حجم البويضة 12 هل يحدث حمل أم لا

حجم البويضة 12 هل يحدث حمل أم لا أنه أحد أهم الأسئلة التي تطرحها النساء اللواتي تحاول الحمل و لاسميا أن حجم البويضات من العوامل المتحكمة في الصحة الإنجابية ، فبعض النساء يكون حجم بويضاتهن صغير مما يجعل البويضة غير جيدة و غير صالحة للحمل ، الأمر الذي يصعب من الوصول لهدف الإنجاب ، لذا اليوم عبر أنا مامي نتناول الحجم الطبيعي للبويضات لإتمام الحمل الطبيعي بنجاح ، فتابعونا.

حجم البويضة 12 هل يحدث حمل أم لا

  • يقول الأطباء أن حجم البويضة 12 يكون من أحجام البويضات الصغيرة التي فيها تعاني الزوجة من صعوبة الحمل.
  • البويضة في حجم 12 تكون فرصة الحمل قليلة و ضعيفة.
  • وبالتالي تحتاج السيدة المتزوجة إلى محفزات و منشطات لتكبير البويضة لجعلها مهيأة للحمل.

حجم البويضة 12 كيف يحدث حمل

  • نظراً لأن حجم البويضة 12 صغير مع فرصة حمل ضعيفة ، يكون الحمل عن طريق تكبير البويضة لتصل إلى الحجم الطبيعي الصالح للتخصيب لنجاح الحمل .
  • بالرجوع إلى دكتور استشاري في أمراض النساء لمعرفة طريقة الحمل مع البويضة التي حجمها 12 قال أن هذا يعني معاناة السيدة المتزوجة من مشكلة ضعف التبويض التي تكون أبرز أمراض عقم النساء شيوعاً .
  • يكون الحل في تلك الحالة الطبية إعطاء السيدة أدوية الخصوبة التي تعمل على تنشيط المبيضان من خلال رفع هرمون الاستروجين مما يؤدي لتكبير البويضة و نموها و نضجها لتصل إلى الحجم الطبيعي قبل أن تخرج أو تنطلق.
  • أكثر الأدوية الفعالة في تلك الحالة حبوب الكلوميد التي يتم تناولها مع تتبع المبيضان و البويضات في عيادة أمراض النساء من خلال فحص الموجات الفوق الصوتية.
  • من خلال الفحص يتم تتبع خروج البويضة في الموعد الدقيق ، من ثم يتم تحديد مواعيد الاتصال الجنسي بين الرجل و المرأة لضمان التخصيب السريع للبويضة بعد خروجها من المبيض.
  • لابد من التخصيب السريع لأن فترة حياة البويضة قصيرة تتراوح من 12 ساعة إلى 24 ساعة فقط ، و بعد ذلك الفترة الزمنية تذبل و تموت و تحلل إلى أن تخرج عبر نزيف الرحم للدورة الشهرية القادمة مما يعني أن بعد 24 ساعة لا يحدث حمل لعدم وجود بويضة.
  • يقترح الأطباء لزيادة فرصة الحمل ممارسة الاتصال الجنسي في يوم خروج البويضة ، إضافة إلى قبل خروجها بيومين أو ثلاثة أيام لإعطاء فرصة للمزيد من الحيوانات المنوية للدخول إلى الأعضاء التناسلية حتى الوصول إلى قناة فالوب.
  • الأمر الذي يؤدي أن البويضة حين تخرج تجد العديد من الحيوانات المنوية جاهزة لتخصيبها مما يزيد من فرصة الحمل ، فحيوان منوي واحد يقوم بتخصيبها ينجم عنه الحمل بعد زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم.
  • يرجع السبب في ذلك أيضاً أن مدة حياة الحيوان المنوي أطول من البويضة تصل ل 4 أيام فيمكن له الحياة عدة أيام في قناة فالوب حتى خروج البويضة لتخصيبها.

حجم البويضة الطبيعي للحمل

  • يقول الأطباء أن الحجم الطبيعي للبويضة للحمل يكون بين 18 مم إلى 22 مم .
  • كلما كانت أكبر كلما زادت فرصة الحمل.
  • حين تكون في ذلك الحجم يتمزق كيس الجريب الذي يحملها داخل المبيض فتخرج في استعداد للتخصيب ، هذا يحدث في اليوم 14 أو اليوم 15 للدورة الشهرية.
  • لتوضيح الأمر ، يقول أطباء النساء أن كل سيدة لها مبيضان وكل شهر يقوم أحد المبيضان بإطلاق بويضة و تعرف هذه المرحلة ب (الإباضة) التي تكون فيها الزوجة في أعلى معدلات خصوبة و صحة إنجابية تساعدها على الحمل إذا مارست الاتصال الجنسي مع زوجها.
  • تكون البويضة داخل المبيض داخل كيس الجريب ، حيث تنمو داخل هذا الكيس تدريجياً و تحديداً منذ اليوم الثامن أو اليوم التاسع للدورة الشهرية.
  • تستمر في النمو و النضج حتى اليوم 14 فحين تصل للحجم الطبيعي يؤدي الأمر لتمزق كيس الجريب الذي يحملها ، الأمر الذي ينتهي بخروجها و إطلاقها من كيس الجريب و المبيض.
  • بعدها تذهب إلى قناة فالوب في انتظار الحيوان المنوي إذا وجدته يقوم بتخصيبها ثم تذهب لجدار الرحم للزرع و الانغراس ، و تمر بمجموعة من العمليات لتتحول إلى جنين ينمو على مدار 40 أسبوع حتى يكتمل نموه و يصبح طفل فيولد و يخرج من الرحم للعالم الخارجي.

جدول حجم البويضة الطبيعي

 

  • اليوم الأول إلى اليوم الرابع للدورة الشهرية : تكون البويضة حجمها 2 ملي إلى 4 ملي.
  • اليوم الخامس للدورة الشهرية: تكون البويضة حجمها من 5 ملي إلى 6 ملي.
  • اليوم السادس للدورة الشهرية: تكون البويضة حجمها من 7 ملي إلى 8 ملي.
  • اليوم السابع للدورة الشهرية: تكون البويضة حجمها من 9 ملي إلى 10 ملي.
  • اليوم الثامن للدورة الشهرية: تكون البويضة حجمها من 11 ملي إلى 13 ملي.
  • اليوم التاسع للدورة الشهرية: تكون البويضة حجمها من 13 ملي إلى 13.5 ملي.
  • اليوم العاشر للدورة الشهرية: تكون البويضة حجمها من 13.7 ملي إلى 15 ملي.
  • اليوم الحادي عشر للدورة الشهرية: تكون البويضة حجمها من 15 ملي إلى 17 ملي.
  • اليوم الثاني عشر إلى اليوم الرابع عشر للدورة الشهرية: تكون البويضة في حجمها الطبيعي للحمل و تخرج من المبيض فيبدأ حجمها من 17 ملي إلى 21 ملي.

نصائح تحسين جودة البويضات

يقول الأطباء أن جودة البويضات تقل مع تقدم السيدة في العمر ، أيضاً هناك بعض الأنماط الخاطئة و العادات السيئة تؤثر على جودة البويضة في سن الإنجاب ، لذا يقدم الأطباء مجموعة من النصائح التي تحسن جودة البويضة لتمتع المرأة بصحة إنجابية جيدة:

  • أتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن و الفيتامينات مع الابتعاد عن الآكلات المضرة أو القليلة الفائدة مثل الوجبات السريعة و الدهون و الزيت و السكريات و الموالح .
  • التقليل أو الابتعاد عن مادة الكافيين فلقد أشارت بعض الدراسات العلمية أن هذه المادة الموجودة بشكل مركز في القهوة تؤثر سلبياً على خصوبة المرأة ، أيضاً تسبب مشاكل صحية للمرأة الحامل متعلقة بالحالة الصحية للجنين فيعاني من اضطرابات سلوكية أو عصبية داخل بطن أمه تظهر من خلال زيادة عدد الركلات أو على المدى البعيد حين يصبح طفل فيصاب بفرط النشاط.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالحديد للحفاظ على نسبة الهيموجلوبين الطبيعية في الدم  لأن قلة هذا العنصر يؤدي لمرض فقر الدم الذي يؤثر على الخصوبة و الصحة الإنجابية و الدورة الشهرية لأن الأعضاء التناسلية الأنثوية بما فيها المبيض لا تحصل على ما يكفيها من الدم الحامل بالأكسجين مما يؤدي لانقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظامها ، إلى جانب ضعف أو انعدام التبويض .
  • الابتعاد عن التدخين أو الكحوليات أو المواد المخدرة فأنهم يؤثرون سلبياً على الصحة الإنجابية لكل من الرجل و المرأة معاً.
  • ممارسة الاتصال الجنسي مع ارتداء وسيلة للحماية من الأمراض البكترية لأن الإصابة بها تؤدي لعدوى تنتشر من المهبل إلى الأعضاء التناسلية مما يؤثر على قدرة المرأة على الحمل ، إلى جانب أن هذه العدوى من أسباب الإصابة بالتهاب الحوض الذي يعد من المشاكل الصحية المسببة للعقم.
  • بقدر الإمكان ينصح بالابتعاد عن العلاجات الكيميائية أو الإشعاعية حين يتم التخطيط للحمل لأنها تؤثر على الخصوبة.
  • الحرص على أن تكون الدورة الشهرية منتظمة لأن عدم انتظامها يعني اختلال في الهرمونات مما يؤدي لمشاكل في الحمل مع زيادة مخاطر الإصابة بأمراض النساء التي تكون السبب المشترك في أغلبتها خلل الهرمونات الأنثوية ، لذا ينصح بالمتابعة مع طبيب نساء لجعل الدورة الشهرية منتظمة.
  • يفضل لمن تكون في سن الإنجاب المتابعة مع طبيب نساء كل 6 أشهر لفحص الأعضاء التناسلية بما فيها المبيض و البويضات لتتبع و مراقبة الصحة الإنجابية ، في حالة ظهور مشكلة سوف يتم تشخيصها في مرحلة مبكرة مما يعني ارتفاع نسبة العلاج في وقت أقصر مع عدم التأثير على الخصوبة.

فيديو تكبير البويضة لتسريع الحمل

يقول الأطباء أن صغر البويضة أحد أسباب صعوبة الإنجاب لأن البويضة تكون غير صالحة للتخصيب ، لذا نقدم لكم فيديو لطرق تحفيز المبيض لإطلاق بويضة ناضجة صالحة للحمل بالحجم الطبيعي و الجودة العالية (ما هي أفضل أعشاب و علاجات طبية تساعد على تفجير البويضة وتسرع الحمل المتأخر):

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال حجم البويضة 12 هل يحدث حمل أم لا ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم ، مع الوعد بالرد على جميع أسئلتكم و استفساراتكم بعد مناقشة الأطباء المتخصصون ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
OVULATION INDUCTIONWhat are ovarian follicles?Pregnancy: Ovulation, Conception & Getting PregnantWhat Is Ovulation? 16 Things to Know About Your Menstrual Cycle

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى