علاج التصاقات الرحم بالمنظار

التصاقات الرحم أو متلازمة أشرمان أنه مرض نسائي ينتج عن تكوين نسيج ندبي بالرحم ، أن السبب الرئيسي في الإصابة به إجراء بعض العمليات الجراحية مثل الولادة القيصرية أو عملية الكشط لتنظيف الرحم من الدم ، نظراً لعدم إلمام النساء بالمرض وأعراضه وأسبابه يتم اكتشافه بالصدفة عند زيارة طبيب النساء لمعرفة أسباب تأخر الحمل خاصة بعد الإجهاض أو بعد الولادة القيصرية ، عبر أنا مامي نسلط الضوء على علاج التصاقات الرحم بالمنظار بالتفصيل ، فتابعونا.

علاج التصاقات الرحم بالمنظار

  • تعالج التصاقات الرحم بالمنظار أنه العلاج الأفضل والخيار الأول للأطباء.
  • يتطلب العلاج بالمنظار قيام الطبيب الجراح بعمل شق صغير في منطقة البطن.
  • ثم يقوم بإدخال المنظار إلى الشق المفتوح لإزالة الالتصاقات.
  • يذكر أن المنظار هو عبارة عن جهاز طبي ، أنه أنبوب طويل ورفيع يحتوي على كاميرا وضوء.

قبل علاج التصاقات الرحم بالمنظار

  • قبل تحديد موعد إزالة التصاقات الرحم بالمنظار سوف يتحدث الطبيب مع المريضة بشأن الطعام .
  • غالباً يتطلب منها تجنب تناول الطعام أو السوائل في يوم الجراحة بالمنظار .
  • يمكن أن يطلب منها أيضاً الامتناع عن تناول بعض الأدوية الطبية.

أثناء علاج التصاقات الرحم بالمنظار

  • في يوم إزالة التصاقات الرحم بالمنظار سوف تخضع المريضة إلى تخدير عام حتى لا تشعر بألم.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بإزالة التصاقات الرحم بواسطة المنظار.
  • تستغرق وقت إزالة التصاقات الرحم بالمنظار فترة تتراوح من ساعة إلى ثلاث ساعات.

أعراض التصاقات الرحم عند النساء

أن المشكلة الأكبر في الأمراض النسائية تشابه الأعراض إلى حد كبير مما يتطلب حجز موعد مع طبيب أو طبيبة نساء لإجراء الفحوصات لتشخيص الحالة الصحية ، لالتصاقات الرحم أعراض وعلامات يمكن أن خلالها الاستدلال على الإصابة بهذا المرض النسائي:

  • اضطرابات الدورة الشهرية سواء من حيث المواعيد أو كمية النزيف المهبلي.
  • الدورة الشهرية المؤلمة .
  • الشعور بألم في الجسم خاصة منطقة الحوض.
  • أما من أعراض التصاقات الرحم للزوجات صعوبة الحمل .

مخاطر التصاقات الرحم

  • تكمن المشكلة الحقيقية في مرض التصاقات الرحم تأثيره السلبي على الحمل والإنجاب ، حيث تعاني الزوجة من تأخر الحمل .
  • كما أن الحمل مع التصاقات الرحم يزيد من مخاطر الإجهاض.
  • أن الأمهات أو النساء اللاتي لا ترغبن في الحمل مطلقاً يكون علاج التصاقات الرحم أمر اختياري لهن ويمكن أن يترك بلا علاج.
  • نظراً لأنه لا يسبب ألم ولا ضرر لهم لأنهن لا تخططن للحمل .

مخاطر التصاقات الرحم أثناء الحمل

  • كما ذكرنا أن التصاقات الرحم أحد أسباب تأخر الحمل ولكن القليل من النساء تستطيع الحمل مع التصاقات الرحم ولكن الخطورة تتمثل في أن الحمل يكون ضعيف.
  • أن الحمل مع التصاقات الرحم يعرض الزوجة الحامل إلى مخاطر عديدة أبرزها الإجهاض أو أمراض المشيمة .
  • تحتاج الزوجة الحامل إلى مراقبة ومتابعة منتظمة ومكثفة مع طبيب النساء.

