من الأدلة العلمية التي تؤكد صدق هذا الاختبار.
  • لا توجد معلومات حول كمية الكلور أو كمية البول اللازمة من أجل التأكد من أجراء الاختبار بصورة صحيحة.
  • قد يكون الكلور خطر على الجنين إذا كنت بالفعل حامل.

متى يبان تحليل الحمل بالكلور

متى يبان تحليل الحمل بالكلور وما هو الوقت المناسب من اجل اجراء اختبار الحمل بالكلور؟

  • يمكنك عزيزتي السيدة أن تقومي بإجراء تحليل الحمل بالكلور قبل موعد مجي الدورة الشهرية بأسبوع كامل وذلك في حال حدوث الحمل خلال أيام التبويض الأولى.
  • كذلك لا يجب أن تتناولين كمية كبيرة من المياه لذلك يجب أن تقومي بعمل التحليل مع أول عينه بول في الصباح حيث أن هرمون الحمل يكون ظاهر بصورة كبيرة في هذا الوقت.
  • يمكنك أن تقومي باستخدام الحمل بدل من الكلور ووضع البول عليه حيث أنه يكون أكثر أمان من اختبار الحمل بالكلور.

رأي الأطباء في تحليل الحمل بالكلور

الكثير من الأطباء لا يشجعن السيدات على إجراء مثل هذه الأنواع من تحليل الحمل حيث أنها مجرد خرافات حتى وإن صحت مع بعض السيدات، ولكن ليس هناك أي من الأدلة أو الأبحاث العلمية التي أشارت إلى قدرة الكلور على التفاعل مع هرمون الحمل أو الكشف عنه، كذلك قد يكون هذا التحليل ضار في الكثير من الأوقات وكذلك إذا كانت السيدة قد تناولت الكثير من الماء فلن يعطيها التحليل أي نتائج دقيقة، ولكن تكون قد استفدت شيء استنشاق الكثير من الأبخرة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.