متى تؤخذ إبرة الفصيلة

إبرة الفصيلة أو إبرة RH أنها حقنة تخضع لها المرأة الحامل بعد تأكيد عدم توافق خلايا دم الأم الحامل مع الجنين لها العديد من الفوائد الصحية و نسيانها يسبب مشاكل ، فتخضع المرأة الحامل إلى اختبار لمعرفة إيجابية أو سلبية بروتين RH  المعروف باسم عامل ريسوسي في دمها لمعرفة مدى توافق أو اختلاف خلايا الدم بين الأم و الجنين ، فمن الطبيعي أن تكون النتيجة إيجابية (Rh+) و لكن المشكلة في سلبية النتيجة (Rh-) ، عبر أنا مامي نسلط الضوء على هذه الحقنة ومخاطر اختلاف خلايا دم المرأة الحامل و الطفل النامي ، لكن في البداية نجيب على سؤال متى تؤخذ إبرة الفصيلة ، فتابعونا.

متى تؤخذ إبرة الفصيلة

  • يقوم طبيب النساء و التوليد الذي يتابع مع السيدة المتزوجة الحمل بتحديد الوقت المناسب لأخذ حقنة الفصيلة RH.
  • فيقول أطباء النساء هناك حالات تأخذ فيها السيدة الحامل هذه الحقنة في الأشهر الأخيرة من الحمل و تحديداً في الأسبوع 28  ، و حالات حمل أخرى يتم الاستعانة بها بعد الولادة بفترة زمنية تصل ل 72 ساعة على الأكثر.

متى تؤخذ أبرة RH بعد الإجهاض

  • يقول الأطباء أنها أبرة RH يتم أخذها بعد الإجهاض مباشرة حتى 72 ساعة من فقدان الحمل.
  • تكون مهمة في حالات الحمل المفقود بسبب اختلاف خلايا دم الأم مع الجنين.
  • فتعمل هذه الإبرة على منع تكوين أجسام مضادة تؤثر على اكتمال الحمل المستقبلي.

دواعي استعمال إبرة الفصيلة

يقول الأطباء أن خلايا الدم من الطبيعي أن تكون موجبة لكل من الأم و الجنين (Rh+) بمعني توافق خلايا دم الأم مع الجنين ، لكن المشكلة الأكبر في عدم توافق خلايا الدم لكل منهما و الحصول على نتيجة سلبية (Rh-) ، فالأطباء يؤكدون أن في حالة عدم التوافق تكون خلايا دم الجنين موجبة مقابل خلايا سالبة للأم:

الأسبوع 28 للحمل

  • يقول الأطباء أنها أبرة تعطى للمرأة الحامل في الأسبوع 28 إذا كانت خلايا دم الأم سالبة و خلايا دم الجنين موجبة  .
  • تكون مهمة في تلك الفترة حفاظاً على صحة الطفل النامي.
  • لأن حين تكون خلايا دم الأم و الجنين غير متوافقة ، فيقوم جسم الأم بإفراز أجسام مضادة ضد خلايا دم الجنين.
  • هنا يتم إعطاء الزوجة الحامل الحقنة للقضاء على الأجسام المضادة لمنع تكوينها حتى لا تهاجم خلايا الجنين.
  • الأمر الذي يحافظ على الجنين و يمنع حدوث مشاكل صحية.

بعد الولادة ب 72 ساعة

  • تعطى أبرة الفصيلة خلال 72 ساعة من الولادة.
  • لأن أثناء المخاض و الولادة تدخل خلايا دم الجنين الموجبة إلى خلايا دم الأم السالبة.
  • فهذه الإبرة تمنع الجسم من تكوين أجسام مضادة تؤثر على الحمل المستقبلي.

نبذة عن إبرة الفصيلة RH

  • إبرة الفصيلة أنها حقنة مهمة في حالات اختلاف خلايا دم الأم مع خلايا دم الجنين.
  • RH اختصاراً لكلمة (Immunoglobulin anti D) معروفة باسم الجلوبين المناعي.
  • RH عبارة عن بروتين لعامل ريزيوس يوجد داخل سطح خلايا الدم الحمراء،  فتخضع السيدة الحامل إلى اختبار تحديد مدى توافق خلايا الدم لها و جنينها.
  • يكون الحمل آمن في حالة توافق خلايا الدم (Rh+) ، و لكن المشكلة في عدم توافقها و اختلافها (Rh-).
  • فعدم توافق خلايا الدم يؤدي لقيام جسم الأم بتكوين أجسام مضادة.
  • فتكون حقنة اختلاف الفصائل مهمة وظيفتها منع تكوين أجسام مضادة لعامل ريزيوس .
  • فالجنين في الحمل الأول لا يتم إضراره بهذه الأجسام المضادة.
  • لكن الضرر يحدث في الحمل المستقبلي فتقوم هذه الأجسام بمهاجمة خلايا دم الجنين.
  • مما يؤدي لإصابة الجنين بمشاكل صحية منها فقر الدم الجنيني الحاد أو وفاته أو زيادة مخاطر الإجهاض.

