ما هي خصائص حليب الام .. أهم فوائد الرضاعة الطبيعية

نتناول في مقال اليوم خصائص حليب الام ،  إذ يعتبر حليب الأم  هو الغذاء الرئيسي للطفل الرضيع، وعن طريقه يحصل على العديد من العناصر الغذائية الصحية التي يحتاجها من أجل النمو والتمتع بصحة جيدة، كما أن حليب الأم الطبيعي يفرز أجسام مضادة تزيد من قوة الجهاز المناعي ، الأمر  الذي يقي الطفل من الإصابة بالأمراض الصحية والفيروسية.

ينصح الأمهات برضاعة الطفل طبيعياً حتى بلوغ عمر السنتين، إذ أن هذا العمر هو العمر الأنسب لانقطاع الرضاعة وفطام الطفل، إذ تلجأ بعض الأمهات إلى توقف الرضاعة الطبيعية عندما يكتمل الطفل ستة أشهر أو سنة، وهذا خطأ لأن الرضيع يكون في حاجة إلى المعادن والفيتامينات الموجودة بحليب الأم، لذا نوضح لكم من خلال موقع أنا مامي معلومات تفصيلية عن خصائص حليب الأم.

خصائص حليب الأم

أشارت العديد من الدراسات والأبحاث إلى أهمية حليب الأم للطفل في مرحلة الرضاعة، كما أكدت أن الأطفال الذين يحصلون على الحليب من الرضاعة الصناعية يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الصحية من الأطفال الذين يحصلون على الحليب من الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى ضعف جسمهم ، لذا نوضح خصائص حليب الأم بالتفصيل فيما يلي:

  • هو حليب صحي يحمي الطفل من العديد من الأمراض الصحية، فمن المعروف أن الطفل في مرحلة الرضاعة يكون جهازه المناعي ضعيف، وبالتالي يصاب بالأمراض خاصة العدوى البكتيرية، إذ أن الحليب يفرز أجسام مضادة تحمي الطفل من الأمراض عن طريق زيادة قوة الجهاز المناعي، الأمر الذي يمكنه من محاربة الميكروبات التي تدخل جسمه، وبالتالي يتمتع الطفل بصحة جيدة.
  • يفرز حليب الأم مكونات تساعد الطفل على النوم والاسترخاء، إذ تزيد هذه المواد في فترة الليل أكثر من النهار، حيث تلاحظ الأمهات أن الطفل الرضيع يستطيع النوم بعد الرضاعة مباشرة، وذلك لأن لبن الرضاعة الطبيعية يزيد من معدل الناقلات العصبية المسئولة عن نوم الطفل.
  • هو حليب حي ونقي ومعقم ، بالإضافة إلى أنه سهل الهضم.
  • هو حليب غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل الرضيع، إذ أن اللبن في الشهور الأولى للرضاعة هو الغذاء الرئيسي والوحيد للطفل، وبالتالي يكون اللبن هو المصدر الوحيد للحصول على هذه الفيتامينات والمعادن.
  • من خلال حليب الأم، يزيد تعلق الطفل بالأم، إذ تقوم الأم أثناء الرضاعة الطبيعية باحتضان الرضيع، الأمر الذي يشعره بالأمان والاطمئنان والاحتواء.

فوائد الرضاعة الطبيعية

يحتوي لبن الأم الطبيعي على العديد من المكونات والعناصر الصحية التي تحمي الطفل من العديد من الأمراض، إذ تتمثل فائدة حليب الأم في وقاية الطفل من العديد من الأمراض الصحية التي سوف نقدمها فيما يلي:

  • يحمي حليب الأم الطفل من أمراض الجهاز التنفسي كمرض ضيق التنفس أو مرض الربو.
  • يقي الطفل من أمراض الأذن الوسطى كالإصابة بالتهابات بالأذن، الأمر الذي يؤثر سلبياً على كفاءة حاسة السمع لدي الطفل الرضيع.
  • يمنع إصابة الطفل الرضيع بأمراض الجهاز الهضمي خاصة مرض الانتفاخ، والإمساك الشديد أو الأسهال المزمن، بالإضافة إلى عسر الهضم وقرحة المعدة وحموضة المعدة.
  • يحمي حليب الأم الطبيعي من إصابة الطفل الرضيع بمرض السكر المبكر، إذ يتكون لبن الأم من مواد منظمة لنسبة سكر الدم، ونسبة الأنسولين بالدم.
  • يقي الطفل من الإصابة بمرض السمنة في سن صغير.
  • يمنع إصابة الطفل بمرض الضغط، إذ يفرز حليب الأم مواد تنظيم نسبة ضغط الدم.
  • يحمي الطفل من الإصابة بمرض انسداد الأوعية الدموية.
  • يقي الطفل من الإصابة مرض القلب عن طريق تنظيم حليب الأم لدقات القلب
  • يمنع الطفل الرضيع من الإصابة بمرض السرطان من خلال إفراز حليب الأم لماد ألفا لاكتالبومين التي تقتل الخلايا المسببة لمرض السرطان.
  • يمنع الطفل من الإصابة بالأمراض الجلدية كالتهاب الجلد أو الطفح الجلدي، أو مرض الإكزيما.

أهم العناصر الغذائية الموجودة في حليب الأم

يتكون حليب الأم من عناصر غذائية مفيدة للطفل تحميه من الأمراض الصحية، وسوف نوضح أهم العناصر الغذائية الموجودة في حليب الأم فيما يلي:

  • فيتامين أ : يمنع فيتامين أ الطفل من الإصابة بالتهاب في العين ، كما أن نقصه في جسم الرضيع يعرضه لمشاكل في الرؤية.
  • فيتامين د:  يعتبر من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الطفل الرضيع من أجل النمو، إذ يعمل على تقوية العظام والعضلات وبناءها، كما أنه يساعد على نمو أسنان قوية، إذ أن نقصه في جسم الطفل يعرضه للإصابة لمرض هشاشة العظام أو تآكل الأسنان وتكسيرها، أو مرض الكساح أو تقوس الساق.
  • فيتامين ك: يمنع تعرض الطفل إلى النزيف.
  • فيتامين سي: يزيد من قوة الجهاز المناعي للطفل، الأمر الذي يمنعه من الإصابة بالأمراض الصحية، فعندما يكون الجهاز المناعي قوي يستطيع منع وصول الفيروسات أو الميكروبات المسببة للعدوى أو الحمى إلى الطفل، بالإضافة إلى أنه يساعد الطفل على التئام الجرح في حالة تعرض الطفل لنزيف.
  • فيتامين ب 6: هو مسئول عن تقوية ذاكرة الطفل، وضمان وصول الدم إلى المخ ، الأمر الذي يؤدي إلى إتمام العمليات الحيوية بجسم الإنسان.
  • فيتامين ب 12: يزيد من قوة الجهاز العصبي، الأمر الذي يحمي الطفل من أمراض ضعف المفاصل، أو ضعف فقرات العمود الفقري.
  • عنصر الكالسيوم: يساعد على تقوية العظام والفقرات، كما أنه مسئول عن نمو أسنان قوية غير قابلة للتكسير أو التآكل، إذ أن عنصر الكالسيوم وفيتامين د من العناصر المكلمة لبعض، إذ يحتاج فيتامين د إلى عنصر الكالسيوم، كما يحتاج عنصر الكالسيوم إلى فيتامين د، فكل منها يزيد من امتصاص الآخر، الأمر الذي يعود بالنفع على صحة الطفل الرضيع.
  • عنصر الماء: يشكل عنصر الماء النسبة الأكبر في حليب الأم، إذ يعمل على تنقية الجسم من السموم والبكتريا، كما يضمن إتمام العمليات الحيوية في جسم الإنسان.

أطعمة تحفز من أنتاح حليب الأم

هناك بعض الأطعمة التي ينصح بتناولها بانتظام خلال اليوم بعد الولادة ، فهذا من شأنه زيادة أنتاج الحليب الطبيعي الذي يعد الغذاء الرئيسي للطفل، ومن أفضل الأطعمة المحفزة لإنتاج حليب اللبن ما يلي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الكالسيوم، إذ ينصح بشرب كوب لبن يومياً، بالإضافة إلى تناول علبة زبادي، والجبن بأنواعه خاصة الجبن القريش الذي يعد أكثر أنواع الجبن فائدة، كما أنه أكثر أنواع الجبن الغني بعنصر الكالسيوم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الكربوهيدرات كالخبز الأسمر، والأرز البني.
  • تناول اللحوم البيضاء الغنية بعنصر البروتين كالدجاج المنزوع الجلد أو الأسماك البحرية، بالإضافة إلى الامتناع عن تناول اللحوم الحمراء لاحتوائها على نسبة كبيرة من الدهون، فاللحوم الحمراء أقل أنواع اللحوم فائدة.
  • تناول كافة أنواع الفواكه خاصة التفاح والموز و الرمان والبرتقال.
  • تناول الخضروات الخضراء لاحتوائها على عدد كبير من الفيتامينات الصحية ، بالإضافة إلى عنصر الألياف والمعادن.

متى يكون حليب الأم غير صالح

 هناك حالات يجب فيها الأم الامتناع عن رضاعة الطفل ، إذ يكون حليب الأم في تلك الحالات مضر للطفل الرضيع وغير صالح، وهذه الحالات هي كالأتي:

  • تمتنع الأم المصابة بمرض الأيدز عن رضاعة الطفل، إذ أن مرض الأيدز من الأمراض المعدية التي يمكن أن يصاب بها الطفل أثناء قيام الأم بالرضاعة الطبيعية.
  • تمتنع الأم المصابة بأمراض السرطان عن رضاعة الطفل خاصة إذا كانت تلجأ إلى العلاج الكيميائي.
  • يحذر من رضاعة الطفل في حالة قيام الأم بالتدخين أو تعاطي المواد المخدرة أو تناول الكحول.
  • يمتنع الطفل عن الرضاعة الطبيعية في حالة تناول الأم لبعض الأدوية الصحية التي تؤثر على كافية أو نسبة اللبن الطبيعي، ومن هذه الأدوية الدواء المعالج لمرض التهاب المفاصل، كما ينصح قبل تناول أي دواء استشارة الطبيب المعالج لمعرفة مدى تأثيره على اللبن، بالإضافة إلى قراءة نشرة الدواء قراءة جيدة.

وفي نهاية مقال اليوم تناولنا خصائص حليب الأم  الذي يضم مكونات وسمات تحمي الطفل من الأمراض الصحية وتساعد في تحفيز وتقوية جهاز المناعة لدى الرضيع.

المصدر
6 Remarkable Properties of Breast MilkMilk Therapy: Unexpected Uses for Human Breast Milk The Vitamins in Breast Milk and Your Baby's Needs

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى