هل الصداع من علامات الحمل بعد التبويض

هل الصداع من علامات الحمل بعد التبويض

تهتم كل امرأة في بداية حياتها الزوجية بمعرفة أعراض وعلامات الحمل المبكرة ، وهذا ما نقدمه لكم بالتفصيل من خلال موقع أنا مامي، ولكن قبل عرض ذلك يجب أولاً الإجابة على سؤال مقال اليوم هل الصداع من علامات الحمل بعد التبويض ، وهل الشعور بألم في الرأس أحد علامات الحمل المبكر، وهذا ما نقدمه في النقاط الآتية:

  • نعم، يعد الصداع أو الشعور بألم في الرأس من علامات الحمل بعد التبويض، ومن علامات الحمل المبكرة.
  • حيث تشعر المرأة بالصداع كنتيجة لتعرض جسمها إلى تغييرات هرمونية.
  • أن الشعور بألم في الرأس ليس دليل قاطع على الحمل والإنجاب، ولكن يجب على المرأة التأكد من الحمل من خلال إجراء اختبار الحمل المنزلي أو اختبار الحمل المعملي.
  • ولكن أيضاً، هناك علامات أخرى يجب الشعور بها مع الصداع، فالصداع ليس العلامة الوحيدة أو الأكيدة على الحمل.

أعراض الحمل المبكرة

كما قدمانا لكم فيما سبق، أن الصداع لا يعد العلامة الوحيدة التي تؤكد أو تنفي الحمل بل هناك أعراض وعلامات يجب على المرأة التي تحلم بالأمومة أن تعرفها لأن شعورها بمعظم هذه الأعراض يكون مؤشر للحمل ، وتتمثل أعراض الحمل الأخرى المبكرة فيما يلي:

  • تلاحظ المرأة تأخر أو غياب الدورة الشهرية.
  • تلاحظ المرأة نزول إفرازات مهبلية.
  • تعاني المرأة من نزيف مهبلي يكون مؤشر للحمل وانغراس البويضة داخل جدار الرحم، ويكون هذا النزيف بداية الحمل وليس له علاقة بالدورة الشهرية، غالباً يحدث هذا النزيف بعد التبويض بفترة زمنية تتراوح من ستة أيام إلى 12 يوم.
  • تشعر المرأة بالميل إلى القيء والغثيان.
  • تعد زيادة التبول من العلامات المبكرة للحمل، الأمر الذي يجعل المرأة تشعر بالرغبة المتزايدة في إفراغ المثانة.
  • تشعر المرأة بألم في منطقة الثدي، حيث يكون الثدي أكثر حساسية عن الماضي.
  • تلاحظ المرأة زيادة حجم الثدي، إلى جانب تغيير لون حلمة الثدي لتصبح داكنة اللون.
  • تشعر المرأة بالتعب والإعياء والخمول.
  • تشعر المرأة بالرغبة في النوم المستمر.
  • تشعر المرأة بانتفاخ المعدة.
  • تصاب المرأة بالإمساك أو الإسهال.
  • تعاني المرأة من احتقان الأنف.
  • تشعر المرأة بتقلبات وتغييرات في الشهية مثل الرغبة في تناول طعام ما أو النفور من طعام ما أو فقدان الشهية أو الرغبة في تناول المزيد من الطعام.
  • تشعر المرأة بتقلبات وتغييرات في الحالة المزاجية والنفسية بسبب التغييرات الهرمونية.
  • تشعر المرأة بألم في البطن أو تقلصات في البطن.

هل ظهور هذه العلامات يؤكد الحمل

  • نعم أن ظهور هذه العلامات يشير إلى الحمل في الأيام الأولى أو الأسابيع الأولى.
  • ولكن الذي يؤكد أو ينفي الحمل هو اختبار الحمل الذي يجب إجرائه في المنزل أو المعمل الطبي.
  • بعد ظهور نتيجة التحليل تستطيع المرأة معرفة هل هي حامل بالفعل أم لا.
  • أن النتيجة الإيجابية للاختبار تشير إلى الحمل، بينما تدل النتيجة السلبية إلى عدم الحمل.

هل من الممكن أن أكون حامل رغم سلبية النتيجة

  • بعد إجراء تحليل الحمل المنزلي وظهور النتيجة السلبية، يوجد العديد من السيدات اللاتي مازالت تشك في الحمل وعدم تصديق نتيجة التحليل.
  • نعم، يوجد حالات يمكن أن تكون المرأة حامل رغم سلبية النتيجة، لكن عند حدوث ذلك ينصح بالانتظار أسبوع أو أسبوعين ثم إعادة الاختبار مرة أخرى.
  • إذا ظهرت النتيجة سلبية مرة أخرى يشير هذا إلى عدم الحمل، وفي المقابل إذا تغيرت النتيجة إلى إيجابية تكون المرأة حامل .
  • يوجد العديد من الأسباب وراء خطأ النتيجة أو الحمل رغم النتيجة السلبية أبرزها التعجل في إجراء اختبار الحمل قبل ارتفاع هرمون الحمل.
  • ومما بالجدير بالذكر أن الاختبار يقيس نسبة هرمون الحمل وعندما يكون مرتفع يعطي إشارة للجهاز من أجل منح النتيجة الإيجابية، والعكس صحيح.

هل من الممكن أن أكون غير حامل رغم إيجابية النتيجة

  • نعم من الممكن أن تكوني غير حامل رغم إيجابية النتيجة.
  • كما ذكرنا فيما سبق، أن الجهاز يمنح النتيجة الإيجابية عندما يكون هرمون الحمل مرتفع.
  • يوجد حالات أخرى غير الحمل تؤدي إلى ارتفاع  هرمون الحمل، الأمر الذي يترتب عليه النتيجة الإيجابية رغم عدم حدوث الحمل.
  • ومن هذه الحالات، تناول أدوية طبية تحتوي على هرمون الحمل أو الإصابة بأمراض صحية في المبايض، كل هذه الأمور تؤدي إلى ارتفاع هرمون الحمل، وبالتالي النتيجة الخاطئة للتحليل.

كم يوم يمكن الحمل بعد التبويض

  • أن الإجابة على هذا السؤال من الأمور الهامة والفاعلة في حدوث الحمل، حيث يمكن للمرأة الحمل بعد التبويض ب12 ساعة أو 24 ساعة.
  • فمن المعروف أن المرأة خلال فترة التبويض أو الإباضة تكون في أعلى معدل من الخصوبة.
  • الأمر الذي يزيد من فرصة الإنجاب والحمل من خلال القيام بالجماع والاتصال الجنسي خلال هذه الفترة، وهذا يسهل على الحيوان المنوي مهمة تلقيح البويضة وحدوث الحمل.
  • في الحقيقة، تحدث عملية الإباضة أو التبويض لكل امرأة شهرياً بعد إتمام نزول الدورة الشهرية.
  • كما أن موعد عملية التبويض والإباضة يختلف من امرأة لأخرى باختلاف موعد الدورة الشهرية، ومدى انتظامها، حيث أن المرأة التي تعاني من مشكلة الدورة الشهرية الغير منتظمة تعاني أيضاً من خلل وعدم انتظام في موعد عملية التبويض.
  • لقد قامت دراسة علمية تستهدف دراسة فرصة الحمل خلال يوم الأباضة والأيام السابقة له من خلال تحديد فرصة الحمل بناءً على معدل خصوبة المرأة.
  • لقد توصلت الدراسة إلى بعض النتائج التي نقدمها في الجدول الآتي الذي يوضح أيام التبويض مع نسبة فرصة الحمل وفقاً لمعدل الخصوبة.
  • وأشارت الدراسة أيضاً، أن هذه النسب تختلف من امرأة لأخرى باختلاف عمرها ومدى انتظام الدورة الشهرية، إلى جانب حالتها الصحية وصحة المبيض للزوجة وصحة الحيوان المنوي للزوج.
  • وللمساعدة على الحمل وفقاً لهذه الدراسة العلمية، نقدم لكم الجدول الذي يضم نتيجة الدراسة فيما يلي:

 

يوم الأباضة والتبويض 33%
قبل يوم واحد من التبويض أو الإباضة
31%
قبل 48 ساعة من التبويض أو الإباضة 27%
قبل ثلاث أيام من التبويض أو الإباضة 14%
قبل أربعة أيام من التبويض أو الإباضة 16%
قبل خمسة أيام من التبويض أو الإباضة 10%

 

ماذا يجب فعله عند الحمل

  • ومن أجل اكتمال الحمل والحفاظ على صحة الجنين يجب الاهتمام الجيد بالنظام الغذائي، كما يجب أن تتذكر الحامل دائماً أن الجنين ينمو عبر الطعام الذي يحصل عليه منها.
  • كما يجب الامتناع عن الأطعمة المضرة للحمل مثل الأطعمة والوجبات السريعة والأطعمة التي تحتوي على معدن الزئبق والتي توجد في التونة أو الأطعمة المعلبة، إلى جانب تجنب تناول الأطعمة الدهنية والسكرية.
  • يحذر من التدخين أو الجلوس مع أشخاص مدخنون.
  • يحذر من تناول الكحوليات أو تعاطي المواد المخدرة.
  • يحذر من حمل الأوزان الثقلية أو أداء أنشطة رياضية عنيفة.
  • ينصح بالراحة التامة خاصة عند الشعور بالتعب أو زيادة حدة أعراض الحمل.

نصيحة إلى المرأة التي تفكر في الحمل والإنجاب

  • إذا كنتي حديثة الزواج وتفكري في الحمل والإنجاب، يجب في بادي الأمر استشارة طبيب أمراض نساء وولادة حول مدى الإصابة بمرض صحي يعوق الحمل مثل أمراض المبيض والرحم.
  • إذا كنتي تعاني من الدورة الشهرية الغير منتظمة، يجب أولاً علاج هذه المشكلة لأنها أحد أسباب تأخر الحمل.
  • إذا شعرتي بعلامات الحمل، أسرعي في إجراء اختبار الحمل عبر المعمل الطبي لأن نتيجته أكثر دقة من اختبار الحمل المنزلي.
  • إذا تعرضتي للإجهاض في حمل سابق، يجب قبل التفكير في الحمل علاج سبب الإجهاض للوقاية من الإجهاض مرة أخرى.
  • أهم نصيحة للحامل، هي استشارة طبيب أمراض نساء وولادة والمتابعة معه خلال شهور الحمل لأنه في كل زيارة يطلع الحامل على مراحل تطور ونمو الجنين إلى جانب حالته الصحية.

وفي ختام المطاف، يجب الإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول إجابة سؤال هل الصداع من علامات الحمل بعد التبويض .

المراجع How long after ovulation can someone get pregnant? Early pregnancy symptoms by days past ovulation (DPO) Can you experience pregnancy symptoms at 5 DPO?
قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.