أهمية أبرة الفصيلة

يؤكد الأطباء أنها أبرة مهمة للغاية يجب إعطائها مع عدم توافق خلايا دم الأم الحامل مع خلايا دم الجنين ، يرجع أهميتها إلى الأسباب التالية:

مقالات ذات صلة
  • تحفظ على صحة الأم إذا حدث اختلاط دم الجنين مع دمها خلال مرحلة المخاض و الولادة.
  • تعطي في حالات الإجهاض لمنع الإجهاض المتكرر بسبب هجوم خلايا دم الأم للجنين في المستقبل.
  • في حالات الولادة السليمة تكون مهمة لمنع مشاكل في الحمل المستقبلي بسبب مهاجمة الأجسام المضادة لخلايا دم الأم للجنين للحمل القادم.

نسيت اخذ ابرة الفصيلة

  • بعض النساء الحوامل تنسى أبرة الفصيلة مما يطرح سؤال هام ما مخاطر و مضاعفات عدم أخذ الحقنة.
  • يجيب الأطباء ، أن الخطورة تكون في الحمل المستقبلي .
  • في حالة الحمل مرة أخرى في المستقبل مع نسيان الحقنة يتعرض الجنين إلى مهاجمة قوية من الأجسام المضادة التي تكونت بفعل خلايا دم الأم السالبة في الحمل السابق.
  • الأمر الذي يضر الجنين فتسبب له مشاكل منها تجلط الدم .
  • أيضاً قد تفقد السيدة حملها المستقبلي و تتعرض لمخاطر الإجهاض.

مضاعفات نسيان أبرة الفصيلة

  • يقول الأطباء أن RH أو العامل الريسوسي بروتين وراثي يوجد في خلايا الدم الحمراء.
  • يمتلك 85 % من الأشخاص عامل ريسوسي إيجابي (Rh+) بينما يمتلك 15% من الأشخاص العامل ريسوسي سلبي (Rh-) .
  • سواء كان البروتين موجب أو سالب فانه لا يضر الصحة أو يسبب مشاكل صحية.
  • أثناء الحمل من الطبيعي توافق خلايا الدم بين الأم و الجنين .
  • في حالة عدم التوافق لا يشكل خطراُ فترة الحمل و لكن الخطورة تظهر منذ لحظة الدخول في مرحلة الطلق و المخاض والولادة.
  • أثناء الولادة يدخل جزء من خلايا دم الجنين الحامل عامل ريسوسي إيجابي (Rh+) إلى جهاز الدورة الدموية للأم ، ويتم تفسيرها من قبل جسم الأم على أن هذه الخلايا عبارة عن أجسام مضادة ، و بالتالي يقوم الجهاز المناعي بمهاجمتها و مقاومتها.
  • أنها حالة لا تؤثر على صحة الأم ، أيضاً لا تضر بصحة الطفل المولود لأن الولادة حدثت قبل إنتاج الأم كمية كبيرة من الأجسام المضادة ، لكن المشكلة استمرار جسم الأم في إنتاج و إفراز أجسام مضادة .
  • مع الحمل القادم يكون الحمل خطير فتهاجم الأجسام المضادة الموجودة بكمية كبيرة  لدى الأم الجنين مما يعرضه الوفاة.
  • تكون احتمالية الإجهاض عالية و مرتفعة.
  • كما في حالة اكتمال الحمل يكون الطفل معرض للإصابة بحالات طبية خطيرة مثل انحلال الدم الوليدي أو مرض اليرقان ، تلف الدماغ ، الفشل الكلوي أو فقر الدم.
  • لذا يتم إعطاء السيدة الحامل إبرة الفصيلة لمنع مهاجمة الأجسام المضادة الجنين مما يساعد على اكتمال الحمل و سلامة الجنين الصحية.
  • وبذلك يكون نسيانها بمثابة خطراً جسيماً على الحمل المستقبلي.

هل يسبب اختلاف خلايا دم الأم و الجنين مشاكل الحمل

  • يجيب الأطباء ، يختلف الأمر وفقاً إذا كان الحمل الأول أو الحمل الثاني.
  • أن عدم توافق خلايا دم الأم مع الجنين في الحمل الأول لا تسبب مشاكل صحية لأن جسم الأم لا يكون لديه أمكانية خلال الحمل إلى تطوير أجسام مضادة بشكل يضر الحمل أو الجنين.
  • لكن في حالة عدم الخضوع لهذه الإبرة بعد الولادة تتطور هذه الأجسام المضادة بشكل كبير تضر الجنين في حالة الحمل المستقبلي .
  • الأمر الذي يجعل الحمل المستقبلي حرج و خطير للغاية.

هل كل سيدة حامل يجب أن تخضع لإبرة الفصيلة

  • لا تخضع كل سيدة حامل لإبرة الفصيلة .
  • تخضع لها فقط في حالة عدم توافق خلايا دم الأم مع خلايا دم الجنين .

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال متى تؤخذ إبرة الفصيلة ، مع الوعد بالرد السريع على أسئلتكم و توضيح الإجابة عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لمساعدة المرأة الحامل على إنجاب طفل سليم الصحة ، أيضاً نوعدكم بالمزيد من المقالات الجديدة التي تحظى باهتماماتكم ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Anti-D immunoglobulin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى