الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

سلفانا نعوم 16 يناير، 2023
الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

قديماً كانت تحدث الولادة الطبيعية في المنزل ولكن مع التقدم الطبي أصبحت تحدث في المستشفى تحت إشراف أطباء متخصصون مما يضمن سلامة الأم والجنين ، ولكن عادت فكرة الولادة المنزلية من جديد حيث تفكر العديد من النساء الحوامل بالخضوع لها بمساعدة الزوج ، وترى تلك النساء أنها تحقق المزيد من الخصوصية ، وأحياناً يتم اللجوء إليها حين لا يكون هناك وقت كافي لنقل الأم للمستشفى حين تعاني من الطلق ، حيث تتم الولادة سريعاً بمجرد بدء المخاض مما يسكن الألم بمجرد أن يخرج الطفل من قناة المهبل للعالم الخارجي.

  • يجب الإشارة أن الولادة الطبيعية في المنزل لها شروط تضمن أمانها على الأم والجنين وليس كل سيدة حامل مرشحة للولادة المنزلية ، علماً بأن في جميع الأحوال تزيد احتمالية لحدوث مخاطر مقارنة بالولادة في المستشفى أو مركز طبي.
  • يجب في حالة التخطيط للولادة الطبيعية في المنزل التنسيق المسبق مع طبيب أو مدربة في عمليات الولادة ، كما يكون للزوج دور هام في الولادة التي تتم بمساعدة الزوج في المقام الأول.

شروط الولادة الطبيعية في المنزل

قبل التفكير في الولادة الطبيعية في المنزل يجب أن تكون السيدة الحامل على علم بشروطها ويجب أن تتوافر جميع الشروط لكي تكون الولادة آمنة تخلو من المخاطر للأم أو الجنين.

  • يشترط أن تكون الأم لديها صحة سليمة تخلو من الإصابة بأحد الأمراض المزمنة مثل داء السكر أو الضغط المرتفع أو القلب ، لأن تلك الحالات الطبية تحتاج فيها السيدة أثناء الولادة لإشراف طبي تحسباً لحدوث مضاعفات.
  • يشترط أن لا تكون السيدة الحامل تعاني من أحد مضاعفات الحمل مثل مشاكل المشيمة أو تسمم الحمل أو الإصابة بسكري الحمل أو الضغط المرتفع.
  • يشترط أن يكون الجنين لا يعاني من التفاف الحبل السري حول رقبته.
  • يشترط أن يكون الجنين بجسد سليم لا يعاني من أحد الأمراض الوراثية ولا يعاني من التشوه الخلقي.
  • يشترط قبل الولادة الطبيعية المنزلية أن تتحدث السيدة الحامل مع الطبيب المختص عن أمان الولادة الطبيعية عليها ، لأن في بعض الأحيان يمكن أن يوصى الطبيب بالولادة القيصرية لاسيما مع الولادة القيصرية السابقة أو الوضعية المقعدية للجنين ، ومن ثم يجب أن تتأكد الأم أن الولادة الطبيعية ممكن اللجوء إليها .
  • يشترط أن لا تكون الأم الحامل خضعت لولادة سابقة بالقيصرية .
  • يشترط أن يكون وزن الجنين في الوزن الطبيعي للأجنة الذي يتراوح ما بين 2.5 إلى 3.5 كيلو جرام.
  • يشترط أن تخضع الأم للاختبارات الطبية اللازمة قبل الولادة والتي تثبت تمتع الجنين بحالة صحية جيدة ونبض قلب منتظم كما أنه يجلس في وضعية الولادة الطبيعية التي تكون فيها رأسه أسفل قناة المهبل.
  • يشترط أن تكون السيدة الحامل لديها حمل بجنين واحد ، لأن في الحمل متعدد الأجنة كحمل التوائم أو الحمل بثلاثة توائم يجب أن تكون الولادة في المستشفى لأن من المحتمل حدوث مضاعفات للأم أو الأجنة ، كما يحتاج الأجنة للرعاية الطبية بعد الولادة.
  • يشترط التأكد من الجنين في الوضعية المناسبة للولادة الطبيعية المنزلية التي تكون فيها رأسه متجهة لأسفل قناة المهبل مما يساعد على سحب رأس الجنين في البداية ثم باقية أعضائه .
  • يشترط أن تكون الولادة الطبيعية المنزلية في الشهر التاسع ما بين الأسبوع 39 أو الأسبوع 40 لأن الولادة المبكرة التي تحدث قبل الأسبوع 37 يجب أن تتم في المستشفى لأن الجنين يخرج غير مكتمل النمو ، ويحتاج بمجرد الخروج من المهبل النقل لغرفة الحضانة تحت الرعاية الطبية لحين اكتمال نموه وتمكنه من التنفس بصورة طبيعية ومنتظمة.

خطوات الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

  • حين التأكد من توافر كافة الشروط السابق ذكرها يمكن للسيدة الحامل أن تفكر في الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج الذي يكون له دور هام لإتمام الولادة .
  • في البداية على الزوج أن يقوم بتطهير يده بشكل جيد من خلال غسلها بالماء الفاتر وتنشفيها حتى لا تصاب الأم أو الطفل بعدوى أثناء الولادة نتيجة انتقال البكتريا من اليد إليهما.
  • الاستعدادات الأولية للولادة الطبيعية المنزلية حين تشعر الأم بطلق الولادة أن يقوم الزوج بمساعدة زوجته الحامل على تنظيم التنفس من خلال الشهيق والزفير ويتم من خلال النفس العميق ثم خروجه بطريقة بطيئة ، وهذا يكون له دور  في تخفيف ألم الطلق والدفع.
  • يحاول الزوج تدعيم وضعية زوجته على فراش الولادة بأن تجلس في وضعية مريحة تسمح بخروج الطفل من قناة المهبل حيث تجلس على منطقة الظهر مع فتح أرجلها ثم رفعهما على قدر المستطاع.
  • بواسطة استعمال الزوج منشفة معقمة ونظيفة يقوم بمحاولة إخراج رأس الجنين في الأول بطريقة رقيقة وببطء ، حيث يحذر من محاولة خروج رأس الجنين بقوة أو حركات عنيفة حتى لا يصاب الطفل بكسور أو تصاب الأم بتمزقات شديدة في منطقة العجان.
  • بعد خروج رأس الجنين يتم سحب باقية أعضاء الطفل بشكل تدريجي وبرفق ولين.
  • في حالة مواجهة الزوج صعوبة في إخراج رأس الجنين يقوم بالضغط الخفيف من المنطقة السفلية لبطن الزوجة وبالتحديد في منطقة شعر العانة مما يساعد على تسهيل الولادة ودفع الطفل خارج جسم الأم للعالم الخارجي.
  • خلال الولادة يجب أن يتأكد الزوج من عدم التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين ، ويجب الإشارة أنها مشكلة ترتبط بانخفاض في كمية الأكسجين للجنين أثناء الولادة مما يعرضه للخطر .
  • في حالة التفاف الحبل السري يجب أن تقوم الزوج برفع الحبل السري فوق رأس الجنين ، ويتم رفعه ببطء ولين ، وهذا لمنع إصابة الطفل بالاختناق أو الضائقة التنفسية التي تهدد حياته.
  • في حالة صعوبة في دفع وخروج كتف الجنين يمكن أن تقوم الزوج بالضغط اللين على منطقة شعر العانة مع مساعدة الزوجة على رفع أرجلها لأعلى مما يساعد على دفع الطفل وخروجه للخارج .
  • بمجرد أن يخرج الطفل للعالم الخارجي يجب أن يقوم الزوج بإمساكه ومساعدته على التقاط أنفاسه ، وذلك من خلال التربيب على ظهره ، أيضاً يجب إمساكه من أرجليه لخروج من فمه وأنفه السوائل مما يساعد على التنفس بصورة طبيعية.
  • بواسطة منشفة نظيفة وجافة يقوم الزوج تنظيف جسد الطفل ، ثم لفه بواسطة منشفة أخرى نظيفة وجافة تساعده على الشعور بالدفء والتأقلم مع درجة حرارة الجو.
  • أيضاً يجب على الزوج محاولة تدفئة الزوجة بواسطة الأغطية كما يقوم بتدليكها أسفل منطقة البطن بحركات دائرية لتسهيل خروج المشيمة.
  • في حالة عدم خروج المشيمة يجب نقل الأم لأقرب مستشفى ، كذلك في حالة ملاحظة ارتفاع في درجة حرارة الطفل أو عدم تمكنه من التنفس بشكل منتظم يجب التوجه للمستشفى لفحصه من قبل الأطباء المتخصصون واتخاذ الإجراءات اللازمة حسب حالته الصحية.

الترتيب للولادة الطبيعية في المنزل

هناك بعض الترتيبات السابقة للولادة الطبيعية في المنزل يجب الإطلاع عليها ، كما أن في حالة عدم الإلمام بها أو تحضيرها المسبق يستوجب أن تكون الولادة في المستشفى.

  • من الترتيبات الهامة المعرفة الجيدة لتدربيات تسهيل الولادة الطبيعية وطرق تخفيف ألم المخاض وقت دفع الطفل للولادة.
  • يجب التحضير السابق لكافة الأدوات اللازمة أثناء الولادة الطبيعية.
  • من الأهمية مناقشة الطبيب عن طريقة الاستعدادات للولادة الطبيعية المنزلية ، ومن الأفضل اصطحاب طبيب إلى المنزل للمساعدة على الولادة الآمنة كما أن بخبرته يتمكن من السيطرة على الموقف في حالة حدوث أمور طارئة مما يضمن سلامة الأم والجنين.
  • يجب الإطلاع على مراحل الولادة وكيفية التفريق بين الطلق الكاذب والطلق الحقيقي لكي تتم الولادة في الوقت المضبوط ، وهذا يتطلب الإلمام بمراحل الولادة ، كذلك أهمية الإلمام بالطريقة الصحيحة للتعامل مع الأم وقت الولادة.
  • مساعدة الأم الحامل أثناء الولادة  بالخضوع لتمارين التنفس بشكل سليم للمساعدة على إدارة ألم الدفع والمخاض ومساعدتها علي تخفيف متاعب الولادة.