كيفية منع الطفل الرضيع من وضع إصبعه في فمه

نقدم في مقال اليوم إرشادات ونصائح تتعلق بطرق وكيفية منع الطفل الرضيع من وضع إصبعه في فمه ، إذ أن الطفل الرضيع يحب هذا السلوك خاصة في السنة الأولى، فهو يلجأ إلى وضع أصبعه في فمه من أجل التواصل مع الأسرة أو التعبير عن أشياء يريد قولها، خاصة وأن البكاء والحركة ومص الأصبع هم وسائل تفاعل الطفل الرضيع مع المحيطين به، فهو لا يستطيع التعبير عن مشاعره بالكلام.

تخاف الأم على طفلها الرضيع عندما تراه يضع أصبعه في فمه، كما تتساءل كيف ومتي تعلم هذه العادة، لكن الحقيقة أنها عادة مارسها الطفل الرضيع كثيراً عندما كان في رحم الأم، كما أن وضع الأصبع في الفم أمر طبيعي حتى السنة الثانية، وبعد هذا السن تتحول إلى عادة خاطئة تؤثر عليه سلبياً، لذا نوضح في موقع أنا مامي نصائح للأم لمساعدة طفلها على التخلص من ضع أصبعه في فمه، فتابعونا.

كيفية منع الطفل الرضيع من وضع إصبعه في فمه

سوف نوضح طرق لمنع الطفل الرضيع من وضع أصبعه في فمه، وهذه الطرق هي كالآتي:

  • بعد وضع الطفل الرضيع أصبعه في فمه، ينصح بإمساك أصبعه ووضعه في كوب به خل أو صبار، أو فلفل أسود، الأمر الذي يجعله يبتعد عن هذا السلوك بسبب الرائحة السيئة والمذاق القبيح لهذه الأطعمة، مع الوضع في الاعتبار عدم الاستعانة بنوع واحد من هذه المكونات بل في كل مرة تستخدم الأم نوع مختلف حتى لا يتأقلم الطفل على هذه الرائحة والمذاق، الأمر الذي يجعله يقبل على هذا السلوك مرة أخرى.
  • ضعي على يد طفلك الرضيع قفاز لفترة زمنية طويلة، ومع استمرار هذا الفعل يقوم الطفل الرضيع بنسيان وتجاهل وضع أصبعه في فمه.
  • عندما تلاحظي وضع  أصبع طفلك الرضيع في فمه ينصح بمنعه من هذا الفعل من خلال منحه لعبة يحبها لكي يلعب بها ، كما يمكن للأم أن يشاركه في اللعب، الأمر الذي يسعده ويجعله يشعر بالأمان، كما يقلل من تكراره هذا السلوك.
  • استخدمي أسلوب التشجيع والتحفيز مع طفلك الرضيع لمساعدته على التخلص من هذا السلوك، على سبيل المثال يمكنك تقديم هدية يحبها طفلك في كل مرة يمتنع عن القيام بهذا السلوك.
  • يقوم الطفل الرضيع بمص أصبعه من أجل استرجاع بعض الذكريات الموجودة في ذاكرته، إذ أنه يفعل ذلك منذ وجوده في رحم الأم.
  • يلجأ الطفل الرضيع إلى وضع أصبعه في فمه للتعبير عن شعوره بالجوع، إذ ينصح بالرضاعة الطبيعية لكي يشعر الطفل الرضيع بالشبع.
  • استخدمي معه الطرق اللطيفة اللينة لمساعدته على التخلص من وضع أصبعه في فمه، حيث أن الحديث معه بصوت مرتفع  يجعله يزيد من هذا الفعل، خاصة وأن الصوت المرتفع والأسلوب العنيف يجعلان الطفل الرضيع  يشعر بالخوف وعدم الأمان.

أشكال وضع أصبع الطفل الرضيع في الفم

يوجد ثلاث أشكال لوضع أصيع الطفل الرضيع في الفم، وهذه الأشكال هي كالآتي:

  • إدخال أصبع الإبهام في فم الرضيع:  إذ يضع أصبع الإبهام في الاتجاه السفلي للفم مع إغلاق باقي أصبع اليد، وهذا النوع هو الأكثر أقبالاً بين الأطفال.
  • إدخال أصبع السبابة في الفم: حيث يقوم بوضع أصبع السبابة في منطقة الفم مع وضع أصبع الخنصر في الفم بشكل رأسي من ناحية الفم، وعمودي من ناحية الفك.
  • إدخال الأصبع الطويل في الفم: وهو الشكل الأقل انتشاراً وأقبالاً بين الأطفال.

أسباب وضع أصبع الطفل الرضيع في الفم

تتعدد أسباب وضع أصبع الطفل الرضيع في الفم ، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • يعبر الطفل الرضيع  من خلال سلوك وضع أصبعه في فمه عن تركيزه الشديد للأشياء المحيطة به من أجل التعرف عليها واكتشافها، فمن المعروف أن الطفل الرضيع لديه دافع حب الاستطلاع والفضول الذي يساعده على معرفة هذا العالم الذي يعيش فيه.
  • يعتبر وضع أصبع الطفل الرضيع في فمه وسيلة لإشباع غريزة عنده هي غريزة الامتصاص، إذ نلاحظ قيام الرضيع هذا الفعل بكثرة تحديداً بعد الرضاعة الطبيعية، فبالرغم من قيام بمص اللبن الطبيعي من ثدي الأم إلا أن لا يشبع غريزة الامتصاص عنده، الأمر الذي يجعله يقبل على القيام بهذا الفعل.
  • يلجأ الطفل الرضيع إلى وضع أصبعه في فمه للتعبير عن صفة الاستقلالية التي بداخله، بمعني آخر أنه يفعل ذلك عندما يشعر بالملل والفراغ ويحاول تسلية وقته.
  • في أحيان كثيرة يفعل الطفل الرضيع ذلك كوسيلة للبحث ومعرفة مكان الأم في المنزل، إذ أن الطفل في مرحلة الرضاعة يكون متعلق بأمه بشكل خاص.
  • يساعد هذا السلوك الطفل على الراحة والهدوء والاسترخاء، إذ أنه يفعل ذلك عندما يكون قلقاً أو متوتراً.
  • يحاول الطفل الرضيع لفت أنتباه الأم إليه عند وضع أصبعه في فمه.
  • يلجأ الطفل الرضيع إلى ذلك من أجل  النوم والنعاس.
  • أحياناً يفعل الطفل ذلك عندما يشعر بألم في الأسنان أو اللثة، وفي هذه الحالة ينصح باستشارة الطبيب، لتمييز ذلك يمكنك ملاحظة نزول لعاب من فم الطفل أثناء وضع أصبعه فيه، كما أن هذا علامة ومؤشر على قرب طفلك الرضيع من مرحلة التسنين.
  • يمكنك الاستعانة ب “عضاضة”، إذ تضع في فمه، الأمر الذي يمنعه فترة طويلة من وضع أصبعه في فمه.

أضرار وضع أصبع الطفل الرضيع في الفم

أن وضع أصبع الطفل الرضيع في الفم تؤثر على صحته ، وسوف نوضح أهم الأضرار فيما يلي:

  • ينتج عن وضع أصبع الطفل الرضيع في فمه أضرار صحية تتعلق بالأسنان والتهاب اللثة بسبب المدة الزمنية الطويلة التي يفعل فيها ذلك.
  • يتعرض الطفل الرضيع  إلى الإصابة ببعض الأمراض البكتيرية نتيجة وضع أصبعه في فمه ثم تلامس أرضية المنزل أو أي شيء أخر، ثم عودة وضع أصبعه في فمه مرة أخرى، وذلك ينقل البكتريا والميكروبات إليه، لذا ينصح بتنظيف المنزل جيداً أول بأول، الأمر الذي يقلل من احتمالية إصابته بالأمراض الصحية.
  • تؤثر سلبياً على التكوين الشكلي لمنطقة الفم والأسنان، خاصة عند تحويل هذا السلوك إلى عادة تستمر معه فترات طويلة قد تصل إلى سنوات.
  • تؤثر سلبياً على الحالة النفسية لطفلك الرضيع عندما يبلغ من العمر 6 سنوات دون التخلص من هذا السلوك الخاطئ، إذ يقوم الأصدقاء والزملاء في المدرسة فيما بعد بالسخرية منه والتقليل منه بسبب هذا السلوك .
  • ينتج عن وضع أصبع الطفل في فمه مشكلة تأخر الكلام.
  • يؤدي وضع أصبع الطفل الرضيع في فمه إلى تعرضه للإصابة بتشوهات في الفم أو تشوهات بالأسنان، وذلك في حالة قيامه بهذا الفعل عندما يكبر ويصل إلى عمر السادسة، وهذا وفقاً لدراسات جمعية الأسنان الأمريكية.

طفلي عمره أربع سنوات يضع يده في فمه

أن وضع أصبع الطفل الرضيع في فمه أمر طبيعي يتحول إلى عادة خاطئة يجب التخلص منها بمجرد دخوله في مرحلة الفطام أو مرحلة التسنين، أو بلوغه سن الأربع أعوام،  لذا نوضح أهم طرق العلاج والتخلص من وضع الطفل أصبعه في فمه، إذ تتمثل هذه الطرق فيما يلي:

  • ينصح باستشارة الطبيب النفسي الذي يساعد طفلك على التخلص من وضع أصبعه في فمه، إذ أن استمرار هذا السلوك إلى عمر الرابعة يرجع لسبب نفسي يتعلق بعدم شعوره بالأمان والاطمئنان.
  • ينصح بإبعاد الطفل عن المؤثرات النفسية التي تؤثر عليه سلبياً منها الخلافات الزوجية، فهذا يجعله يشعر بالخوف، وفقدان الأمان وحب الأسرة، الأمر الذي يجعله يزيد من فعل هذا السلوك.
  • يمكنك شراء مرهم من الصيدلية يتسم برائحته الكريهة ومذاقه القبيح، ووضعه على أصبع الطفل، فإذا حاول طفلك وضع أصبعه في فمه سوف يشم أو يتذوق المرهم القبيح المذاق والرائحة، الأمر الذي يجعله يبتعد عن هذا السلوك بالتدريج.
  • غطي أصبع طفلك بضمادة حتى لا يضع أصبعه  في فمه.
  • ينصح بالاستعانة بطبيب متخصص في الأسنان، إذ يمنع الطبيب وضع أصبع الطفل في الفم من خلال وضع جهاز في سقف الأسنان كوسيلة لمنع الطفل من فعل هذا السلوك.
وفي النهاية يجب توضيح أن وضع الأصبع في الفم عادة أكتسبها الطفل قبل ولادته ، حيث عرفها منذ كان في رحم الأم ، الأمر الذي يصعب مهمة التخلص من هذه العادة، إذ يجب مساعدته في التغلب على هذا السلوك الخاطئ باستخدام الرقة واللين، وإذا فشلت الأم في ذلك يكون الحل الأفضل والأنسب هو الاستعانة بطبيب متخصص يساعدها في ذلك.

المراجع

1-

2-

3-

اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع