علامات الاسبوع 34 من الحمل منتصف الشهر الثامن

يمثل الاسبوع 34 من الحمل منتصف الشهر الثامن الحمل ويعني أنك قد شارفت على الانتهاء من رحلة الحمل الشاقة، لذلك عليك الاستعداد من اجل استقبال طفلك الذي حالمت به، والذي ينمو بصورة كبيرة وسريعة جدًا خلال هذه الفترة من أجل أن يكون على استعداد أن يحيا خارج الرحم وتزيد فرص بقائه على قيد الحياة إذا ولد في هذه الفترة، وسوف نتعرف أكثر من خلال هذا المقال على أهم التطورات والتغيرات وأعراض الحمل التي تحدث خلال هذه الفترة مع انا مامي.

 تطور نمو الجنين في الاسبوع الرابع والثلاثين من الحمل

  • يبلغ وزن الطفل في الاسبوع الرابع والثلاثين من الحمل أكثر من 2.1 كيلو جرام، أي أن جنينك الأن قد اصبح بحجم الشمام تقريبا.
  • يبلغ طول الطفل حوالي 45 سنتيمتراً من الرأس حتى أخمص القدمين.
  • اثبتت أن الدراسات أن الأطفال الذين يولدون خلال هذا الاسبوع من الحمل، تزداد فرص بقائهم على قيد الحياة، ولن يعانوا من مشاكل صحية.
  • يستمر طفلك في النمو والتطور واكتساب  المزيد من الوزن، واكتساب طبقات من الدهون، التي تساهم في العمل على تنظيم درجة حرارة الجسم بعد الولادة.
  • تزداد حاسة السمع لدى الجنين بصورة كبيرة، حيث تتطور قوقعة الأذن بصورة كبيرة، لذلك اشارت البحوث أنه إذا كانت الأم تغني للطفل قبل الولادة فإن الطفل يستطيع أن يتذكر هذه الأغاني ويهدأ عليها بعد الولادة.
  • بشرة الطفل تكون أكثر نعومة من أي وقت مضى، وتبدأ الدهون والتجاعيد في الاختفاء ويتحول لون البشرة من الأحمر إلى الوردي.
  • يتطور نظام الطفل العصبي المركزي ويقترب من النضج، لكن الرئتين لا تزال لم تكتمل بعد لكن من المنتظر أن تكتمل بنهاية هذا الاسبوع.
  • تستقر وضعية الطفل وغالبًا ما تكون رأس الجنين في الحوض، لكن إذا لم يقم الجنين بتغيير الوضعية فمن الصعب أن يقوم بتغييرها لاحقًا.
  • أظافر اليد تصل إلى نهايات الأصابع، ولكن أظافر القدم لم تكتمل في النمو بعد، قد يتكون لدى طفلك المزيد من الشعر على الرأس.

أعراض الاسبوع الرابع والثلاثين من الحمل

أما عن أعراض الاسبوع 34 من الحمل فهي عديدة ومن بينها ما يلي:

المزيد من المشاركات
  • يبدأ الرحم في التحجر وينقبض كتدريب للولادة، وتعرف هذه الانقباضات باسم تقلصات براكستون هيكس، لكن إذا كان هذا هو الحمل الأول لك لن تشعري بها الآن.
  • يبدأ الحوض في التوسع الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بألم في هذه المنطقة خاصة في الجزء الخلفي من الجسم، كذلك قد تشعرين سيدتي بألم في القفص الصدري.
  • قد تندفع سرة الأم للخارج ويحدث ذلك نتيجة تمدد البطن.
  • يزداد معدل الذهاب للحمام للتبول، نتيجة ضغط الجنين الشديد على المثانة.
  • ننصحك عزيزتي بالراحة في هذة المرحلة من الحمل، وعدم التحرك فجأة إذا كنتي جالسة أو مستلقية لفترة طويلة، حيث أن الدم يتجمع في القدمين خلال هذه الفترة منا يؤدي إلى انخفاض وتباطوء في الدورة الدموية، مما يسبب لك الدوار.
  • احذري عزيزتي من الإصابة بالطفح الجلدي! اللويحات والحطاطات الشروية الحاكة للحمل (PUPPP )، وهي عبارة عن نتوءات وعلامات حمراء تظهر على منطقة البطن والأرداف والفخذين، وتصاب نسبة 1% من السيدات الحوامل بهذا الأمر.
  • الحكة الشديدة في جميع أنحاء الجسم، حتى مع غياب الطفح جلدي يجب على الفور استشارة الطبيب بها حيث أنها من الممكن أن تشير إلى مشكلة في الكبد.

المراجع

1

2

3