تشخيص التصاقات الرحم

  • بعد ظهور الأعراض السابقة يكون من الضروري زيارة طبيب أو طبيبة النساء لتشخيص الحالة وتحديد طريقة العلاج.
  • يتم تشخيص التصاقات الرحم من خلال فحص تنظير الرحم.
  • يعرف المختص التصاقات الرحم بسهولة من خلال رؤية نسيج ندبي بالرحم أو حول الرحم.

الوقاية من التصاقات الرحم

  • بسؤال أطباء النساء عن طريقة الوقاية من التصاقات الرحم أوضحوا أنه لا يوجد طريقة للوقاية منها أو منعها.
  • خاصة وأنها لا تحدث بسبب عادات خاطئة ، أن السبب الرئيسي لها العمليات الجراحية.
  • نحن لا نستطيع أن نقول للنساء تجنب الولادة القيصرية أو عملية الكشط لتنظيف الرحم من أجل الوقاية من التصاقات الرحم ، لأن هذه العمليات تكون إجبارية وفقاً للحالة الصحية وليس اختيارية.
  • لابد بعد الخضوع لعملية جراحية متابعة الطبيب حتى التأكد من عدم تكوين التصاقات رحمية أو تكوين نسيج ندبي بالرحم.
  • أيضاً بعد علاجها بالمنظار تكون النساء عرضة للإصابة بها مرة أخرى مما يتطلب الفحص الوقائي كل ثلاثة شهور .

نساء أكثر عرضة لالتصاقات الرحم

هناك نساء أكثر عرضة لالتصاقات الرحم من غيرهن ، مما يتطلب التوجه سريعاً إلى عيادة طبيب النساء لأن احتمالية التصاقات الرحم تكون كبيرة :

مقالات ذات صلة
  • النساء الخاضعات لعملية جراحية تتطلب فتح شق في منطقة البطن مثل الولادة القيصرية.
  • النساء الخاضعات لعملية استئصال أورام الرحم.
  • النساء الخاضعات لعملية استئصال بطانة الرحم.
  • النساء الخاضعات لعملية أصمام الشريان الرحمي.
  • النساء الخاضعات لعملية التوسيع أو الكشط التي تحدث بهدف تنظيف الرحم من النزيف الذي يحدث نتيجة لإجهاض الحمل أو نتيجة لنزول نزيف رحمي بعد ولادة الطفل كأحد مضاعفات الولادة.
  • وبهذا يتضح أن مخاطر الإصابة بالتصاقات الرحم تزيد بعد العمليات الجراحية التي تكون أهم أسباب تكوين نسيج ندبي غير طبيعي ينجم عنه الإصابة بالتصاقات الرحم.

هل هناك مشاكل طويلة الأمد بعد علاج التصاقات الرحم

بالرغم من أن بعد العلاج تنتظم الدورة الشهرية وتصبح طبيعية، كما تزيد خصوبة المرأة مما يؤدي إلى الحمل إلا أن أشارت بعض الدراسات والأبحاث العلمية إلى :

  • تعاني القليل من النساء بعد إزالة وعلاج التصاقات الرحم من استمرار اضطراب الدورة الشهرية.
  • أن حالات الحمل بعد العلاج يمكن أن ينجم عنها بعض المضاعفات مثل الإجهاض ، الولادة المبكرة ، نزيف مهبلي في الثلث الثالث من الحمل ، التصاق غير طبيعي للمشيمة بجدار الرحم.
  • ترتبط فرصة الحمل الناجح بعد العلاج بنوع الالتصاقات ومدى حدوثها.
  • أكدت الدراسات والأبحاث العلمية أن التصاقات الرحم من النوع الخفيف إلى النوع المتوسط تزيد من انتظام الدورة الشهرية وعودتها إلى طبيعيتها مع زيادة فرصة الحمل الطبيعي بنسبة تتراوح من 70 % إلى 80 %.
  • وفي المقابل أن النساء اللاتي تعاني من التصاقات شديدة أو تدمير واسع النطاق لبطانة الرحم تعانن من استمرار اضطراب الدورة الشهرية مع معدلات حمل كاملة بنسبة قليلة تتراوح من 20 % إلى 40 %.

للمزيد يمكنكم متابعة:

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال علاج التصاقات الرحم بالمنظار ، في نهاية موضوعنا نتمنى أن نكون قد أفادناكم ، وإلى اللقاء مع الشكر للمتابعة .

المصدر
Asherman's SyndromeWhat is Uterine Adhesions and Scarring?Intrauterine Adhesions: What Are They?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى