علاج الكهرباء الزائدة في المخ عند الأطفال بالقران

إسراء مجدي 11 نوفمبر، 2022
علاج الكهرباء الزائدة في المخ عند الأطفال بالقران

علاج الكهرباء الزائدة في المخ عند الأطفال بالقران

  • مصطلح الكهرباء الزائدة في المخ يعتبر أحد المصطلحات الإضافية التي تُطلق على مرضى الصرع، حيث أن مرض الصرع من الممكن أن يصيب الأطفال والبالغين والكبار أيضا.
  • وهذا ما يجعل العديد من الناس يحاولون إيجاد أي طرق علاجية لهذا المرض، وبخلاف العلاجات والأدوية الطبية التي يصفها الطبيب لمرضى الصرع عادة ما تحاول الأهالي البحث عن أي من الطرق البديلة للعلاج ظناً منهم أن هذا الطرق لا تترك أي آثار سلبية على المرضى نهائياً.
  • ولهذا السبب أصبح العديد من الأشخاص يتساءلون عن الآيات القرآنية التي من الممكن أن يكون لها دور في تهدئة مرضى الصرع فضلاً عن اللجوء للأدوية الكيميائية.
  • وهذا ما جعل مجموعة كبيرة من فقهاء ومشايخ الأزهر الشريف يقومون بالرد على تلك السؤال حيث صرح أحد الشيوخ وقال:” أنه لا يوجد أي آيات مخصصة لعلاج الكهرباء الزائدة في المخ أو حالات الصرع التي يعاني منها عدد كبير من الأطفال والكبار، ولكنه قال أن هناك العديد من السور القرآنية والأذكار والأدعية التي في حال إن تم قراتها تساعد في تهدئة النفس وتعطي طابع السكينة والهدوء في المكان وبالتأكيد سوف تساهم في التهدئة من الروع الذي يصيب الطفل الذي يعاني من هذا المرض.
  • ولكن القرآن لا يمكن أن يكون علاجاً رئيسياً لهذه الحالة أي انه لا يمكن أن يتم إهمال العلاج الدوائي وتركه والاعتماد على قراءة الأذكار والآيات القرآنية فقط، حيث أن الله تبارك وتعالى أمرنا بالسعي والمحاولة وأمرنا أن نأخذ بالأسباب ولا نقوم بإلقاء أنفسنا في التهلكة لذلك ينصح دائما بالقيام بمراجعة الطبيب واستشارته والالتزام التام بجميع الأدوية التي يصفها ولكن في الوقت ذاته يجب الحفاظ على العلاقة الروحانية مع الله سبحانه وتعالى.
  • أي أنه يجب على المرء ألا يهمل في قراءة القرآن الكريم والأذكار والمعوذتان بنية الشفاء، كما أنه يجب على الأهل ألا يملوا وييأسوا من روح الله سبحانه وتعالى وأن يظلوا حريصين على الدعاء لذويهم بالشفاء العاجل عسى الله سبحانه وتعالى أن يشفيه في أقر وقت بمشيئة الله.

هل التراب يقوم بسحب الكهرباء الزائدة في المخ عند الأطفال

  • بالفعل فالسجود على التراب يعتبر أفضل حل يساهم في تقليل الشحنات الكهربائية الزائدة في مخ الأطفال، حيث في حين أن يقوم الطفل بوضع جبهته لعدة دقائق على أرض مليئة بالتراب فسوف يساعد ذلك في سحب الكم الزائد من الكهرباء من الرأس والمخ أي من الجسم كله.
  • ولكن يجب أن تكون الجبهة بالكامل موضوعة بشكل مباشر على التراب، ويفضل في تلك الوضع أن يكون هذا السجود خلال الصلوات الخمس، حيث أنه لا مانع من أن يقوم الشخص المصلي بالسجود على التراب خلال الصلوات الخمس.
  • هناك العديد من الدراسات التي جاء فيها أن هذه الطريقة فعالة حقاً في سحب الشاحنات الزائدة من المخ وذلك بسبب المواد المكون منها التراب التي تساعد في جذب تلك الشاحنات نحيتها مما يجعلها تؤدي إلى سحب الطاقات والشاحنات السلبية من جميع أنحاء الجسم.

أسباب الكهرباء الزائدة في المخ عند الأطفال

  • المخ يدخل في تكوينه عدة شاحنات كهربائية لذلك يكون هو العضو الأول الذي يتأثر في حال غن كان هناك زيادة في المعدل الخاص بالكهرباء في المخ.
  • قد يكون إصابة الطفل بالكهرباء الزائدة في المخ نتيجة لعامل وراثي ذا علاقة بأحد الأمراض الوراثية المتعلقة بالكهرباء، فمن الممكن أن يصاب الطفل بهذا المرض نتيجة لإصابة والديه أو أحد أجداده بأي من الأمراض العصبية.
  • ومن الممكن أن يكون السبب وراء الإصابة بهذا المرض هو أن يكون الطفل قد تعرض إلى موجات كهرومغناطيسية لفترة زمنية طويلة بشكل مستمر، وهذه الموجات توجد في عدة أجهزة موجودة حولنا ونستخدمها باستمرار مثل أجهزة المحمول وأجهزة التلفاز التي تحمل في طياتها تلك الموجات الكهرومغناطيسية الضارة للغاية وخصوصاً عند الأطفال.
  • فالإشاعات التي تصدر من أجهزة الكمبيوتر والتلفاز وغيرها من الأجهزة الإلكترونية تساهم في ازدياد معدل الشحنات الكهربائية الموجودة في المخ ولكن لا يمكن أن نعتبرها هي السبب الرئيسي وراء الإصابة بهذا المرض.
  • وقد تكون هذه الشاحنات الكهربائية الزائدة نتيجة لوجود أحد أشكال الأورام في المخ سواء كانت الحميدة أو الخبيثة لا قدر الله، كما أن من الممكن أن يصاب البالغون بمرض الصرع أي زيادة الشاحنات الكهربائية في المخ نتيجة إلى أنهم تناولوا عدة منشطات أو أدوية تحمل مواد شبيهة بالترامادول.
  • من الممكن أن يتم الإصابة بمعدل مرتفع من الشاحنات الكهربائية نتيجة لوجود الشخص في مكان ما يمتاز بالضغط العالي لوقت طويل.
  • كما أن في حال إن تعرضت الأم الحامل في بداية شهور الحمل لارتفاع في ضغط الدم وحدوث نزيف فهذا يزيد من احتمالية حدوث تأثيرات على مخ الطفل خلال مرحلة تكوينه.

أعراض ارتفاع الشحنات الكهربائية في المخ لدى الأطفال

هناك عدة علامات وأعراض تظهر على المصاب بمرض الصرع أو الزيادة الكهربائية في المخ وهذه الأعراض يمكن على الأشخاص المحيطين به أن يقوموا بملاحظتها حتى تنذرهم بانه مصاب بهذا المرض، وتتمثل تلك الأعراض في الأتي:

  • قد يتعرض المصاب بالصرع إلى الشعور الدائم بالصداع والدوار المستمر بعدة أيام متتالية.
  • من الممكن أن يصاب مريض ارتفاع الشحنات الكهربائية في المخ بسلس البول أي التبول اللاإرادي بشكل ملحوظ ودائم.
  • عند حدوث ارتفاع حاد في درجة الحرارة بجانب عدة أعراض من التي تم ذكرهم فمن الممكن أن تكون تلك الحرارة المرتفعة أحد المؤشرات حول أن هذا الطفل مصاب بزيادة في كهرباء المخ.
  • وفي حين إن كان الطفل يتعرض للهلوسة السمعية والبصرية فهذه من أقوى المؤشرات التي تدل على إصابته لهذا المرض، إلى جانب شعوره بالتوهان وعدم الانتباه والتركيز وكذلك عدم القدرة على استيعاب الأمور أو الكلام مما يجعله غير قادر على التحدث ويجد صعوبات بالغة في نطق الكلام أيضاً.
  • وعندما يتم يشتكي الشخص من أنه يشعر بتنميل في أحد مناطق جسده أو خذران في الجسد عموماً بالإضافة أنه يتعرض بشكل كبير للقيء والغثيان فور تناول أي من الأطعمة فهذه العلامات تعتبر أحد المؤشرات التي تشير إلى أنه يعاني من ارتفاع في معدلات الشاحنات الكهربائية.
  • وإذا كان الشخص يعاني في اضطرابات أثناء النوم تجعله أحياناً ينام مستغرقاً لوقت طويل متصل وفي أحيان أخرى يكون لا يستطيع أن ينام نهائياً بسبب أنه يعاني من صعوبة بالغة في التنفس أو أنه يعاني من تشنج في الحنجرة خلال الفترات الليلية.
  • ولكن إذا تم ملاحظة الشخص يعاني من نوبات تشنج حادة مصاحب لها رعشات قوية تجعله يحدث له العديد من الاضطرابات في الرؤية وتجعله غير قادر على الإبصار لفترة معينة بشكل واضح، بجانب أنه قد يعاني حينها بأن هناك زيادة في معدل اللعاب فتلك العلامات أيضا يجب عند ظهورها التوجه الفوري للطبيب المختص.
  • وهناك عدة دراسات ورد فيها أن الشخص الذي يعاني من الصرع قد يشعر بأن هناك صداع دائم في الجزء العلوي أو الجزء السفلي من الرأس، بجانب أنه قد يفقد اتصاله بالبيئة المحيطة به لفترة قصيرة أحيانا خلال حدوث التشنجات، كما أن الطفل الذي يعاني من الزيادة في معدل الكهرباء في المخ قد يتعرض للسقوط المتكرر دائماً عند قيامه بالمشي بعد الاستيقاظ مباشرةً.